xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

اليهود الشرقيون نافسوا ضحاياهم بالألم و النملة حمّل النساء سبب تحرّشه بهن!

الأخبار والحوادث

07-07-2006, 01:40 PM
موسى بن الغسان
 
اليهود الشرقيون نافسوا ضحاياهم بالألم و النملة حمّل النساء سبب تحرّشه بهن!

اليهود الشرقيون نافسوا ضحاياهم بالألم و النملة حمّل النساء سبب تحرّشه بهن!
2006/07/07


زهرة مرعي

مع توسع الإعتداء الصهيوني الذي تقوم به حكومة أولمرت علي قطاع غزة منذ حوالي الأسبوع، وفي ظل الحصار الذي يتعرض له الفلسطينيون علي كافة الصعد الإنسانية بهدف إطلاق الجندي الأسير، تابعنا يوم الأحد الماضي شريطاً وثائقيا بثته قناة الجزيرة عن اليهود الشرقيين في أرض فلسطين.
في مثل هذه اللحظات القاسية التي يعيشها الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة لسنا ندري ما هي الأسباب التي استدعت بث مثل هذا الشريط الذي لم يستفزنا بالتأكيد، بل يمكن القول أنه كاد يدفعنا لأن نحمل راية الدفاع عن اليهود الشرقيين الذين هم بالغالب قادمون من بلداننا العربية ليحلوا مكان الشعب الفلسطيني الذي طرد من أرضه.
الشريط قال بما معناه أن اليهود الشرقيين ومعهم الناشطين الملتزمين من أعراق وخلفيات مختلفة شكلوا أكبر تحد للدولة اليهودية من داخل المجتمع. وأن حركة الفهود السود التي أسسها هؤلاء قالت منذ تأسيسها سنة 1972 أن منظمة التحرير هي الممثل للشعب الفلسطيني. وفي مكان ما من الشريط وصلنا أن حركة الفهود السود تجمع بين قضية اليهود الشرقيين وقضية الشعب الفلسطيني. وهنا نسأل عن دور تلك الحركة أو تلك المجموعة من اليهود الملتزمين في قول لا للممارسات الصهيونية المتتالية بحق الشعب الفلسطيني؟ ولماذا يسكت هؤلاء عن المجازر المتتالية التي تنفذ بحق هذا الشعب؟ أليس من بين هؤلاء جنود داخل الجيش الإسرائيلي؟ وما هو دورهم في فضح الممارسات الإرهابية لهذا الجيش؟ وكيف بهم يطيعون الأوامر ولا يعلنون حركة تمرد؟
وصلنا أن اليهود الشرقيين فقراء، ويعيشون في بيوت من التنك في حي مصرارة قرب القدس، وأكد لنا هؤلاء أن الدولة الصهيونية عنصرية أيضاً حتي العظام، لكن ما نريد معرفته بوضوح لماذا تبقي أصوات هؤلاء مكبوتة؟ ولماذا لم نعد نسمع بها منذ زمن بعيد؟ فقط قناة الجزيرة ذكرتنا بهم والشعب الفلسطيني في غزة يعيش إحدي مراحل الإرهاب المتمادي بحقه. فهل يصلنا حقنا إن كان هؤلاء المضطهدون يهودا عربا؟

اين الكبت الجنسي؟

آفة التحرش فعل أم رد فعل عنوان اختار برنامج سجال الخوض في تفاصيله فغرق في متاهات كان يمكن تفاديها. فالتقرير أو التحقيق الميداني حصر القضية في شق التلطيش بالتعبير اللبناني، أو المعاكسة كما هو معروف علي الصعيد العربي ككل. عنوان آفة التحرش فعل أم رد فعل يشي بما معناه أن التحرش بالمرأة تستدعيه هي نفسها ليكون رد فعل أحياناً، أو فعلاً مجرداً وقائماً بذاته في أحيان أخري. لكن تطور الموضوع إلي الإعتداءات الجنسية الموصوفة في أماكن العمل أو بين الخدم و"أسيادهم وصولاً إلي سفاح القربي كان من شأنه أن يدفع النقاش بإتجاه العناوين دون البحث التخصصي، ودون وجود المادة المعدة سلفاً بما يستحقه الموضوع سواء من قبل صاحبة البرنامج رابعة الزيات أو من قبل ضيفيها الزميلة مني نائلي أو القاص والكاتب السعودي إبراهيم محمد النملة.
التشتت الذي أصاب النقاش برز جلياً وكأن الضيفين في مواجهة، إذ مثلت نائلي جبهة النساء الرافضات لأي تحرش بهن حتي وإن مشين في الشارع بثوب السباحة. ومثل النملة جبهة الأعداء من المتحرشين والمعترفين سلفاً بأن التحرش هو رد فعل وبأنه شخصياً قام به. وهكذا كان النملة نموذجا للمتحرش ويمكن وصفه ب"شهد شاهد من أهلهم ، في حين كان من المفترض أن يمثل الجانب الثقافي المتنور من المجتمع السعودي إن صح التعبير. وبعدم وجود الحالة أو العينة التي تغني الموضوع تحول الضيف إلي عينة قائمة بذاتها.
التحرش بالمرأة يمكن وصفه بآفة عالمية، وعندما يتطور إلي اعتداء جنسي يصبح جناية. في العالم ككل يوضع المتحرش أو المعتدي جنسياً ضمن الحيثيات التي أدت إلي فعله، لكن في برنامج سجال لم ترد أية أفكار تناقش واقع الكبت الجنسي في مجتمعاتنا. بل تم التعامل مع المتحرش علي أنه مريض نفسي والسلام عليكم. كما لم تتم مناقشة نظرة مجتمعاتنا الشرقية إلي قيمة المرأة الإنسانية بعيداً عن كونها في نظر معظم الرجال وعاءاً جنسياً.
كان من الأفضل لبرنامج سجال أن يحدد الحوار في اتجاه واحد والتوسع فيه كبديل لذلك التشتت الذي أصاب الحلقة فأضعفها.

