العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

احبها لكنها مضت....

المنتدى الادبى


16-04-2009, 11:20 PM
enssan
 
احبها لكنها مضت

عندما يغرق في بحر عينيها لثواني ..
يفرح قلبه بشدة ...
بشدة تجعله لا يقدر على متابعة حركة عينيها ..
فيأخذ نظره ناحية ما ..
و يستمع لكلمات لا تقولها ..
و يمر الوقت مسرعا ..
بشدة..
بتلك الشدة التي كان يخفق قلبه بها ..
يبتسم لها..
و انتهى الموقف ليتابع يومه ..
لكن داخله هناك شريط مصور بالصوت و الصورة يتكرر لوقت طويل حتى انه يطغى على كل يومه من بعدها ....
كانت تملئ مكانا في قلبه لا يملؤه سواها ..
ربما كان كل قلبه أو جزء ما لا يدري ...
إلا انه لطالما أحب المرور من أمام أي مكان كانت قد مرت فيه ....
حتى ذاكرته تعود دوما إلى أمكنة أو لقطات وجدت فيها ...
تأخذه أحيانا لأروقة في زوايا حياته مضت ..
و أحبها لكنها مضت ...
و قد تحمله إلى أمكان محظر عليه دخولها ...
هنا داخله في قلبه و حتى في عقله ..
إنها تتجاوز كل الحواجز ..
تتجاوز كل شيء..
و تغوص في داخله ...
كيفما شاءت تبني و كيفما شاءت تحطم ...
للقلب حالات لا يعقلها عقل ..
أو لا يستوعبها إنسان...
عادي دون شفافية ...
فشأن المحب ..
يرى كل شيء و يحس بكل شيء ...
سواء عنه أم عن أي مخلوق....
تلك الشفافية تجعله في كون آخر ...
مجرد مرور أية نسمة جميلة يحسها ....
ربما هذا ما يعطي الشجر جمالية تداخل ألوانها و أوراقها و حتى أزهارها ..
هو ما يجعله يسمع تسبيحها للخالق ...
فأي مريض يحس بكل أمراض البشر التي ملئ بها الكون ..
و أي بعيد يعرف معنى الغربة ...معنى البعد ...
معنى الشوق لان تحتضنه أرضه....
و أي ذائب يحس بمعنى انعدام هوية الكينونة الواحدة ....
و أي عاشق يقرا كل العيون و ما وراء العيون ...
و يحس بكل القلوب و الأرواح..
حتى الدموع يقرؤها...
بإبداع...
من مواضيع : enssan رسالة ام ...ما اجملها
عذرا ايتها الغالية....
عندما سقطت قطرات المطر...
وسألتنى هل تحبنى...؟
انا لا احبك ..قلتها
17-04-2009, 04:56 AM
مسعين بالله
 
صدقت اخي
فيما قلت
ولعل هذا من بشارات قيس
فينا
امر علي الديار ديار ليلي
اقبل ذا الجدار وذا الجدار
وما حب الديار شغلن قلبي
ولكن حب من سكن الديار

جميله مشاركتك
جميل هو احساسك
روعه
نريد مزيدك
من مواضيع : مسعين بالله الحب هو الحل 11( الاعلان عن الحب )
انساك
هجر القران ( هجر فهم المعاني )
الحب هو الحل 18(اركان الحب )
كَسَى قلبي حنانك
17-04-2009, 03:06 PM
شذا&
 
عندما يغرق في بحر عينيها لثواني ..
يفرح قلبه بشدة ...
بشدة تجعله لا يقدر على متابعة حركة عينيها ..
فيأخذ نظره ناحية ما ..
و يستمع لكلمات لا تقولها ..
و يمر الوقت مسرعا ..
بشدة..
بتلك الشدة التي كان يخفق قلبه بها ..
يبتسم لها..
و انتهى الموقف ليتابع يومه ..
لكن داخله هناك شريط مصور بالصوت و الصورة يتكرر لوقت طويل حتى انه يطغى على كل يومه من بعدها ....
كانت تملئ مكانا في قلبه لا يملؤه سواها ..
ربما كان كل قلبه أو جزء ما لا يدري ...
إلا انه لطالما أحب المرور من أمام أي مكان كانت قد مرت فيه ....
حتى ذاكرته تعود دوما إلى أمكنة أو لقطات وجدت فيها ...
تأخذه أحيانا لأروقة في زوايا حياته مضت ..
و أحبها لكنها مضت ...
و قد تحمله إلى أمكان محظر عليه دخولها ...
هنا داخله في قلبه و حتى في عقله ..
إنها تتجاوز كل الحواجز ..
تتجاوز كل شيء..
و تغوص في داخله ...
كيفما شاءت تبني و كيفما شاءت تحطم ...
للقلب حالات لا يعقلها عقل ..
أو لا يستوعبها إنسان...
عادي دون شفافية ...
فشأن المحب ..
يرى كل شيء و يحس بكل شيء ...
سواء عنه أم عن أي مخلوق....
تلك الشفافية تجعله في كون آخر ...
مجرد مرور أية نسمة جميلة يحسها ....
ربما هذا ما يعطي الشجر جمالية تداخل ألوانها و أوراقها و حتى أزهارها ..
هو ما يجعله يسمع تسبيحها للخالق ...
فأي مريض يحس بكل أمراض البشر التي ملئ بها الكون ..
و أي بعيد يعرف معنى الغربة ...معنى البعد ...
معنى الشوق لان تحتضنه أرضه....
و أي ذائب يحس بمعنى انعدام هوية الكينونة الواحدة ....
و أي عاشق يقرا كل العيون و ما وراء العيون ...
و يحس بكل القلوب و الأرواح..
حتى الدموع يقرؤها...
بإبداع...





