العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > طريق الاسلام > قصص و غزوات و شخصيات اسلامية

عكرمة بن أبي جهل " الراكب المهاجر "

قصص و غزوات و شخصيات اسلامية


22-11-2008, 11:01 PM
بنت الإسلام 3
 
عكرمة بن أبي جهل " الراكب المهاجر "

http://www.alkawsr.com/2009/04/16/%D...8%B1/#more-335

عكرمة بن أبي جهل

لا شك أن هناك البعض من بنى البشر يعيش حياته منذ مولده إلى أن يرحل عن الدنيا فى ظلام الجهل بالرغم من سطوع الأنوار من حوله و من الناس من يعيش حقبة من الزمان بعيدا عن الأضواء لا يلوى على شئ و فجأة يهب من سباته العميق و إذا به ينفض الغبار عن ثوبه ثم يملأ الدنيا بعمله فيذيع صيته و يعلو نجمه و تشرق شمسه بعد طول أفول .

و الصحابي الجليل الذى نحن بصدد الكتابه عنه الآن قضى حقبة من عمره يقف بجوار أبيه زعيم الشرك يعاديان الإسلام بقوة و بكل الطرق و الوسائل .. حتى انشرح صدره للإسلام فأخذ يبكى على ما فات من عمره .. ثم نراه مرة أخرى يسابق الريح ليعوض ما فاته من نور الحق حتى حسن إسلامه و غفر الله له ما مضى .

أتدرى من هو هذا الصحابي الجليل ؟
إنه

" عكرمة بن أبي جهل "

" الراكب المهاجر "




يتبع


المصدر
من سلسلة فتيان فى الإسلام للكاتب حنفى مصطفى حنفى




من مواضيع : بنت الإسلام 3 تاريخ العرب قبل الإسلام | أصل العرب | موقع الجزيرة العربية
عكرمة بن أبي جهل " الراكب المهاجر "
22-11-2008, 11:33 PM
بنت الإسلام 3
 

" عكرمة بن أبي جهل "
" الراكب المهاجر "



  • [ ]كان عكرمة بن أبي جهل يقترب من أواخر العقد الثالث من عمره و النبي صلي الله عليه وسلم يجهر بدعوة الحق و الهدى .. ألا وهى رسالة السماء التى تهدى الناس إلى الحق و النور بعد طول سفور .. إنها " القرآن الكريم " .
    [ ]وعكرمة رضى الله عنه ابن أحد زعماء قريش الذين ذاع صيتهم فبلغ كل النواحى أو بالأحرى ابن جبار مكة الأكبر " أبو جهل " و كفى أن تعرف من اسمه أنه زعيم الشرك الأول الذى امتحن الله ببطشه و عذابه الشديدين إيمان المؤمنين فثبتوا وولوا ظهورهم من هذا العذاب الواقع عليهم من صاحب النكال الأكبر زعيم قريش الجبار وكأنهم يتمنون أن يزيد من العذاب فيصبروا لينعموا فى الغد بالجنة التى وعدهم بها الله سبحانه و تعالى .
    [ ]هذا أبوه أما هو فعكرمة بن أبي جهل المخزومى أحد صناديد قريش المعدودين و أبرز فرسانها المرموقين .
    [ ]ولا مراء أن هناك آباء - ولكنهم قلة و الحمد لله - يدفعون بأبنائهم دفعا نحو الأهوال و يزجون بهم زجا إلى الخطر و هم لا يدركون أن الأبناء لا يرغبون السير فى هذا السبيل الشائك ولكنهم يفعلون هذا عن طيب خاطر كرامة لآبائهم .
    [ ]و هذا ما حدث بالفعل عندما وجد عكرمة بن أبي جهل نفسه مدفوعا بحكم زعامة أبيه إلى معاداة النبي صلي الله عليه وسلم فما كان من عكرمة إلا أن يطيع أباه و يعادى الرسول الكريم أشد العداء و يؤذى أصحابه أكبر و أفدح إيذاء حتى رآه أبوه على هذا الحال فربت على كتفيه و انفجرت أساريره من أفعال ابنه الشنعاء .
    [ ]و لعل خير دليل على ما تقدم أن زعيم الشرك أبا جهل أقسم " باللات و العزى " قبل غزوة بدر على ألا يعود إلى مكة إلا إذا هزم محمدا صلوات ربي و سلامه عليه ... و ليس هذا فحسب بل ينزل ببدر ثلاثة ليال ينحر فيها الذبائح و يشرب الخمور و يضرب الدفوف ابتهاجا بالنصر على محمد صلى الله عليه وسلم هكذا زعم أبو جهل .
    [ ]و خرج زعيم الشرك أبو جهل يرافقه عكرمة عضده الذى يعتمد عليه و يده التى يبطش بها صوب بدر ... و بعد قليل دارت رحى المعركة فإذا باللات و العزى اللذين لا يسمعان ولا ينفعان ولا يضران لا يلبيان له مأربه الذى يبتغيه .. فها هو جبار مكة يخر صريعا مدرجا فى دمائه و رماح المسلمين تشرب من دمه ... و يراه ابنه عكرمة على هذا الحال و يسمعه بأذنيه و هو يطلق آخر صيحة من صيحات الشرك على أرض بدر .
    [ ]وانتهت المعركة و انتصر المسلمون و عاد عكرمة بن أبي جهل أدراجه إلى مكة بعدما أرغمه الفرار على ترك جثة أبيه دون أن يظفر بها لتلقى فى القليب هذا البئر العميق ثم تتوارى بالتراب مع العشرات من جثث المشركين من قتلى بدر .
    [ ]و منذ ذلك اليوم و الأمور اختلفت فى عقل و عين عكرمة .. فهو فى بادئ الأمر كان يعادى الإسلام حمية لأبيه أما اليوم فهو يعاديه ثأرا له ...

