xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

الشاعرة و الأديبة مي زيادة في سطور ...

المنتدى الادبى

24-07-2009, 12:00 PM
HONDA ACCORD 99
 
الشاعرة و الأديبة مي زيادة في سطور




هي ( ماري زيادة ) من ألمع وأشهر وأهم أديبات جيلها , ولدت في الناصرة بفلسطين وابنة وحيدة لأب لبناني وأم سورية .
عاشت في القاهرة وماتت فيها .
تلقت تعليمها الأول في لبنان وأتقنت إلى جانب العربية اللغات الروسية والإنجليزية والألمانية والإيطالية والأسبانية .
وتابعت دراستها الأكاديمية في في مجال الأدب العربي والتاريخ الإسلامي والفلسفة في جامعة القاهرة .

عُرفت باسم ( مي زيادة ) وهو اسم أطلقته عليها أمها نسبة إلى ( كاميل ) النحاتة الفرنسية التي قامت والدة ماري بأداء شخصيتها في دور مسرحية تم تعريبها وأطلق على بطلتها الإسم العربي ( مي ) .

ومي زيادة بنت عصر النهضة العربية بحق فقد كان والدها صاحب ورئيس تحرير صحيفة ( المحروسة ) قد أصر على تعليمها فانفصلت عن أهلها باكراً في الناصرة لتنتقل إلى لبنان مما سبب لها كآبتها الشهيرة واحساسها المبكر بالوحدة والعزلة التي تفاقمت فيما بعد فقادها إلى أعراض اختلال نفسي .

قد تكون حياة مي زيادة أكثر أهمية من إنتاجها الأدبي والفكري .

فقد استطاعت وهي شابة وفي فترة كان المجتمع المصري مغلقاً على النساء إلى حدٍ ما , أن تقيم صالونها الأدبي في منزلها بشارع المغربي والذي أصبح ملتقى كبار الأدباء وفطاحل الفكر آنذاك وعُرف بندوة الثلاثاء التي كان يحضرها عباس محمود العقاد و طه حسين و خليل مطران و يعقوب صروف و أحمد لطفي السيد و شبلي شميل و مصطفى صادق الرافعي وغيرهم كثيرون .

وقد أحبها بعضهم وتنافسوا عليها , وكتبوا عنها روايات ومقالات أدبية , وبادلوها رسائل تعتبر درة في الحب العذري ولكن قلبها وإن مال لبعضهم ,

فقد كان هائماً بحب جبران خليل جبران الرسام والأديب المهجري , ورغم أنها لم تلتقِِِِِِِ به أبداً أو التقت به مرة واحدة .

فقد كان حبها الوحيد الذي عذبها طويلاً وكثيراً وقد بلغت أوج رومانسيتها ومثاليتها عندما أحبت جبران .

وقد كتبت فيرسالة إلى الأديبة ( جوليا طعمة ) الدمشقية تقول عن نفسها :

( الفتاة السمراء التي هي كالتين وكالتمر الهندي . مع طابع سديمي من وجدٍ وشوقٍ وذهولٍ وجوعٍ فكري وعطش روحي لا يرتوي واستعداد كبير للطرب والسرور, واستعداد أكبر للشجن والألم ...) .

وكان موت جبران المفاجيء وموت والديها صدمة عنيفة لها أصيبت على إثرها بانهيار نفسي حاد .منتديات حب جديد.

واستغلها أقرباؤها وأدخلوها المصحة العقلية ( العصفورية ) كما يُطلق عليها في الشام ( سوريا ولبنان ) طمعاً في ثروتها وأملاكها وأرضها برغم نفي الأطباء إلى حاجتها لعلاج عقلي عام 1938م.

وتعتبر هذه الفترة من أقسى ما مرت به حتى سعى الأديب والمفكر اللبناني ( أمين الريحاني ) لرفع الحجر عنها .

وفي إحدى صورها الأخيرة معه بعد خروجها من المصحة بدت عجوزاً بيضاء الشعر برغم أن مكوثها في المصحة لم يدم أكثر من ثمانية أشهر ولم يكن عمرها يتجاوز الثامنة والأربعين .

