العودة   منتدى نيو حب > الرياضة والسيارات > كرة قدم - kooora > الكورة المصرية

بيزنس جديد اسمه مدارس الكورة الخاصة

الكورة المصرية


18-08-2006, 03:47 AM
bob
 
Exclamation بيزنس جديد اسمه مدارس الكورة الخاصة

حقوق الشباب لا تصادر بجرة قلم من مدير بالري‏
التجربة تؤكد أن الرئيس لا يعلم ما يدبرونه لأرض مطار إمبابة‏!‏
إطلاق النار توقف في لبنان‏..‏ لكن حملة إبادة العرب مستمرة في فلسطين والعراق وستستمر في أماكن أخري لم يأت دورها بعد‏!‏

بقاء النيران في المنطقة العربية من بقاء إسرائيل لأن أي سلام حقيقي هو نفسه بداية حرب أهلية داخل الكيان الصهيوني الذي اجتمع علي دين وتفرقه عنصرية قومياته‏!‏

كيان بقاؤه من بقاء الخطر الخارجي المحيط به الذي يهدده‏..‏ ويوم يزول الخطر بالسلام يوم يأكل هذا الكيان نفسه بنفسه‏!‏

معني الكلام أن السلام الذي اخترناه بمعاهدة هم أبدا لن يريدوه‏..‏ ولذلك‏!‏
علينا ألا ننسي التاريخ ولا نغفل الحاضر‏..‏ والتاريخ والحاضر يقولان إنه لا ميثاق لهم ولا عهد معهم والميثاق الوحيد الذي يحترمونه وينفذونه فتاوي حاخامات وتعليمات منسوبة لدين‏..‏ والفتاوي والتعليمات كلها عنصرية وتوسعية وجميعها يدعو صراحة إلي قتل نسل العرب لأجل أن يبقي اليهود‏!‏

هم ينظرون ويخططون إلي دولة من النيل إلي الفرات‏..‏ والسلام في نظرهم مرحلة توصلهم في النهاية إلي الدولة الطويلة العريضة التي هي في عقيدتهم تعليمات دين لا أحلام بشر‏!‏

تعالوا نتسلح بالقوة حتي لا نؤخذ علي غفلة‏..‏ قوة العقيدة وقوة الفكر وقوة البدن وقوة الصحة وقوة الاقتصاد وقوة الجيش‏.‏

تعالوا نستعد ليوم هو حتما قادم‏!‏
‏ ‏ تذكرون حضراتكم ما حدث في مونديال ألمانيا الكروي عندما فوجئنا جميعا بتصرف غير متوقع من لاعب بمنتخب غانا راح يعبر عن فرحة تسجيل هدف بطريقة أظنها الأولي في تاريخ كرة القدم‏!.‏ اللاعب أخرج من شرابه علما إسرائيليا رفعه لأعلي وهو يجري‏!.‏ اللاعب الغاني يلعب لأحد الأندية الإسرائيلية وفعل ذلك لأسباب أغلبها لا نعرفه لكن اللاعب برر فعلته عندما تعرض لمساءلة منتخبه بأنه أراد أن يرد الجميل لجماهير ناديه الإسرائيلي‏!‏

هذه الواقعة قابلها العالم باستياء لأنها إقحام للسياسة في الرياضة وإن كان استياء العالم علي حذر خوفا من جماعات الضغط الصهيونية‏!.‏ أما نحن العرب فقد قابلنا حدوتة اللاعب الغاني كعادتنا في مثل هذه الأمور‏..‏ صراخ وانفعالات وغضب ثم لا شيء‏!.‏ بعضنا وصل غضبه للمطالبة بمحاكمة اللاعب الغاني وهذا يدل علي أننا عندما نغضب نقول كلاما لا نعنيه‏!‏

أنا لا أعرف علي أي تهمة طالبوا بمحاكمة اللاعب الغاني‏..‏ لكن ما أنا متأكد منه أنه إذا كان هذا اللاعب قد أخطأ في حقنا مرة‏..‏ فإن خطأنا تجاه أنفسنا يزيد ألف مرة‏!‏

ثائرون غاضبون لأن لاعبا من غانا قام بتصرف ضدنا كعرب‏..‏ ونسينا أن غانا ذات يوم كانت كلها معنا‏!‏

