xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

على شاطئ البحر

المنتدى الادبى

21-07-2009, 08:39 PM
البطة المجنونة
 
على شاطئ البحر

دخلت بهو المنزل وأنا أحث خطاي للوصول إلى قاعة الجلوس وإذ بي التقي إحدى العاملات في المنزل بادرتها بالسؤال ...
: أين هي ....؟؟؟
نظرت إلي بنفاذ الحيلة ....
: إنها جالسة على الشاطئ ....
حدجتها بنظرة غاضبة ..
: ما الذي تقولينه ...؟؟؟ الم اقل لك بان لا تنهض من فراشها ... هي لازالت ضعيفة ...
: أنا آسفة ولكني حاولت معها ولكنها كما تعلم ... عنيدة ...
وبنظرة أسف طلبت منها أن ترشدني إلى مكانها ..... أخذتني إلى شرفة تطل على البحر ....رأيتها من أبواب الزجاج ....هناك جالسة ....
عبرت الأبواب الزجاجية بخطوات متأنية ... حتى وصلت إليها ...
كانت جالسة على الرمل حافية القدمين ....وقد ضمت ساقيها إلى حضنها و قد اتكأ ذقنها على ركبتيها ...
جلست إلى جانبها ...وقد تعلقت نظراتي بها ... أتأملها و أتأمل نظراتها التي كانت تشق عباب البحر بنظرات سارحة .....
كنت خائفا من اقطع عليها عالمها الخيالي التي كانت تسبح فيه ... وقد يكون قلة ذوق مني بان اقتحم عليها عزلتها .... ولكني تشجعت ... وبادرت ....
: ريف ......؟؟؟؟؟
رمشت عيناها ... وتحرك رأسها باتجاهي ... ونظرت إلي و كأنها تقول ... منذ متى وأنت هنا ..؟؟؟
: ريف .... لماذا تجلسين هنا ..؟؟؟ الجو بارد ... وأنتِ لازلتِ بحاجة إلى الراحة ....
بقيت تتأملني لحظة ...ثم أشاحت بوجهها إلى البحر مرة أخرى ...و تكلمت أخيرا ...
: لماذا البحر غدار ....؟؟؟؟!!!!
فاجأني سؤالها وظننت بأنني جلست دهورا لأرد عليه ...
: البحر.... !!!! ؟؟؟ ....
في ظني ... لأنه يظهر لنا بكل روعة .... و لكن ما أن نكون في وسطه ... يطعننا من الخلف ....
ومع أخر كلماتي هزت رأسها وكأنها توافقني ... نهضت على قدميها ... و توجهت خطواتها إلى البحر ...لتصطدم موجاته بقدميها ... رفعت بيديها أطراف ثوبها الأبيض المعرق بزهور القرنفل ... كاشفتا عن ساقيها ... وهي تغطس قدميها في مياهه وتتقدم بخطواتها إلى داخله ....
وأنا أترقب ... وفي داخلي أتساءل ... على ماذا هي مقدمة ....؟؟؟؟
و في كل خطوة تتقدمها يزداد رعبي ...
إنها لا تعرف العوم ....
نهضت على قدمي .... و لكني بقيت مكاني ... و نطقت بخوف ...
: ريف ......
توقفت مكانها و قالت بصوت اقرب إلى الهمس ....
: كم أتمنى أن أغوص داخل هذا الغدار .....
: لكنك لا تعرفين العوم .......!!!!
: ماذا يهم ....؟؟؟ كلنا سنموت على أي حال .....
ألجمني ردها ... ولكني اقتربت منها ممسكا يديها ...
: ريف .... أنتِ مريضة و يجب أن تعودي إلى الداخل ....
نفضت يدها من يدي ... و ابتسمت برقة ...
: أريد أن أكون مثله .... أريد أن أتعلم منه ....
في لحظة زلت قدمها في الماء و في ربكة الموقف اختل توازنها و سقطت في البحر تعالت صرخاتها ...
رميت نفسي في عرض البحر أحاول بكل قواي انتشالها وفعلا ... طوقت خصرها بذراعي بعد صراع مخيف مع الموج الثائر ....خرجنا من الماء الأزرق ... وأنفاسي متقطعة ... وهي بين يداي بلا حراك ....
كنت انظر لها بخوف ... وبيدين مرتعشة لمست جانب وجهها .. وأنا اهمس ...
: ريف ...
وكأني استوعبت الموقف للتو ... بعد أن مددتها على الرمل ... بدأت بالضغط على بطنها حتى اخرج الماء ...
وفي داخلي صراع شديد ... ورعب و خوف ...
وكنت أحدثها وكأنها تسمعني ...
: ريف ... أرجوك ...افتحي عيناك ... ريف أرجوك لا تتركيني ...
ريف ... أنا من دونك لا شيء ...
حياتي لا معنى لها من غيرك ...
نطقت آخر كلماتي و قد اختنقت العبرات في حنجرتي ....
امتلأت عيناي بالدموع ....
وفي لحظات تعالت سعلاتها ... وخرج الماء من جوفها .. وفتحت عيناها ببطء و نظرت لي ... و ابتسمت بصعوبة ... و همست...
: سيف ....؟؟؟؟ لقد هزمته ... لقد هزمت الغدار ...
وبعد كلماتها لم اعد استطيع تمالك نفسي ... فضممت رأسها إلى صدري ... و أنا أوافقها ....
: نعم ريف .... لقد هزمتيه ...
و بقينا على حالنا حتى أزفت شمس المغيب ... و كأنها تودعنا و مع آخر أنفاسها ...
أقسمت ....
بان لا عيش لي بدونها ... و إني سأقضي ما تبقى من عمري معها .... سأعوضها عن كل خسارة في دنياها ... عن كل صدمة حرقت قلبها و هزت كيانها ...
عن كل شخص فقدته ....سأكون كل شيء في حياتها ... الأب و الأخ و الابن ... و الزوج ....
و الحبيب و العاشق ..
سأنسيها الهم و الحزن و العذاب ....
حبيبتي .... أنا معك حتى آخر يوم في عمري ....

