xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

الصواب والخطأ في إدارة المعارك

الحوار المفتوح

03-02-2006, 12:30 AM
موسى بن الغسان
 
الصواب والخطأ في إدارة المعارك

الصواب والخطأ في إدارة المعارك

في نفس الوقت الذي بدأ الرأي العام الاسكندنافي يدير ظهره للفكر اليميني المسيحي المتطرف الذي تمثله الإدارة الأمريكية، ومع وصول حكومة نرويجية معتدلة إلى الحكم ، ولأول مرة في التاريخ النرويجي الحديث تقف رئيسة حزب ووزيرة المالية السيدة كريستين هالفورشين تطالب بمقاطعة البضائع الاسرائيلية، وتنهال عليها الضربات النقدية الموجعة فتقف صامدة ورائعة وصلبة أمام أصدقاء اسرائيل، يتفتق الذهن المتطرف اليميني عن خطة شيطانية لعل فيها مزيدا من المهانة والاذلال للمسلمين



فتنشر صحيفة يلاند بوسطن الدانمركية آياتها الشيطانية في صورة رسومات كاركاتيرية مسيئة لنبي الرحمة، وخاتم الأنبياء، الذي قال فيه العلي القدير ( وإنك لعلى خلق عظيم).
منذ أقل من نصف عام كان هناك برنامج تلفزيوني انتهى بسؤال للمشاهدين فطرحه المقدم كالتالي: هل تظن أن المسلمين يمثلون خطرا على القيم الغربية؟
وكانت النتيجة مذهلة، ومبكية، وصادمة لمن ظن أن تطور الفكر الشمالي يجري حثيثا لصالح الاقتراب من فهم المسلمين.
ستة وتسعون بالمئة ( 96%) أجابوا بأن المسلمين يمثلون خطرا على قيم الغرب!
في أوائل الثمانييات كان من ضمن أعضاء البرلمان النرويجي 87 عضوا هم في نفس الوقت أعضاء في منظمة أصدقاء إسرائيل ( من أصل 155 عضوا )، وكان انتقاد إسرائيل يمثل المجازفة بالدخول في عش الدبابير، حتى أن رئيس الحزب الشعبي المسيحي ( قبل الأسبق ) كوري كريستيانسن قال في مدينة برجن بأن على إسرائيل أن تقوم بضرب العرب متى شاءت وكيفما أرادت.
أذكر أن أول مقال لي في صحيفة ( أفتين بوسطن) النرويجية كان عام 1979 أي بعد وصولي بعامين قلت فيه بأن إسرائيل دولة إرهابية، فرد علي هنري كوهين المستشار الاعلامي بالسفارة الاسرائيلية في أوسلو قائلا بأن منظمة التحرير الفلسطينية هي جماعة إرهابية وأن محمد عبد المجيد يدعم الارهاب الفلسطيني، فلما أرسلت ردي وقمت بالتشكيك في ولاء اليهود للنرويج، تلقيت فورا ردا من الصحيفة بأنني شخص غير مرغوب في قلمه.
الآن تغيرت الأوضاع، وهناك 36 مركزا إسلاميا تتلقى معونات من الحكومة النرويجية، وفي أول مارس يبدأ العمل في أكبر مسجد في النرويج في قلب العاصمة، ومدارس النرويج تقبل الحجاب ويقوم رئيس الحكومة بزيارة المسلمين في أعيادهم، ويرتفع الأذان من مأذنة عالية، ويتراجع الفكر المتطرف أمام أكاديمين نرويجيين يشرحون بسلاسة وببساطة تعاليم الاسلام ولو اختلفوا معنا.
منذ خمسة وعشرين عاما حضرت محاكمة السيدة فيفي كروج وكتبت عنها في صحيفة إتحاد الأجانب، وقالت في المحكمة بأن القرآن ( الكريم ) هو مصدر النازية، وأن 16% من النرويجيين يدعمونها، وأن طرد المسلمين هو الحل الناجع لمشاكل النرويج.
في يناير عام 1980 جاء شاب وسيم في رحلة سياحية، وتعرفت عليه وهو ابن أخت أحد رؤساء الوزارات في مصر، وكان دمث الخلق، ولكن أوقعه سوء حظه بالمرور أمام مظاهرة تقودها السيدة فيفي كروج، فاقتربت منه، ثم بصقت في وجهه!
لم يصدق الشاب من هول الصدمة، وأدمعت عيناه وقرر أن لا يعود إلى النرويج ما بقي حيا.
