xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

سوزان وهشام والسكرى.. قصص وتفاصيل من وقائع المحاكمة المحظورة

الأخبار والحوادث

23-05-2009, 12:07 PM
amr_mero1
 
Bye سوزان وهشام والسكرى قصص وتفاصيل من وقائع المحاكمة المحظورة


سوزان تميم في صورة ارشيفية


أصدر القاضى حكمه فى القضية، وأحال أوراق محسن السكرى، ضابط أمن الدولة السابق، وهشام طلعت مصطفى، السياسى ورجل الأعمال البارز، إلى مفتى الجمهورية، لأخذ رأيه بشأن إعدامهما بعد إدانتهما بتهمة قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم فى دبى. أصدر القاضى حكمه، لكن الرأى العام لم يشبع فضوله، لا يعرف شيئاً مما جرى وما قيل، لم يتابع كعادته المباريات القانونية وتراشق الدفاع والنيابة، بسبب قرار الحظر الذى طال ٢٤ جلسة من أصل ٢٨ جلسة.
كان الحكم مفاجئاً للرأى العام، الذى بدأ وكأنه غير مصدق أن يأتى يوم يشهد فيه حكماً بهذا الشكل على رجل يتمتع بالمال والسلطة والنفوذ، وانفتح الباب واسعاً للشائعات والاجتهادات والتأويلات والنظريات، كلها يدور فى حلقة مفرغة: كيف سارت القضية طوال ٦ شهور تقريباً إلى المفتى، ما الذى كان يقوله المحامون فى الجلسات، كيف كانت مشاهد المتهمين؟
أسئلة جديرة بالإجابة، أسئلة يستحق الرأى العام أن يعرف تفصيلات لها.. و«المصرى اليوم» تبدأ اليوم نشر القصص والمناورات التى حرم منها الرأى العام وحان الوقت ليعرفها، ربما يتخلص من الحيرة والغموض الذين يسيطران على الجميع منذ قرار الحظر.
من مواضيع : amr_mero1 الـ FBI يقتل إمام مسجد وينعى كلبا مات فى حادث
فتاة ألمانية تدعو لاستخدام القرآن الكريم كورق للمرحاض ..ورجل دين مصري يفتى بإهدار دمه
يلقي زوجته أمام طفلتيها من البلكونة لخلافهما علي مصروف البيت
أهالى البحيرة يعلنون «الطوارئ» لمنع زيارة الوفد الإسرائيلى لـ « أبوحصيرة»
طلاب الجامعات: لا شوفناه ولا اخترناه نجح ازاى سبحان الله
23-05-2009, 04:55 PM
amr_mero1
 
