العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث

المقداد: إذا كانت هذه إسرائيل فعن أي سلام نتحدث؟!

الأخبار والحوادث


06-12-2010, 06:05 AM
غادة لبنان
 
المقداد: إذا كانت هذه إسرائيل فعن أي سلام نتحدث؟!





 

المقداد: إذا كانت هذه إسرائيل فعن أي سلام نتحدث؟!


«يتفق العرب على القليل مما يخدم مصالحهم»


استغرب نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن يتّفق العرب على «الكثير مما تريده إسرائيل

والقليل مما يخدم مصلحتهم». والدليل في «أرقام التجارة بين الدول العربية»، مشدداً على

أن «إسرائيل لا تريد السلام».

وفي حديث لصحيفة «الرأي» الكويتية، قال المقداد إن «ما يسمى بعملية السلام» تتعرض «لصعوبات

كبيرة في ظل الانقسام العربي»، معرباً عن «أسفه»، لما أظهرته «المذكرات التي سُرّبت مؤخراً

بشأن تآمر بعض العرب على سوريا»

وبعدما وصفها بأنها «أشرس عدو ابتلت به المنطقة، لا يطمح إلا أن نكون عبيدا له»، قال

المقداد إن «إسرائيل ومن يدعمها لا يريدون السلام»، مستشهداً بـ«الأخبار التي نشرت بأن

الإدارة الأميركية أبلغت الفلسطينيين أن (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو لن يتراجع

عن مخططاته في ما يتعلق بتهويد القدس، ولا تحسين الأوضاع العامة في الضفة الغربية ولا عن

حصار غزة الذي مضت عليه سنوات». و«إذا كانت هذه إسرائيل، عن أي سلام نتحدث؟».

وعليه، فإن «علينا كعرب ألا يزداد تمزقنا»، قال المقداد، «لأنه حتى لو أرادت إسرائيل أن تنسحب،

فلماذا تنسحب طالما لا توجد مقاومة في الأراضي المحتلة، وطالما لا يوجد أسباب لرحيلها عن هذه

الأراضي»، مؤكداً على كلامه باقتباس ما قاله له «موفد غربي إلى عملية السلام» بأن «المستوطنين

يتساءلون: لماذا نحقق السلام؟ وهؤلاء العرب ضعفاء ويبنون علاقات معنا كما نريد، وطالما هناك شتم

يوجه، عربياً، للمقاومة؟».

واقترح المقداد أن «يكون الرد العربي على جانبين: الأول، تحقيق الوحدة الفلسطينية

فانقسامهم هو الأخطر.. حتى من الاحتلال نفسه، كونه يعطي مبررا للاحتلال، ويضعف الجسد الفلسطيني

ويقوي إسرائيل»، منتقداً أن «تصبح بعض العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية أقوى من العلاقات

الفلسطينية الفلسطينية»، وأن «يوضع في السجون الفلسطينية مقاومون ويعذبون بطريقة

أقسى من تعامل العدو».

أما الرد الثاني فيكمن في «وحدة الصف العربي»، مشدداً على أن «سياستنا (في سوريا) مع ضبط النفس

وعن العراق، رأى المقداد أن «الطائفية والمذهبية تراجعت في الانتخابات البلدية وإلى

حد كبير في الانتخابات النيابية»، موضحاً أن «ما تريده سوريا هو أن يعود العراق للقيام

بلعب دور وطني وقومي».