من جنون: البطة المجنونة ....



من مواضيع : البطة المجنونة ميلاد موتي ....
هلوسة ...
مشهد عشق ...
ابحث عن نفسي ....
غرابه العشق ...
22-07-2009, 01:33 AM
MEDO2009HAPPY
 
سلمت يدا كتبت وأمتعت وخيال صور فأبدع
لطالما كانت ابداعاتها رائعة
من مواضيع : MEDO2009HAPPY أروع لحظات الخيال
كانت على وشك السقوط
22-07-2009, 02:20 PM
o2000_love
 
كنت انظر لها بخوف ... وبيدين مرتعشة لمست جانب وجهها
وأنا اهمس ..
أرجوك ...افتحي عيناك .أرجوك لا تتركيني
أنا من دونك لا شيء ...حياتي لا معنى لها من غيرك ...
نطقت آخر كلماتي و قد اختنقت العبرات في حنجرتي ....
لم اعد استطيع تمالك نفسي ... فضممت رأسها إلى صدري
و بقينا على حالنا حتى أزفت شمس المغيب ... و كأنها تودعنا و مع آخر أنفاسها ...
أقسمت ....
أنا معك حتى آخر يوم في عمري .
ليتني استطيع ان اعوضك عن كل الامك
ليتني استطيع ان احقق اخر احلامك
ليتني وليتني وليت الدنيا تعوضني عنك
يا غاليتي يا امي
اشكرك بطه علي رقيق كلماتك
سلمت يداك اختي
تقبلي مروري واعجابي باعمالك
دمتي بكل خير
عمر