الحكم أثار صدمة كبيرة لإعتقاد المصريين بأن الصفوة الحاكمة فوق القانون
كتب ـ شوق عبد الخالق :‬ أبدت الصحف العالمية والإسرائيلية، ‬اهتماماً ‬بالغاً ‬بقضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم الت هزت مصر خلال الشهور الماضية انتهت بمأساة درامية . ‬وكانت محكمة الجنايات قد قضت بإحالة أوراق هشام طلعت مصطف ومحسن السكر إل مفت الجمهورية بتهمة قتل المطربة اللبنانية . ‬سلطت صحيفة "‬نيويورك تايمز " ‬الأمريكية الضوء عل حكم الإعدام وأشارت إلي ‬أن القضية شغلت الشرق الأوسط حوالي ‬عام، ‬خاصة أنها تحمل بين طياتها قصة انتقام دمو ونفوذ كبير ومال طائل . ‬وأكدت أن الحكم خالف التوقعات الت ظهرت قبل النطق بالحكم نتيجة لاتساع نفوذ هشام طلعت مصطف، ‬ووصفته الصحيفة بالملياردير ورجل السياسة الذ له صلات قريبة بالطبقة الحاكمة، ‬ويعتبر أحد أعمدة الاقتصاد المصر .‬ وتصدر حكم الإعدام صحيفة "‬الإندبندنت " ‬البريطانية صفحتها الأول لاتهامه بقتل سوزان تميم . ‬وأشارت الصحيفة إلي ‬إسدال الستار عل جريمة القتل الغامضة الت بدأت أواخر العام الماض باكتشاف جثة الفنانة اللبنانية ف شقتها بدب .. ‬شهدن قاعة المحكمة أمس الأول النطق بالحكم بإعدام أكثر الرجال ثراءً ‬ونفوذاً ‬ف مصر . ‬ووصفت الصحيفة هشام مصطف بأنه رجل أعمال تقدر ثرواته بالمليارات ولديه علاقات جيدة للغاية مع النظام الحاكم ف أكبر دولة عربية من حيث السكان، ‬كما أنه عضو بارز ف الحزب الوطن وصديق شخص لقيادات لجنة السياسات بالحزب الوطني . ‬كما أشارت الي ‬أن الحكم أثار صدمة كبيرة ف قاعة المحكمة، ‬خاصة أن هناك اعتقادا واسعا بين المصريين بأن الصفوة الحاكمة فوق القانون .‬ وأشارت صحيفة "‬التايمز " ‬البريطانية إلي ‬القضية تحت عنوان "‬النفوذ والمال أصبحا لا ‬يسيطران عل القانون ف الشرق الأوسط " ‬واستشهدت بقرار المحكمة المصرية بإعدام رجل الأعمال الشهير والذ له نفوذ سياس وصديق مقرب من الطبقة الحاكمة بعد اتهامه بقتل المطربة سوزان تميم، ‬كما ذكرت الصحيفة قيام دولة الإمارات العربية المتحدة بتقديم الشيخ عيس آل نهيان الأخ ‬غير الشقيق لرئيس الإمارات للمحاكمة بتهمة تعذيب مواطن أفغان، ‬وهذا ما ‬يؤكد استعادة القانون لقوته ف وجه طغيان المال والنفوذ السياسي ‬اللذين سيطرا عل كل شئ ف العقود الماضية .‬ وأشارت صحيفة "‬هآرتس " ‬الإسرائيلية الي ‬القضية تحت عنوان "‬المحكمة تصدر حكم الإعدام لقاتل البريمادونا " ‬وتصدرت القضية صفحتها الداخلية مؤكدة أن هشام طلعت أحد أقطاب العقارات ف مصر وله علاقات وطيدة تربطه بالحزب الحاكم، ‬وصدر ضده حكم الإعدام دون تردد، ‬وأشارت الصحيفة إلي ‬الجمال والإثارة الت تميزت بها سوزان تميم، ‬وانفصالها عن زوجها، ‬والعلاقة الت جمعتها بهشام طلعت منذ سنوات وتزوجها ف هذا الوقت . ‬واعترفت الصحيفة أن القضية تعد دليلاً ‬قوياً ‬عل قوة القانون المصر .‬ وتطرقت صحيفة "‬يديعوت أحرونوت " ‬الإسرائيلية إل أحداث عقب الحكم بالإعدام عل طلعت مصطف والسكر، ‬مثل انهيار هشام طلعت وحالة البكاء الهستيرية الت انتابت ابنتيه وإغماء شقيقته، ‬وحالة الهرج والمرج الت أصابت المحكمة عقب النطق بالحكم، ‬بجانب عرض الصحيفة لتصريحات محام الخصمين، ‬وللطعن في ‬الحكم أمام النقض الذ تقدم به المتهمان .‬
من مواضيع : amr_mero1 علقة ساخنة للمطرب طارق الشيخ من فكهاني العمرانية
مصرع إرهابيين ومحاصرة 4 من مخططي تفجيرات دهب والجورة
إلي متي الصمت علي قضية إبراهيم نافع؟!
شاب يحاول اغتصاب طالبة بدورة مياه أحد الفنادق
انتحار فتاة لتوقف خطيبها عن الاتصال بها*!!‬
25-05-2009, 10:43 AM
amr_mero1
 