ترى ماذا يفعل عكرمة بعد قتل المسلمين لأبيه ؟؟؟؟


يتبع

من مواضيع : بنت الإسلام 3 عكرمة بن أبي جهل " الراكب المهاجر "
تاريخ العرب قبل الإسلام | أصل العرب | موقع الجزيرة العربية
23-11-2008, 12:06 AM
بنت الإسلام 3
 


ترى ماذا يفعل عكرمة بعد قتل المسلمين لأبيه ؟؟؟؟


  • [ ]خرج عكرمة مع نفر ممن قتل آباؤهم فى بدر يشعلون نار العداوة و يلهبون صدور المشركين للنكال بمحمد و أصحابه و ظل عكرمة و من معه على هذا الحال إلى أن كانت غزوة أحد .
    [ ]طفق عكرمة بن أبي جهل إلى أحد و هو متأهب للقتال و خرجت معه زوجته " أم حكيم " بغرض الوقوف مع النسوة اللائى قتل لهن قتيل يوم بدر و لم يأخذن بثأره حتى الآن على أن تضرب معهن على الدفوف تحريضا لرجال قريش على القتال و حثهم على عدم الفرار ... على أن يكون مكانهن وراء الصفوف .
    [ ]و قبل بدء المعركة وزعت قريش الألوية فجعلت خالد بن الوليد قائد الميمنة و عكرمة قائد الميسرة و لما بدأت المعركة أبلى الفارسان المشركان خالد و عكرمة بلاء رجح كفة قريش على محمد و أصحابه فتحقق النصر الكبير للمشركين .. عندئذ وقف أبو سفيان بن حرب و هو منفرج السريرة يقول : " هذا بيوم بدر " و لعله يقصد أنهم أخذوا بثأر قتلى بدر .
    [ ]و تمر الأيام و تأتى " غزوة الخندق " و يحاصر المشركون المدينة أياما طويلة .. حتى نفذ صبر عكرمة بن أبي جهل الذى أخذ ينظر ذات اليمين و ذات الشمال حتى وقع بصره على مكان ضيق من الخندق فحث جواده على اجتيازه و بالفعل اجتازه الجواد فلما رآه بعض أصحابه يفعل ذلك فروا من ورائه فى أجرأ مغامرة راح ضحيتها " عمرو بن عبد ود العامرى " .
    [ ]و ينيخ الليل و يسدل أستاره ثم ينبلج نور الصبح على يوم الفتح لتقرر قريش أنها لا طاقة لها بمحمد و أصحابه وعليها آنئذ أن تخلى له السبيل إلى مكة و لم يأت هذا من فراغ و إنما أتى بعدما أمر الرسول صلى الله عليه وسلم قواده ألا من قاتلهم من أهل مكة .
    [ ]و لكن عكرمة بن أبى جهل لم ينشرح صدره للإسلام بعد ، و عيناه لا ترى الحق ولكنها مازالت ترى أباه جبار قريش مدرجا فى دمائه على أرض بدر فها هو يخرج مع نفر من أصحابه للتصدى للجيش الكبير بقيادة خالد بن الوليد الذى دخل الإسلام فهزمهم خالد و قتل فى المعركة من قتل ولاذ بالفرار من لاذ و كان من جملة الفارين عكرمة بن أبي جهل .
    [ ]عند ذلك تحير عكرمة و شعر بالندم يسرى بداخله و خاصة عندما نظر من حوله فوجد أن قريشا قد خضعت للمسلمين و أنه أصبح ليس له مكان فيها وزاد شعوره بالأسف و الندم فى آن واحد عندما على أن الرسول صلوات ربي و سلامه عليه قد عفا عما سلف من قريش تجاهه اللهم إلا نفر قليل ممن استثناهم الرسول الكريم بل سماهم و أمر بقتلهم حتى و إن وجدوا تحت أستار الكعبة الشريفة .
    [ ]لم ير عكرمة بدا إلا أن يتسلل متخفيا من مكة إلى أرض الله الواسعة ففكر طويلا ثم هداه تفكيره إلى الفرار إلى اليمن إذ لم يكن له ملجأ إلا هناك .