غانا وكل دول أفريقيا كانت معنا وتركناها تقع منا وتبتعد عنا وترتمي في أحضان غيرنا‏..‏ إلي أن أصبحت أغلبية القارة السمراء من فصيلة لاعب غانا‏..‏ ضدنا‏!‏
تعالوا نراجع حساباتنا لأن أفريقيا عمقنا وأمننا وسوقنا‏..‏ ولابد أن تكون معنا لا ضدنا‏!‏

تعالوا كعرب نراجع حساباتنا العربية لأن حرب لبنان فضحت المستور وأسقطت برقع الحياء وبعض الدويلات حولنا منها ما قام بتصرفات هي ألعن مليار مرة من تصرفات لاعب غانا لأنه علي الأقل كان تعبيره عن ولائه للصهاينة معنويا‏..‏ والدور علي تلك الدولة‏'‏ الشقيقة‏'‏ التي عبرت عن حبها للصهاينة عمليا بتسهيل وصول القنابل الذكية الأمريكية لآلة الحرب الصهيونية لأجل تدمير لبنان‏!‏
تعالوا نوقف المزايدات ونتصارح إن كنا حقا نريد الاستعداد ليوم هو حتما قادم‏!‏

‏............................................... ...............‏
‏ ‏ شاهدت في برنامج‏'‏ البيت بيتك‏'‏ جزءا من فقرة تتناول موضة مدارس الكرة الخاصة التي اجتاحت مصر تحت مسميات أندية عالمية كبيرة ولأنني لم أتابع الكلام من أوله فقد عجزت عن معرفة وجهة نظر البرنامج وهل هي مع هذه المدارس أم ضدها وهل هي حقا للكرة أولا والمكسب المادي ثانيا أم أنها مشروع هدفه الأول الربح؟

علي أي حال أنا أشكر‏'‏ البيت بيتك‏'‏ لأنه علي الأقل ألقي الضوء علي حدوتة أراها بالغة الأهمية وفي طريقها لأن تكون بالغة الخطورة مع انتشار تلك المشروعات التجارية التي رفعت يافطة كرة القدم وكأن الكرة المصرية ناقصة‏!.‏ أراها قضية خطيرة والأخطر أنها تنتشر بسرعة تفوق سرعة انتشار الموتوسيكل السيارة المعروف باسم‏'‏ التوك توك‏'‏ والذي سيحول في وقت قياسي شوارع المحروسة في كل المحافظات إلي فوضي كاملة متكاملة‏!‏

أعود إلي مدارس الكرة وإلي الكلام الذي سمعته من ضيف البرنامج‏..‏ والذي سمعته أغلبه يخدم وجهة نظر أصحاب هذه المشروعات التجارية وكثير من هذا الكلام خاطئ وبعيد تماما عن الحقيقة والحقيقة أن كرة القدم لعبة فطرية ونجوم البرازيل المشاهير ليسوا خريجي مدارس الكرة الخاصة ولم يدخلوا أكاديميات إنما ظهرت مواهبهم في الشوارع وعلي الشواطئ الرملية للبرازيل التي هي المدرسة التي قدمتهم للعالم نجوما أفذاذا‏!‏

