العودة   منتدى نيو حب > المركز التعليمي لحب جديد > الجامعات العربيه > كلية الآثار

المتحف المصرى الكبير(الجديد)

كلية الآثار

22-10-2007, 10:48 PM
khalifa
 
المتحف المصرى الكبير الجديد


المتحف المصرى الجديد .. أكبر متاحف العالم




جرونبرج : المتحف المصرى الكبير أعظم مشروع ثقافى عالمى ينفذ خلال القرن الحالى ويتفوق على متاحف العالم من حيث الأهمية .
المتحف يقام على مساحة 117 فدان ويتكلف 550 مليون دولار ويعرض 100 ألف قطعة أثرية وتبلغ مساحة واجهته 600 X45 متراً .
العرض الداخلى فى المتحف مستمد من تقنيات العرض والعمارة عند المصرى القديم مع وضع اللمسات الحديثة والمبتكرة بشكل عصرى .
تم الاستعانة بنفس درجات الألوان التى كانت تميز الفن عند المصرى القديم والموجودة على جدران المعابد والتماثيل الأثرية القديمة .


على بعد أميال قليلة غرب القاهرة وبالقرب من أهرامات الجيزة يقوم فريق مكون من 25 مهندسا معماريا مع 350 عامل بالعمل في متحف الآثار العملاق الجديد علي مساحة 117 فدانا. وقد أطلقت مصر حملة لتمويل المشروع الذي تقدر تكلفته بحوالي 550 مليون دولار.

وأول محاولة لجمع المال اللازم لبناء المتحف تمثلت في المعرض الجديد للآثار المصرية في متحف الفنون في لوس انجلوس بالولايات المتحدة تحت شعار 'توت عنخ آمون والعصر الذهبي للفراعنة'.

ومن المقرر افتتاح المتحف الجديد عام 2009 ليعرض علي الأقل مائة ألف قطعة أثرية من العصور الفرعوني والروماني واليوناني وهو ما يعني إعطاء دفعة كبيرة لقطاع السياحة .

يقام المتحف الجديد علي سهل صحراوي علي حافة وادي النيل. حيث يري زائره اهرامات الجيزة وهي أحد أعظم الآثار في العالم.
ويشير تصميم المشروع إلي طموح مصري كبير في إخراج تحفة معمارية جديدة بالقرب من أهرامات الجيزة حيث تغطي واجهة المتحف الجديد الألبستر ويتناغم سقفه مع الأهرام.

وتقود البوابة المثلثة العملاقة في مدخل المتحف إلي باحته الرئيسية التي سيتصدر تمثال ضخم للفرعون رمسيس الثاني يصل وزنه إلي 83 طنا والذي يوجد حاليا في قلب العاصمة بميدان رمسيس.
المتحف المصرى الكبير الجديد
وفى عام 2002 قام الرئيس حسنى مبارك بوضع حجر الاساس للمشروع ، كما تم الاعلان عن المسابقة الدولية لمشروع تصميم المتحف المصرى الكبير فى عام 2002 والتى تقدم لها 1557 بحث من 83 دولة ، حيث شارك فى التصميم الفائز 14 مكتب استشارى من 5 دول مختلفة .. و تم التعاقد مع فريق التصميم لاعداد المرحلة الاولى والتصميمات التى انتهت فى يونيو 2004 .

أما المرحلة الثانية الذى قام بها الفريق انتهت فى يونيو 2005 وذلك لانشاء مركز ترميم الآثار الملحق بالمتحف ومحطة الطاقة الكهربائية ومحطة اطفاء الحريق بحيث يستقبل مركز الترميم الآثار التى ستعرض بالمتحف لاجراء اعمال الصيانة والترميم اللازمة واعدادها بحيث تكون جاهزة للعرض فور الانتهاء من مبنى المتحف .. و تم بالفعل البدء فى مرحلة تأهيل الموقع لمشروع المتحف والتى ستنتهى فى سبتمبر 2005 .

وسيتم ربط مشروع المتحف مع هضبة الاهرامات لتكون وحدة واحدة وتنسيق ممر بطول 2 كيلومتر بالاضافة الى عمل اسوار حول موقع المتحف لفصله عن الازدحام المرورى خارجه وتخصيص شبكة مواصلات داخلية وعربات كهربائية لنقل ضيوف المتحف الى كافة ارجاء المتحف والمتنزهات والحدائق التى تحوط به .