Bye 70 مليون جنيه تكبدها هشام طلعت للفوز بسوزان تميم والبراءة

كشفت جلسات محاكمة رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى المدان بتحريض الضابط السابق محسن السكري على قتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم أن إجمالي تكاليف القضية التي تحملتها الحكومة المصرية والمتهمان بلغت 80 مليون جنيه (14 مليون دولار) ، لتكون بذلك القضية صاحبة أعلى تكاليف في مصر.
ووفقا لتقارير صحفية نشرت امس الأحد فقد تحمل هشام طلعت بمفرده 70 مليون جنيه من مصاريف القضية ، حيث ثبت من حسابات سوزان تميم في بنوك سويسرا والدعوى التي رفعها أمام المحاكم السويسرية لتجميد أرصدتها أنه دفع لها 40 مليون جنيه ، كما تحمل مبلغ 10 ملايين جنيه دفعها بشيك إلى زوجها اللبناني عادل معتوق حتى يقوم بتطليقها وتبين أن معتوق التقى طلعت في مصر وأبلغه أنه أجرى 18 عملية تجميل لزوجته المجني عليها سوزان تميم ، حيث تم تركيب نصف كيلو من السليكون في أنحاء متفرقة من جسدها بإجمالي تكلفة قدرها مليون ونصف المليون دولار ، وسلم طلعت لمعتوق الشيك نظير تطليقها. كما تبين أن هشام طلعت أنفق عدة ملايين أخرى على رحلات سوزان تميم على متن الطائرة الخاصة المملوكة له ، كما وفر لها الإقامة فى العديد من الفنادق وتكفل بالإنفاق على والدها عبد الستار تميم ووالدتها ثريا وشقيقها خليل وباقي أفراد العائلة ، كما نظم لهم جميعا رحلة عمرة على نفقته الخاصة للأراضي المقدسة ، وكانت الإقامة في أضخم الفنادق بمكة ، وذلك وفقا لإقراره في التحقيقات وأمام المحكمة. وأيضا تحمل طلعت مبلغ مليوني دولار دفعها بالعملة الصعبة للمتهم محسن السكري مقابل إتمام جريمة القتل.
وبعد مقتل سوزان تميم اضطر هشام طلعت إلى دفع مبالغ مالية للعديد من المحامين على سبيل الاستشارات القانونية ، كما دفع عدة ملايين من الجنيهات لمحاميه فريد الديب.
والطريف في الأمر أن كل المبالغ الطائلة التي أنفقها على سوزان تميم لم تؤد إلى زواجه منها ، كما أن كل المبالغ التي دفعها من أجل قتلها لم تستطع محو أدلة الإدانة ، فكل ما دفعه للمحامين لم ينقذه من حكم الإعدام الذي صدر بحقه الخميس الماضي.
وتعد الحكومة المصرية الطرف الثاني الذي تحمل مبالغ مالية تقدر بمليوني جنيه ، طبقا لمصادر قضائية وأمنية ألزمها القانون بتحملها كي تثبت أن هشام طلعت هو قاتل سوزان تميم ، حيث تحملت الحكومة المصرية نفقات سفر ضباط شرطة دبي والأطباء الشرعيين منها ، وقامت بالحجز لهم بفنادق فخمة باعتبارهم شهود إثبات في القضية.
بينما تحملت وزارة الداخلية عشرات الآلاف من الجنيهات لتوفير وجبات سريعة لنحو 3 آلاف من أفراد الشرطة قاموا بتأمين المحكمة وقت المحاكمة.
بينما تحمل المتهم محسن السكري مبلغ قدره مليونا جنيه ، حيث دفع مبلغ 500 ألف جنيه لفريق من الأطباء الشرعيين السابقين على رأسهم الدكتور أيمن فودة كبير الأطباء الشرعيين سابقا لندبهم واستشارتهم في تقرير الطب الشرعي الصادر من دبي.
كما دفع مبلغا مماثلا لاستشارات لعدد من أساتذة المونتاج والتصوير السينمائي حتى يشكك في الصور التي التقطتها له كاميرا برج الرمال وقت ارتكاب الجريمة ، ودفع عشرات الآلاف أتعاب المحاماة.


[IMG]http://www.*/2009/05/25/img/250869.jpg[/IMG]
[IMG]http://www.*/2009/05/25/img/50891.jpg[/IMG]
سوزان تميم
من مواضيع : amr_mero1 سوزان وهشام والسكرى.. قصص وتفاصيل من وقائع المحاكمة المحظورة
الوحش يطالب بإقالة وزير الخارجية في قضية مقتل مروة الشربيني
الميت عاد لأسرته بعد 5 أشهر من دفنه
بشرى لشعب مصر :النائب العام يطلب تجميد أرصدة الرئيس السابق حسني مبارك وزوجته ونجليه
الفئران هاجمت ركاب الإسباني وأثارت الذعر
25-05-2009, 10:46 AM
amr_mero1
 
Icon15 زوجة هشام طلعت: زوجي مظلوم ولم يكن زير نساء

القاهرة: أكدت هالة الجوهري زوجة رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى الذي يواجه عقوبة الاعدام في قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم أن زوجها مظلوم وحتى من وقف بجانبهم كلهم تخلوا عنه باستثناء المخلصين .

وتحدثت تقارير عن الحالة النفسية التي يعيشها الملياردير بعد عودته للزنزانة إثر سماعه الحكم الخميس الماضي بتحويل أوراقه للمفتي حيث أشارت إلى أنه على مدار يومين لم يتناول هشام أي نوع من الطعام، وأن ما وصل لإدارة السجن من أطعمة أعدها الفندق الذي يمتلكه هشام (فور سيزون) تم توزيعه على نزلاء العنابر الأخرى.

وفي اتصال هاتفي مع صحيفة "القدس العربي" أكدت زوجة هشام " أن حالة زوجها لم تصل لهذا المستوى من الإنهيار وأنه ما زال يؤمن بأن الله سوف ينقذه".

وانتقدت هالة ما ينشر في العديد من الصحف بدون أي تدقيق من قبل الصحافيين، مشددة على أنها تشعر بالصدمة لأنهم يصورون زوجها وكأنه زير نساء، وأنه لايشبع من الملذات بالرغم من أنه كان ولايزال دائم التعبد والتقرب من الله وحريصاً على أن يقوم بما يمليه عليه ضميره.

وتتشكل في القاهرة أول جبهة من نوعها للدفاع عن ملياردير المقاولات هشام طلعت مصطفى الذي يواجه عقوبة الإعدام شنقاً مع شريكه محسن السكري في جريمة مقتل اللبنانية سوزان تميم.

وتضم الجبهة الجديدة نوابا في البرلمان عن الحزب الحاكم ورجال إعلام وصحافيين.

وتترأس الجبهة شقيقة هشام سحر مصطفى عضو المجلس المحلي لمدينة الإسكندرية مسقط رأس العائلة بالإضافة لقيادات الحزب في المدينة الساحلية.

