العودة   منتدى نيو حب > المركز التعليمي لحب جديد > الجامعات العربيه > كلية الفنون الجميلة > قسم الفنون التشكيلية

ثقافة فنية ..عصر العباقرة.....................منقول

قسم الفنون التشكيلية


29-04-2007, 08:15 PM
جمال على
 
ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
طبعاً تعرفون أنى نحلة عاشقة للجمال . دائمة الحركة والبحث عنه
فى كل مواطن أزهار الفن والجمال والمعرفة
لكنى نحلة تكره الكتابة بشدة .. وفيه مواضيع كثيرة عايز أنزلها لكم
وبغضى للكتابة يمنعنى .وأنا قاصد خير . فلما لا أستورد فكر يقرب
الى حد كبير فكرى .من عند الغير. هل أتكبر أن أقول منقول.
لو تكبرت يبقى أنا قاصد مجد لنفسى. وليس فائدة الناس .
----------------------------------------------------------
نشوف الموضوع المتعوب عليه من كاتبه الأصلى بارك الله فيه.
--------------------------------------------------
عصــــــــر العباقــــــرة


إن مفهوم عصر النهضة الإيطالية من زاوية الفن أنه عصر تطوير لقدرات الفنون وانطلاق الفنان ذي الشخصية الخلاقة نحو واقعية جديدة في تصوير الطبيعة وما تحويه من عناصر وأشكال تتصدرها الشخصية الإنسانية .

وسواء رأى البعض إن النهضة تعني إحياء أمجاد العالم القديم في الفنون أم أنها كما كانت مقصورة في الماضي تعني الثورة الثقافية في إيطاليا وأثر هذا الفن على العلوم في أوروبا الشمالية فإن النهضة قامت على أكتاف أولئك المجددين الذين أزاحوا عراقيل القرون الوسطى ونادوا بحرية الفكر والبحث فما أن بلغت روح النهضة إلى الفنانين حتى تبددت الأحوال القديمة وتحرك الفنانون إلى المستويات الفنية العالمية لعصر النهضة وكان منهجهم الديني هو الملهم الأول لفنهم وعلى ذلك فإن أعمال التصوير والنحت التي اتخذها الفنانون من حياة المسيح والعذراء والقديسين قد وجدت سلبيتها إلى مجال الحياة اليومية وأضفى الفنانون على هذه الأعمال مسحة مؤثرة قربتها إلى قلوب البشر .

أعلام عصر النهضة



جيوتو ( 1266- 1337 )

الفنان الفلورنسي الذي كشف أسس التصوير الحديث لعصر النهضة وأكسب الأشخاص في تصويره حيوية ومظهرا فوق ما أصفاه من خيال على مختلف المناظر التي رسمها .

وما رسمه الفنان كذلك من لوحات الفرسك ذات الطابع الديني يؤكد نبوغه وقدراته على إظهار تفصيل الأشياء والأبعاد والظلال والأضواء فوق ما يشع منها من أحاسيس عاطفية تحملها تعبيرات الوجوه والأيدي وحركات الأشخاص ومن أمثلة ذلك اللوحة التفصيلية – مقابلة عند البوابة الذهبية – في بادوا وكذلك في لوحة – البكاء على القديس فرانسيس - وحينما يعالج جيوتو رسم الجماعات نلاحظ تزاحما كما يبدو روح الحادث من خلال روح الجمع كله فهناك مشاركة عامة أو وحدة مشاركة نتبينها على الوجوه وفي الأيدي وفي الملابس والعمارة وفي الخلفية وما يكون فيها من أشجار ونباتات .

وكذلك فإن من صفات أعمال جيوتو تشابه الوجوه تشابها لا يحدد فردية بذاتها وإنما هو أسلوب واحد متقارب وطريقة بذاتها يتبعها الفنان في إنجاز ملامح الوجه وتفاصيله بما يحدد معالم شخصيته ويحقق التعبير الذي ينشده .



ليوناردو دافنشي ( 1452 – 1519 )



العبقري بريشته

كان ليوناردو دافنشي مصورا كما كان نحاتا ومخترعا سبق عصره بما اخترعه من أدوات الحرب والسلم على السواء وكان إلى جانب ذلك موسيقيا وكذلك قام بوضع أول كتاب عن التشريح كما أنه كان كيميائيا وعالما وعندما حمل أبوه رسومه وهو صبي صغير إلى صديقه الفنان فيروشيو ليطلعه على ابنه أدرك الأستاذ من فوره عبقرية الصغير وطلب إلى أبيه أن يتتلمذ ابنه عليه .

ومن أعجب ما يروى عن هذا التلميذ العبقري أن أستاذه في زحمة عمله طلب إليه إن يساعده في رسم ملاك في إحدى اللوحات ولما أنجز – ليوناردو – رسم الملاك طغت روعته على أشخاص اللوحة ورأى أستاذه ذلك فتولاه الذهول لتفوق تلميذه عليه فترك فرشاته وهجر التصوير واشتغل بالنحت بقية حياته . ومن أعمال ليوناردو التي بلغت حد الأعجاز لوحته الكبرى – العشاء الأخير – وقد جلس وسط المائدة السيد المسيح وعن يمينه وشماله حواريوه الذين يمجون في حركات وإشارات هي الإبداع نفسه وما ارتسم على وجوههم من تعبيرات عميقة متنوعة .



ذات الابتسامه الخالده الجيوكندا الموناليزا

ومن لوحاته الشهيرة أيضا لوحة – الموناليزا- أو – الجوكندة - فقد رسمها الفنان تحت أنغام الموسيقى وانعكست هذه الأنغام الرائعة كما أراد الفنان على صاحبة اللوحة فأكسبتها تلك الابتسامة الغامضة العميقة والتي شبهوها بابتسامة أبي الهول . والمنظر الخلقي للموناليزا وهو انهار يردد في مجموعة الغموض والعمق اللذين حققهما الفنان على الوجه الخالد .