أما واجهة المتحف ستبلغ مساحتها 600 متر عرض بطول 45 مترا ستتكون من حجارة الالباستر الشفافة .. و مركز الترميم ستبلغ مساحته 14 الف متر ويستغرق بناءه 15 شهرا ويضم معامل متخصصة تحتوى على احدث اجهزة ترميم الاحجار والجلود والمعادن والخشب بالاضافة الى المخازن الاثرية والتى ستقسم حسب نوع الاثار .

وسيتم انشاء منطقة ترويحية على مساحة 25 فدان تتضمن اماكن الترفيه والخدمات والحدائق العامة المختلفة والمرافق ومناطق الترفيه والتى ستخدم الجمهور على مدار 24 ساعة وروعى فى فلسفتها تطور الحضارة المصرية وتنوعها وتشمل حدائق ارض مصر ، وحدائق التماثيل الخارجية المتصلة بصالات عرض المتحف ، وحدائق الكثبان الرملية بالاضافة الى مجموعة من الحدائق العامة المتنوعة .

أن واجهة المتحف تعلو بارتفاع 5 ادوار وذات حوائط شفافة ومضاءة ليلا لترى من كافة انحاء القاهرة ، فيما روعى فى ارتفاع الحوائط تصل مع ابعاد الهرم الاكبر بيحث اذا اقمنا خطا مستقيما من نهاية حوائط المتحف سيصل الى اعلى قمة للهرم الاكبر بمنطقة الاهرامات.

سيتم ايضا داخل المتحف انشاء متحف للاطفال يخاطب كافل المراحل العمرية لتربية الاجيال الجديدة اثريا وثقافيا بالاضافة الى مركزا للمؤتمرات وقاعات للمحاضرات . وصف ستيفن جرونبرج عضو فريق التصميم الخاص بالقاعات الداخلية للمشروع ، المتحف المصرى الكبير بأنه أعظم مشروع ثقافى عالمى ينفذ خلال القرن الحالى وسيتفوق على متاحف العالم من حيث اهميتها كونه متحفا مصريا وعن الحضارة المصرية ويقام فى مصر .

وقال ستيفن ان فريق التصميم الخاص بفلسفة العرض الداخلى للمتحف قام بجولات وزيارات لكافة المتاحف والمعابد والمواقع الاثرية فى مصر وخرج بتصور عام للشكل الذى يمكن ان يكون عليه العرض الداخلى ومستمد من تقنيات العرض والعمارة عند المصرى القديم مع وضع اللمسات الحديثة والمبتكرة بشكل عصرى . وأضاف ان هذا التنوع تضمن فى طرق المداخل والسلالم والممرات الداخلية وطرق وضع التماثيل والقطع الاثرية وفلسفة ابراز الاثر واهميته بالاضافة الى الاستعانة بنفس درجات الالوان التى كانت تميز الفن عند المصرى القديم وهو ما يظهر على جدران المعابد والتمائيل والنقوش الاثرية عند المصرى القديم .

وأشار الى أنه سيتم احياء اللغة المصرية القديمة عبر كتابة كافة الارشادات واللافتات التى تصف او تشرح الاثر باللغة العربية واللغة الانجليزية بالاضافة الى اللغة المصرية القديمة المكتوبة بالهيرغليفية ليتثنى للزائر معرفة هذه اللغة والتعايش فى اجواء الماضى العريقة التاريخية .

وأخيرا سيقوم فريق التصميم باقامة متاحف داخل المتحف الكبير ، حيث سيتم نقل متحف مراكب الشمس بمنطقة الاهرامات ونقلها الى المتحف الكبير ، بالاضافة الى عمل صورة طبق الاصل من مقبرة توت عنخ أمون وبالشكل الذى وجدت عليه عندما اكتشفت بالاضافى الى الكنوز المختلفة للفرعون الذهبى الصغير ، مع وضع القناع الذهبى النادر فى منتصف قاعة العرض الخاصة به ليتمكن جميع من بالقاعة التمتع بمشاهدته من مختلف الزوايا والاتجاهات .

توقيع بروتوگول التعاون المصري الياباني لإنشاء متحف القرن

وفي احتفال كبير أقيم ـ يوم الأحد 30 أبريل 2006 ـ بقصر الأمير طاز بمنطقة القاهرة الإسلامية وحضره د. أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء ووزير الثقافة الفنان فاروق حسني، تبادلت د. فايزة أبوالنجا وزيرة التعاون الدولي مع سفيرة اليابان بالقاهرة التوقيع علي بروتوكول التعاون بين البلدين لتنفيذ مشروع المتحف المصري الكبير .