ومن القاهرة يشارك عدد من الأعضاء في مجلسي الشعب والشورى وبعض المحامين.

ويسعى المحامي سمير الششتاوي عضو الحزب الوطني وأحد أعضاء فريق الدفاع عن هشام لحشد عدد كبير من المواطنين من فئات عدة لكي يشكلوا جبهة مناوئة للتيار الشعبي الجارف المؤيد للحكم، والذي يرى أنه يمثل حكماً رادعاً لكل من تسول له نفسه من رجال الأعمال والأثرياء الذين ينفقون ببذخ على ملذاتهم.

ويرتكز أعضاء جبهة الدفاع عن طلعت في مساعيهم الرامية لإنقاذ رقبته من حبل المشنقة إلى دوره في تنشيط سوق العمل الراكد باعتباره احد أعمدة الإقتصاد المصري، حيث يبلغ رأسمال الشركات التي يملكها ما يصل لسبعين مليارجنيه.

كما تتردد معلومات عن عزم عائلة مصطفى إقناع عدد من كبار ملاك الفضائيات ذات التأثير الواسع للدفاع عن المتهم.
ومن أبرز الذين يسعون لدعم هشام من رؤساء التحرير ممتاز القط رئيس تحرير "أخبار اليوم" والذي إستأنف حملة صحافية للدفاع عنه كان قد بدأها عقب القبض عليه بهدف تجييش مشاعر الجماهير لصالحه.

وفي ذات السياق ساهمت المعلومات التي تنتشر في الصحف حول المبالغ الطائلة التي أنفقها هشام على المطربة الراحلة والتي وصلت وفق تحقيقات القضاء والنيابة لملايين الجنيهات في تأجيج حالة من السخط البالغ بين المواطنين خاصة السواد الأعظم من الفقراء الذين لا يجدون قوت يومهم.

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار المحمدي قنصوه قضت بإعدام ضابط الشرطة السابق محسن السكري، ورجل الأعمال القيادي البارز بالحزب الوطني الديمقراطي (الحاكم) النائب هشام طلعت مصطفى بعد ادانتهما بقتل المطربة اللبنانية المغمورة سوزان تميم بدبي في ‏28‏ يوليو/ تموز الماضي.

واعلن القاضي المحمدي قنصوة احالة اوراق الرجلين للمفتي للحصول على موافقته على حكم الاعدام، طبقا لما يقضي به القانون. كما حددت المحكمة جلسة 25 يونيو/حزيران 2009 للنطق بالحكم النهائى بحقهما، وذلك بعد ورود الرأى الشرعى لفضيلة المفتى.
من مواضيع : amr_mero1 من هو الوزير الذي يلعب الكوتشينة في مجلس الشعب؟
البلد اللي ما حدش يعرفك فيها.. اجر و"تحرش" فيها!
هاكرز يسيطرون على موقع جريدة الهداف الجزائرية
تفكيك أكبر شبكة دعارة فى فرنسا
الأمن يحبط محاولة لتفجير ميدان "باب اللوق"
25-05-2009, 11:03 AM
amr_mero1
 
Icon15 طارق طلعت مصطفى محور اهتمام النواب والقيادات فى مجلس الشعب للمشاركة والاطمئنان والمزي


فى أولى جلسات مجلس الشعب، بعد صدور قرار المحكمة إحالة أوراق نائب الشورى هشام طلعت مصطفى عن الحزب الوطنى إلى فضيلة المفتى، ورغم مناقشة استجوابين عن مشروع شرق العوينات، فقد كان النائب طارق طلعت مصطفى، رئيس لجنة الإسكان بالمجلس، وشقيق هشام، محور اهتمام قيادات ونواب المجلس، فبينما حرص بعضهم على مشاركته أحزانه وحاول آخرون الاطمئنان منه على صحة شقيقه وتوابع صدور الحكم، فإن هناك من حاول معرفة ما وراء الكواليس فى هذه القضية الشهيرة.
طارق الذى يتسم بالهدوء ويجلس فى مقعد متأخر بالمجلس ذهب إليه كمال الشاذلى وجلس معه لمدة ١٠ دقائق كما حرص د. مفيد شهاب ود. عبدالواحد جمال الدين على مصافحته والاطمئنان عليه، وهو ما فعله أيضاً من النواب المستقلين كمال أحمد ومصطفى بكرى ورجب هلال حميدة.. بينما ذهب طارق إلى المقعد المجاور له ليجلس مع د. زكريا عزمى لمدة ٥ دقائق.
الصور لا تعكس انطباعًا بعينه، ودارت بين التعاطف والفضول، ويبدو أن قضية الموسم فرضت نفسها رغم مناقشة استجوابين مهمين تحت القبة. قد يتكرر المشهد بعد النطق بالحكم يوم ٢٥ يونيو المقبل، وقد يتحول إلى صمت بعد نطق المستشار محمدى قنصوة بالحكم بالإعدام
من مواضيع : amr_mero1 مرتضى يصف شوبير بـ "المرحوم" .. القضاء يطلب تقرير في قضية إغلاق الحياة
8 ذئاب بشرية اغتصبوا قاصر بعد أن استدرجها أحدهم لمنزله !!!
منتجع دهب
خالد الجندي : تزوجت من مسيحية.. و سأحطم الأوثان
فتاة ألمانية تدعو لاستخدام القرآن الكريم كورق للمرحاض ..ورجل دين مصري يفتى بإهدار دمه
26-05-2009, 12:51 PM
amr_mero1
 