وقد فقدت المخطوطات التي دونتها ( مي زيادة ) في هذه الفترة ةما تلتها حتى وفاتها عام 1941م , منتديات حب جديد.

ولعل أهمها ما كتبته بعد خروجها من المصحة مباشرة وهو بعنوان ( في بيتي اللبناني) وتحكي فيه التجربة المريرة مع أقاربها ومع العصفورية .

كتبت مي زيادة المقال الإجتماعي والأدبي والفكري والنقدي والصحافة .
واصدرت كتباً تضمنت أبحاثاً ودراسات عدة .

وعُرفت بموهبتها الأدبية والخطابية لكن باكورة إنتاجها كان ديوان شعر باللغة الفرنسية صدر عام 1911 وتركت كتباً كثيرة من بينها كتاباً عن ( باحثة البادية ) عام 1920 م.
و ( كلمات وإشارات ) 1922م , و ( ظلمات وأشعة ) 1923م .

وكانت تنتشر في أهم الصحف آنذاك مثل ( المقطم , الهلال , المقتطف ) قبل أن تنشرها في كتب بعد ذلك .

ولكن تظل رسائلها مع ( جبران ) من أروع ما تركت من الأدب العاطفي .

موتها :
ماتت ( مي زيادة ) في 11 أكتوبر من عام 1941م بعد أن دُمِرت نفسياً , وصدر عنها مئات المقالات وعشرات الكتب , وما زالت محط اهتمامٍ أدبي حتى الآن .






تمت إضافة الموضوع من كتاب : موسوعة الألف عام , شخصيات صنعت التاريخ

للمؤلفة : أُسيمة جانو .

دار المعارف - القاهرة .









من مواضيع : HONDA ACCORD 99 نــقــاطــ ....
رسالة من : مجهول وضع توقيعه في آخرها
مــســابــقــة الــقــســم الأدبــي ....( المسابقة الثقافية ) ...
مـــشـــاعـــر تـــائـــهـــة ....
ابـتـسـامـات رقـيـقـة ...
24-07-2009, 08:58 PM
غادة لبنان
 

الحب الذي نشأ بين جبران ومي زيادة حب فريد بل حب نادر لا مثيل له
في تاريخ الادب او سير العشاق لقد دامت تلك العاطفة عشرين عاما
دون ان يلتقيا الا في عالم الفكر والروح والخيال كان جبران مقيما في مغارب الارض وكانت مي في مشارقها
وكانت مي تعيش في وحدة وفراغ نفسي وعاطفي وروحي شديد
القسوة

شكرا الك كتير
تحياتي الك
غادة
من مواضيع : غادة لبنان طه حسين يستعيد أجواء معاركه في ذكرى رحيله السابعة والثلاثين
19-08-2009, 06:42 PM
مسعين بالله
 
جميله تلك التراجم
للافذاذ من الادباء والمفكرين
ونتمني المزيد
من مواضيع : مسعين بالله العمارة قصيدة ابياتها من زجاج وحديد
هل يجدها
الحب النص نص
بحر من الحنان
الحب هو الحل 18(اركان الحب )
11-02-2012, 12:01 PM
غادة لبنان
 


في ذكري ميلاد مي زيادة
لا بد ان نعود لموضوع هوندا
في هذه الذكرى
مرة تانية شكرا الك هوندا على الاضافة الجميلة
تسلم ايدك
تحياتي الك
من مواضيع : غادة لبنان طه حسين يستعيد أجواء معاركه في ذكرى رحيله السابعة والثلاثين
13-02-2012, 08:44 PM
sarsora
 
تسلم ايدك عالطرح المميز
موضوع جيد

من مواضيع : sarsora عذرا..أخطأت بالعنوان
أنا فى انتظارك حتى تعود
"..فى نفس الميعاد .."
.. ما أروعك ..
سحابة الحزن .. اسرعى
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مي, المخيبة, الشاعرة, زيادة, سطور, في

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
سامحوني بس لازم نحمي انفسنا من زيادة الرغبة الجنسية ؟؟؟
تراجع مبيعات السيارات الأمريكية واليابانية تحقق زيادة
كل ما تحب ان تعرفه عن المنشطات

الشاعرة و الأديبة مي زيادة في سطور ...

الساعة الآن 05:49 AM.