xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

مجنون الغجرية ( الجزء الثالث )

منتدى القصة

04-08-2009, 03:06 AM
MEDO2009HAPPY
 
Icon15 مجنون الغجرية الجزء الثالث

عندما عدت الى دارى أستعد للهروب من القرية أتركها خلف ظهرى لا أبالى بما قد يحدث لى كنت أفكر بسلمى ماذا ستفعل هل ستستطيع أن تخرج معى نهجر ديارنا نذهب بعيدا نتزوج ونعيش ظللت الليل كله أفكر وأفكر وجاء الفجر وأنا على حالى وقمت وأعددت حاجياتى وأخرجت المال الذى كنت أحتفظ به وتأهبت للخروج وامتطيت حصانى والألم يعتصر قلبى لتركي أهلى وديارى ولكن يواسينى أنى سوف أتزوج ممن أعشقها من أحسست بأنها كل كيانى وصلت الى المكان وإنتظرت تحت شجرة تعودنا اللقاء بجوارها تشهد على حبنا كل اوراقها نبتت ومعها كلمة حب من كلامنا أنظر اليها وكأنى أكلمها لن ننساك . تحتك وبجوارك عشت أجمل أيامى كنتِ كالأم الحنون تظلينا بأوراقك أشعر وكأن حفيف الأوراق يغنى لحن الوداع يمر الوقت ثقيلا وعيناى تتوسلان الطريق الذى تعوَدت أن تأتى منه سلمى أن يُطوىِ لها وتأتينى بسرعة وأقبل الليلُ وجاءت سلمى ومعها رفيقتُها تحمل لها بعض أشياءها جاءت وأرى في عينيها لمحةُ حزن أخبرتنى أننا لابد أن نرحل قبل أن يعرفُ بأمِرِنا أحد وأن رفيقتها سوف تعود سريعا حتى لا يشعروا بغيابها وودَعَت سلمى رفيقتُها والدموع تنهمر من عيونها تمسك كل واحدة بالأخرى لا تريد أن تتركها كدت أشاركهما الدموع أ مسكت بيد سلمى ورفعتها على حصانى وانطلقنا الى محطة القطار المتوجه الى المدينة وكان على أن أترك الحصان وأرسله الى دارنا ووجدت عامل المحطة وطلبت منه أن يسلم الحصان الى أخى ولا يخبره بركوبى القطار وما هى الا دقائق وتحرك القطار وأنا أنظر بحسرة وقريتى وديارى تبتعد عنا ولكن يواسينى وجود سلمى بجوارى أحسست بأنى قد ملكت الدنيا وحققت أملى وكانت سلمى تجلس بجوارى تمسك يدى تشد عليها كأنها تريد أن تهدئ من قلقى نظرات عينيها تنسينى أحزانى وتخبرني سلمي أنها تعشقنى تريد أن نبقى معا باقي العمر لكني أري فى عينيها ماتخفيه من حزن أستشعره بقلبي أعرف منها خوفها وقلقها هى تعلم أن أهلها وأهلى لن يتركونا سيبحثون عنا في كل مكان علينا أن نحذر إنتقامهم شددت على يد سلمى وأخذت برأسها ووضعته علي صدرى ومسحت بيدى على شعرها الغجرى المتدلى على صدرها هدأت نفسها نامت أشعرأنها كالطفلة حين تجد دفء الصدر وتشعر بالحنان تنام والإبتسامة لا تفارق وجهها ومر الوقت ولم أشعر الا والقطار يتوقف فى المدينة ونزلنا من القطار وكنت قد خططت للذهاب الى قرية قريبة من المدينة لى فيها صديق أعرفه من سنوات يستطيع مساعدتى ونبدأ حياتنا فى هذه القرية ووصلنا الى القرية وسألت عن صديقى هذا وفعلا وبعد أن قصصت عليه قصتى وكيف تركت ديارى وأهلى وعشيرتى و توجهنا الى مأذون القرية وزوجنى بسلمى وأحتفل بنا صديقى وأهل بيته وأشتريت بيت بسيط أسكن فيه أنا وحبيبة عمرى سلمى وفى أول ليلة لنا معا فى بيت الزوجية تعالت ضحكاتنا نسينا الدنيا تعطرت بعطر الحب وتزينت بجمالها إنها سلمى معشوقتى هاهى تجلس بجوارى أتحسس ماكنت أتشوق اليه طالت ليلتنا كنا نتمنى ألا تنتهى وأشرقت لنا الدنيا وهكذا عشت ليلة دخلتى وكأنها ليلة من أيام ما يقال عنها ألف ليلة وليلة فعلا هى ليلة بألف ليلة وجاء الصباح وتبعه صباح وصباح ومرت الأيام الأولى مع سلمى كأنى فى الجنة كم هى بريئه مثل الأطفال تداعبنى وتتعلق برقبتى حين أخرج من البيت تريدنى معها يزداد الحب فى قلوبنا ولكن كان بداخلى بعض الخوف من القادم كلما زادت سعادتنا كلما أشعر بالخوف أن تضيع