Icon16 مصادر بالسجن: هشام طلعت يصرخ: «إعدام إعدام عمركم شفتم متهم بالتحريض ياخد إعدام»


علمت أن هشام طلعت مصطفى أصيب بحالة نفسية شديدة السوء، عقب سماعه قرار المحكمة بإحالة أوراقه للمفتى، وأن تلك الحالة لم تقتصر على الإغماء، الذى أصيب به فى قاعة المحكمة، وعقب الخروج منها، وإنما امتد إلى وجوم شديد فى سيارة الترحيلات، وحالة من الذهول داخل السجن.
قالت مصادر، داخل سجن مزرعة طرة، إن هشام رفض تقبل مواساة زملائه فى السجن، وظل يصرخ بشكل هيستيرى «إعدام.. إعدام»، وأضافت المصادر أن هشام يتحرك داخل السجن من زنزانته إلى الفناء وبين العنابر والعكس، ولا يقول إلا جملة واحدة: «عمركم شفتم متهم بالتحريض على القتل ياخد إعدام»، ثم يعود إلى حالة الذهول، وهو يردد مع نفسه: «إعدام.. إعدام».
وفى سياق القضية، فوجئ مشاهدو التليفزيون المصرى، أمس الأول، بفريد الديب، محامى هشام طلعت، يؤدى «مرافعة تليفزيونية» فى القضية، ويتهم الدائرة التى تنظر القضية بـ«عدم الصلاحية»، ويصف الحكم والإجراءات بـ«البطلان».
وأضاف الديب لبرنامج «البيت بيتك» أن رئيس المحكمة يقيم فى منزل أحد المدعين بالحق المدنى فى القضية، الأمر الذى وصفه الفقيه القانونى محمد نور فرحات بأنه غير مفهوم، وغير مبرر، ويستوجب العقاب،
موضحاً أن قانون العقوبات يعاقب كل من أخل بطريقة من طرق العلانية بمقام قاض أو هيئته، أو سلطته فى نظر الدعوى بالحبس مدة لا تتجاوز ٦ أشهر، وبغرامة لا تقل عن ٥ آلاف ولا تزيد على ١٠ آلاف جنيه،
كما أن المادة ١٨٧ تعاقب بنفس العقوبات كل من نشر بإحدى الطرق العلانية أموراً من شأنها التأثير فى القضاة الذى يناط بهم الفصل فى الدعاوى.
من مواضيع : amr_mero1 جمعه الشوان : لو كان ربنا خلقني رقاصة كنت اتعالجت على نفقة الدولة
المهندسة الزملكاوية رقصت بعد فوز الحرس فضربها زوجها الأهلاوي!!
(محمد) و(حسني) و(مبارك) و(سوزان).. 4 توائم في الفيوم
التحقيق مع نائب رئيس الوزراء المصري بتهمة العيب في الذات الإلهية
جلد سعودي جمع 6 زوجات وإلزامه بحفظ جزأين من القرآن
26-05-2009, 01:04 PM
قطه مقطقطه
 
ميرسى عمرو على المعلومه ولك ارق تحياتى
عيون المها
من مواضيع : قطه مقطقطه
25-06-2009, 11:45 AM
amr_mero1
 
Icon16 المفتى يقر حكم الاعدام بحق هشام طلعت مصطفى و السكرى


اعلنت محكمة جنايات جنوب القاهرة صباح الخميس ان مفتى الجمهورية اقر حكما باعدام رجل الاعمال المصرى هشام طلعت مصطفى اضافة الى ضابط امن الدولة السابق محسن السكرى المتهمين بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم
وسبق للمحكمة بجلستها الأخيرة في 21 مايو/ آيار أن أحالت أوراق المتهمين المذكورين لفضيلة المفتي للتصديق على الحكم بإعدامهما لسابقة إدانتهما بقتل الفنانة المذكورة في شهر يوليو/ تموز 2008 ، طبقا لما يقضي به القانون.
وتقدم فريد الديب محامي الدفاع الرئيسي عن هشام طلعت مصطفى قبل يومين بطلب إلى المحكمة لإعادة فتح باب المرافعة في القضية، مشيرا في طلبه إلى أن هناك دفع جديد يريد إبداؤه في القضية أمام المحكمة يتمثل في عدم اختصاص القضاء المصري بنظر الدعوى على اعتبار أن جريمة قتل الفنانة سوزان تميم وقعت في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وأنه يرغب في توضيح ذلك الأمر أمام المحكمة ليؤكد أن نظر القضية يخرج عن ولاية القضاء المصري.
من مواضيع : amr_mero1 طبول الحرب دقت.. و المنطقة تحترق
يلقي زوجته أمام طفلتيها من البلكونة لخلافهما علي مصروف البيت
قائمة جزائرية سوداء بالمصريين غير المرغوب فيهم!!
إخوانى لشوبير: دورك فى قضية العمال "مشبوه" وشوبير يرد"أنا مشبوه.. يا وسخ.. احترم نفسك
أشعلت النار في نفسها بعد حضورها فرح زوجها الذى دعاها إليه
27-06-2009, 10:57 AM
amr_mero1
 