يقضي البروتوكول بأن تقدم الحكومة اليابانية قرضا قدره 300 مليون دولار لإنشاء المتحف يسدد علي 30 عاما منها 10 سنوات فترة سماح بفائدة قدرها 1.5% ويجري توقيع الاتفاق علي القرض بعد مصادقة مجلس الشعب علي الاتفاقية .
ومن المعروف أن دراسة الجدوي التي أجريت لمشروع المتحف المصري الكبير انتهت إلي أنه سوف يغطي تكاليف إنشائه خلال 12 عاما .
وقال وزير الثقافة : إن توقيع البروتوكول سيكون بداية لحملة دولية وعربية ومحلية لجمع تبرعات لاستكمال تكاليف إنشاء المتحف تبدأ بتبرع البنوك المصرية بما يتراوح ما بين 20 و 30 مليون دولار فضلا عن حملة لجمع تبرعات من المواطنين المصريين لكي يساهموا في بناء أكبر متحف في العالم لأهم القطع الأثرية التي يعتز بها التراث الإنساني بأكمله وقال الوزير إن المتحف سيكون متحف القرن الحادي والعشرين وستقوم واجهته بطول 600 متر وارتفاع 40 مترا من الألباستر بحيث يعكس الضوء طوال الليل وأنه سيتيح الفرصة لعرض الثروة الهائلة من الآثار الفرعونية التي تتراكم في المخازن ويحميها من التبدد ويتيح الفرصة لعرضها بشكل جذاب يجعله مزارا أثريا نادرا من المتوقع أن يرتفع بعدد السياح الذين يزورون مصر إلي 5 ملايين سائح في سنة الافتتاح ويتزايد سنويا.

وأضاف الوزير أن المتحف الكبير هو أحد ثلاثة متاحف تشكل فيما بينها منظومة لصيانة وعرض الحضارة المصرية تضم فضلا عنه متحف الحضارة الذي يجري إنشاؤه علي بحيرة عين الصيرة وانتهي 70% من أعماله والمتحف المصري بميدان التحرير الذي يجري تطويره بحيث يضم القطع المتفردة من الآثار المصرية.

نقل تمثال رمسيس لموقع المتحف الكبير
المتحف المصرى الكبير الجديدهذا وقد تقرر نقل تمثال رمسيس الثانى من ميدان باب الحديد إلى مقره الدائم بموقع المتحف المصرى الكبير بميدان الرماية بمنطقة هضبة الاهرامات فجر يوم 25 أغسطس المقبل وذلك نظرا لدقة وحساسية نقل تمثال فرعون مصر المصنوع من حجر الجرانيت والبالغ عمره 3200 عام ووزنه 83 طنا بدون القاعدة التى يبلغ وزنها 17 طنا .

ومن المعروف ان تمثال رمسيس الثانى موجود منذ نحو 50 عاما في ميدان خارج محطة السكك الحديدية الرئيسية بالقاهرة لكن مع تزايد الازدحام فى العاصمة المصرية باتت المنطقة تعج بالضوضاء والتلوث بالاضافة إلى المعوقات المتمثلة فى جسور المشاة العلوية المقامة فى الميدان والتى تحول دون رؤية التمثال البالغ ارتفاعه 11 مترا بوضوح.

وان الحكومة بعد دراسات ومناقشات مستفيضة قررت نشر القاعدة ونقل التمثال واقفا قطعة واحدة الى موقع تشييد المتحف المصرى الكبير بواسطة خبراء شركة المقاولون العرب المصرية التى انتهت من إعداد المركبة الخاصة بنقل التمثال والتى تتكون من شاحنتين ومعدة لتحمل ثقل التمثال بواسطة 144 اطارا من الكاوتشوك فيما سيتم وضع التمثال بشكله الرأسى ومحمل على مركز ثقله داخل قفص جيروسكوبى معد لحفظ التوازن مع لف جسم التمثال بالكامل بالمطاط الاسفنجى .