من مواضيع : o2000_love لقاء الحب
صوت من اعماقي
لحظة فراق
22-07-2009, 10:14 PM
البطة المجنونة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MEDO2009HAPPY
سلمت يدا كتبت وأمتعت وخيال صور فأبدع
لطالما كانت ابداعاتها رائعة
اشكرك اخي العزيز .... اخجلت تواضعي .....
من مواضيع : البطة المجنونة ميلاد موتي ....
هل اعترف لك باني احبك ..؟؟؟
متى ستعود ....؟
الاسود المحايد ....
صفحة من حياتي ...
22-07-2009, 10:24 PM
البطة المجنونة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة o2000_love
ليتني استطيع ان اعوضك عن كل الامك
ليتني استطيع ان احقق اخر احلامك
ليتني وليتني وليت الدنيا تعوضني عنك
يا غاليتي يا امي
اشكرك بطه علي رقيق كلماتك
سلمت يداك اختي
تقبلي مروري واعجابي باعمالك
دمتي بكل خير
عمر

كلماتك هزت كياني .... اعلم بحزن الفقد ... لقد عشته ...
اللهم اغفر لها و ارحمها ... و جمعك بها في الجنة ...
آمين ...
من مواضيع : البطة المجنونة زهرة الياسمين ...
أستاذ الخيانة ....
الفراق .....
الرسالة الاخيرة ...
على شاطئ البحر
23-07-2009, 12:02 AM
HONDA ACCORD 99
 
ما شاء الله
ماذا عساي أقول عن ذلك الجنون الفتان ؟؟
لقد أبدعتِ والله في كل سطرٍ وحرفٍ نقشتيه في رواقنا ..
وإلى هناك , تم نقشه في صدورنا ..
مبدعةٌ أنتِ أيتها البطة ..
إنها من روائع الإبداع المتميز والذي تجودين به علينا دوماً ..
فهمساتكِ تحمل بين طياتها الشيء الكثير ,,
فمنها الحزن والألم والتعاسة ,,
إلى الفرح , الضحك , السعادة ..
أدام الله عليكِ أحبابكِ ولا حرمكِ منهم أجمعين ,,
سلِمت يُمناكِ على جميل الإضافة ..
تحياتي لكِ .
من مواضيع : HONDA ACCORD 99 شئٌ مؤســـف...
الصداقة....
واحــة الــقــســم ...
كم إسماً للسيف باعتقادك عند العرب ؟؟
رســـالــة حــب ...
23-07-2009, 08:50 PM
البطة المجنونة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HONDA ACCORD 99
ما شاء الله

ماذا عساي أقول عن ذلك الجنون الفتان ؟؟
لقد أبدعتِ والله في كل سطرٍ وحرفٍ نقشتيه في رواقنا ..
وإلى هناك , تم نقشه في صدورنا ..
مبدعةٌ أنتِ أيتها البطة ..
إنها من روائع الإبداع المتميز والذي تجودين به علينا دوماً ..
فهمساتكِ تحمل بين طياتها الشيء الكثير ,,
فمنها الحزن والألم والتعاسة ,,
إلى الفرح , الضحك , السعادة ..
أدام الله عليكِ أحبابكِ ولا حرمكِ منهم أجمعين ,,
سلِمت يُمناكِ على جميل الإضافة ..
تحياتي لكِ .
لك شكري اخي الكريم ... اخجلت تواضعي ....
من مواضيع : البطة المجنونة ابحث عن نفسي ....
أستاذ الخيانة ....
آخر احلام عاشق ...
الاسود المحايد ....
على شاطئ البحر
 

الكلمات الدلالية (Tags)
البحر, شاطئ, على

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
حرب من نوع آخر لوثت البحر المتوسط ... الآثار البيئية للعدوان الإسرائيلي على لبنان
مثلث الرعب ( مثلث برمودا ) واسرار اختفاء الطائرات والسفن
سجدة في قاع البحر!!!!
قنديل البحر مشكلة في البحر المتوسط
الى البحر اكتب(كتابات شخصيه)

على شاطئ البحر

الساعة الآن 06:35 AM.