مشكلة الكرة المصرية هي الأنيميا التي ضربت الممارسة وجعلت عدد من يلعبون الكرة في مسابقات رسمية أو يلعبونها لأجل اللعب عددا متواضعا جدا بالقياس لتعداد الأطفال النشء في مصر‏!.‏ عندنا عشرة ملايين طفل من يلعب منهم أقل من عشرة آلاف والباقي لا يعرف حتي ملمس الكرة إيه لأنه لا توجد أمامه أرض يلعب عليها‏!.‏ يعني عشرة آلاف طفل يلعبون وتسعة ملايين و‏990‏ ألف طفل لا يلعبون‏!.‏ أعتقد أنها فضيحة لأن المواهب الموجودة في العشرة آلاف قطرة في محيط إذا ما تمت مقارنتهم بالمواهب الموجودة في عشرة ملايين إلا عشرة آلاف‏!.‏ معني الكلام أن‏99%‏ من المواهب لا نراها لأنها لم تلعب‏,‏ لأنه لا توجد أرض تلعب كرة عليها‏!.‏ ومعني الكلام أيضا أن العشرة آلاف الذين سمحت لهم ظروفهم بالاشتراك في أندية ومراكز شباب أو سمحت ظروف أولياء أمورهم بإلحاقهم في المدارس الكروية الخاصة‏..‏ هؤلاء العشرة آلاف بهم وضمنهم عدد من المواهب الله وحده الأعلم به والأغلبية العظمي أطفال عاديون يريدون لعب الكرة لأجل اللعب أو أن أولياء أمورهم دفعوهم دفعا للعب الكرة لأجل الشهرة والنجومية والفلوس‏..‏ لذلك صعب جدا إن لم يكن مستحيلا أن نحصل من بينهم علي لاعب كرة يرقي لأن يكون ل
اعبا في منتخب مصر وهذا يشير لنا بأننا نهدر وقتا وجهدا ومالا علي أطفال الأغلبية العظمي منهم سوف تتسرب وتتقاعد في سن الـ‏14‏ أو الـ‏15‏ سنة علي أقصي تقدير‏..‏ والأخطر الصدمة التي ستصيب هؤلاء الأطفال الذين شغلنا أنفسنا وشغلناهم بدراسة الاحتراف وأصول الاحتراف‏..‏ يعني وصلنا معهم نظريا إلي مسافات مستحيل أن يصلوا لها عمليا‏..‏ لكن ما باليد حيلة لأن الدراسات النظرية عن الاحتراف وغيره لزوم الشغل وجزء مكمل لفكرة الانتساب لأندية عالمية وارتداء فانلات هذه الأندية‏!..‏ الذي يحدث يذكرني بمن اقتطع حجرة من منزله وحولها إلي جراج خاص لسيارة وهو في الواقع مستحيل أن يمتلك سيارة‏!.‏

مصر بتعدادها الذي يقترب من الـ‏80‏ مليون نسمة تستحق أن تكون كرويا أفضل مما نحن عليه كثيرا لأن البشر ثروة بما في داخله من مواهب في كل المجالات والدول الشاطرة هي التي تعرف كيف تضع يدها علي مواهبها في سن مبكرة لأجل أن ترعي هذا النبوغ وهو عود أخضر‏!.‏ إن كانت قاعدة النشء تحت سن الـ‏12‏ سنة تعدادها عشرة ملايين فالمؤكد أن داخل هذه القاعدة التي هي أكبر من دول حولنا تزايد علينا‏..‏ داخلها مواهب كروية عظيمة نحن لا نراها ولا هي ترانا لأن العشرة ملايين ناشئ من لعب الكرة منهم عشرة آلاف فقط و‏990‏ ألفا وفوقهم‏9‏ ملايين لم يشوطوا حتي كرة شراب لأن المشكلة في الأرض الفضاء وحلها أن توفر الدولة أرضا فضاء يلعب عليها الأطفال والشباب والصحراء تطبق علي المدن من كل جهة وأرضها شاسعة وعليها ظهرت مدن جديدة ليس فيها ملاعب ولا حدائق لكل مربع سكني‏!.‏ لم يحدث ذلك لأن استثمار الإنسان المصري ليس علي البال وكل ما يشغل السادة المسئولين كلا في موقعه استثمار الفلوس‏!.‏ السادة المسئولون نسوا أن الإنسان أعظم استثمار وإن نجحنا فيه فهو كفيل بأن يحقق ما لا يخطر علي بال‏!.‏

الكرة المصرية بالإمكان أن تنافس البرازيلية لأن عندنا مواهب لا نراها لأنها أصلا لم تلعب بسبب عدم وجود أرض وهذا معناه أن إصلاح الكرة يبدأ بتوفير أرض تسمح لأكبر عدد من أطفال مصر بالممارسة وهي وحدها التي ستكشف لنا عن المواهب‏!.‏
الحل في توفير أرض للملاعب وليس في مدارس الكورة الخاصة ذات المصاريف‏!‏

القضية مفتوحة للنقاش ويبقي استفسار أريد إجابة عنه‏!.‏ أين اتحاد الكرة من هذه المدارس؟‏.‏