يتبع

من مواضيع : بنت الإسلام 3 تاريخ العرب قبل الإسلام | أصل العرب | موقع الجزيرة العربية
عكرمة بن أبي جهل " الراكب المهاجر "
26-11-2008, 09:07 AM
amr_mero1
 
شكرا ليكى على الافادة
من مواضيع : amr_mero1
01-01-2009, 12:11 AM
ميدوlive
 
جزاكِ الله خيرا يا أختي
ونحن بانتظار التتمة انشاء الله

تحياتي لكِ
من مواضيع : ميدوlive يوسُف بن تاشفين**باني مُرّاكش**
جعفر بن أبي طالب
محمد بن سيرين
الإمام البُخاريّ*أمير المؤمنين في الحديث*
الحسنُ البصرِيّ
01-01-2009, 12:24 PM
بنت الإسلام 3
 
  • [ ]و توالت الأيام على رحيل عكرمة بن أبي جهل إلى اليمن .. و ذات يوم ذهبت أم حكيم زوجة عكرمة و معها هند بنت عتبة زوجة أبي سفيان و أم معاوية رضى الله عنه إلى منزل الرسول صلي الله عليه وسلم و هى منقبة و معها عشر نسوة ليبايعن الرسول الكريم و ما هى إلا دقائق قد مرت و تحدثت هند و هى تشعر بالخجل من رسول الله لما اقترفته يداها يوم أحد لتمثيلها بحمزة عم الرسول فى هذا اليوم .. و لكنها شحذت قواها و قالت :" يا رسول الله الحمد لله الذى أظهر الدين الذى اختاره لنفسه و إنى لأسألك أن تحسن معاملتى لما بينى و بينك من قرابة فإنى امرأة مؤمنة مصدقة " لما فرغت هند من كلماتها كشفت عن وجهها و قالت : " إننى هند بنت عتبة يا رسول الله " .
    [ ]عندئذ قال الرسول صلوات ربي و سلامه عليه : " مرحبا بك " .
    [ ]فقالت هند : " والله يا رسول الله ما كان على وجه الأرض بيت أحب إلي أن يذل أكثر من بيتك ... و لقد أصبحت الآن لا أرى بيتا على وجه الأرض أحب إلي أن يعز من بيتك " .
    [ ]و لما جلست هند بنت عتبة قامت أم حكيم زوجة عكرمة بن أبي جهل فأسلمت و قالت : " يا رسول الله : لقد هرب منك عكرمة إلى اليمن خوفا من أن تقتله فأمنه أمنك الله " .
    [ ]فقال الرسول الكريم : " هو آمن " .
    [ ]طربت أم حكيم فور سماعها النبي يؤمن عكرمة فخرجت من توها تطلبه و معها غلام لها رومى فلما حاول الغلام أن يراودها عن نفسها أبت السيدة الفاضلة و أخذت تمنيه و تماطله حتى أدركت حيا من أحياء العرب فاستعانتهم عليه فتركوه عندهم بعد ما شدوا عليه وثاقه و أخذت أم حكيم تمخر عباب الصحراء براحلتها كما تمخر السفينة عباب البحر حتى لحقت بعكرمة عند ساحل البحر و هو يفاوض بحارا مسلما على نقله من مكان لآخر و البحار ينظر إلى عكرمة و يقول : " لن أنقلك قبل أن تخلص " .
    [ ]تعلو الدهشة وجه عكرمة و يقول و هو ينظر إلى البحار : " وكيف أخلص " ؟
    [ ]قال البحار : " تقول : " أشهد أن لا إله إلا الله و أن محمد رسول الله " .
    [ ]قال عكرمة للبحار بعدما عاودته الدهشة مرة أخرى : " كيف و أنا لم أهرب إلا منها ؟ " .
    [ ]و بينما هما على هذا التفاوض أقبلت أم حكيم على زوجها عكرمة و قالت :" جئتك الآن يا ابن العم من عند أفضل الناس و أبر الناس و خير الناس ...ثم استكملت الحديث فقالت : " جئتك من عند محمد صلي الله عليه وسلم و لقد استأمنت لك منه فأمنك فلا تهلك نفسك " .
    [ ]قال عكرمة لزوجته أم حكيم : " أأنت كلمته ؟ .."
    [ ]قالت : " نعم كلمته ...و مازالت الزوجة الوفية تكلمه حتى انشرح صدره و عاد معها .. و عندما اقترب عكرمة بن أبي جهل من مكة نظر الرسول صلوات ربي و سلامه عليه إلى أصحابه و قال : " سيأتيكم عكرمة بن أبي جهل مؤمنا مهاجرا فلا تسبوا أباه فإن سب الميت يؤذى الحى و لا يبلغ الميت " .
    [ ]فلما بلغ عكرمة و زوجته أم حكيم إلى حيث يجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم شاهده الرسول فهش و بش لرؤياه ثم هب ووثب عليه فى فرحة حتى أنه عليه السلام طرح العباءة أرضا
يتبع