ميكل انجلو – 1475- 1574-

العبقري بريشته

اتجه ميكل انجلو للنحت منذ طفولته ووصل فيه إلى قمة عالية قل إن يصل إليها فنان ، ولقد كلف البابا ميكل انجلو برسم سقف كنيسة سستين وهو النحات المرموق واضطر ميكل للقيام بهذا العمل اضطرارا بعدما رفض رجاءه أن يقوم رفائيل بهذا العمل وفي يوم 10 مارس من سنة 1508 كتب الفنان الخالد هذه العبارة – اليوم أنا ميكل انجلو النحات ابدأ في تصوير المصلى – وفي العام التالي أضاف العبارة – ليست هذه مهنتي فأنا أضيع وقتى - ولكن العالم يشهد بأن ما حققه انجلو في تصويره موضوعات كنيسة سستين هو الأعجاز بعينه لقد مزج الفنان بين النحت والتصوير في هذه الأعمال فبدت وكأنها لفرط قوتها وروعتها بارزة مجسمة على الحائط ، ومن الأعمال الخالدة للفنان ميكل انجلو تمثال – موسى – الذي تجلت فيه القدرة الخارقة على تشكيل الرخام وطواعيته له ليحقق منه معاني القوة والعزم .

احدى منحوتاته.ومن اجمل روائعه



روفائيل - 1493- 1520

الفنان الذي صور الجمال وأشاعت لمساته الإحساس به في أعماله خلال عمرة القصير ( 27 عاما ) انظر لوحاته التي صور فيها مختلف الشخصيات كلوحة البابا يوليوس الثاني وما تعبر عنه الوجوه من معان بالغة العمق ولا جدال في إن أسلوب الفنان وطريقته في التصوير قد جعلا منه شخصا محبوبا من الناس وله مريدون كانوا يحيطون به وهو يسير في شوارع روما ثم كان أن أصيب الفنان العظيم بالحمى خلال قيامه بأعمال التصوير في الفاتيكان ومع غرب شمس السادس من أبريل عام 1520 م طويت بموته صفحة مشرقة من تاريخ التصوير في عصر النهضة



كوريجيو1489-1534

ولد كوريجيو سنة 1489 وتوفي سنة 1534 في بلدة صغيرة من سهول إميلي لمستها شرارة عصر النهضة ..
وقد عمل كوريجيو في شبابه لكنائس بعض البلاد المحيطة ومنها بارما التي ظلت مسرحا لأمجاده وبرغم أن لجانب الأكبر من فن كوريجيو كان من أجل الكنيسة فقد أنجز أيضا مجموعة لوحات ميثولوجية أشهرها غراميات جوبتر ... وقد تلقى كوريجيو تعاليمه على يد أعظم أساتذة إقليمه وتأثر بدراسته لأعمال مانتينيا وقد تأثر من هذه الدراسات بقدر مانتينيا على التشريح وعلى بناء المنظور الهندسي فأكسبه ذلك وحدة في تكويناته على أن نضج أسلوب كوريجيو تحقق من تأثره بأعمال ليوناردو دافنشي ودراساته للنور والظل ... وقد مر كوريجيو في تشابه من بعض الوجوه مراحل حياة رافاييل وأهم خصائص فن كوريجيو انه تعبير قائم على اللون والضوء اللذين تميز بهما فن مايكل انجلو في قبة السستينا ولكنه لا يرقى مثله إلى التعبير عن الدراما الداخلية كما انه لم يبلغ مرتبة رافاييل في تحقيق التناسق التشكيلي والتعبير من خلال هذا التناسق عن مثاليات الجمال .. غير أن معاصري كوريجيو يرون أثره متمثلا في حسية فنه وقدراته اللونية التي امتدت إلى ابعد من عصره وفي تكوينات التي تعتبر مفتاحا لعصر الروكوكو ولقد زين كوريجيو بأعماله قبة كنيسة سان بول بمدينة بارما ثم تزيين كنيسة سان جان في مرحلة اكتمل فيها لأسلوبه مقومات البناء دون يفقد حيويته وغناءه .. وقد قدم كوريجيو أملا دينية تخلو من الروح المقدس الذي تشع به أعمال رافاييل ولا ترقى إلى التحليق نحو الأبعاد التي ارتقاها مايكل أنجلو ولكنها تمثل العبير عن الرقة والرشاقة لحسية ..

غير إن أروع خصائص كوريجيو تتمثل في لوحاته عن غراميات جوبتر ، حيث تلوح تلقائيته في التعبير وتجاوبه مع الموضوع وتسجيله للجانب الساحر من حياة عصر النهضة .



جيورجيوني (1478-1510)
يتمثل جيورجيوني شباب الفن الفينيسي وربيعه الباكر الذي تفتحت عليه رؤى تييان وغيره من مصوري فينيسيا وهو من خلال فنه وحياته القصيرة التي اخترمها الطاعون رمزا لهذا الشباب غير أن هذا الفنان الذي تتمثل في أعماله غنائية اللون ووضوح الرؤية عاش ومات محطا بالغموض حتى إن أعماله ظلت موضع خلاف على مر القرون وأختلف الرأي في نسبتها إليه ولم يخرج إلا بعدد قليل منها ينتسب إليه على وجه التأكيد كلوحة العاصفة والفاسفة الثلاثة والعذارء ... ويرجع أن جيورجيوني كان تلميذا لجيوفاني بلليني وأنه عمل فترة بصحبة تيسيان على إن جيورجيوني يتمثل وجها من أسلوب المعالجة الحديثة للتصوير تشير إليه طريقته في إلغاء الخطوط المحددة للأشكال واندماجها مع المشاهد المحيطة وفي تناوله المباشر للموضوع دون الإعدادات السابقة التي كان سباقوه والمعاصرون له يعنون بها وكذلك في اتجاهه إلى المنظر الطبيعي حتى ليكاد يصبح عنده موضوعا لذاته كما سيصير عند التأثيريين بعد ثلاثة قرون فالأشخاص في كثير من أعمال جيورجيوني يحتلون المكانة الثانية والمنظر الطبيعي يحتل المرتبة الأولى ... يضاف إلى هذه الخصائص في فن جيورجيوني حسيته التعبيرية وهذا العالم الحالم الذي تسبح فيه صوره في غلالات من النور كفجر يشرق أو غسق يغيب ... لقد كان طليعة لأجيال ستأتي من بعده أجيال لا تعمل من أجل الكنيسة أو في سبيل الحكام قدر ما تعمل من أجل أندادها من المعاصرين ... وهكذا خرج جيورجيوني عن نطاق الفن الديني والفن الرسمي التاريخي وجعل الموضوع ذريعة لمعالجة مشكلات اللون والنور والشكل والتعبير عن نظراته الجمالية ومثلت أعماله القليلة علامة طريق في تجارب التصوير .......