‏............................................... ...............‏
‏ ‏ المستشار عدلي حسين محافظ القليوبية هو واحد من المسئولين القلائل الذين يهتمون بالرد والتوضيح والإفادة علي ما يطرح من قضايا جادة في الإعلام‏!.‏ السيد محافظ القليوبية اتصل بي وأوضح لي تفاصيل لم أكن أعرفها حول مركز شباب جزيرة الشعير الذي تم اغتياله بقرار من وزارة الري والذي تناولت قصته الأسبوع الماضي ضمن حواديت حملة إبادة الملاعب التي تقوم بها الحكومة والتي امتدت إلي محافظات مصر بعد أن كانت مقصورة علي القاهرة‏!‏

في كلامي الأسبوع الماضي أشرت إلي أنه جرت مفاوضات مع الري لأجل شراء أرض مركز الشباب المشهر من عام‏1983‏ والمطلب قانوني ويتماشي مع قرار للحكومة بشراء أرض مراكز الشباب من الهيئات أو الأفراد لضمان عدم هدمها والحكومة رصدت في الميزانية بندا لشراء الأراضي لمصلحة الشباب والرياضة‏..‏ لكن ما أقرته الحكومة ووفرت له ميزانية رفضت الري تنفيذه وأصرت علي أن تصادر مركز الشباب وهنا تدخل السيد محافظ القليوبية وأرسل في‏24‏ يوليو الماضي خطابا إلي السيد وزير الري‏..‏ قال فيه‏:‏

بالإشارة إلي قرار سيادتكم رقم‏2003/322‏ بشأن إقامة ناد للعاملين بوزارة الموارد المائية والري بجزيرة الشعير بالقناطر الخيرية‏.‏

ونظرا إلي أن هذه المساحة مقام عليها مركز شباب جزيرة الشعير المشهر برقم‏1983/218.‏

أرجو التفضل بالموافقة علي تدبير أرض بديلة من أملاك الري لعدم وجود أراضي أملاك دولة تابعة للمحافظة‏.‏
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام‏,‏
عدلي حسين
محافظ القليوبية

واضح من الخطاب أنه صدر بعدما ثبت يقينا أن أوراق المركز تحولت إلي المفتي أي أن إعدامه سيتم والمسألة باتت وقتا فقط‏!‏

من هذا الخطاب نفهم أن قرار الحكومة الخاص بشراء الأراضي التي عليها مراكز شباب قائم بالفعل‏..‏ وأن هذا القرار نظري ولا ينفذ بل ولا يحترم وفلسفة الإبقاء علي ماهو قائم بالفعل لا تحترم وكأننا سنعيش العمر كله نهدم ماهو قائم ونبدأ من أول وجديد بناء مبني جديد‏!.‏ ماهي الفلوس كثيرة والمشكلة في أي بند نصرفها‏!.‏ ولماذا الدهشة ونحن من اخترع البناء علي الأراضي الزراعية السمراء العفية وفي نفس الوقت نصرف مالا بلا عدد وجهدا لا يقدر لأجل استصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية‏!.‏ ونفس الشيء في الرياضة‏..‏ ماهو قائم بالفعل وتحصن بالشرعية بالزمن والإشهار تم اغتياله بالإزالة‏!‏

والملاحظة الثانية التي استوقفتني في هذا الخطاب طلب السيد المحافظ من السيد الوزير تخصيص أرض بديلة لإقامة مركز شباب عليها لأن المحافظة لا يوجد بها أرض أملاك دولة تابعة للمحافظة‏!.‏ ملاحظتي هنا وفقا للكلام أن الأراضي الموجودة في مصر كلها إما أن هذه الأراضي أملاك دولة أو أنها أراضي هيئات أهلية وأفراد‏.‏ وأن الأراضي أملاك الدولة‏..‏ إما أنها تابعة لوزارات أو لمحافظات وفي الحالتين هذه الأراضي خاضعة لنظام موحد يحكمها بمعرفة الدولة التي أعطت الوزارات والمحافظات إدارتها في إطار هذا النظام‏..‏ والحكومة فيما يخص الرياضة أعطت أولوية مطلقة لشراء أراضي مراكز الشباب حتي لا يحدث ماحدث لمركز شباب الجزيرة وهذه الأولوية مفروض أن تنفذها الوزارات مثلما تعمل بها المحافظات‏..‏ لكن هذا المفروض لا يحدث ولن يحدث لأن الحكومة التي أصدرت القرارات لم تتحرك مرة لأجل متابعة قرار لها في الرياضة‏..‏ وأن غض بصرها عن المخالفات هو الذي شجع الجميع علي إهدار دم الرياضة وملاعبها وآخرها اغتيال هيئة رياضية مشهرة من ربع قرن والكل يتفرج‏!‏