تفاحة فاسدة!

إلي سجل الجيش الأمريكي المحتل في العراق من الإنتهاكات المتمادية لحقوق الإنسان العراقي أضيفت فضيحة قرية المحمودية التي خصص لها برنامج ما وراء الخبر في قناة الجزيرة حلقة بحثت في حيثياتها. فجريمة الإغتصاب لطفلة في منزلها في تلك القرية النائية تفرع عنها سلسلة جرائم تمثلت في قتل العائلة كاملة وفي حرق المنزل إخفاءً للجريمة.
هذا الجيش الأمريكي المتحضر يبحث علي الدوام عن أسباب تخفيفية لجرائم جنوده ولحقدهم العنصري تجاه العرب. فمن جرائم سجن أبو غريب التي تذكر بالسجون النازية، إلي جرائم قتل الجرحي في الفلوجة، سارع الجيش الأمريكي لوصف الجندي المجرم بالمريض النفسي، ولم يسارع إلي إلقاء القبض علي الجنود الذين شاهدوا أفعاله بأم العين. وإذا كان هذا الجندي المغتصب مريضاً نفسياً فما هي علة الجنود الذين كانوا برفقته؟ ولماذا لم يردعوه عن أفعاله الجرمية؟ أليسوا في تصرفهم هذا مشاركين في الجريمة؟ وهل صحيح ما قاله الضيف الأمريكي بأن نزع التفاحة الفاسدة من الصندوق سيحافظ علي سلامة باقي التفاح؟ أليس الجنود الذين شاهدوا بأم العين جرائم زميلهم دون أن تكون لهم أية ردة فعل مشاركين في الجريمة بشكل أو بآخر؟ أم هم مرضي نفسيون أيضاً؟
في هذه الواقعة الجرمية الجديدة للجيش الأمريكي في العراق نتذكر الرئيس الأمريكي الذي يحيي جنوده علي الدوام لأنهم يحافظون علي سمعة بلدهم الذي بناه الآباء المؤسسون ونقول بأن هؤلاء المؤسسون بنوا الولايات المتحدة علي فناء الهنود الحمر. وهؤلاء المؤسسون ارتكبوا الجرائم نفسها بحق نساء الهنود الحمر. وهم اليوم في نشرهم للديمقراطية في العراق يعيدون كتابة تاريخهم.

ميّ تحاكم الدولة

مي شدياق عائدة إلي الشاشة التي غابت عنها منذ ظهر 25 أيلول (سبتمبر) الماضي ببرنامج سياسي خاص يليق بها كإعلامية دفعت من لحمها الحي ثمن مواقفها وثمن إصرارها علي طرح أفكارها. وإلي أن يكون اللقاء مع مي وجهاً لوجه كمحاورة من خلال الشاشة وافتها إلي باريس زميلتها شذا عمر فكانت مي الحدث في برنامج شذا.
في هذا اللقاء كانت مي هي نفسها صاحبة الصوت الضاحك، وصاحبة الكلمة الحاضرة. تحدثت عن التفجير ولم ترغب بالتوقف عنده كثيراً خوفاً منها علي المشاهد الذي ربما سمع كثيراً منها حول الموضوع طمأنت من أراد قتلها ورفضت أن تتحداه. حاكمت جماعة 14 آذار وحاكمت الدولة المتراخية في تحقيقها بما لحق بها.
المهم أن مي شدياق تحولت إلي رمز للمرأة التي تحب الحياة وتكافح من أجلها، ونحن بانتظارها علي الشاشة قريباً.
صحافية من لبنان
zahramerhi@yahoo.com

من مواضيع : موسى بن الغسان خطــاب مفتوح إلى البابا بنديكتوس السادس عشر
مدارس النرويج في طريقها إلى حظر ارتداء الطالبات للحجاب
حزب الله يقتحم أنظمة الاتصالات الإسرائيلية
75% من البريطانيين: بوش الخطر الأكبر على السلام العالمي
الولايات المتحدة تضغط على مصر لتوطين 10 آلاف لاجئ من إقليم دارفور
08-07-2006, 09:06 PM
Bad BoOoY
 
مشاركة: اليهود الشرقيون نافسوا ضحاياهم بالألم و النملة حمّل النساء سبب تحرّشه بهن!

مشكور علي الموضوع
لك تحياتى اخي موسي بن غسان
من مواضيع : Bad BoOoY اريد حليبا فماذا افعل برجاء التثبيت
شعبية رونالدينهو تتهاوي عربيا الي الصفر
شاب مع فتاة في خلوة غير شرعية للعظة و العبرة
نهاية احدي الذئاب البشرية لازم تدخل و تقراء
اسرائيل تظهر احدي اسري جنودها
 

الكلمات الدلالية (Tags)
اليهود, الشرقيون, النملة, النساء, بالأمم, تحرّشه, بهن, جمّل, ستة, نافسوا, ضحاياهم

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مصطلحات صهيونية ............نتداولها للآسف......
الأسرة المسلمة

اليهود الشرقيون نافسوا ضحاياهم بالألم و النملة حمّل النساء سبب تحرّشه بهن!

الساعة الآن 03:38 PM.