تيسيان (1488-1576)
هو أعظم عبقرية فنية انجبتها فينيسيا وهو رابع العمالقة الكبار ليوناردو مايكل انجلو رافاييل ... ولد سنة 1477م في بييفي دي ككادوري وما إن بلغ التاسعة من عمره حتى اسلمه ابوه إلى عم يقيم في فينيسيا حيث يدرس على بلليني وغيره من المصورين الرسميين .. لا ح في اعماله الأولى التأثير اللوني من جيورجيوني وقد شارك في عمل لوحات من الفريسك بفينيسيا ... وما إن دهم مرض الطاعون حتى فر تيسيان إلى بادوا حين مات جيورجيوني صريع الوباء .. وفي سنة 1523 بدأت صداقة تيسيان مع الدوج أندريا جبريتي هذا المواطن الفينيسي الذي كان رجل سياسة ورجل حرب انقذ فينيسيا من غزو الاتراك .. وفي سنة 1526 تعرف تيسيان على أحد النبلاء : بيزو أرتينو ..وإلى هذه الفترة ترجع أعماله التي سادتها الرؤى المرحة المترنمة بالحياة المشغوفة بالحركة الدائبة وهو هذه الأعمال يحول الحقيقة إلى ذبذبات من اللون والنور يمثلان مزاجا موفقا في فنه وفي سنة 1530 م ماتت زوجة تيسيان فهجر بيته وعاش في بيت يطل على البحر أمام جزيرة مورانو بيت كان ملتقى أهل الفكر والفن وعبقريات عصره .. وهناك عمل من أجل المركيز دي مانتوا وعن طريقه اتصلت الوشائج بينه وبين بلاط أوربينو وعندما قدم شارلكان ملك اسبانيا إلى ايطاليا بدعوة من كليمنت السابع رسم تيسيان صورته واتصلت العلاقة بينه وبين البلاط الاسباني .. وفي سنة 1543م تعرف تيسيان على البابا بولس الثالث ورسم صورته ثم دعى إلى روما حيث استقبل استقبالا رائعا تحت تأثير مايكل أنجلو ولكن كلا الرجلين ظل محتفظا بشخصيته ونماذجه ... بقد عبر مايكل انجلو من خلال نموذج من الداخل وعبر تيسيان عن روحها الخارجية في جوها المحيط بها ...

ما ترمز له " أفروديت براكسيتيل " في هذا العصر نفسه ... وظل تيسيان مصورا لبلاط شارل ولأبنه فيليب من بعده ، كما صور بولس الثالث وغيرهم من عظماء عصره إلى جانب موضوعاته الميثلوجية التي عالجها بحيوية وانطلاق وجعل منها قصائد من اللون والنور ، وعنائياته الغزلية ورمزه مجتمع عصره .. وعاش تيسيان حتى التاسعة والتسعين ومات بالطاعون الذي فر منه في شبابه .. وأتيح له خلال هذه السنين الطوال أن يطرق عوالم التصوير المتعددة فهو مصور المناظر الذي سجل بألوانه روعة الجبال التي صحبت رؤاه في صباه الذي تفتح على هضاب الألب الشاهقة وهو مصور العرايا من نماذج من الجمال البيض المتلألئ بالنور وهو مصور الأشخاص طرق بنظراته الموضوعية مجالا جديدا من مجالاتها إذ عنى عند تصوير الأشخاص البورترية أن يسجل في الوجه حياته وشخصيته وزمنه على عكس رافاييل الذي يمثل بوجهه نماذج بشرية لا ترتبط بلحظة أو زمن بذاته ...وكذلك طرق تيسيان التصوير الديني فقد كانت حرفية فنه تغذيها قوة إيمانه بالله وعقيدته في العذراء والمسيح والقديسين ومن هنا عالج تيسيان هذه الموضوعات علاجا يضيئه نور الأيمان الديني فهذا الفنان الذي صور متع الحس وأثرى لغة اللون وحلق في الأساطير كان له ايضا همهماته اللونية ونبضاته حين يطرق الموضوع الديني ومثل مايكل انجلو كانت آخر أعماله لوحة الرحمة التي تناظر تمثال الرحمة – روندانيتي عند نحات عصر النهضة ... وإذا كان مايكل أنجلو قد فتح بتمثاله طريقا للفن الذي جاء بعده فإن تيسيان هو الأب الذي انحدر منه فيلاسكيث وروبنزوفان إيك ورامبرانت وبوسان وفاتو ، وهو الذي كان أحد مصادر إلهام التأثيرين الفرنسيين في تعاليمه التي تشير غل تحويل كل المرئيات إلى ألوان تسيح في النور