مركز شباب جزيرة الشعير الذي اغتالوه هو أرض أملاك دولة تابعة للري‏..‏ والمحافظ يطلب من الري أرضا بديلة لأن المحافظة لا يوجد عندها أرض أملاك دولة‏..‏ السؤال هنا‏:‏ هل أملاك الدولة التابعة للري تختلف في القيمة والوضع عن أملاك الدولة التابعة للمحافظة أو أي جهة حكومية أخري؟

إن كانت أرض الري أملاك الدولة تختلف في الوضع والقيمة والحصانة عن غيرها من أراضي الدولة‏..‏ فمن حق الري أن يعدم الشباب أيضا ولا يكتفي بإعدام الملعب‏..‏ وإن كانت أملاك الدولة واحدة ومتساوية في خضوعها للقانون‏..‏ فإن قرار اغتيال هذا المركز لايجب أن يمر بدون حساب لأن حقوق الشباب التي اكتسبها بقانون دولة مستحيل أن يصادرها بجرة قلم مدير في الري‏!‏

‏............................................... ...............‏
‏ ‏ لأن الرياضة مادة إعلامية مطلوبة‏..‏ أعطي لها التليفزيون مؤخرا مساحات وقت كثيرة علي الشاشة وهو مطمئن أنها تحظي بنسبة مشاهدة عالية وهذه الاستجابة تحسب للتليفزيون‏..‏ مثلما سيحسب له تدقيقه فيما يقال في هذه المساحات المعطاة للرياضة لأن هناك كلاما كثيرا فارغا ومغلوطا يقال في برامج تتناول الرياضة‏!.‏ كلام بعيد عن الحقيقة العلمية والحقيقة التدريبية والحقيقة في جوانب الموضوع المثار‏!.‏ الكلام بعيد لأن المذيع أو المذيعة ليس عندهما خلفية رياضية ونقاط الإعداد الضعيفة‏..‏ صعب أن تغطي أوجه القصور في معلومات المذيع أو المذيعة‏!.‏ ثم أن أغلب الضيوف هم أصلا لا يصلحون للكلام في القضية المثارة في البرنامج‏!‏

قليل من الرقابة علي الجودة والإشراف والمتابعة والحساب‏..‏ نجد أنفسنا أمام برامج رياضية محترمة يستفيد المشاهد وأيضا اللاعب والمدرب والإداري من مشاهدتها‏!‏

لابد أن تكون هناك جهة ما تشاهد وتقوم وتحاسب لأن المصريين يستحقون مشاهدة الأفضل ونحن نقدر علي ذلك‏!‏

‏............................................... ...............‏
‏ ‏ قرأت من أيام خبرا عن شركة أسمنت لم تدفع أرباحا لعمالها وموظفيها والذي استوقفني في هذا الخبر أن هذه الشركة لها فريق يلعب باسمها في الدوري الكروي ومعني أنه يلعب في الدوري الممتاز أنه يصرف بلا حساب علي فريق الكرة وعلي العقود وعلي الشراء كل سنة وعلي الترضية وعلي المكافآت وعلي الجهاز الفني‏!‏

الذي أعرفه أن الشركة طالما أنها تكسب وطالما أنها تنفق ببذخ علي فريق الكرة لأجل أن يبقي في دوري الأضواء‏..‏ طالما أن معها فلوس‏..‏ فلابد أن تعطي عمالها وموظفيها حقوقهم لأن الإنتاج مرتبط بهم ومتوقف عليهم وليس علي فريق كرة لا أظن أنه سيضيف للكرة المصرية‏!‏

‏............................................... ...............‏
‏ ‏ من سنة وشهرين نشرت في هذا المكان الموازنة العامة للجنة الشباب والرياضة بالمجلس الشعبي المحلي بحي بولاق‏.‏ من يقرأ هذا الكلام الكبير سوف يتصور أنها حدوتة ضخمة والفلوس من كثرتها محتارين في صرفها‏!‏