من مواضيع : بنت الإسلام 3 تاريخ العرب قبل الإسلام | أصل العرب | موقع الجزيرة العربية
عكرمة بن أبي جهل " الراكب المهاجر "
01-01-2009, 05:04 PM
بنت الإسلام 3
 

  • [ ]و لما جلس الرسول الكريم قال له عكرمة : " إن أم حكيم أخبرتنى أنك أمنتنى .. فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : " صدقت فأنت آمن يا عكرمة " .
    [ ]قال عكرمة : " إلى أى شئ تدعو يا رسول الله ؟ " .
    [ ]قال الرسول الكريم : " أدعوك أن تشهد أن لا إله إلا الله و أنى عبد الله و رسوله و أن تقيم الصلاة و تؤتى الزكاة و تصوم رمضان و تحج البيت " .
    [ ]عندئذ قال عكرمة : " والله ما دعوت إلا إلى الحق و ما أمرت إلا بخير ثم أخذ يقول : " لقد كنت فينا قبل أن تدعو إلى ما دعوت إليه و أنت أصدقنا حديثا و أبرنا برا "
    [ ]و بعد أن بسط عكرمة يده لرسول الله صلى الله عليه وسلم و نطق بالشهادة قال : " علمنى يا رسول الله خير شئ أقوله "

    [ ]قال الرسول الكريم : " تشهد أن لا إله إلا الله و أن محمد عبده ورسوله ثم تقول : " أشهد الله و أشهد من حضر أنى مسلم مجاهد مهاجر "

