xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

طبول الحرب بين حزب الله وإسرائيل

الأخبار والحوادث

14-08-2009, 07:24 PM
HONDA ACCORD 99
 
طبول الحرب بين حزب الله وإسرائيل

تبادلت إسرائيل وحزب الله التهديدات منذ نهاية الأسبوع الماضي بعد اتهام مسؤول إسرائيلي الحزب بالوقوف وراء مؤامرة مزعومة لتنظيم القاعدة لمحاولة اغتيال السفير الإسرائيلي بمصر ولمحاولة تنفيذ عمليات أخرى ضد المصالح الإسرائيلية بالخارج.

فقد هدد داني آيالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلي هذا الحزب بدفع ثمن باهظ إن مس شعرة واحدة لمسؤول أو مندوب إسرائيلي في الخارج, وذهب وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أبعد من ذلك عندما تعهد باعتبار لبنان كله مسؤولا عن أي "استفزاز من جانب حزب الله لإسرائيل".

أما حزب الله فتوعد إسرائيل بأن تكون حربه القادمة معها أكثر ضراوة ودموية من تلك التي خاضها معها في العام 2006.

ورغم التهديدات المتبادلة فإن المحللين من كلا الطرفين يستبعدون نشوب حرب بينهما على الأقل في الوقت الحاضر, فحزب الله يخاطر بخسارة قاعدته الشعبية إن هو أدخل لبنان في حرب جديدة أما إسرائيل فمن غير المحتمل أن تشن حربا اختيارية تدرك أنها ستبدد جهود الرئيس الأميركي باراك أوباما الرامية إلى تحقيق تسوية شاملة لصراع الشرق الأوسط.

وتحت عنوان "حزب الله في مواجهة إسرائيل: طبول الحرب" قالت مجلة تايم الأميركية التي أوردت التقرير الحالي إن حرب الكلمات بين الطرفين هي في الواقع تذكير باستمرار خطر تورطهما في مغامرة عسكرية عبر الحدود المشتركة, مشيرة إلى أن الخطر يتفاقم إذا ما علمنا أن إسرائيل تعتبر أي نزاع محتمل مع حزب الله جبهة أخرى ضد راعيه الأساسي إيران.


لكن سجل عمليات التوغل الإسرائيلية عبر الحدود مع لبنان لملاحقة عناصر حزب الله يجب أن تجعل إسرائيل تتريث قبل شن أي هجوم جديد على هذا التنظيم.

ولا شك أن تل أبيب ستضع في الحسبان عِبر حربيها في العام 2006 وبداية هذا العام للقضاء على كل من حزب الله في لبنان وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة.

فالدمار الهائل الذي شمل كلا من لبنان وغزة لم يفلح في كسر شوكة حزب الله وحماس, إلا أن القادة الإسرائيليين مجمعون على أن الخيار الوحيد المتاح أمامهم هو التخطيط لعمل عسكري جديد بعد أن تولدت لديهم قناعة بأن العرب والمسلمين لن يقبلوا أبدا بحق إسرائيل في الوجود، وأن الانسحاب من مزيد من الأراضي لن يؤدي إلا إلى إمطار إسرائيل بمزيد من الصواريخ كما أثبتت التجربة في كل من لبنان وغزة.

وبدلا من المراهنة على آمال تسوية صراعاته مع الدول العربية عبر اتخاذ خطوات للانسحاب من الضفة الغربية وقطاع غزة, فإن نتنياهو يتجه نحو التحضير لعمل عسكري ضد إيران, فالمسؤولون الإسرائيليون يرون أن خطر دعم إيران حزب الله وحماس وخطر تمكنها من صناعة سلاح نووي يجعل التصدي لها أولوية أولويات إسرائيل.

لكن المشكلة تكمن في كون أي ضرر تنجح إسرائيل في إلحاقه بالمنشآت النووية الإيرانية سيزيد من حدة الحنق السياسي الواسع أصلا ضد دولة إسرائيل, بل ربما تتمكن إيران من إعادة بناء ما دمر من منشآتها النووية في وقت أسرع مما ستتطلبه محاولة إسرائيل التأثير على تيار الكراهية والرغبة في الانتقام الملتهب في كل من لبنان وغزة.