منا تلك السعادة أشتريت قطعة أرض وبدأت زراعتها وتمر الشهور وأتوسع فى التجارة وذات يوم وبينما أنا جالس فى السوق وإذا برجل من ديارنا التى تركناها يقترب منى أعرفه أجلسه بجانبى كنت أريد أن أعرف ماحدث بعد خروجى من بلدتى وأخبار أهلى وياليتنى ما فعلت ولا قابلته عرفت منه إصرار أخى على عودتى الى الديار وترك سلمى وإلا سيقتلنى تمنيت على هذا الرجل ألا يخبر أحدًا بمكانى رجوته أن ينسى أنه قد شاهدنى أو علم بأمرى وعدت الى بيتى تتملكنى هواجس أنا لا أخاف على نفسى لايهمنى أن يقلتنى أخى أو غيره ما يشغلنى كيف سأترك سلمى وحيده الحزن يعتصر قلبها كيف ستعيش بعدى. وعندما دخلت البيت وجدت سلمى كعادتها تمسح عنى همومى تزيل هواجسى ببسمتهاو بلمسة يدها ودفء مشاعرها دلالها رقتها شقاوتها نعم شقية كا لطفلة أضمها الى صدرى تنسينى هموم الدنيا ومافعلته بناوذات يوم وبينما أنا جالس وتجلس سلمى بجوارى نتذكر لقاءتنا الأولى نتذكر الشجرة وكيف كانت سعادتنا وكيف عشنا تلك اللحظات وفجأة ونحن فى هذه الحالة من الهيام والعشق ونسمع طرقا على الباب تسألنى سلمى ترى من ياعواد يأتينا فى هذا الوقت وكان الليل قد أقبل وهدأت القرية ذهبت أفتح الباب وإذا بى أجد أمامى يالهول الصدمة إنعقد لسانى إنه أخى الكبير ياربى كيف عرف بوجودى ؟ ماذا أفعل ؟ ولماذا جاء؟هل نوى على أن ينفذ تهديده ؟تدافعت الهواجس بد اخلى أسئلة كثيرة ويستوقفنى أخى عن التفكير يقول لى ألن ترحب بأخيك فى بيتك تنبهت له وأخجلنى وضمنى الى صدره ودعوته للدخول وأنا مازلت أعانى من هول الصدمة تذكرت وقتها هذا الرجل الذى قابلته فى السوق لقد خان العهد باعنى كان أخى يجلس أمامى وسألنى عن سلمى وكيف حالها وهل أنا سعيد بها وبزواجى منها أحسست أنه يتودد إلىً لم أكن أصدق أن هذا أخى كيف تغير هل معقول أن يأتى الى دارى ليزورنى دقائق وسلمى فى زينتها وأحلى ملابسها والإبتسامة تعلو وجهها تدخل علينا بصينية وأكواب الشاى وما أن رأها أخى حتى قال سبحان الله أنت محظوظ ياعواد لقد ظلمتكما إنها إمرأة لطيفة أريدكما أن تعودا الى دارنا وأن تعيشا معنا كلام أخى أنسانى ماكنت سمعته منه حين رفض زواجى وتوعدنى وهددنى وأنتبه له بعد أن بادرنى عواد ماذا تقول هل ستعود معى أنت وسلمى نظرت فى عين سلمى شعرت بالقلق فيهاتحاول أن تخفى قلقها بإبتسامتها ولكن هذه المرة ابتسامة يشوبها الخوف والقلق أشعر من عينيها الرفض للعودة توجهت لأخى وأخبرته أنه يجب أن أنتهى من أعمالى هنا وأصفى حساباتى مع التجار وأحتاج بعض الوقت حتى أعود ديارنا ووافقنى أخى وهم بالإنصراف طلبت منه أن يبيت معنا ولكنه كان فى فى لطف لم أعهده فيه إنه يعتذر أهذا أخى الكبير قاسى القلب ينقلب حنونا عطوفا يعتذر لنا سبحان الله هل تغير أخى لهذا الحد وقبل أن ينصرف أخى أفهمنى أنه سيرسل كل فترة من يطمئن علينا حتى نعود الى ديارنا وجلست مع سلمى طوال الليل نتعجب من هذا الذى حدث غير مصدقين من هول المفاجأة كيف سنتصرف أنصدقه ونعود أم نبقى على حالنا ولا ننساق وراء دعوته لنا وأحسست أن سلمى لا ترغب فى العودة لأنها تعلم ما سيفعله بها أهلها إذا وصلوا اليها وعرفوا مكانها هى لم تكن تخشى على نفسها بل هى تخشى على إنتقامهم منى وطمأنتها أنى لا أفكر بالعودة ولن أنسى ما يتهددنا وبعد نقاش طويل قررنا أن ننتظر وما ستحمله لنا الأيام القادمة .
الى اللقاء فى الجزء الأخير
من مواضيع : MEDO2009HAPPY أحبها فأحرق أنامله
مجنون الغجرية (الجزء الأخير )
مجنون الغجرية(الجزء الثانى )
كلمة احبك بدم طفله
اعترافات شيطان
04-08-2009, 04:09 AM
beautyface
 
