xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

ابحث عن نفسي ....

المنتدى الادبى

14-05-2009, 09:22 PM
حمادة عوض
 
شكرا على الكليمات الجميلة والمعبرة
بس أكيد البحث عن النفس غاية فى الصعوبة
وياااااااااااارب تلاقى نفسك يا بطوط تحياتى لكى
على ما تقدمى لنا من ابداعات أتمنالك يا أختى المزيد والمزيد
من الاعمال والموضيع الجميلة جدا جدا تقبلى تحياتى
من مواضيع : حمادة عوض ملكة احلامى
أحبك ياااااااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لن انساك
اعدك بالحب
ملامح قلب مسكين
15-05-2009, 12:27 PM
البطة المجنونة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمادة عوض
شكرا على الكليمات الجميلة والمعبرة
بس أكيد البحث عن النفس غاية فى الصعوبة
وياااااااااااارب تلاقى نفسك يا بطوط تحياتى لكى
على ما تقدمى لنا من ابداعات أتمنالك يا أختى المزيد والمزيد
من الاعمال والموضيع الجميلة جدا جدا تقبلى تحياتى
لا لا لا مش معقول حماده بيه بجلاله قدره ...
بيعلق على كتاباتي .... يادي النور يادي النور ...
شكر لك اخي العزيز ... كثيرا اسعدني تعليقك ...
من مواضيع : البطة المجنونة سراب عاش في ارض الخيال ...
آخر احلام عاشق ...
ليتني ما عرفتك ....
حالي بعيدا عنك ....
احتاجك ...
15-05-2009, 02:01 PM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البطة المجنونة
على أعتاب حياة اختلط حاضرها بماضيها ... تقف ...

تحدق في كونها الوسيع ... تتأمل ... تسرح و تفكر ...
أين أنا من هذه البسيطة ...؟
أين أنا من هذا الكون الفسيح ...؟
هل لي وجود ...؟

أخذت تتأمل طير جارح يتخايل في سماء غائمة ...يفرد جناحية في الهواء ليتمايل مع هبات الرياح ... تأخذه يمنة و يسرة ...
هل أنا مثلك ...؟
في غرورك ... وكبريائك ... وفي تباهيك ...؟
هل أنا مثلك في عليائك ... في شموخك ..؟
لا .... لست سوى إنسانة بسيطة ... لا يميزني شيء لـ أغر به ..
ولست بذات جمال فتان لأتباهى به ... ولكن لدي كبرياء وقليل من شموخ احيي به ما تبقى من كرامتي التي مازلت الملم أشتاتها ...

وفي التفاته بسيطة لمحت أشجار الليمون ... وفرس جامحة تقطع عباب الحقول ... تدوس بحوافرها أوراق الخريف الصفراء ... لتقف أمام صاحبها في خضوع ... باحثه عن الأمان ...
هل أشبهك ...؟
لا لست جامحة ولكني في قمة التهور ... استطيع قطع المسافات ليس من اجل الأمان ... وإنما بحثا عن الحرية .....

ولزهرة ندية كانت أمام ناظرها ... ابتسمت ...
زهرة جميلة بتلاتها تتسم بالرقة ...وشذاها في غاية العذوبة ...ومنظر الندى على وريقاتها يبعث في النفس بهجة واستحسان ... زهرة على غصن غض طري في ريعان شبابه ... وفي قمة عنفوانه ...
عندها فقط تساءلت .. أي الصفات نتشارك ....؟
هل هو قدنا الغض الطري الذي ما أسهل أن يسحق تحت الأقدام ...؟
أم عنفوان شبابنا الذي اختفى مع أول إمارات الأسى ...؟
ولربما هو الندى ...؟
الذي جعل لخدي أرضا سهلة للهبوط ...

لقد تعبت وأنا ابحث عن نفسي في كونا مليء بالصفات و كثير من التناقضات ...
أريد جوابا لأسئلتي ... و عنوانا لوجودي ...
أريد أن أعيش حياة كما أنا ...
فمازلت أفتش ... على أمل أن أجد نفسي التي لم أصادف خيالها طوال سنين عمري ...

انسياب جميل
من نبع حاني
يفيح منه المسك والعنبر
لا فض فوكي
اما عن المعاني
فحدث ولا حرج
شلال يتدفق
فيجرف القلوب امامه
تتقاذها الامواج
لا يوقفها
الا حواجز البعد
ومقاصد المعاني
رائعه رائعه
جميله
وجمالها رباني
من مواضيع : مسعين بالله هجر القران ( هجر فهم المعاني )
محتار
هل ربنا بيحبك 2 (مصارحه ) فين جماعه الحب؟؟
رقائق الانسان في عمر الزمان (1)
جرس
15-05-2009, 05:04 PM
البطة المجنونة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسعين بالله
انسياب جميل

