xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

أسطورة البحر ....

المنتدى الادبى

28-10-2009, 09:50 PM
البطة المجنونة
 
Cool أسطورة البحر

كعادتي منذ وطأت قدماي هذا المكان ... ما أن تحين الساعة الواحدة حتى اخطوا بخطوات متثاقلة بمساعدة عكازي طبعا ....متجاوزة الأبواب الزجاجية للشاليه ...أحث المسير إلى الشاطئ المظلم إلا من بعض الأنوار المتباعدة ... و أتوق لتلامس قدماي حبات الرمال الناعمة ...
أصل إلى هناك .... وقد بلغ بي التعب ما بلغ .... ولكنها رحلة تستحق التعب ... و منظر يشرح القلب ... ينسيني كل المشقة ... و ذلك الهدوء الذي يملأ المكان شاعرية ....
ابتسم ابتسامة سعادة ... و اجلس على الرمل ... يتهادى إلى مسامعي صوت الأمواج المتتالية .... فأغمض عيناي وأرهف السمع ...... و اترك للهواء العليل أن يتغلغل رئتي ...
افتح عيناي فجأة حينما وصل إلى مسمعي صوت خطوات تقترب ... و تقترب ...
فالتفت لجهة الصوت ... لأجده يجلس بجانبي ... و هو يبتسم ...
فرددت له الابتسامة و أنا أقول ...
أنا : أهذا أنت ....؟؟؟ لقد أخفتني ....
فضحك قائلا ...
هو :ومن كنت تظنين ....؟؟؟ اتحسبينني ماردا من أساطير الماضي ..؟؟؟؟
فاتسعت ابتسامتي و عدت بنظري إلى البحر ... وسألته ...
أنا : كيف عرفت باني هنا ....؟؟؟؟
: لقد كنت ساهرا ..... و رأيتك تخرجين من الشاليه ...
أنا : اها ...
عم الهدوء بعد ذلك ... و بدأت الأفكار تأخذنا يمنة و يسرة ...
فتحدثت ...كعادتي احدث نفسي ...
أنا : دائما ما تتوق نفسي بأن اخطوا داخل مياه البحر ....
هو : وما الذي يمنعك ...؟؟؟
فنظرت ناحيته ... و أنا ابتسم بعجز ...
أنا : لأني وبكل بساطة ..... بقدر ما اعشق البحر ... إلا أنني أخشاه ...
فابتسم و نظر إلى البحر .... ثم انزل نظره إلى الأسفل و همس ....
هو :لك ما أردت .....
وبحركة سريعة اخذ بيده اليسرى يدي اليسرى و لف ذراعي حول رقبته ....
و بيده اليمنى طوق خصري من الخلف .... و نهض بي يحثني على المسير و أنا في قمة الذهول ...
وسار بي إلى البحر و أنا مأخوذة نهائيا حتى أحسست بملامسة المياه لقدماي ... اعترتني رجفة و خوف فتمسكت بقميصه وكأنه طوق نجاة ...
وكلما تعمقنا أكثر يزداد تمسكي به ...
و أنا اهمس بخوف ...
أنا : أرجوك توقف ...
لم يتوقف إلا عندما غطت المياه ركبتاي و ربما أكثر بقليل ... وأنا ارتجف بشدة وقد أغمضت عيناي و أسندت براسي على صدره ......
رفع بيده وجهي لملاقاته ... لامس بجانب يده وجنتي و همس ...
هو : لا تخافي ....... أنا معك .....
فنطقت برجاء ...
أنا : أرجوك أعدني إلى الشاطئ .......
هو : الم تكن هذه أمنيتك .... ؟؟؟
وها أنا حققتها ....وبمناسبة الأماني ..... سمعت من شخص بعض الأساطير عن هذا البحر .....
وأنا انظر إليه باستغراب اكمل حديثه ...
هو : قالت تلك الأسطورة .... انه ما أن تطأ أقدامك داخل هذه المياه فان أي أمنية تتمناها سوف تتحقق .....
فدنا وجهه من وجهي و همس ..
هو : تمني .....
قعدت حاجبي ... وأنا انظر إليه ....
أنا : وهل تؤمن بهذه الخرافات ....؟؟؟
فضحك قائلا ....
هو : ماالذي ستخسرينه ...؟؟؟
هيا..... تمني .....
أشحت بنظري إلى جهة الشاطئ مفكرة .... و بعد ثواني عدت انظر إليه .... و نطقت ..
أنا : ... وأنت ...؟؟؟؟
نظر إلي باستغراب ....
هو : أنا ...........؟؟؟؟!!!
أنا : هل تمنيت ..............؟؟؟؟
فهز رأسه بمعنى .. نعم ...
فأجبرني فضولي لأسأله .....
أنا : ماذا تمنيت .....؟؟؟
نزل بنظره إلى أسفل و على شفتاه ابتسامة بائسة ... و رفع نظراته لتلاقي نظراتي ... ثم نطق ...
هو : ههه ....... تمنيت ....
أن أعيش الباقي من عمري معك ......
وبدون سابق إنذار .....
وجدتني بين أحضانه ....
ضمني إلى صدره بشدة ... و أحسست برجفة جسده و دوي نبضاته ... فهمس في أذني بصوت متردد ..
هو : .....جنة ..... أنا .... احبك ....
أفقت من صدمة الموقف ..و وجدتني مازلت متمسكة بقميصه ....
أبعدته عني بصعوبة و أنا أتحاشى نظراته ... تكلمت ....
أنا : أرجوك ......... أعدني إلى الشاطئ ....
و عدنا ...
و أجلسني على الرمل كما كنت ....
و كلا منا في حال يرثى لها ....
ولكنه اقترب من أذني ليهمس ...
هو : من الأفضل أن اذهب الآن .... لأنني لو بقيت لحظة واحدة فسيحصل ما لا يحمد عقباه ...
ترك المكان ....
وأنا مازلت في ذهولي ... ولم اعلم كم بقيت من الوقت ....
سحبت عكازي لأتكئ عليه و انهض واقفة لأسير عائدة من حيث جئت ... وقد زادت خطواتي ثقلا ....
وطول الطريق و أنا اقنع نفسي.... بأن ما حدث لم يكن إلا حلما .... و سأصحوا منه في أي لحظة ....