كان الوضع هنا شبيها بغابة من الجهل بالاسلام والمسلمين، فإسرائيل تمثل التحضر والتقدم وهي التي حصلت على الماء الثقيل من النرويج لبناء المفاعل النووي، وهي التي أرسلت موسادها لاغتيال الأمير الأحمر .. علي حسن سلامة، فقتلت الشاب المغربي المسكين أحمد بوشيخي وهو يسير بجانب زوجته الحامل.
تاريخ طويل حتى الوصول إلى أن يقاطع الحزب اليساري الاشتراكي إسرائيل، ويرتفع الأذان، ويحاول النرويجيون تفهم الاسلام والمسلمين فيعجز الكثيرون مع وجود آلة إعلام أمريكية تسمع دبيب النمل في النرويج.
صحيفة ( ماجازينا ) المسيحية تقوم بتوزيع 5300 نسخة يومية في الوقت الذي يتعدى توزيع أكبر ثلاث صحف يومية في أوسلو 300 ألف نسخة للصحيفة.
الصحيفة معادية للاسلام والمسلمين، وهي تمثل الفكر اليميني المسيحي الجديد المتأثر بالبوشية الأمريكية.
يقول البرفيسور أودبيرن لايرفيك أستاذ اللاهوتيات بجامعة أوسلو بأنه يتابع عن كثب الصحيفة، وأن ما نشرته لا يدخل في عداد حرية الرأي لكنه عداء صريح للاسلام فالصحيفة تمثل الاتجاه الجديد ليمين جان ماري لوبان وجورج بوش وكارل إي هاجن وغيرهم.
والصحيفة تعبر عن التوجه الاسرائيلي داخل المجتمع النرويجي، ومع ذلك فقد أدان رئيس الوزراء السابق شل ماجنا بوندفيك الرسومات رغم أنه كان رئيسا للحزب الشعبي المسيحي، لكنه بعد عشرين عاما من تطرفه ضد الحق العربي أصبح مناصرا لحقوق الفلسطينيين وأكثر تسامحا مع الاسلام وتربطه علاقات قوية بالمسلمين.
رئيس تحرير الصحيفة النرويجية فيدبيرن سيدلبيك التي نقلت شيطانيات يلاند بوسطن الدانمركية زعم أنه لا يريد الاصطدام مع الاسلام، لكنه يرغب في تغيير ومناقشة أشياء كثيرة داخل الاسلام!
ثم أردف قائلا: نعم نحن تابعون لليمين الأمريكي الجديد ونسعى لضم الحزب التقدمي للحكومة ( وهو الحزب المعادي للاسلام ).
ولما سئل عن النية في نشر رسومات كاركاتيرية عن الرب والمسيح قال: لسنا مهتمين لأن الجميع ينشرونها، ( يقصد أن رسومات نبي الاسلام صلوات الله وسلامه عليه تحقق له الغرض المطلوب )!
هذا مختصر لحكايتنا هنا مع مجتمع نعيش فيه، ونحقق انهزامات وانتصارات، ونرى بأم أعيننا التطور والتسامح والتعصب.
النرويج تقوم بدعم المؤسسات الاسلامية، وترسل منحا كثيرة، وتضخ أموالا للفلسطينيين، وتتبرع لجامعات ومعاهد عليا ومؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصة ولعلنا لا ننسى بصماتها على مكتبة الاسكندرية.
ونحن لا نريد العودة لنقطة الصفر، وعداؤنا ليس ضد النرويج، فرئيس الوزراء استدعى السفراء وطلب منهم الاعتذار للمسلمين، ولكننا في خصومة مع الفكر اليميني المتطرف الذي مثلته تلك الصحيفة الحمقاء امعانا في اهانة المسلمين في صورة نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام.
سترقص إسرائيل طربا إن أخطأ المسلمون الاستمرار في المعركة، وينبغي أن يتعلم الآخرون الدرس الدانماركي، أما توسعة نطاق المقاطعة لتشمل الدول الاسكندنافية ثم تمتد إلى كل مكان فسنكون محامين فاشلين عن قضية عادلة.
عندما يتوجع الدانماركيون يدرك الآخرون مدى الآلام التي ستصيبهم إن أساؤوا لنبينا الكريم، ولكن إذا قمنا بتوسعة مساحة حملة القاطعة لتشمل عدة دول فإننا نمنحهم فرصة الاتحاد بدلا من أن يتعاطفوا معنا ضد الشيطانات الدانماركية وعزة نفس رئيس الوزراء راسميسين.
إدارة المعارك فن قبل أن تكون حقا، وحتى الآن فإن المسلمين حققوا نجاحات رائعة، والخشية تأتي دائما من فتح ثغرة في موقفنا، والانتصار هنا هو أن يتحد أصحاب المصالح مع المسلمين بدلا من أن نضعهم جميعا في سلة واحدة فيتوحدوا ضدنا