كما أن اللجنة المتخصصة المشكلة من كبار العلماء والمتخصصين وخبراء شركة المقاولون العرب انتهت من وضع التصور المتكامل والنهائى لعملية نقل تمثال رمسيس الثانى الى موقعه الدائم بالمتحف الكبير بالاضافة الى خط السير داخل العاصمة والتى سيتعين على محافظة القاهرة تفكيك جسر مشاة علوى واحد فقط ثم اعادة بنائه لإفساح الطريق لعبور التمثال الذى حكم مصر في الفترة بين عامى 1304 الى 1237 قبل الميلاد .

وقال الدكتور زاهى حواس الامين العام للمجلس الاعلى للاثار إن عملية نقل تمثال رمسيس الثانى ستتكلف حوالى 6 ملايين جنيه مصرى عبر شاحنتين كبيرتين تم بناؤهما بشركة المقاولون العرب .. مشيرا الى أن الدراسات العلمية والفنية المتأنية والتى تطرقت الى كل النواحي المعمارية والانشائية للتمثال تمت مراعاتها فى عملية النقل وميكانيكية العربات والتى راعت أن يكون التمثال غير معرض لأى ضغوط أو أحمال أو اجهادات لجسمه بشكل عام أثناء عملية النقل .

وأوضح أن التمثال سيتم وضعه فى المكان الخاص به ضمن التصور العام للمتحف المصرى الكبير بمنطقة هضبة الاهرامات وسيكون محفوظا فى غلافه داخل القميص المبطن .. مشيرا الى أن اللجنة المشكلة لنقل التمثال عرضت أمام وزير الثقافة كافة الدراسات والتفصيلات التى توصلت اليها والأسلوب الأمثل لعملية نقل التمثال بالطرق العلمية من خلال مواد فيلمية تضمنت التصورات الممكنة كافة .

وقال إن شركة المقاولون العرب قامت بدراسات علمية مستفيضة بشأن عملية نقل تمثال الملك رمسيس الثانيى استغرقت حوالى عام وقام بها خبراء مصريون أجروا دراسات رادارية واشعاعية لكل جزء فى التمثال وتصويره بالكامل أفقيا ورأسيا عبر وضع 30 مليون نقطة ليزر عبر كامل جسمه وعمل 120 قطاعا طولى وعرضى البيان الشروخ الموجودة ومناطق القوة والضعف واللحامات والاسياخ الحديد والمناطق الأسمنتية داخل التمثال .

يذكر ان تمثال رمسيس عندما تم نقله عام 1954من موقعه فى ميت رهينة الى باب الحديد بميدان رمسيس بعد فكه الى قطع عديدة تم ترميمها بالموقع كانت وقتها العوامل المحيطة بالتمثال جيدة .. وموضحا أن نقله الآن يعد ضرورة ملحة كونه محاطا بتلوث بصرى وبيئى قد يؤثر عليه وعلى قيمته بالاضافة الى عدم تعرضه لاى مخاطر نتيجة للاعمال الانشائية التى ستتم بميدان الرماية او داخل موقع المتحف الكبير .

وقال رئيس مجلس ادارة شركة المقاولون العرب المهندس ابراهيم محلب إن الشركة قامت بتحليل المواد التى استخدمت من قبل لترميم تمثال رمسيس الثانى بالاضافة الى عمل دراسات جيوفيزيقية للكشف عن درجة قوة تحمل المادة الجراتينية للتمثال .. مشيرا الى أن نقل التمثال بالطريقة المحورية قد اثبتت نجاحها حيث ستجعل التمثال محملا على مركز ثقله وسط مقطورتين عملاقتين تسيران بسرعة 5 كم فى الساعة حتى وصوله بسلام الى موقعه الدائم .

وأضاف أن مشروع نقل التمثال جاء كملحمة من العمل الجماعى , وأن الدكتور أحمد حسين- احد المهندسين الاستشاريين بشركة المقاولون العرب - كان صاحب نظرية نقل التمثال واقفا وأن التمثال سيقف بين قاطرتين لكل منهما 8 محاور أمامية وخلفية .. مشيرا الى أن التمثال عندما تم نصبه بميدان رمسيس ثبت على قاعدة من الاسمنت وغرست في داخله قضبان من الحديد لتصل بين أجزائه التى عثر عليها محطمة فى عام 1883 .