تينتوريتو
فنان من الشعب وجد تعبيره الفني في روح مايكل أنجلو التي خالطت في نفسه تعاليم تيسيان وتكون من هذا المزاج فن تينتوريتو العارم الذي استطاع بمضمونه الديني وباكتمال صنعة الأداء أن يجد مكانه في مدرسة فينيسيا بمنأى عن تيار المانرزم الذي سادها في منتصف القرن وأن يخرج بخصائصه المميزة عن فن معاصريه عمالقة عصر النهضة .... لقد سخر تينتوريتو فنه من أجل معاهد فينسيا وكنائسها واستطاع بأسلوبه الجهير إن يربط الجمهور بالعمل الفني من خلال لوحاته الدينية التي لمست عنصر الأيمان ورهافة العقيدة وجانب القصة في حياة الأنبياء والقديسين ... ولد تينتوريتو في فينيسيا 1518م من أسرة متواضعة وظل وفيا لمدينته عاكفا على فنه لم تحفل حياته بالإحداث والهزات التي حلفت بها حياة مايكل أنجلو ... ولم تحطها الأضواء التي أحاطت برافاييل ... وفي سنة 1545م أنجز لوحته – معجزة سان مارك – التي حققت له التقدير والشهرة وفي هذه الفترة نفسها أنجر الفنان أعماله التي تمثل العهد الأخير والتي تحتل الآن مكانها في متحف البرادو ... على أن أخصب فترات حياة تينتورتو هي تلك الفترة التي قضاها بين سنتي 1564 و 1588م في زخرفة جدران مدرسة سان روكو بفينيسيا وحقق فيها أروع أعاله وفي مقدمتها لوحته الدرامية – صلب المسيح - بتكويناتها العارمة المتفجرة وتلك الديناميكية النفسية التي يساهم النور واللون في إحداثها .. وإلى هذه السنوات أيضا ترجع لوحة تينتورتو – الهروب إلى مصر – حيث يتمثل مشهد من أروع المشاهد الطبيعية في فن التصوير وقد كان هذا الموضوع من الموضوعات التي استحوذت قلب تينتورتو صور منه بعد ذلك – مريم المصرية – ومريم المجدلية- . ... على أن تينتورتو لم يكن مصورا دينيا فقط فقد خلف مجموعة من الصور الشخصية وعرج مثل معاصريه على الموضوعات الأسطورية : - باكوس وفينيس – وسزوان في الحمام- وفي جميع هذه الأعمال تتمثل شخصية تينتورتو المميزة وأسلوبه الذي قام على التزاوج بين النور والظلمة ، الفضاء والحركة ، مع أستاذيه في الأداء اللوني وفي إضفاء جو من السحر على الحياة . إذا لم يكن اسم تينتورتو قد أحاط به البريق الذي أحاط باسم رافاييل أو تيسيان فإن عالمه الزاخر قدم رؤى متدفقة عميقة الأثر بين تراث هذا العصر .



فيرونيزي
يمثل فيرونيزي وجها آخر من وجوه التعبير الفني في هذا العصر فهو قد أخذ جانب التعبير عن المرح والمسرة وسجل حياة البذخ والأرستقراطية في فينيسيا ... ولد فيرونيزي في فيرونا ولكنه انتقل إلى فينيسيا وكاد يقصر عليها حياته كما وقف على أمجادها وحياتها المتلألئة فنه ... لقد كان فيرونيزي على عكس تينتوريتو فنانا لا تستحوذ عليه الموضوعات الدينية وإنما تملأ قلبه مسرات الحياة فعاش يغني حياة فينيسيا وأفراحها وولائهما ... تمثل أعمال فيرونيزي الأولى تنوع مصادر إلهامه وتأثيراته المختلفة وبخاصة تأثره برافاييل وتيسيان على أنه لم يلبث أن ملك أسلوبه الخاص ، ثم وجد في الولائم موضوعاته المفضلة ومجموعات الأشخاص وأشهر أعماله في هذا الصدد – الوليمة عند سيمون – و – عراس قانا – حيث نلمح مقدرة فيرونيزي الخارقة كواحد من أروع المصورين الذين ترنموا باللون وعبروا عن شاعرية النور .



ألبرت دورير 1471-1528
ولد دورير في نورمبرج سنة 1471م وتلقى تعاليمه الفنية حتى سنة 1490م في مرسم أحد المصورين وبدا دورير يعالج رسوماته بالحفر على الخشب في مدينة بال وهي مركز هام من مراكز فن الطباعة ولكن دورير كان يتطلع إلى مستوى فناني عصر النهضة وكان في نفسه كل روح العصر وخصائصه الولع بالإنسانيات والشغف بالروح العلمي وعبادة الجمال ... ورحل دورير إلى فينيسيا سنة 1494م وعاش قريبا من قلب النهضة الإيطالية ثم التقى بروح الأراضي الواطئة في رحلته الكبرى إليها بين سنتي 1520 و 1521م وإليه يرجع فضل إدخال النظريات الإيطالية والذوق الإيطالي في البلاد الجرمانية .... وقد ربط دورير مثل – ليوناردو – بين الفن والعلم وكان مأخوذا بكل ظواهر الطبيعة مشغولا بمشكلات عصره العلمية والدينية .. على أن الدين لم يكن بالنسبة لدورير مجرد طقوس وتعاليم وإنما كان روحا داخليه وتطلعا نحو المطلق كذلك لم يكن الن مجرد إتقان حرفي وإنما نظريات وفلسفات تركزت عليها مجموعة من الأصول العامة التي حاول ا، يظهرها في كتاباته المتعددة وهو من خلال هذه الكتابات يلقي أضواء على بحثه الدائب عن السحر الكامن وآراء الأشياء عن العلاقات بين الأجزاء والكل وعن معنى التناسق والتوازن والملاءمة في الفن ..... وفلسفة دورير ونظرياته تلوح بأبعاد مختلفة في أعماله منذ لوحاته الأولى الكبرى – التعميد – عبادة الرعاة - حيث تتجلى الشاعرية الأسطورية متزاوجة مع النسق البنائي الذي اختاره الفنان ومع عنايته بتعميق المنظور ... وتأثر دورير في مرحلة تالية عندما أنجز مجموعة من صور الأشخاص بأسلوب جيوفاني بلليني وتتوالي أعمال دورير في أسلوب يكاد يصافح العصر الحديث خاصة في بعض مناظره من الاكواريل مثل لوحة – التيرول – بمتحف اشموليان في اكسفورد وكذلك في لوحته للأشخاص التي أنجزها بعد رحلة الأراضي الواطئة والتي تتمثل فيها حيوية خارقة ويسجل ملامحها جو الصراع الديني الذي عاش فيه لوتر ..... على أن أروع ما خلفه دورير هو مجموعة من رسومه وأعماله المحفورة في المعدن أو الخشب فهي تمثل مراحل تطوره وقمة نضجه من خلال تنوعاتها المختلفة وأعدادها الضخمة التي جاوزت الألف ... في هذه الأعمال نلمح مصادر دورير ، نزعته الإنسانية وأعماقه الدينية وحيويته في الأداء وميراثه القوطي يبدو في تجمعاته وخطوطه المتعرجة المشحونة بالقلق والتوتر المندفعة نحو تطوف به مؤثرات عدة ولكنه ينطلق منها داخل نفسه فيضفي على أعماله دفء مشاعره ومغامراته الفكرية وما واتته به مواهبه من مقدرة التحليل واستكناه أعماق نماذجه البشرية وتسجيلها على ملامحها الخارجية . ... كان دورير لألمانيا مثلما كان ليوناردو لإيطاليا وأعماله التي خلفها هي أروع تراث قومي لتلك البلاد الجرمانية في القرن السادس عشر فضلا عن قيمتها في التراث الإنساني عامة , وفن دورير بمعاصره المميزة يتركز على أوصول قومية ومشاعر دينية عميقة وحب نافذ للطبيعية واندماج فيها ثم صدق إنساني سواء تغنى به في عالمه اللوني الرحيب أم بعث ألواح الخشب المحفور زفرات الضيق والصراع والقلق ..... هو في كل هذا يمضي خط من الصدق والإدراك لرسالة العمل الفني يجعل اسمه في مقدمة الفنانين الإنسانيين .