المهم أنه وصلتني من الأخ أحمد جمعة مصطفي رسالة مرفق بها موازنة هذا العام لنفس اللجنة ولنفس الحي الذي يطلقون عليه الصين الشعبية من كثرة تعداده البشري الضخم جدا‏..‏ المهم أنني ضحكت عندما قرأت محضر اجتماع لجنة الموازنة لأنها نفس الميزانية المضحكة ونفس الأرقام المخجلة‏!.‏ اللجنة اجتمعت لمناقشة توزيع الإعانة الواردة من الوحدة المحلية للحي وهي‏2786‏ جنيها لتوزيعها علي‏8‏ هيئات رياضية بالحي وأنه بعد المناقشة تم التوزيع علي النحو التالي‏:‏

‏348‏ جنيها لكل مركز من المراكز الآتية‏:‏ مركز شباب كفر طهرمس ومركز شباب الشوربجي ومركز عاصم ومركز المشابك ومركز زنين ومركز مبارك والنادي العربي أما نادي بولاق الدكرور فقد تميز بزيادة في إعانته وحصل علي‏350‏ جنيها بزيادة جوز جنيهات عن بقية الهيئات‏!‏

هذه الأرقام المؤسفة تعبر عن التفاوت الصارخ والخلل الهائل في شارع الرياضة‏..‏ وفي الوقت الذي فيه‏8‏ هيئات رياضية ميزانيتها في السنة أقل من‏4‏ آلاف جنيه‏..‏ نجد أن هذا المبلغ أقل من عشر مكافأة لاعب كرة واحد عن مباراة واحدة في الدوري الكحيان العدمان‏..‏ ولله الأمر من قبل ومن بعد‏!‏

‏............................................... ...............‏
‏ ‏ اقرأوا معي هذه الرسالة‏:‏
حضرة الأستاذ إبراهيم حجازي
سلام الله عليك ورحمته وبركاته
تتكلم كثيرا عن أرض مطار إمبابة وقرار رئيس الجمهورية‏.‏ ولي سؤال مختصر ألا يعلم السيد الرئيس بالمؤامرة علي أرض المطار‏.‏ إذا كان يعلم ألا يستطيع أن يوقف هؤلاء عند حدودهم‏..‏ وشكرا‏.‏
مصطفي غنيم
إسكندراني
بوسطن‏..‏ الولايات المتحدة الأمريكية

المختصر المفيد حدده الأخ مصطفي من بعيد‏..‏ في رسالته القادمة من بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية‏..‏ والسؤال المختصر الذي طرحه إجابتي عنه‏..‏ إجابة هي استنتاج يصل إلي درجة المعلومة‏!‏

استنتاجي أن الرئيس مبارك لا يعرف تفاصيل هذه القضية‏..‏ وهذا طبيعي ومنطقي لأن الرئيس معني بالخطوط العريضة لا التفاصيل في قضايا وطن خارجية وداخلية‏..‏ وأنا يقيني أن الرئيس لو عرف الحقيقة فسوف يفصل فورا في هذه القضية وأذكر لسيادته موقفا مشابها وكان ذلك في مناسبة الاحتفال بأحد أعياد عيد الإعلاميين وتحديدا العيد الذي تم فيه افتتاح المبني الجديد لهيئة الاستعلامات وبعد أن انتهي سيادته من إلقاء كلمته بدأ لقاء مفتوح في كل القضايا ويومها عرضت علي سيادته واقعة اغتيال حديقة صغيرة علي الكورنيش في منطقة مصر القديمة ولعلها المتنفس الوحيد لأهالينا البسطاء الذين يعيشون في أعماق هذه المنطقة وبين يوم وليلة قرر السادة المسئولون الذين لا يطيقون رؤية حديقة أو ملعب‏..‏ قرروا بناء مستشفي علي أرض الحديقة‏!.‏ المهم أنني كتبت مرات ومرات وهم مستمرون ووجدت عيد الإعلاميين فرصة لكي أطلع الرئيس علي المشكلة التي بالتأكيد لم يعرف عنها شيئا لأنه لو عرف أنا أعرف يقينا رد فعله ومعرفتي راجعة لمتابعة تعليماته وقراراته في هذه النقطة تحديدا بأنه لا اقتراب من حديقة يتنفس فيها الناس ولا ملعب يلعب عليه شباب‏!.‏ المهم أنني عرضت القضية علي سيادته وكان ال
رد حاسما‏:‏ تعود الحديقة كما كانت حديقة ووجه كلامه لرئيس الوزراء بضرورة متابعة وتنفيذ هذا الأمر علي كل أرض مصر‏!‏