المصدر : التايم



من مواضيع : HONDA ACCORD 99 تغريم أسقف مسيحي عمره 70 عاماً أنكر المحرقة
الأميركيون ينتخبون كلبهم المفضل لدخول البيت الأبيض ...
أغلبية الروس تحنّ للحقبة السوفياتية
طرافة زيلايا في سفارة البرازيل ( منصبي أو الموت)
روسيا ترفض وقف القتال وجورجيا تستنجد بالغرب
15-08-2009, 06:11 AM
غادة لبنان
 

بعد ثلاثة اعوام على حرب تموز واسرائيل لم تتعاف بعد من آثارها ولا يزال الوضع العسكري والسياسي
يعيش في تأثيرات حرب تموز
وتصب التهديدات التى يطلقها نتنياهو وباراك وأشكينازي ضد لبنان في خانة استعادة النفوذ ميدانيا بعد ان
تضرروا بشدة في الحرب ولم ترفع حرب غزة من معنويات اليهود وكانوا قد حاولوا ان يظهروا بأن اسرائيل قد
أصلحت الكثير من الاخطاء التى شابت حرب تموز
ومنذ حرب تموز واسرائيل في حال مناورات دائمة لأن بعد هذه الحرب لن يكون الداخل الاسرائيلي في
منأي عن أي مواجهة في المستقبل وكل هذا الحديث عن الاستعدادات لتوجيه ضربة الى إيران ومن مناورات بعيدة المدى
للمقاتلات الاسرائيلية وعن عبور غواصات وبوارج قناة السويس الى البحر الاحمر وكل هذا لأعطاء صورة
بأن اسرائيل باتت على استعداد لمحو أثار حرب تموز والعودة الى امتلاك زمام المبادرة عسكريا في المنطقة
وكل هذا يدل على الاثر العميق الذى تركته هذه الحرب على الاسرائيليين
وقد استبعد السيد حسن نصرالله في خطابه امس بأن تقدم اسرائيل على حرب جديدة مع لبنان
ووصف التهديدات بالضجيج الاعلامي والحرب النفسية

شكرا الك على الخبر
مع تحياتي
غادة
من مواضيع : غادة لبنان صحيفة إسرائيلية تتطاول على النبي محمد وتتهمه بأعمال الاغتيال وذبح اليهود
المعلم: انسداد السلام سيؤدي لحرب يخسر الجميع فيها
خلاف بين روسيا وامريكا حول محطة نووية ايرانية
مقتل القائد التنظيمي لعمليات حزب الله في حمص
قبلة البابا وشيخ الأزهر في إعلان جدلي لبينيتون
15-08-2009, 05:32 PM
HONDA ACCORD 99
 
تحليل منطقي وجميل ..
عقدة النقص التي أصابت إسرائيل لم تُمْحَ آثارها بعد .. فهي تسعى دوماً لحفظ ماء وجهها الأغبر بشتى الوسائل ,, وما حرب غزة إلا للتأكيد على أنهم لم يفقدوا هيبتهم ولكن للأسف فقدوا كل شيء ..
خطاب السيد نصر الله جاء رداً على كل ما فعلته إسرائيل من حرب تموز إلى الآن فقد هدد بضرب تل أبيب نفسها إذا ما قصفت إسرائيل بيروت أو أي منطقة في الضاحية الجنوبية ( التي يقطنها حزب الله ومجموعاته) .
وحزب الله له منظارٌ أبعد من ذلك بكثير فهو يعلم أن الحرب على لبنان ليست بذلك القرار السهل الإتخاذ من قِبَل جنرالات الصهاينة فهم الآن يحسبون أكثر من ألف حساب ..

أنا مع مقولة السيد نصر الله عن حرب تموز حيث قال : ( هذه آخر الحروب التي تخوضها إسرائيل ) ..
شكراً لكِ أختي الفاضلة على الإضافة الجميلة والرد الرائع ..
تحياتي لكِ ودمتِ بألف خيرٍ وعافية ,,


من مواضيع : HONDA ACCORD 99 سي آي أيه تتوعد قتلة عملائها
أغلبية البريطانيين يرون أن مكان المرأة البيت...
ارتفاع البورصات الرئيسية وارتفاع أسعار النفط والذهب ..مخطط بياني
تلوث منتجات الحليب بالصين يطال شركة نستله السويسرية ...
الكشف عن ميليشيا مسيحية إرهابية في أميركا
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الحرب, بين, يسب, وإسرائيل, طبول

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مالم ينشر عن حرب اكتوبر ( القصة كاملة ).............للتثبيت..............
اتفاقية جنيف الثالثةبشأن معاملة أسرى الحرب
حرب لبنان وأثرها على المشروع الصهيوني
وول ستريت جورنال: إسرائيل تخسر الحرب وستواجه أعظم إذلال عسكري في تاريخها

طبول الحرب بين حزب الله وإسرائيل

الساعة الآن 10:09 AM.