Icon15 الليلة الأولى لهشام طلعت بالبدلة الحمراء: يبكى ويتلو القرآن ويأكل قليلاً ويقول «أنا م


قضى هشام طلعت مصطفى ليلته الأولى، أمس الأول، داخل سجن مزرعة طرة منزويًا وحزينًا، عقب صدور حكم الإعدام عليه فى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم..
كانت الليلة هى الأسوأ فى حياته، فقد أمضاها باكيًا، كما سيطر الوجوم والحزن على محسن السكرى، المتهم الثانى فى القضية، فى زنزانته بالسجن نفسه، وسيطرت على كليهما مشاعر الرعب عندما سلمتهما إدارة السجن «البدلة الحمراء»، وهى الملابس التى يرتديها المحكوم عليهم بالإعدام.
وقالت مصادر فى مصلحة السجونإن هشام عاد إلى محبسه عقب انتهاء الجلسة فى حالة سيئة ورفض الحديث، وظل يبكى بشدة، وأمسك المصحف لفترة طويلة بعد ارتدائه البدلة الحمراء، وأدى الصلوات فى موعدها بمسجد السجن،
وسيطرت عليه علامات الفزع، وتمتم بكلمات قليلة قال فيها إنه راض بقضاء الله، وإنه مظلوم، فى حين ظل السكرى شاردًا بعد ارتدائه الملابس الحمراء، خاصة بعد عزلهما فى أماكن خاصة، طبقًا للقانون.
وأضافت المصادر أن هشام لم يأكل إلا قدرًا قليلاً جدًا من الطعام، فيما أصيب زملاؤه بحالة من الوجوم والحزن الشديد، وحاولوا التخفيف عنه، مؤكدين له أن الحكم ليس نهائيًا، وأن هناك أملاً أمام محكمة النقض، مطالبينه بالتمسك بهذا الأمل والانتظار لحين الطعن على الحكم، وصدوره نهائياً،
فى حين أمضى السكرى ليلته صامتاً ولم يعلق على الحكم عندما سأله زملاؤه، وظل يقرأ القرآن الكريم، وقال إن الله سوف يكشف عنه هذه الغمة فى النهاية.
ومن المتوقع أن تزور أسرة هشام ابنها اليوم، فى محبسه، خاصة أن حالتها سيئة للغاية بعد صدور الحكم، وتريد الاطمئنان عليه.
على صعيد الطعن على الحكم قال المستشار حافظ فرهود، محامى هشام، إن هيئة الدفاع فى انتظار الأدلة التى يعتمد عليها الطعن أمام محكمة النقض، مشيراً إلى انضمام محامين جدد إلى القضية، لأن الجميع يرفع شعار «أين تكون مصلحة هشام».
وقال الدكتور شوقى السيد، المحامى، إن لديه قناعة تامة ببراءة هشام رغم صدور حكم الإعدام عليه، مبرراً قناعته بأن موقف موكله سليم، والأدلة لا تدينه.
من مواضيع : amr_mero1 عبور مدمرتين إسرائيليتين قناة السويس يأتي في إطار الاستعداد الإسرائيلي لمهاجمة إيران
طبول الحرب دقت.. و المنطقة تحترق
كندي يناشد كل من مارس الجنس مع زوجتة إجراء فحوص
مسلمة ترفع دعوى ضد قاض امريكى اجبرها على خلع حجابها داخل المحكمة
أشعلت النار في نفسها بعد حضورها فرح زوجها الذى دعاها إليه
27-06-2009, 12:49 PM
amr_mero1
 
Icon15 الدية" كلمة السر و اتصالات لاقناع أسرة سوزان تميم بقبول 5 ملايين دولار


الدية".. ربما تكون هذه الكلمة هي الأبرز في قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم طوال الأيام القادمة وحتي وصول ملف القضية إلي محكمة النقض.

