xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

أحكام الإعدام هل تردع الذئاب البشرية؟* ‬علماء الأزهر* ‬يؤكدون*: ‬وجوب الإعدام العلني

الأخبار والحوادث

05-08-2009, 11:42 AM
amr_mero1
 
Icon15 أحكام الإعدام هل تردع الذئاب البشرية؟* ‬علماء الأزهر* ‬يؤكدون*: ‬وجوب الإعدام العلني

الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات طنطا منذ فترة من الوقت، ‬والذي قضي بإعدام '٠١' ‬من المتورطين في اغتصاب إحدي السيدات بكفر الشيخ .. ‬لعله يبعث برسالة إلي المجتمع بخطورة تلك الجريمة البشعة التي تتناقض مع كل قيم واخلاقيات المجتمع المصري .‬
الحكم الذي اصدرته محكمة حنايات طنطا برئاسة السيد المستشار إبراهيم عبدالحي يدق ناقوس الخطر مجددًا .. ‬ويؤكد أن الجريمة، ‬ورغم كل الأحكام التي صدرت في السابق، ‬لا تزال تتصاعد وتيرتها في ظل ‬غياب الردع المطلوب لمواجهتها .‬

صحيح أن الحكم قوبل بارتياح واسع في الأوساط كافة، ‬وتعاملت معه قوي وفعاليات الرأي العام المصري علي أنه خطوة في الاتجاه الصحيح لقطع دابر تلك الجريمة من خلال انزال القصاص بحكم الاعدام شنقًا في ‬عشرة من المتورطين .. ‬ولكن الصحيح ايضًا أن المجتمع برمته لا يزال بحاجة لوضع اساليب وآليات بالغة الشدة، ‬وعلي جميع المستويات لمواجهة الذئاب البشرية التي تعوي فيما صيحات الغضب تتصاعد من الضحايا وأسرهن .‬
وقد شهدت الايام الماضية الحكم بإعدام ٤ ‬أفراد قاموا بخطف فتاتين بمحافظة السويس واغتصابهما ثم قتلهما وسبق هذا الحكم حكم آخر بإعدام ٠١ ‬أشخاص قاموا باغتصاب سيدة في طنطا إضافة إلي الحكم الشهير باعدام ١١ ‬شخصًا في كفر الشيخ اختطفوا سيدة من منزلها أمام جيرانها تحت تهديد السلاح وتناوبوا الاعتداء عليها، ‬يضاف إلي هذه الجرائم آلاف أخري من جرائم الاغتصاب وهتك العرض التي تتفاوت العقوبات فيها بين الاعدام والحبس، ‬حيث تشير الاحصائيات إلي أن هناك نحو ٠٢ ‬ألف حالة اغتصاب تحدث سنويًا في مصر بمعدل ٧٢ ‬حالة يوميًا كما أشارت إحدي الدراسات الصادرة عن المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية، ‬والتي أكدت أن نحو ٤.١٥‬٪ ‬من هذه الجرائم تتم لفتيات دون سن ٨١ ‬عامًا لتتعالي أصوات خبراء القانون وعلماء الدين بضرورة تشديد العقوبات علي هذه الجرائم وأن يتم الاعدام فيها بشكل علني حتي تكون رادعًا للنفوس الضعيفة قبل أن ترتكب مثل هذه الجرائم، ‬وفي الوقت نفسه تعالت أصوات بعض المنظمات الحقوقية التي تطالب بإلغاء عقوبة الاعدام علي جرائم الاغتصاب ووضع المغتصب تحت العلاج النفسي، ‬ومنظمات أخري رفعت شعار '‬لا رأفة مع الاغتصاب ' ‬وبين هذا وذاك نطرح تساؤلات عديدة حول المواد القانونية التي تحكم هذه الجرائم التي يحكم علي بعض المتهمين فيها بالاعدام والبعض الآخر بالحبس وهل تحتاج هذه المواد إلي اعادة نظر؟ ومتي يكون الاعدام العلني واجبًا حتي تتفق هذه الأحكام مع الشرع وتحقق الردع لضعاف النفوس والأمن للمجتمع؟
قبل الاجابة عن هذه التساؤلات نشير إلي أن هناك أكثر من ثماني جمعيات نسائية قامت بحملة تحت شعار '‬لا رأفة مع الاغتصاب ' ‬وطالبت هذه الجمعيات بتطبيق المادة '٠٩١' ‬من قانون العقوبات التي تقضي باعدام المغتصب بدلاً ‬من المادة '٦١' ‬التي تتيح للقاضي النزول بالجريمة درجتين من أجل تخفيف العقوبة، ‬جاءت هذه المطالبة بعد أن أوضحت الجمعيات النسائية ان ٩٩‬٪ ‬من جرائم الاغتصاب التي تمت خلال عامي ٤٠٠٢/٥٠٠٢ ‬استخدمت فيها المادة '٦١' ‬ولم يحصل الجاني علي العقوبة المناسبة .‬
الجمعيات النسائية لم تكن الوحيدة المطالبة بتوقيع عقوبة الاعدام مع كل جرائم الاغتصاب وإنما اتفق معها النائب محمد خليل قويطة الذي تقدم بمشروع قانون ووافقت عليه لجنة الاقتراحات بمجلس الشعب ويقضي بالاعدام العلني وعبر وسائل الاعلام للأشخاص المدانين في قضايا اغتصاب الاناث وذلك بهدف تحقيق الردع .‬