قصه جميله وكل لما تنزل جزء عايزين غيره
شكرا ليك ميدو
تقبل مرورى
من مواضيع : beautyface طفله اسلم علىيدها.........
عن لسان امراه ....تبكى
04-08-2009, 11:26 AM
MEDO2009HAPPY
 
أشكرك أختى العزيزة بيوتى على مرورك
وإن شاء الله سيتم تنزيل الجزء الأخير
قريبا
من مواضيع : MEDO2009HAPPY مجنون الغجرية ( الجزء الأول )
مجنون الغجرية (الجزء الأخير )
هذاجزاء الصابرين
مجنون الغجرية ( الجزء الثالث )
أحبها فأحرق أنامله
04-08-2009, 11:52 AM
ساره@SARA
 
كلما اقرأ يتملكني الشعور بالرغبة في معرفة النهاية
ولكنك تتركنا مع شوقنا لما سيحدث
كان الله في عونهم وهمامنتظرين القادم
فإن كانت حالة من يقرأكحالنا من قلقل وترقب وخوف وشوق
فما ياتري تكون حالتهما ؟؟؟؟
سلمت أخي الفاضل علي رائعتك
متشوقين للجزء القادم
من مواضيع : ساره@SARA
04-08-2009, 12:43 PM
MEDO2009HAPPY
 
كما تعودت منك سارة دائما ما يكون تعليقك
يحفزنى للإجادة وأتمنى أن تكون النهاية
فى جزئها الرابع والأخير لها سحر وتترك
لدى الأعضاء الأثر الذى أريده
شكرا لك سارة
من مواضيع : MEDO2009HAPPY مجنون الغجرية (الجزء الأخير )
أحبها فأحرق أنامله
ليتنى لم انجب الولد
كلمة احبك بدم طفله
مجنون الغجرية ( الجزء الثالث )
04-08-2009, 04:08 PM
n ou_nou
 
كاتب

ما زلت اتمنى ان ينزل الجزء الاخير

لم اكن اتوقع ان ينزل الجزء الثالث بهذه الروعة وبهذا الجمال

الكلمات تتراقص وسط هذه القصة وتحكي واظنها تخبر جميع القراء ان الذي خطها قاص كبير

له مشاعر واحاسيس تخبرنا ان الجزء الاخير سيكون اروع من اروع





اهنئك على هذا التميز
ومستقبلا هنيئا
ان القصة رائعة
وهانحن ننتظر الجزء الاخير على احر من الجمر
من مواضيع : n ou_nou قصة قصيرة لكن رائعة
احلى قصة حب قمر خالد
مشاعل و فارس احلامها
04-08-2009, 06:12 PM
MEDO2009HAPPY
 
ابنتي الغالية نونو
لو ما قرأ قصتي سواك ماحزنت ولو ماكتب أحدغيرك ما تأثرت
يكفيني أني أسعدتك وتكفيني كلماتك تهز وجداني وتثير مشاعرى
كي تسأل عواد كي يعجل لنا بالجزء الأخير.
من مواضيع : MEDO2009HAPPY مجنون الغجرية ( الجزء الأول )
مجنون الغجرية ( الجزء الثالث )
ليتنى لم انجب الولد
مجنون الغجرية(الجزء الثانى )
هذاجزاء الصابرين
04-08-2009, 06:17 PM
n ou_nou
 
كاتب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MEDO2009HAPPY
ابنتي الغالية نونو
لو ما قرأ قصتي سواك ماحزنت ولو ماكتب أحدغيرك ما تأثرت
يكفيني أني أسعدتك وتكفيني كلماتك تهز وجداني وتثير مشاعرى
كي تسأل عواد كي يعجل لنا بالجزء الأخير.