ذكرت مصادر مطلعة أن هناك محاولات تجري حاليا لاقناع والدي القتيلة بقبول خمسة ملايين دولار دية وفي مقابل ذلك تقوم السلطات القضائية في الإمارات الدولة التي وقعت جريمة القتل علي أراضيها بإغلاق ملف القضية الذي مازال مفتوحا هناك وفي حالة قبول والدي سوزان تميم لهذه الدية وقيام السلطات الإماراتية باتخاذ إجراءاتها في ذلك.. فإنه في تلك الحالة من الممكن في ظل وجود تعاون قضائي واتفاقيات موقعة بين مصر والإمارات أن تغير "الدية" مصير القضية المنظورة أمام القضاء المصري تغييرا جذريا.

أشارت المصادر إلي أنه من بين الاتفاقيات التي يمكن الاستناد إليها في تلك الحالة اتفاقية موقعة بين مصر ودولة الإمارات تنص علي أنه إذا كانت "الواقعة" المتهم فيها أشخاص يحاكمون في مصر.. غير مجرمة في الإمارات.. فإنه في هذه الحالة تسقط العقوبة عن المتهمين الذين يحاكمون بسببها في مصر.
وتطبيقا لذلك وفقا لما تشير المصادر فإنه في حالة قبول والدي سوزان تميم "الدية" وقيام السلطات الإماراتية بإغلاق ملف القضية استنادا لذلك.. فإن أثر ذلك سينتقل إلي القضية المطروحة أمام المحاكم المصرية وتأخذ في اعتبارها ما تم في الإمارات.


وبعيدا عن "الدية" فإن هناك صراعا آخر تتضمنه أوراق قضية مقتل سوزان تميم وهو من اختصاص المحكمة المدنية أو "محكمة الأسرة" وهو من يكون هو زوج سوزان تميم؟.. وبالتالي من هو الذي سيكون له نصيب في ميراثها بعد أسرتها؟!
عادل معتوق.. مازال يصر أنه هو الزوج الأخير لسوزان تميم والتي ماتت وهي علي ذمته وقد سبق وأن أصدر توكيلا إلي طلعت السادات المحامي للإدعاء بالحق المدني نيابة عنه في القضية. عادل معتوق قال في دفاعه عن أنه الزوج الأخير للمجني عليها وأنه ما أثير عن قيامه بطلاقها قبل مقتلها كلام مشكوك فيه.
قال معتوق إن الخلاف علي كونه الزوج الأخير لسوزان تميم نشأ عندما طلب من محامية لبنانية تدعي كلارا الرميلي أن تتوجه للمحكمة وتقوم بطلاق سوزان تميم منه وذلك بناء علي توكيل أصدره لها.. وتوجهت بالفعل بناء علي التوكيل وقامت باتخاذ إجراءات الطلاق وتم الطلاق بالفعل لكن عادل معتوق قال إنه قام بإلغاء التوكيل الذي أصدره للمحامية قبل أن تنهي إجراءات الطلاق وبذلك وفقا لكلام عادل معتوق في المذكرة التي قدمها محاموه للمحكمة فإن طلاقه لسوزان تميم لم يتم.. وأن ما قامت به المحامية كلارا إجراء باطل لأن التوكيل الذي حصلت عليه من معتوق "ملغي".
وانتقل الخلاف علي مدي صحة طلاق عادل معتوق لسوزان تميم إلي القضاء اللبناني.. لكن القضاء لم يقل كلمته النهائية هناك في هذا الموضوع حتي الآن.. وبالتالي فإن المحكمة المدنية في مصر أو محكمة الأسرة فإنها ستنتظر تقديم ما يثبت رسميا مدي صحة ما قاله معتوق.
هناك شخص آخر يدعي أيضا أنه هو زوج سوزان تميم أنه البريطاني من أصل عراقي رياض العزاوي.. الذي قدم إلي محكمة جنايات القاهرة عن طريق محاميه وثيقة زواج وقال إن الوثيقة تعطي للعزاوي الحق بالإدعاء المدني.
يقول سمير الششتاوي رئيس مركز العدالة للمحاماة والاستشارات القانونية والمحامي السابق لوالد سوزان تميم إن المحكمة الشرعية في لبنان أصدرت حكما منذ فترة بطلاق عادل معتوق لسوزان تميم.. إلا أن معتوق طعن علي الحكم ومازال الأمر منظورا أمام القضاء اللبناني ولم يتم الفصل فيه حتي الآن.
ويشير الششتاوي إلي أن الأحكام التي تصدر من المحاكم المصرية يكون للذي حصل عليها حق في الحصول علي صحة تنفيذها في أي دولة.. وذلك في إشارة إلي أن الذي يحصل علي حكم من المحكمة بأنه هو "الزوج الأخير" لسوزان تميم يكون له الحق في ميراثها أينما كان هذا الميراث.. وذلك إذا ثبت للمحكمة انه بالفعل زوجها.
هناك أيضا دعاوي أخري من نوع آخر أيضا سوف تكون من اختصاص المحكمة المدنية تقدم بها أشخاص ومحامون رأوا أن لهم حقاً بالإدعاء المدني فيها.. دعوي تقدم بها المحامي نبيه الوحش طالب فيها بتعويض مادي من كل من المتهم الأول في القضية ضابط الشرطة السابق محسن السكري.. والمتهم الثاني رجل الأعمال هشام طلعت مصطفي بلغ ملياري جنيه.
يقول الوحش إن هناك ضررا أصابه شخصيا بصفته مواطن مصري مما جعله يدعي مدنيا.. فالمتهم الأول محسن السكري والكلام مازال علي لسان الوحش قامت وزارة الداخلية بالإنفاق عليه في دورات تدريبية لمكافحة الإرهاب في كل من بلجيكا وفرنسا وقد تكلفت الوزارة في ذلك مليوني دولار طوال سنوات التدريب وكان الهدف منها التدريب لحماية مصر والمواطنين المصريين من خطر الإرهاب.
يضيف الوحش انه بالنسبة للمتهم الثاني هشام طلعت مصطفي فإنه حصل علي أراض من الدولة بمقابل زهيد وأقام عليها مشروعات أعادت له أرباحا كبيرة.
من جانب آخر أكد مصدر قضائي مسئول في تصريحات ل "الجمهورية" أن الأحكام القضائية الوحيدة التي لابد أن يتم عرضها علي محكمة النقض حتي ولو لم يطعن دفاع المتهمين فيها هي أحكام الإعدام.
وأشار إلي أن القانون نص علي أنه في حالة صدور حكم من محكمة الجنايات بإعدام متهم فإنه لابد أن يتم عرض هذا الحكم علي محكمة النقض تلقائيا.. فحتي إذا لم يطعن دفاع المتهم فإن النيابة العامة في هذه الحالة هي التي ستتولي عرض الحكم علي محكمة النقض.
تقوم محكمة النقض بدراسة الحكم وفحصه فإذا وجدت فيه خطأ في تطبيق القانون أو فسادا في الاستدلال أو أنه أغفل الثابت في الأوراق فإن المحكمة في هذه الحالة ستلغي الحكم وتعيد محاكمة المتهم من جديد أمام دائرة جديدة أمام محكمة الجنايات.. أما إذا رأت محكمة النقض عدم وجود أخطاء في الحكم فإنها ستؤيده ليصبح حكما باتا.