جميلة جدا خاطرتك ومميزة

دمت بكل خير وسلاااام

[IMG]http://www.***********/upload/wh_12375136.gif[/IMG]
من مواضيع : شذا& اعلانات صارخة
بعض من قصص الحمقى والمغفلين امن الاعراب(كتاب اخبار الحمقى )
المرأة000
مقهى العشاق
النفس والدنيا
17-04-2009, 09:33 PM
enssan
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسعين بالله
صدقت اخي

فيما قلت
ولعل هذا من بشارات قيس
فينا
امر علي الديار ديار ليلي
اقبل ذا الجدار وذا الجدار
وما حب الديار شغلن قلبي
ولكن حب من سكن الديار

جميله مشاركتك
جميل هو احساسك
روعه

نريد مزيدك
شكرا اخى ع اطلالتك ع موضوعى
من مواضيع : enssan رأيتها اليوم....
بقايا امنية...
ربما لا استطيع ان ...؟
العرش .....
احاسيس ...
17-04-2009, 09:34 PM
enssan
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذا&
عندما يغرق في بحر عينيها لثواني ..

يفرح قلبه بشدة ...
بشدة تجعله لا يقدر على متابعة حركة عينيها ..
فيأخذ نظره ناحية ما ..
و يستمع لكلمات لا تقولها ..
و يمر الوقت مسرعا ..
بشدة..
بتلك الشدة التي كان يخفق قلبه بها ..
يبتسم لها..
و انتهى الموقف ليتابع يومه ..
لكن داخله هناك شريط مصور بالصوت و الصورة يتكرر لوقت طويل حتى انه يطغى على كل يومه من بعدها ....
كانت تملئ مكانا في قلبه لا يملؤه سواها ..
ربما كان كل قلبه أو جزء ما لا يدري ...
إلا انه لطالما أحب المرور من أمام أي مكان كانت قد مرت فيه ....
حتى ذاكرته تعود دوما إلى أمكنة أو لقطات وجدت فيها ...
تأخذه أحيانا لأروقة في زوايا حياته مضت ..
و أحبها لكنها مضت ...
و قد تحمله إلى أمكان محظر عليه دخولها ...
هنا داخله في قلبه و حتى في عقله ..
إنها تتجاوز كل الحواجز ..
تتجاوز كل شيء..
و تغوص في داخله ...
كيفما شاءت تبني و كيفما شاءت تحطم ...
للقلب حالات لا يعقلها عقل ..
أو لا يستوعبها إنسان...
عادي دون شفافية ...
فشأن المحب ..
يرى كل شيء و يحس بكل شيء ...
سواء عنه أم عن أي مخلوق....
تلك الشفافية تجعله في كون آخر ...
مجرد مرور أية نسمة جميلة يحسها ....
ربما هذا ما يعطي الشجر جمالية تداخل ألوانها و أوراقها و حتى أزهارها ..
هو ما يجعله يسمع تسبيحها للخالق ...
فأي مريض يحس بكل أمراض البشر التي ملئ بها الكون ..
و أي بعيد يعرف معنى الغربة ...معنى البعد ...
معنى الشوق لان تحتضنه أرضه....
و أي ذائب يحس بمعنى انعدام هوية الكينونة الواحدة ....
و أي عاشق يقرا كل العيون و ما وراء العيون ...
و يحس بكل القلوب و الأرواح..
حتى الدموع يقرؤها...
بإبداع...




جميلة جدا خاطرتك ومميزة

دمت بكل خير وسلاااام

[IMG]http://www.***********/upload/wh_12375136.gif[/IMG]
شكرا سمو الاميرة
من مواضيع : enssan وسألتنى هل تحبنى...؟
رسالة ام ....
العرش .....
..............؟
عذرا ايتها الغالية....
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مضت, مكنها, احبها

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
وردة الجزائرية رحلت لكنها تركت فناً يخلد ذكرها
الفانلة البيضه بخطين حمر.. انا هفضل احبها طول العمر.. زملكاوي أنا
يكفينى أن تعرفوا أننى احبها
دلالات أسماء الأولاد والبنات
كل شئ عن برج العذراء

احبها لكنها مضت....

الساعة الآن 05:14 AM