هانز هلولبين 1497-1543
يتمثل هانز هلولبين في الفن الالماني المصور الصادق البسيط وإذا كان دورير فنانا متعدد المواهب مالكا نواصي فنه فلإن العنصر الدرامي في أعماله والجانب الفلسفي منها يجعلها أقرب إلى تقدير الخاصة ام هولبين ففنان موضوعي لا تعنيه إلا ملامح الأشياء وإتقان حرفيه التصوير وإدراك قيم اللون وما عدا ذلك كانت مشاعره من البساطة بحيث لا تعكس أي عنصر درامي أو فلسفي على فنه ولد هولبين في بلدة أوجسبرج وتعلم التصوير والحفر في صباه وبدأت مواهبه تتجلى في اعماله الأولى التي تمثل عنايته بتصوير الجسم الإنساني في وضع بنائي يتسم بالمتلاء والتأكيد ولم يقف هولبين عند حدود اقليمه بل رحل إلى سويسرا حيث لقى إيرازم وكلفه بعمل تصميمات فنية كثيرة منها مجموعته رقصة الموت ... ومارس هولبين الرحلة الإيطالية وتعرف على أعمال ليوناردو كما ذهب إلى فرنسا ثم رحل إلى إنجلترا في فترة القلق التي صاحبت عصر الإصلاح الديني وعندما عاد من هذه الرحلة صور اشهر لوحاته – أسرة الفنان – التي مثل فيها زوجته وطفليه في جو من الحزن والتعاسة والاستسلام وتعتبر هذه اللوحة من أكثر آثار التصوير الألماني التي تلمس الإحساس والرؤيا ... وسافر هولبين مرة أخرى إلى انجلترا ليستقر بها مصورا لبلاط هنري الثامن حيث صور الملك والملكات ورجال البلاط ... ومن خلال هذه الأعمال يقرأ الرائي تاريخ الحكم البريطاني في حقبة من حقبه ..... كانت الصورة الشخصية هي شاغل هولبين على أنه لم يكن يعني من خلال هذه الصورة بتسجيل نماذج بشرية مطلقة وإنما كان يعنيه الفرد بذاته بملامحه الخارجية وبواقعه النفسي وسماته المميزة يصوغها بإحساس رقيق باللون وبراعة حرفية نادرة قل أن توافرت على هذا النحو لغيره إننا أمام أعمال هولبين نذكر كلمة تيوفيل جوتييه التي نوه فيها بحيوية صوره الخارقة وما عليها كما قال الشاعر جوتييه إلا أن نقف أمام لوحات هولبين في أي متحف من المتاحف ونتأملها بالمقارنة مع مشاهديها مثل رافاييل تلك السهولة في الأداء التي تضفي الحياة على العمل الفني وما من فنان ألماني أوتي مثله ملكة إدراك الجمال وحسا من الذوق الرفيع له مكانته كأحد مصوري الأشخاص العظام في كل العصور .