من جنون : البطة المجنونة ....
من مواضيع : البطة المجنونة على شاطئ البحر
آخر احلامي ....
هل اعترف لك باني احبك ..؟؟؟
صفحة من حياتي ...
احتاجك ...
01-11-2009, 10:41 PM
القسوه والحنان
 
ب طــــــــــــــــه ،،،

أسطوره تأخذنا إلى عالم الحب و العشق المولود

و تعزف السعادة على أمواج البحر متحدية كل الحدود

لتغازل قلوبنا ويحن لها العاشقون في كل العهود

،،،

سلم ــــــــــــــت يدااكي




القسوهــــــــــــ و الحنانـــــــــــ
من مواضيع : القسوه والحنان فـــي تأملهـــــــــــــــاا ....***....&
خــــــــذ الحكمة من حكــــــيم .............
غـــــــــــــريب قريـــــــــب ::,,,::
رســــــالتي الأخيرهـــــــ ,,,
دمــــــــــــوع ضــــــــــــــاحك .................
02-11-2009, 10:43 PM
مسعين بالله
 
شاهدت الحضور الي تلك الصومعه
المتناهيه في الصغر
وفيها محراب الادب
وتعجت لانني لم اجد تهافتا
وجدت مرورا ولم اجد تعليقا
قلت في نفسي
(وانا اعلم)
كيف تترك البلاغه والادب بلا تعليق
لكنها الاذواق
لكنها الثقافه
ومن هو قليل الثقافه
اظنهم كثير
لكنه لفظ مؤدب
يغنينا عن قليل الادب وقليل الذوق
ولانني كثير الذوق كثير الادب
جئت الي محراب الذوق
ومحراب الادب
ووجدت ضالتي
التي اعلم انها هنا فقدت
وهنا فقط اجدها
مجهوداتك متناهيه في الكبر
من مواضيع : مسعين بالله الحب هو الحل 7 ( حب ياباني تاني )
عشق تسرب في اجرام الكون
اسكن ليلي
الحب هو الحل 9 ( حب الممثلين )
مقالة الاشجار لاوراق الربيع المتساقطه
03-11-2009, 12:07 AM
HONDA ACCORD 99
 

رائع جداً ...
مسهبةٌ في الحرف المنمَّق واللفظ البديع .
نثر كلماتكِ على النص لهو أوقع من الجمال وأبهى .
أحييكِ أختي العزيزة لشاعريتك الفذة .. ونسجكِ الجميل ..
فقد سردتِ لنا ما هو أروع وأجمل من الهمسات الرومانسية في الليالي الدافئة ..
وأشكرك ِ جداً لهذه المشاركة الفواحة ببديع البوح .
عافاكِ الله ورعاكِ وحماكِ من كل سوء ..
تقبلي ودي واحترامي أختي الفاضلة ..