من نبع حاني
يفيح منه المسك والعنبر
لا فض فوكي
اما عن المعاني
فحدث ولا حرج
شلال يتدفق
فيجرف القلوب امامه
تتقاذها الامواج
لا يوقفها
الا حواجز البعد
ومقاصد المعاني
رائعه رائعه
جميله

وجمالها رباني
لك كل الشكر اخي العزيز ...
من مواضيع : البطة المجنونة الاسود المحايد ....
آخر احلامي ....
على شاطئ البحر
أنا وقدري تحت ضوء القمر ....
الحرب اللذيذة...
15-05-2009, 06:37 PM
جمال على
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

الله الله الله
ما شـــــــــــــاء الله عليكى يا أحلى بطوط
موضوعك فيه فلسفة عميقة وقديمة
فلسفة الأنسان منذ وجد على الأرض
ومحاولة ربط وجوده أو إحساس ما يعتريه
وبين ما يحيط به من مخلوقات فى هذا الكون الفسيح

عله يعرف المزيد عن نفسه وذاته
وتستمر رحلته فى البحث عن ذاته مع آخر قدم يخطوه على ارض الله

على أعتاب حياة اختلط حاضرها بماضيها ... تقف ...
تحدق في كونها الوسيع ... تتأمل ... تسرح و تفكر ...
أين أنا من هذه البسيطة ...؟
أين أنا من هذا الكون الفسيح ...؟
هل لي وجود ...؟
أخذت تتأمل طير جارح يتخايل في سماء غائمة ...يفرد جناحية في الهواء ليتمايل مع هبات الرياح ... تأخذه يمنة و يسرة ...
هل أنا مثلك ...؟
في غرورك ... وكبريائك ... وفي تباهيك ...؟
هل أنا مثلك في عليائك ... في شموخك ..؟
لا .... لست سوى إنسانة بسيطة ... لا يميزني شيء لـ أغر به ..
ولست بذات جمال فتان لأتباهى به ... ولكن لدي كبرياء وقليل من شموخ احيي به ما تبقى من كرامتي التي مازلت الملم أشتاتها ...
وفي التفاته بسيطة لمحت أشجار الليمون ... وفرس جامحة تقطع عباب الحقول ... تدوس بحوافرها أوراق الخريف الصفراء ... لتقف أمام صاحبها في خضوع ... باحثه عن الأمان ...
هل أشبهك ...؟
لا لست جامحة ولكني في قمة التهور ... استطيع قطع المسافات ليس من اجل الأمان ... وإنما بحثا عن الحرية .....
ولزهرة ندية كانت أمام ناظرها ... ابتسمت ...
زهرة جميلة بتلاتها تتسم بالرقة ...وشذاها في غاية العذوبة ...ومنظر الندى على وريقاتها يبعث في النفس بهجة واستحسان ... زهرة على غصن غض طري في ريعان شبابه ... وفي قمة عنفوانه ...
عندها فقط تساءلت .. أي الصفات نتشارك ....؟
هل هو قدنا الغض الطري الذي ما أسهل أن يسحق تحت الأقدام ...؟
أم عنفوان شبابنا الذي اختفى مع أول إمارات الأسى ...؟
ولربما هو الندى ...؟
الذي جعل لخدي أرضا سهلة للهبوط ...
لقد تعبت وأنا ابحث عن نفسي في كونا مليء بالصفات و كثير من التناقضات ...
أريد جوابا لأسئلتي ... و عنوانا لوجودي ...
أريد أن أعيش حياة كما أنا ...
فمازلت أفتش ... على أمل أن أجد نفسي التي لم أصادف خيالها طوال سنين عمري ...
من مواضيع : جمال على كلام لكم جميعا( هذا المنتدى بيتى وسأدافع عنه)
تبتدى منين الحكاية..................؟؟؟؟
15-05-2009, 07:55 PM
البطة المجنونة
 
[QUOTE=جمال على;1100326]بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

الله الله الله
ما شـــــــــــــاء الله عليكى يا أحلى بطوط
موضوعك فيه فلسفة عميقة وقديمة
فلسفة الأنسان منذ وجد على الأرض
ومحاولة ربط وجوده أو إحساس ما يعتريه
وبين ما يحيط به من مخلوقات فى هذا الكون الفسيح

عله يعرف المزيد عن نفسه وذاته
وتستمر رحلته فى البحث عن ذاته مع آخر قدم يخطوه على ارض الله



كلماتك جدا مؤثرة ... و وضعتني في غير مكاني ... انا جدا بسيطه لا اجيد الفلسفة .....لك كل شكري استاذي ....
من مواضيع : البطة المجنونة مشهد عشق ...
خيال مجنون ...
آخر لحظات اليأس ...
رسائل انثى من الماضي...
أسطورة البحر ....
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ابحث, عن, نفسي

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

ابحث عن نفسي ....

الساعة الآن 03:48 PM.