بيتر بروجيل 1525 - 1569
تاريخ مولده الذي اختلف مؤرخوه حوله وإن كانوا قد حددوه في الفترة الواقعة بين سنة 1525م وسنة 1535م ... ثم تغيب بعد هذه الأعوام الخمسة عشر الأولى من حياته على ضفاف بلدته بروجيل التي تسمى باسمها حتى نراه في آنفرس عند جيروم كويك... ويسلك بعد هذا رحلة إيطاليا التقليدية خلفا أثرا في فن التصوير وإن لم يرقيا إلى مستوى بروجيل الأب .. يعود بروجيل من إيطاليا دون أن يتأثر كثيرا بتقاليد عصر النهضة وتظل تقاليد الفن الفلمنكي هي التي توجهه ولوحات سابقيه من أمثال جيورم بوش وبوتس تستحوذ عليه واقعيتها وقدرتها على النفاذ إلى الأعماق الداخلية لحياة الفلاندر ، وتصوير الأجواء التي كانت تضطرب بها بلادهم من الاجواء الطبيعية والنفسية معا ....ونزل إلى قلب الشعب ووقف يسجل بعين متيقظة في لوحاته السبع والثلاثين ورسومه المتعددة خصائص أرض الفلاندر من خلال نماذجه الشعبية .. حياة المرح والجهاد ، صور الطبيعة ، رموز النزاع الديني الذي كانت تضطرب به البلاد في عصره أيام دعوة كالفان ....في هذا المحور الثلاثي يدور فن بيتر بروجيل وخلف السطور الباهتة القليلة من حياته يطل فنه ... فن تحرر من كل التقاليد والأوضاع المتعارفة وهجر الموضوعات المألوفة هبط من قباب الكنائس وشرقات القصور ليقف في ملاعب الطفولة ويصور مراتعها بشاعرية أخاذة كأن عينه أطالت في هذه الملاهي وتمثلتها في محبة ... واندمج بيتر بروجيل في حياة الفلاحين أندمج كما يقول فان ماندرز كواحد منهم يعيش معهم ويتأثر بأفراحهم لا كفنان يتأمل حياتهم ليصورها فحسب وهذا الراعي صورة إنسانية تصور ملامح نفسية إنه كهنري الثامن بالنسبة لهولبين أو شارل السابع بالنسبة لفوكيه ..... انه النموذج المفضل لبروجيل وهو أكثر منهما صدقا وإنسانية ... ويتناول بروجيل الأساطير تناولا إنسانيا واقعيا فسقوط أيكاروس الموضوع الذي أجهده التناول في الفن القديم والحديث – يتخذ عنه مسحة إنسانية ايكاروس يهوي إلى الأرض ويدق عنقه بعد أن ذابت أجنحته الشمعية تحت وهج الشمس ولكن الحياة تمضي حوله على الأرض كما كانت دائما لا شي يستوقفها .... إنه هنا يحقق التقاء بين النزعة المثالية وحياة الشعب الدارجة بأسلوب يحمل سمات الفن القوطي الذي كان يسود بلاده ... وعندما يدخل بروجيل حياة الشعب يتناول بطريقته جانبا لم يسبقه إليه أحد فرقص الفلاحين تمثيل رائع لعنصر الحركة والمرح ووليمة الزفاف والحصاد صور دخلت الفن في القرن السادس عشر قبل أن يأتي -مبيه - في فرنسا .. وقبل حقول القمح لفان جوخ بأجيال عديدة – صور تعكس ذاتية الأشخاص بطريقة فذة وتصور الأثر النفسي والحسي الذي يخلفه المشهد في الإنسان أكثر مما تصور المشهد نفسه وتشع بروح المرح والسخرية .... في هذه الناحية يكمل بروجيل تقاليد الفن الفلمنكي ويهبط به من الرجل المتوسط إلى رجل الشعب ثم يمضي بتقاليد هذا الفن أيضا في صور الطبيعة التي مثلها بشاعرية وحب لم يبد من قبل إلا في لوحات فنان آخر من نفس هذه السهول هو بيير دي ليمبورج الذي كان فنه بشارة مهدت لميلاد بروجيل ... إننا أمام هذه اللوحات ننصت إلى موسيقى لا توصف إلى نغمات تفيض صورا وألوانا رائعة إزاء الطبيعة التي تستحوذ على الفنان بكل ما فيها ... بأشجارها وأعشابها وأرضها ولون السماء وزرقة البحر ....إن بروجيل يقودنا خلال المشهد إلى تعود الرؤيا التصويرية الواقعية للأشياء وإلى جانب مصور الإنسان ومصور الطبيعة يطل أيضا بروجيل الإنساني تلميذ إيرازم وتطل معه حقبة الاضطراب الاجتماعي والاضطهاد الديني الذي ساد عصره وتطل من هذا العصور الشيطاني وريث جيروم بوش هذه يبتدع هذه الرموز المزعجة ويسجل عنصر القبح في الأشياء في – انتظار الموت – وماجو المجنونة – والفلاحة العجوز – والملائكة العصاة – ومقتل الأبرياء – وفي صور – العميان والمتسولين - .... كان بروجيل أبن عصره حقا حين صور حياة وجود الأشياء ومشاهد الطبيعة ولكن صوره لا تقف عند حدود المجتمع الذي عبر عنه ... إن فيها عنصرا يخاطب الإنسان في كل جيل ومكان .. فيها شي يتخطى معالم المشهد المحدود والجو الإقليمي إلى الأفق الإنساني الرحب ... إن صور فزعة القديم تصلح رموزا لفزع عصرنا الحديث ، كما أن يشاهد فلاحيه تتجاوب مع كل قلب.... لقد صور بروجيل من خلال الأحداث العارضة وجموعه الفانية الباقي من الأشياء وإن المشكلات التي تصدى لها فنه هي من المشكلات التي تتنازع الفن في عصرنا فبيير بروجيل تقاسمه اتجاهان – الاتجاه الأول : طريقة تمثيل الطبيعة وانعكاس آثار مشاهدها في نفسه ... والاتجاه الثاني : محاولة ابتداع رموز من الباطن تختلف عن الرؤية الطبيعية للأشياء وتعكس اللاشعور الإنساني وضغط الواقع الاجتماعي عليه ... وكلا النزعتين وقفتا معا وما زالتا تؤثران في اتجاهات فنوننا الحديثة وكأن تجربة بروجيل منتزعة من تجارب عصرنا ... ومن أجل هذا ستظل أعماله على قلتها من المعالم الخالدة في الفن ....