من مواضيع : HONDA ACCORD 99 ثلاثة أشياء
سُئِل حكيم ......
هل أشتكي شيطاني لأبوه إبليس ؟ أم أشتكيه لله وأستعين به عليه ؟
هــمــســة
الأديب برنارد شو في مقتطفات ساخرة ..
27-11-2009, 08:39 PM
البطة المجنونة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القسوه والحنان
ب طــــــــــــــــه ،،،


أسطوره تأخذنا إلى عالم الحب و العشق المولود

و تعزف السعادة على أمواج البحر متحدية كل الحدود

لتغازل قلوبنا ويحن لها العاشقون في كل العهود

،،،

سلم ــــــــــــــت يدااكي





القسوهــــــــــــ و الحنانـــــــــــ
سيدي ...
حضورك راقني كثيرا ..
و شجعني بعد ان جزمت بان احذف هذه المشاركة ...
فلك شكري و تقديري و احترامي ...
من مواضيع : البطة المجنونة أسطورة البحر ....
ميلاد موتي ....
سيرة الحب ...كوكب الشرق ....
أستاذ الخيانة ....
أنا وقدري تحت ضوء القمر ....
27-11-2009, 08:43 PM
البطة المجنونة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسعين بالله
شاهدت الحضور الي تلك الصومعه

المتناهيه في الصغر
وفيها محراب الادب
وتعجت لانني لم اجد تهافتا
وجدت مرورا ولم اجد تعليقا
قلت في نفسي
(وانا اعلم)
كيف تترك البلاغه والادب بلا تعليق
لكنها الاذواق
لكنها الثقافه
ومن هو قليل الثقافه
اظنهم كثير
لكنه لفظ مؤدب
يغنينا عن قليل الادب وقليل الذوق
ولانني كثير الذوق كثير الادب
جئت الي محراب الذوق
ومحراب الادب
ووجدت ضالتي
التي اعلم انها هنا فقدت
وهنا فقط اجدها

مجهوداتك متناهيه في الكبر
سيدي ...
في وقت كنت سالغي هذه الخاطرة ... و سامحيها ..
لاحساسي بانها مهملة ..
وبانها لا غير جيدة لا معنى و لا اسلوب ...
اعدت لي الثقة بكلماتك ...
فلك الشكر و التقدير و الاحترام ...
من مواضيع : البطة المجنونة خيال مجنون ...
الفراق .....
الحب كذبه كبيرة ..من يعيشها فهو اكبر مغفل
آخر لحظات اليأس ...
رسالة الى عدوي العزيز ...
27-11-2009, 08:47 PM
البطة المجنونة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HONDA ACCORD 99
رائع جداً ...
مسهبةٌ في الحرف المنمَّق واللفظ البديع .
نثر كلماتكِ على النص لهو أوقع من الجمال وأبهى .
أحييكِ أختي العزيزة لشاعريتك الفذة .. ونسجكِ الجميل ..
فقد سردتِ لنا ما هو أروع وأجمل من الهمسات الرومانسية في الليالي الدافئة ..
وأشكرك ِ جداً لهذه المشاركة الفواحة ببديع البوح .
عافاكِ الله ورعاكِ وحماكِ من كل سوء ..
تقبلي ودي واحترامي أختي الفاضلة ..


استاذي ...
منك نتعلم .. فنحاول ان ترتقي لنكون قطرة من بحر رقيك ...
لك شكري استاذي و تقديري و جل احترامي ...
من مواضيع : البطة المجنونة آخر احلامي ....
مرض النسيان....
آخر لحظات اليأس ...
أسطورة البحر ....
صفحة من حياتي ...
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أسطورة, البحر

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

أسطورة البحر ....

الساعة الآن 12:40 AM.