إلا أن هناك بعض المنظمات الحقوقية الرافضة لتنفيذ عقوبة الاعدام علي المغتصب، ‬وطالبت المنظمات في خطابها إلي الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب بضرورة الوقوف علي اسباب ودوافع ارتفاع معدلات قضايا وجرائم الاغتصاب في المجتمع، ‬والتي يأتي في مقدمتها الفقر والبطالة وضرورة أن يوضع المغتصب تحت العلاج النفسي بدلاً ‬من معاقبته بالاعدام والذي لم يرد له نص في الدستور المصري .‬
الدكتور أحمد محمود سعد رئيس قسم القانون المدني بجامعة عين شمس أشار إلي أن عقوبة جرائم الاغتصاب تختلف في كل حالة حيث تختلف فيما إذا كان المجني عليه قاصرًا أو بلغ ‬سن الرشد، ‬ويختلف فيما إذا كان ذكرًا أو انثي .‬
فبالنسبة للطفل الذي تم هتك عرضه يحاكم الجاني عن جريمة هتك عرض والتي تتراوح عقوبتها بين ثلاث وسبع سنوات فقط، ‬مطالبًا بضرورة تغليظ هذه العقوبة لتتساوي مع الفتاة التي يتم ‬اغتصابها ويحكم عادة بالاعدام .‬
أما إذا كانت الجريمة اغتصابًا فيختلف العقاب إذا كان الاغتصاب بالاكراه ويعاقب فيها بالاعدام أو كانت المجني عليها تبلغ ‬سن الرشد أو كانت قاصرًا تم خطفها أو التغرير بها .‬
أما في حالة رضا المجني عليها فيعاقب الجاني علي أنه فعل فعلاً ‬فاضحًا وغالبًا ما تكون جنحة لا تتعدي السنوات الثلاث .‬
مشيرًا إلي أنه تم إلغاء المادة '٦٠١' ‬من قانون العقوبات التي تقضي باسقاط عقوبة المغتصب إذا تزوج المغتصبة لأنها كانت وسيلة للهروب من العقوبة، ‬كما أنها تعد نصًا ‬غير دستوري . ‬وأكد استاذ القانون المدني وجود قصور في القانون يحتاج لتعديل، ‬اضافة إلي أن هذه الجرائم يجب أن تتم معالجتها اجتماعيًا وذلك من خلال بحث اجتماعي للوقوف علي الاسباب التي أدت إلي تفشي هذه الظاهرة والتي يقع في ‬مقدمتها البطالة والفقر .‬
أما عن الحكم الشرعي فأشار الدكتور عبدالفتاح محمود استاذ الفقه المقارن إلي أن فقهاء الشريعة ذكروا اكراه المرأة علي الزني في كتبهم عند الحديث عن حد الزني، ‬ولهذا فإن منهم من ذكر هذا اللفظ وهو لفظ الاغتصاب واكثرهم عبر عنها بالمكره علي اقتراف الفاحشة .‬
واتفق جميعهم علي أن المرأة المكرهة علي اقتراف الفاحشة لا حد عليها، ‬وذلك لأنه لم يصدر منها ما يدل علي اقتراف هذه الجريمة .‬
أما من أكرهها علي الزني عن طريق الاغتصاب الذي يصاحبه اقتياد الأنثي إلي موضع بعيد عن الناس بحيث لو استغاثت فإنها لا تغاث فإن هذا المغتصب يعامل معاملة المحارب '‬قاطع الطريق '‬، ‬وعقوبة المحارب منصوص عليها في قول الله تعالي : '‬إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادًا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض '.‬
مشيرًا إلي أن عقوبة الزاني في الأحوال العادية التي لم تقترن بالاغتصاب تكون الجلد إذا كان ‬غير محصن، ‬أو الرجم إذا كان محصنًا إلا أن الاغتصاب ظرف مشدد يجعل عقوبة الزاني الذي اغتصب امرأة القتل وذلك لأن فعله قد اقترن بظرف مشدد وهو الاكراه والاخلال بالأمن وأن يتم تنفيذ الحكم علانية، ‬ولهذا فلا ينبغي لأحد أن ينادي بالرأفة أو التخفيف من العقوبة لأن الله تعالي قال : '‬ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ' ‬وقال تعالي أيضًا : '‬وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين '.‬
وأكد استاذ الفقة المقارن أن هذا الحكم ينطبق علي الطفل الصغير المجني عليه بحيث ‬يعتبر الجاني ايضًا مغتصبًا ويجب أن يعاقب بالاعدام


نقلا عن جريدة الاسبوع
من مواضيع : amr_mero1 شوبير يقدم طلب رفع الحصانة عنه لمجلس الشعب
من الجرائم الإجتماعية ..
'الأهرام' تتفتح.. وفساد 'نافع' يتمدد
السويركى احد منفذى تفجيرات دهب والملاحى العقل المدبر
اختراق أكثر من 10 آلاف موقع إسرائيلي منذ بدء العدوان على غزة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
‬يؤكدون, ‬علماء, ‬وجوب, أحكام, الأزهر, الذئاب, البشرية؟, العمود, الإعدام, ترجع, يؤكدون, عملاء, إم, ندوة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
حدث فى مثل هذا اليوم : 12 يونيو
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي الحجه
التعليم الأزهري‏..‏ إلي أين؟

أحكام الإعدام هل تردع الذئاب البشرية؟* ‬علماء الأزهر* ‬يؤكدون*: ‬وجوب الإعدام العلني

الساعة الآن 07:43 PM.