الجريكو 1541-1614
يتمثل وجه أسبانيا المميز في القرن السادس عشر في عبقرية دومنيكو تيوتوكوبولوس المعروف باسم الجريكو فهو قدم فنا تخطى حدود مكانه وعصره وأعماله تشير إلى مساهمة أسبانيا في صنع العبقرية الإنسانية في الفن ، تلك العبقرية التت تعرف الإقليمية ولا تتقيد بالزمن والتي تجعل اسم الجريكو يضفي على هذه الحقبة من حياة أسبانيا الفنية قيمة خاصة ... ولد الجريكو كما تشير الوثائق الرسمية سنة 1541م في مدينة كاندي بجزيرة كريت وكانت كريت من بلاد جمهورية فينيسيا في هذا الوقت تجمع مزيجا من الكاثوليك الفينيسيين واليونان الارثوذكس ... وكانت أسرة الجريكو واسعة الثراء فأتاحت له ظروفه الاجتماعية أن يلتقي ثقافة كلاسيكية رفيعة امتزجت في نفسه بالإنسانية الإيطالية .. ولقي الجريكو في كريت مدرسة شائعة مزدهرة للفن القوطي تصاحبها تأثيرات فينيسية ، فتأثر بحرفية الفن البيزنطي من بعض الوجوه وبنغمة الحياة والحركة في الفن الإيطالي من وجوه أخرى .. وقد قدم الجريكو فينيسيا في سن باكر حاولي عام 1560م فوجد في هذا المكان المناخ الفني الملائم لتنمية أسلوب فنه على الخط الشرقي ممثلا في الفن البيزنطي والخط العربي ممثلا في الفن الإيطالي ... وتشير الوثائق إلى إن الجريكو تتلمذ على تيسيان ثم وقع فترة تحت تأثير تينتوريتو فقد وجد لديه صدى لثورة نفسه الداخلية ومنفذا للتعبير عنها كما تلقن منه طريقة توزيع الأشخاص والمجموعات في اللوحة وعلاقة الأشخاص بالفضاء ، وكذلك استوحى من فيرونزي بعض اتجاهاته في التكوين والثراء اللوني في لوحاته ... على إن عبقرية الجريكو وتطلعه الدائب ورغبته في الوقوف عند مواطن الإبداع في عصره كل ذلك دفعه إلى أن ينتقل من فينيسيا إلى روما ... وإذا كان الجريكو فد تشرب ملكة التعبير اللوني من فينيسيا فإنه تلقن من روما براعات التعبير بالشكل ... وعاد من هذه الرحلة الرومانية مكتمل الهبات ، ليستقر في مدريد وينجز بعض أعماله التي أراد أن يطاول بها حلم ميكل انجلو الذي سجله على قبة السستينا ... وانتقل الجريكو سنة 1577 إلى طليطلة فوجد فيها الجو الملائم لإشراقات عبقريته وعاش وسط تقدير أهلها بقية سنوات النضج والازدهار في حياته . .. واتصلت الأسباب بين الجريكو وبين صفوة عصره من المفكرين والشعراء والكتاب ورجال العلم وأتسع نطاق اهتمامه مثل أقرانه من فناني عصر النهضة فشملت المآسي الإغريقية والعمارة والعلوم وأطل من بلدته طليطلة على كل ثقافة العصر وتياراته ... وحمل الجريكو إلى توليدو في هذه الفترة خير تعاليم إيطاليا بعد إن أضفى من أعماق نفسه ظلالا من الأبدية وطوع اللون ليكون أداة تعبيره خالصة عن المضمون النفسي الدفين لأعماله وأصبحت الأشخاص عنده رموزا لمعان وعقائد وأحاسيس في عالم يسود فيه الشهداء والقديسين وتسكنه أرواح غريبة توحي بها نبضات اللون وأعماقه ... ليس هذا النظام متسعا لسرد أعمال الجريكو يكفي إن نشير إلى بعض لوحاته الدينية الهامة : الروح القدس – بمتحف مدريد ولوحاته بكاتدارئية توليدو ومجموعة لوحاته للكاردينالات والاساقفة مثل لوحة – كاردينال تافيرا – بمستشفى توليدو - ودفن كونت دي أوجاز – بكنيسة سانتو تومي بتوليدو التي تعد من أهم أعماله الممثلة لجماع تجاربه الفنية والتي تحمل جوهر التلاقي بين الشرق والغرب في فنه ......... إن أعمال الجريكو تحقق لقاء معجزا بين السماء والأرض في عالم خاص يضرب في غياهب المجهول وتعيش فيه كائنات متطلعة إلى ما وراء الأشياء لا تفكر في وجودها بقدر ما تحلم بما إليه تصير كائنات تتخذ ملامحها وثيابها وزينتها من عالمنا ولكنها مع ذلك تشبهه .... وما فنان مثله تؤكد أعماله أن الدنيا ليست غلا معبرا ووجودها وهميا فأعماله على عكس أعمال أستاذيه تيسيان وتنتوريتو فكلاهما يمثل أشخاص مكتملة البناء متفردة مغلقة على قدرها أما أشخاص الجريكو ففيها شي من الغرابة وشي من الضياع كأنها كائنات معلقه بين الحياة والموت وقد أتيح لجريكو بحكم تحرره كمن القيود الرسمية ومن أعباء البلاط أن يصوغ فنه وفق تأملاته ، وأن يرسم من الأشخاص النماذج العادية القريبة إلى نفسه التي تربطه بها صلات مشعة فلم يعنه تصوير السمت ولا الشبه وانما كان معنيا بأن يودع روحة وتأملاته ملامح الوجوه التي يرسمها ... لقد كان الجريكو كفنان انبعث من النبع البيزنطي يؤمن أن التصوير قبل كل شيء هو فن التسطيح ومن ذلك هجر خداع البصر ولم يعن بأساليب التجسيد وإنما اتجه نحو التعبير عن العمق النفسي من خلال المسطح عن الطريق التحوير الذي يدخله على الأشياء والأجسام الممتدة في استطالة غريبة والنظرات الغارقة في الحيرة واستخدام أقصى طاقات اللون التعبيرية .. وتعد تجربة الجريكو من علامات الطريق بين تجارب التشكيل بل أنها في هذا العصر عملا منفردا جمع بين روح العصر الوسيط وروح النهضة .. ولو لم يظهر الجريكو في هذه الفترة الصاخبة من العصر الحافل بالنظريات فهل كان من الممكن للفن الحديث إن يجد في سير الطريق الذي شقه الجريكو سواء من حيث تعميق الرؤيا التصويرية وتأكيد طاقاتها في التعبير النفسي أو من حيث مغامراته في الفورم والتكوين والهبات اللونية التي قدمها فنه للعالم المعاصر ...إن الجريكو قدم عملا نادرا من لقاء التقليد الكبرى وارتفاع التصوير إلى المستوى الإنساني عملا يناظر ما قدمه سيرافانتس للأدب .
أرجو أن تسفيدو معلومات منه .وشكراً لكم