ويشير المصدر إلي نقطة مهمة تضمنتها المادة 496 من القانون وهي أن جميع الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات لا يترتب علي الطعن بالنقض فيها إيقاف تنفيذ العقوبة "المقضي بها".. ما عدا حكم الإعدام فقد نص القانون أن ذلك هو الحكم الوحيد الذي يوجب الطعن عليه بالنقض إيقاف تنفيذ العقوبة الصادرة من محكمة أول درجة وذلك لحين صدور حكم بات نهائي.


أشارت أوراق القضية إلي أن أول من ذكر اسم هشام طلعت مصطفي في دائرة الاتهام هو محسن السكري حيث تقول الاتهامات التي تضمنها ملف القضية انه عقب قيام العقيد سمير سعد ضابط الانتربول المصري بإلقاء القبض علي السكري بعد وصول معلومات واخطار من دبي بالإمارات.. اعترف السكري بأنه هو الذي ارتكب جريمة القتل وأن هشام طلعت مصطفي هو الذي حرضه علي ذلك إلا أن السكري عاد بعد ذلك وأنكر ارتكابه الجريمة إلا أنه أصر علي الاعتراف بأن هشام طلعت مصطفي هو الذي حرضه علي قتل سوزان تميم.
تم اتخاذ الإجراءات القانونية لسؤال هشام طلعت مصطفي في الاتهام الموجه إليه.
وأشارت أوراق القضية إلي أن رفع الحصانة البرلمانية عن هشام طلعت مصطفي تم بعد مذكرة من النيابة العامة أرسلها وزير العدل إلي مجلس الشوري حيث وافق المجلس علي رفع الحصانة وقام المكتب الفني للنائب العام بالتحقيق معه وتوجيه اتهام بالتحريض علي قتل سوزان تميم.. ووافق النائب العام المستشار عبد المجيد محمود علي حبس هشام والسكري علي ذمة التحقيقات حتي تمت إحالتهما إلي الجنايات.


من مواضيع : amr_mero1 التحقيق مع نائب رئيس الوزراء المصري بتهمة العيب في الذات الإلهية
شهرة طبيب الإجهاض .. وصلت ليبيا!
22 شابا خططوا لنسف القاهرة واغتيال نصف المجتمع ولم تïضبط بحيازتهم رصاصة واحدة!!
يصطاد الجميلات من على "الماسنجر" و يغتصبهن ثم يقتلهن
15 مواطناً يتقدمون ببلاغ للنائب العام ضد شوبير
 

الكلمات الدلالية (Tags)
من, المحاكمة, المحظورة, سوزان, والسكرى, وتفاصيل, وهشام, وقائع, قصص

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

سوزان وهشام والسكرى.. قصص وتفاصيل من وقائع المحاكمة المحظورة

الساعة الآن 12:56 AM.