عمو وانا اكثر الناس الذين يسعدهم ان يقراوا ماتخطه يدك


كتابتك قصصك وكل ما تقراه او تكتبه او حتى تسمع عنه يشرق نورا


واتمنى لعواد وسلمى حياة مليئة بالرفاء والبنين
انتظر جديدك
من مواضيع : n ou_nou قصة قصيرة لكن رائعة
احلى قصة حب قمر خالد
مشاعل و فارس احلامها
05-08-2009, 12:50 AM
MEDO2009HAPPY
 
ترقبوا الجزء الرابع والأخير
قريبا
من مواضيع : MEDO2009HAPPY مجنون الغجرية(الجزء الثانى )
اعترافات شيطان
مجنون الغجرية (الجزء الأخير )
كلمة احبك بدم طفله
هذاجزاء الصابرين
05-08-2009, 05:47 PM
البطة المجنونة
 

حرام عليك يا ميدو ....
عيشتني مع القصة بتفاصيلها ... مرة بعايش إحساس عواد و قلقه و خوفه من مستقبل مرتبط بالماضي ومرة بعايش إحساس سلمى ... في تخليها عن أهلها بسبب قلبها و حبها ....
و عشت فرحهم و سعادتهم لما تتوج حبهم بالزواج ...
وعشت نظرات الرعب و الهلع في زيارة اخو عواد.... و كنت بصرخ وكأنهم بيسمعوني ... لا ما تصدقوا تغير طبعة و كلامه و ماترجعوا معه ...

بتعرف يا ميدو أيه معنى ده ..؟؟؟
انك لك قدرة رائعة على تفصيل الأحداث و تصويرها بطريقة درامية مشوقة قادر بكلماتك تخلي القارئ يعيش مراحل قصتك و يتعايش مع أبطالها ...
أشكرك على جميل إبداعك .... الذي أخذنا معه إلى عالم الخيال الجميل ....
ومتشوقين للجزء الأخير ... بصراحة أنا تعلقت في القصة ومش عايزاها تنتهي ... وفي نفس الوقت نفسي اعرف النهاية ...
بس يارب تكون سعيدة .....

من مواضيع : البطة المجنونة
05-08-2009, 10:35 PM
MEDO2009HAPPY
 
لا أدري كيف أعبر عن تقديري وإعتزازى بما
تخطيه بيدك الكريمة وكيف أستطيع أن أضع
كلماتك التى هى من نور يشع فى قلبى نورا
وينعش تفكيرى كى أكمل القصة
تحياتى لك أختى بطة العاقلة جدا
من مواضيع : MEDO2009HAPPY كلمة احبك بدم طفله
اعترافات شيطان
هذاجزاء الصابرين
مجنون الغجرية (الجزء الأخير )
مجنون الغجرية(الجزء الثانى )
07-08-2009, 06:36 AM
HONDA ACCORD 99
 
أفضل قصة مشوقة أقراها بأجزاء .
تحياتي لك ولمجهودك..
من مواضيع : HONDA ACCORD 99 قــصــة الأبـكـم الـفـصـيـح ...
حكمة اليوم ,
وداعاَ مايا
المرأة والأحدب ( من الأدب المترجم)...
نقوش .. على صخرة الوفاء
07-08-2009, 09:35 AM
جمال الحمداني
 
Bye

قصه حلوه وممتازه بس ارجوك ما تحرق اعصابنا اكتر والى اللقاء
من مواضيع : جمال الحمداني
07-08-2009, 10:01 AM
MEDO2009HAPPY
 
شكرا لك أخي الكريم جمال علي مرورك الكريم
وأتمني أن تعجبك القصة بعد أن إكتملتوأضيف
الجزء الأخير
من مواضيع : MEDO2009HAPPY مجنون الغجرية (الجزء الأخير )
مجنون الغجرية(الجزء الثانى )
ليتنى لم انجب الولد
مجنون الغجرية ( الجزء الأول )
أحبها فأحرق أنامله
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مجنون, الثالث, الجسم, الغجرية

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
اضخم مكتبة افلام بصيغة الموبايل 3gp
اضخم مكتبة افلام بصيغة الموبايل 3gp حصريا ول اول مرة على برامج نت بروابط خاصه جدا
حلقات المحقق كونـــان للتـــــحميـــــل..هدية لكم..

مجنون الغجرية ( الجزء الثالث )

الساعة الآن 07:21 PM.