وزى ما قلت منقووووووووووووووول.
من مواضيع : جمال على تسااااااااااااابيح فنية ( متجدد وبه أضافات مستمرة بأذن الله)
عجلة اللألوان الأساسية
رسم الجداريات شرح لم يشرحه أحد قبلى حصرياً
تابع دروس تعليم الرسم.,,, الجسم فى حالة الحركة
كتاب تعليم رسم الحيونات + كتاب تعليم رسم الزهور هدية النحلة
01-05-2007, 11:18 PM
admin
 
مشاركة: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

واصل تميز ك اخى الكريم
من مواضيع : admin مشاركة: مقدمة لابد منها ماهوا العمل الفنى
08-05-2007, 12:54 AM
جمال على
 
مشاركة: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
شكرا مرورك أخى حسام ..... بارك الله فيك
من مواضيع : جمال على تسااااااااااااابيح فنية ( متجدد وبه أضافات مستمرة بأذن الله)
دروس تعليم الرسم تابع مفردات الجسم البشرى 2
دروس تعليم الرسم: القدم والساق
هدية النحلة الى عشاق الفن
رسم الجداريات شرح لم يشرحه أحد قبلى حصرياً
16-05-2007, 01:31 AM
اصحاب ولا بيزنس
 
مشاركة: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

اخي جمال علي
انتا لاتحتاج اي مديح من احد
فانت موسوعه في كل المجالات
تقبل خالص تحياتي اخوك اصحاب ولابيزنس
من مواضيع : اصحاب ولا بيزنس
15-07-2007, 08:36 PM
جمال على
 
مشاركة: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

شكرا جزيلا أخى الحبيب أصحاب . بارك الله فيك
وأنا كما قلت أنت لست محتاج الى مديح لآنى أبسط
من أن أستحق المديح . ثم المدح والثناء لله جل جلاله
وحده . ثم هذا واجبى أن أنشر ما أعرفه .وأستفيد
من ما ينشره غيرى مما علمه الله . شكرا لك حبيب قلبى
من مواضيع : جمال على دروس تعليم الرسم دراسة اليد والزراع
كتاب تعليم رسم الحيونات + كتاب تعليم رسم الزهور هدية النحلة
الرسم بالرمال الملونة ....
تسااااااااااااابيح فنية ( متجدد وبه أضافات مستمرة بأذن الله)
رسم البورتريه
15-07-2007, 08:38 PM
جمال على
 
مشاركة: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

شكرا جزيلا أختنا أمل ....... بارك الله فيكى
سعيد بمرورك العطر .
من مواضيع : جمال على دروس تعليم الرسم تابع دراسة الأنف
رسم الوجه بخطوط مساعدة
دروس تعليم الرسم الدرس الأول مفردات الجسم البشرى
دروس تعليم الرسم: القدم والساق
رسم البورتريه
23-08-2007, 03:04 AM
فرفوشة
 
رد: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

تسلم اخوي على مواضيعك المميزة ^^
من مواضيع : فرفوشة
27-08-2007, 11:34 PM
جمال على
 
مشاركة: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
شكرا جزيلا مرورك الجميل بنت زايد . بارك الله فيكى
تحيتى
من مواضيع : جمال على كتاب تعليم رسم الحيونات + كتاب تعليم رسم الزهور هدية النحلة
ثقافة فنية ..عصر العباقرة.....................منقول
رسم الوجه بخطوط مساعدة
دروس تعليم الرسم دراسة الفك والفم والشفا يف
هدية النحلة الى عشاق الفن
27-08-2007, 11:37 PM
جمال على
 
مشاركة: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
شكراص جزيلا فرفوشة ...... بارك الله فيكى . وتسلمى .
تحيتى وإحترامى
من مواضيع : جمال على تسااااااااااااابيح فنية ( متجدد وبه أضافات مستمرة بأذن الله)
هدية النحلة الى عشاق الفن
ثقافة فنية ..عصر العباقرة.....................منقول
الرسم بالرمال الملونة ....
دروس تعليم الرسم: القدم والساق
02-09-2007, 07:01 PM
هبة الله
 
رد: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

شكرا على المعلومات القيمة
من مواضيع : هبة الله
24-10-2007, 10:05 AM
جمال على
 
مشاركة: ثقافة فنية عصر العباقرة منقول

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

شكرا مرورك الجميل أختنا الساحرة المصرية
من مواضيع : جمال على الرسم بالرمال الملونة ....
تابع دروس تعليم الرسم.,,, الجسم فى حالة الحركة
رسم الوجه بخطوط مساعدة
كتاب تعليم رسم الحيونات + كتاب تعليم رسم الزهور هدية النحلة
دروس تعليم الرسم: القدم والساق
 

الكلمات الدلالية (Tags)
العباقرةمنقول, ثقافة, عشر, فنية

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
هل يتوجب أن ينام الإنسان على وضوء حتى يكون ما يراه رؤيا؟ منقول عن صفحة مستشار الاحلام
طفلك كيف تعلمينه ثقافة الاعتذار عند الخطأ ؟؟؟
ثقافة ألإختلاف والرد المناسب
تعلم كيف تتقن ثقافة الردود
كتاب عن ثقافة الجيل الجديد في العابين روتانا وعمرو خالد جيل جديد من المحجبات المثيرات

ثقافة فنية ..عصر العباقرة.....................منقول

الساعة الآن 10:07 AM