يذكر أن التمثال اكتشف عام 1883 بالقرب من مدينة ممفيس المصرية القديمة "ميت رهينة" والتى كانت تعتبر العاصمة الفرعونية التاريخية ونقل إلى القاهرة عام 1954 حيث أراد الرئيس جمال عبد الناصر فى ذلك الوقت استخدام تمثال رمسيس كرمز للجذور المصرية .
ومنذ تولى فاروق حسنى منصبه وزيرا للثقافة وهو يضع أمام عينيه قرار نقل تمثال رمسيس إلى مكان آخر
- فكان القرار الأول أن ينقله إلى المتحف المصرى بوسط المدينة ثم تغير إلى طريق المطار الا أن مسؤولى المجلس الاعلى للاثار قاموا بعمل نسخة مقلدة ووضعوه فى طريق المطار ليكون في استقبال ووداع زوار مصر ثم جاء القرار الاخير بوضعه داخل سيناريو العرض بالمتحف المصرى الكبير بميدان الرماية .
من مواضيع : khalifa اكتشاف مدينة اثرية من العصر الحجرى
المتحف المـــــــــــصرى
۩۩*~** صور سياحية لمصر الفرعونية **~~*۩۩
أين حماية التراث الحضارى العالمى والثقافى الطبيعى؟
المتحف المصرى الكبير(الجديد)
23-10-2007, 10:08 PM
rana_89
 
رد: المتحف المصرى الكبير الجديد

توبيك رااااااااااااااااااااائع جدا ومهم اوووووووووووى

شكرا يا خليفه على مواضيعك الجميله

الى الامام داااائما
من مواضيع : rana_89 مجموعه زوسر الجنائزيه بسقاره
رأس الملكه حتشبسوت
23-10-2007, 10:12 PM
khalifa
 
رد: المتحف المصرى الكبير الجديد

الشكر لله يارنا
فين مواضيعك بس ؟
عايزين شغل كدة جااااااااااااااامد
من مواضيع : khalifa ** اخراج مومياء توت عنخ امون لاول مرة ومعلوم&#
شرح الالقاب الملكية للفرقة الثانية ترميم واولى مصرى
التحنيط عند الفراعنة
المتحف المصرى الكبير(الجديد)
المجتمعات المصرية فى العصور القديمة
15-04-2008, 02:59 PM
mony22
 
وفيت يا خليفة بجد مواضيعك روعة
من مواضيع : mony22 أسطورة إيزيس وأوزوريس
أيزس
سقارة
العصر الذهبي
منف
18-04-2008, 08:57 PM
عاشقه محمد عطيه
 
شكرا ع الموضوع المفيد
من مواضيع : عاشقه محمد عطيه اثار جميلة من جميع انحاء العالم
07-06-2008, 09:03 AM
جحوتي
 
لا شك ان المتحف المصري الجديد مشروع قومي وحيوي وهام جدا وسوف يعطي للقطع الاثرية قيمة عالية في طرق العرض عكس ما هوموجود الان من تكدس في العرض لا يؤتي بالغرض المطلوب من المتحف.
وبهذه المناسبة احب ان اعرض على اصدقائي فكرة هامه وهي لماذا لا نحي احتفالات الفراعنة في نفس الاماكن وبصورة حيه ومجسدة وبنفس الطقوس والملابس على نمط عيد وفاء لنيل ولكن بطريقة مكثفة وشاملة لكل اعياد واحتفالات الفراعنة في شكل مهرجانات وكرنفالات ترفيهية تنشط السياحة وتجذب المصريين وتعرفهم بحضارة الاجداد
من مواضيع : جحوتي امل في بكره
مستقبل خريج كلية الاثار
19-06-2008, 10:32 AM
شاكيرا80
 
معلوما ت روعة تسلم
من مواضيع : شاكيرا80 مضيق جبل طارق
جولة سياحية في سوريا
&&صور من فلسطين&&
تـعـرف عـلـى دولـة الـكـويـت
01-06-2009, 11:49 AM
my heart h
 
يلا ياكل المصريين زوروا المتحف مش هتندمو صدقوني
من مواضيع : my heart h
 

الكلمات الدلالية (Tags)
المتحف, المصرى, الكبيرالجديد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
اليوم السابع القبض على مسجلين حاولوا تسلق المتحف المصرى لسرقة بقايا "مقر الوطنى"
أكبر موسوعة لمتاحف مصر
حرب أكتوبر
متحف الفن الاسلامى
قصيده الابنودى الاخيرة الممنوعة انا المصرى

المتحف المصرى الكبير(الجديد)

الساعة الآن 04:28 AM