وجدد التأكيد على «الرؤى الخمس» التي حددتها دمشق حيال العراق، منذ أن «احتلت الولايات

المتحدة العراق»، وهي «الوجه العربي للعراق، والعلاقة الطيبة مع جميع جيرانه بلا استثناء لأنه

من دون ذلك قد يعود لارتكاب بعض الجرائم التي ارتكبها النظام السابق، كما أننا نريد لقوات

الاحتلال أن تغادر العراق، وان تشمل المصالحة الوطنية جميع أطياف الشعب العراقي وتشكيل حكومة

وطنية تمثل جميع القوى التي فازت في الانتخابات». وآثر التأكيد على أن هذه

«الإستراتيجية لا تعني أي تدخل في شؤون العراق»

وتحدّث المقداد عن التنمية «المتنامية» في سوريا، مشدداً على «تميّز العلاقات السورية

الكويتية وتطورها المستمر»، مشيداً بـ«سخاء الكويت للحفاظ على وحدة أرض وشعب السودان»، حيث

تجاوزت التبرعات، التي جمعت خلال «مؤتمر مانحي شرق السودان» الذي نظمته الكويت،

3.5 مليارات دولار.



 


المصدر 
السفير
من مواضيع : غادة لبنان نجاد : أمريكا ستهاجم دولتين بالمنطقة بغضون 3 شهور
الأسد: الدور الإقليمي في الأزمة فضح نفسه
لندن تعدّل قانونها لمنع ملاحقة الإسرائيليين
كندا تغلق سفارتها بطهران وتطرد دبلوماسيي إيران
" العيون الخمس " تحالف استخباراتي أميركي بريطاني
06-12-2010, 11:34 PM
ابن العروبه
 
اذا كان المتحدث هنا هو فيصل المقداد الرجل الثاني في السياسة الخارجية السورية فماذا عسانا ان نقول..
اخينا السفير يتكلم وكانة يعني بكلامة جزر الواق الواق ..واذا كان هذا كلام مسؤال سوري فالماذا
لاتفتح سورياء جبهة الجولان المحتلة وانا اقدم لهم ضمان هنا بحضور 50 الف مقاتل من شباب العرب لمساندت سورياء في تحرير ارضها..؟؟
والله شبعنا من الكلام الفاضي والضحك على الدقون ياساست العرب..

اشكرك اختي غادة على التغطية الاخبارية..
لك ارق التحايا..
من مواضيع : ابن العروبه غسان بن جدو يستعد لاطلاق 'قناة الممانعة' من بيروت
استعدادات لـ"يوم الشهداء" بمصر
الحملة الدولية لفك حصار غزة تجهز 15 قافلة جديدة
ليفني: مواطنو إسرائيل خائفون
دار دار.. زنقة زنقة!
07-12-2010, 04:30 AM
غادة لبنان
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن العروبه
اذا كان المتحدث هنا هو فيصل المقداد الرجل الثاني في السياسة الخارجية السورية فماذا عسانا ان نقول..

اخينا السفير يتكلم وكانة يعني بكلامة جزر الواق الواق ..واذا كان هذا كلام مسؤال سوري فالماذا
لاتفتح سورياء جبهة الجولان المحتلة وانا اقدم لهم ضمان هنا بحضور 50 الف مقاتل من شباب العرب لمساندت سورياء في تحرير ارضها..؟؟
والله شبعنا من الكلام الفاضي والضحك على الدقون ياساست العرب..

اشكرك اختي غادة على التغطية الاخبارية..

لك ارق التحايا..



شكرا الك اخي الكريم
نورت الموضوع
تحياتي الك

من مواضيع : غادة لبنان توافق دولي حول مرحلة انتقالية وكلينتون للأسد: أيامك معدودة
واشنطن: حصار غزة لا يمكن تحمله
روسيا: أي عمل عسكري ضد إيران تهديد لأمننا
تشكيل المجلس الاستشاري وانسحاب الإخوان
موسى يحذر من حرب أهلية ونور يدعو شرف للاستقالة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مي, المقداد, سلام, فعن, إذا, هذه, إسرائيل, نتحدث؟, كانت

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
تاريخ القدس -1-
ادعاء رمسيس الثانى الالوهيه
حرب أكتوبر
حرب لبنان وأثرها على المشروع الصهيوني
" لأن إسرائيل تمتلك القنبلة الذرية فهي تمارس الأبارتايد"

المقداد: إذا كانت هذه إسرائيل فعن أي سلام نتحدث؟!

الساعة الآن 12:14 PM