-----------------------------------
التاريخ: 4-1-1427 هـ
الموضوع: أخبار عربية



بقلم محمد عبد المجيد
رئيس تحرير مجلة طائر الشمال


رقم تليفون الصحيفة في أوسلو
004722402110
فاكس
004722425530
بريد إلكتروني
magazinet@magazinet.no
kundeservice@magazinet.no
موقع صحيفة ( ماجازينا ) النرويجية التي أساءت لنبينا الكريم
http://www.magazinet.no/default.asp...=2&linkid=22126
من مواضيع : موسى بن الغسان بسبب الصلاة .. الأمن الأمريكي يطرد مسلما من الطائرة
واشنطن بوست: الحرب على ما يسمى الإرهاب فشلت
الأمريكان يعتقلون 319 أكاديميًا ويطلقون عليهم ألقاب الكلاب
مقاييس فينوس
بين التحدي الإيراني والتصميم الأمريكي: المشرق العربي الإسلامي أمام الآتي الأعظم؟
03-02-2006, 05:39 AM
bent_masreya_rewsha
 
مشاركة: الصواب والخطأ في إدارة المعارك

اشكرك اخي و و الغريب ان كل مسلم يعرف ذلك و لكن اين نحن من المسلمين اللذين نسوا معنى الاسلام فلو راي الغرب الاسلام متأصل فينا ما تجرأعلينا احد و لكنهم رأوا و شعروا بانهيار الاسلام في قلوب المسلمين فتدعوا علينا و هذا يذكرنا بحديث سيد الخلق عندما اخبر بأن هذا سيحدث و اليوم ها نحن نراه جليا اما اعيننا..........فمعذرة يا رسول الله نحن من تركهم يفعلوا بك هذا عذرا يا منجي الامة التي لم تستطع المحافظه على سيرتك و ذكراك الطاهرة......
من مواضيع : bent_masreya_rewsha كلام بنقوله للطفل حديث الولادة وطلع له معنى تاريخي
ماذا تفعل لو انقطع الانترنت للأبد
ماذا تفعل؟؟؟؟؟؟؟
ماذا سيكون موقفك؟؟؟
رساله من اخ غيور على دينه و على رسوله الحبيب(صلى الله عليه و سلم)
 

الكلمات الدلالية (Tags)
المعارك, الصواب, في, إدارة, والخطأ

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مصطلحات صهيونية ............نتداولها للآسف......
خاص : رغم الإتفاق مع الوزير : مجلس إدارة بتروجيت يرفض بيع أسامة محمد للأهلى
خاص : رغم الإتفاق مع الوزير : مجلس إدارة بتروجيت يرفض بيع أسامة محمد للأهلى
بوب وودوارد يفتح النار علي إدارة بوش‏:‏

الصواب والخطأ في إدارة المعارك

الساعة الآن 05:00 PM.