    [ ]فقال عكرمة ما أمره به الرسول الكريم .
    [ ]نظر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى عكرمة و قال : اليوم لا تسألنى شيئا أعطيه أحدا إلا أعطيتك إياه فقال عكرمة و علامات السرور تعلو وجهه : " إنى أسألك أن تستغفر لى عداوة عاديتها لك أو مقاما لقيتك فيه أو كلاما قلته فى وجهك أو غيبتك " .
    [ ]قال الرسول صلوات ربي و سلامه عليه : " اللهم اغفر له كل عداوة عادانيها و كل مسير سار فيه إلى موضع يريد به إطفاء نورك و اغفر له ما نال من عرضى فى وجهى أو و أنا غائب عنه " .
    [ ]تهلل وجه عكرمة من شدة الفرحة و أخذ يقول : " والله يا رسول الله لا أدع نفقة كنت أنفقتها فى صد عن سبيل الله إلا أنفقت ضعفها فى سبيل الله ولا قتالا قاتلته صدا عن سبيل الله إلا قاتلت ضعفه فى سبيل الله "
    [ ]و انضم الصحابي الجليل و الفارس المغوار إلى موكب الدعوة فأضحى الفارس الباسل الذى تشهد ساحات القتال ببسالته .. و ليس هذا فسحب بل أصبح عكرمة عبادا قواما قارئا لكتاب الله فى المساجد فهو الرجل الذى كان يضع المصحف على وجهه و هو يبكي خشية من الله و يقول : " كتاب ربي .. كلام ربي " ترى هل بر عكرمة بعهده مع الرسول الكريم ؟ نعم بر عكرمة بعهده فما خاض المسلمون معركة بعد إسلامه إلا وخاضها معهم ولا خرجوا فى بعث إلا كان فى مقدمتهم .
    [ ]و تمر الأيام و عكرمة مازال يبكي من خشية الله لم تفتر له عزيمة و لم يضعف له إيمان إلى أن جاءت موقعة اليرموك و اشتد الكرب على المسلمين فى أحد المواقف .. فما كان من عكرمة إلا أن نزل عن فرسه و كسر غمد سيفه و دخل بعيدا فى صفوف الروم غير عابئ بالخطر الذى يحيط به شاهد خالد بن الوليد عكرمة على هذا الحال فقال له : " لا تفعل يا عكرمة أى لا تتوغل فى صفوف الروم فإن قتلك سيكون شديدا على المسلمين " .
    [ ]فقال عكرمة : " و هو ينظر إلى خالد : " دعنى يا خالد لقد كان ذلك مع رسول الله سابقة .. أما انا و أبي ( أبو جهل ) فقد كنا من أشد الناس على رسول الله صلي الله عليه وسلم ثم قال مرة أخرى : " دعنى يا خالد أكفر عما بدر منى فى الماضى لقد قاتلت رسول الله فى مواطن كثيرة و أفر اليوم من الروم ؟ إن هذا لن يكون أبدا "
    [ ]و لما أشتدت رحى المعركة نادى عكرمة فى المسلمين فقال : " من يبايع على الموت ؟ فبايعه وقتئذ عمه الحارث ابن هشام و ضرار بن الأزوار و أربعمائة من المسلمين فقاتلوا البواسل بعيدا عن قيادة خالد بن الوليد أشد و أعنف قتال .
    [ ]و لما انجلت معركة اليرموك عن نصر الله المبين للمسلمين .. نظر المسلمين على أرض المعركة فشاهدوا المجاهدين الثلاثة : الحارث بن هشام و عياش بن أبي ربيعة و عكرمة بن أبي جهل مازالوا احياء و لكن أصابهم الضعف من شدة الجراح التى نزلت بأجسادهم الطاهرة ... و ياله من حدث شهدته أرض اليرموك كما شاهده المسلمون كلهم و هو : " طلب الحارث بن هشام من أصحابه ماء ليشربه فلما اقتربوا منه بالماء نظر إليه عكرمة و قال : ادفعوه إليه ".
    [ ]فلما قربوه منه نظر إليه عياش بن أبي ربيعة و قال : " ادفعوه إليه .. فلما اقتربوا من عياش وجدوه قد فارق الحياة شهيدا " .
    [ ]فعادوا بالماء إلى صاحبيه الحارث و عكرمة فوجدوهما قد لحقا بصاحبيهما عياش ... و كأن المجاهدين الثلاثة أبوا أن يشربوا من ماء الدنيا و فضلوا أن يشربوا من حوض الكوثر شربة لا يظمأون بعدها أبدا .
    [ ]رحم الله عكرمة و من معه و غفر الله لهم ما تقدم و ما تأخر من زنبهم .. و هنيئأ لهم الجنة التى وعدهم الله بها جلت قدرته و علت كلمته .
تم بحمد الله

من مواضيع : بنت الإسلام 3 تاريخ العرب قبل الإسلام | أصل العرب | موقع الجزيرة العربية
عكرمة بن أبي جهل " الراكب المهاجر "
03-01-2009, 12:12 AM
ميدوlive
 
جزاكِ الله خيرا
موضوع رائع تسلم ايدك والله يجعله في ميزان حسناتك
من مواضيع : ميدوlive خالد بن الوليد***سيف الله المسلول***
عبد الله بن عبّاس
أبي هريرة رضي الله عنه
ذو البِجادَين**عبد الله المُزنيّ**
أنس بن مالك الأنصاري
15-07-2010, 12:05 PM
همسة امـل
 
طرح قيم ورائع سلمت يداكى
شكرا اختى على الموضوع
تقبلى مرورى وتقديرى
دمتى بحفظ الله ورعايته

من مواضيع : همسة امـل
 

الكلمات الدلالية (Tags)
متى, الراكب المهاجر, بن, جهل, عكرمة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
حصريا الفيلم التاريخي الرائع (( المهاجر )) لـ يوسف شاهين DVDRip
الصحابة
البانجو ألغي سفر الراكب

عكرمة بن أبي جهل " الراكب المهاجر "

الساعة الآن 07:54 PM