والرئيس هو نفسه من أعلن قبل ثلاث سنوات والذي أعلنه نشرته الصحف علي لسان السيد محافظ الجيزة وقتها والسيد رئيس الوزراء السابق‏..‏ الرئيس أعلن عن تحويل أرض مطار إمبابة إلي حديقة دولية هدية لأهالي إمبابة وملاعب ومنشآت رياضية لأطفال وشباب إمبابة‏!.‏ هذا قرار الرئيس وهم لم ينفذوه وقتها لغرض في نفوسهم ربما لكي ينساه الناس بمرور السنوات‏!.‏ هذا ما راهنوا عليه وهذا ما بدأوا في تنفيذه بعد ثلاث سنوات من قرار الرئيس بمشروع يا أخ مصطفي فيه التفاف علي قرار الرئيس‏!.‏ مشروع علي طريقة‏'‏ هات دي وخد دي‏'‏ وهذه طريقة تكتشف بعدها أنك لم تأخذ حاجة وإن كل حاجة أخذت منك‏!.‏ وأيضا مشروعهم الذي طرحوه‏..‏ يتكلمون فيه عن‏160‏ فدانا حديقة دولية من أين لا أعرف لكنهم يقولون ذلك‏!.‏ مشروعهم يتكلم عن هدم مساكن عشوائية وبناء بدلا منها في أرض مطار إمبابة‏..‏ كم مسكنا سيهدم لا أحد يعرف؟‏.‏ مشروعهم يتحدث عن بيع جزء من أرض المطار استثمار لأجل تغطية تكلفة مشروع تجميل العشوائيات‏..‏ كم فدانا سيباع لا أحد يعرف؟‏.‏ مشروعهم أدخلوا فيه كل حاجة في بعضها والشاطر يعرف أي حاجة وهذا مطلوب لأجل إن سأل الرئيس وهو بالتأكيد سوف يسأل عن الحديقة والملاعب‏..‏ فس
يجد من يقولون له إن كل شيء تمام وأنهم سيوفرون الملاعب وسيوفرون حديقة‏160‏ فدانا‏!‏

طبعا الكلام الذي يقولونه لا علاقة له بأي حقيقة وهو كلام يبرر الاستيلاء علي أرض المطار‏(220‏ فدانا‏)‏ وبيع هذه الأرض‏!‏

أرض المطار هي التي جعلتهم يخترعون كل هذه المشروعات ولو أنهم فعلا وحقا يريدون تجميل العشوائيات‏..‏ فإن هذه العشوائيات موجودة أمامهم من سنين وعلي جانبي الطريق الدائري موجودة وفي منشية ناصر موجودة وفي الدويقة موجودة وفي عزبة الصفيح بمصر الجديدة موجودة‏..‏ لماذا تركوا كل هذه المناطق وراحوا يتكلمون عن تجميل عشوائيات إمبابة؟‏.‏
‏...‏ لأن الهدف ليس العشوائيات إنما أرض المطار‏!‏

من مواضيع : bob ممدوح عباس يقود اجتماع الزمالك غدا ولا نية لاستدعاء كاجودا
اسماء لعيبة الاهلى من عام 1907 الى 2006
الاهلى القياسى ملف شامل عن ارقام وانجازات الاهلى
مواعيد مباريات الاهلى فى الدورى وافريقيا
انجازات الاهلى فى عام 2006 ارجوا التثبيت
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مدارس, الخاصة, الكورة, اسمه, بخصوص, جديد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الفائدة من السيرفرات الخاصة
خاص.. الزمالك يطلب عدم إذاعة مبارياته على الفضائيات الخاصة.
فن التعامل مع جوجل و كل ما تود معرفت
موسوعة فن التعامل مع جوجل وكل ما تود معرفته عن جوجل"لمشرفين المواقع"
يشكون عدم مساواتهم بالحكومية طلاب الجامعات الخاصة يريدون عدلا‏!

بيزنس جديد اسمه مدارس الكورة الخاصة

الساعة الآن 08:49 PM