xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

حرب عض الاصابع

الحوار المفتوح

20-07-2006, 03:25 PM
موسى بن الغسان
 
حرب عض الاصابع

حرب عض الاصابع
2006/07/19

يبدو واضحا ان الولايات المتحدة الامريكية اعطت الضوء الاخضر لاسرائيل لمواصلة حربها الدموية في لبنان، وهذا يتضح من خلال تلكؤ مجلس الامن الدولي في اتخاذ قرار بوقف اطلاق النار، وافساح المجال للجهود السياسية والدبلوماسية لمعالجة جذور الأزمة.
فالشروط التي طرحتها وزيرة الخارجية الاسرائيلية لوقف اطلاق النار تبدو تعجيزية في ظاهرها وجوهرها. فكيف يمكن اطلاق سراح الجنديين الاسرائيليين الاسيرين لدي حزب الله دون شروط، وكيف يمكن ارسال قوات دولية او انشاء منطقة عازلة حدودية دون الانخراط في مفاوضات مع الطرف المعني مباشرة، اي المقاومة الاسلامية اللبنانية؟
وزيرة الخارجية الاسرائيلية ما كان يمكن ان تعرض مثل هذه الشروط لولا وجود دعم من الادارة الامريكية لها، وضوء اخضر لمواصلة الحرب التدميرية.
القوة العسكرية التي تلجأ اليها الدولة العبرية في لبنان حاليا لن تنجح في كسر ارادة حزب الله، ودفعه الي الافراج عن الجنديين بعد كل هذا الدمار وبعد هذا العدد الكبير من الشهداء في لبنان.
من المؤكد ان القيادة العسكرية الاسرائيلية التي خططت لهذه الحرب ثم نفذتها علي الارض، لم تضع في حسابها عدة امور اساسية، ابرزها القدرة العسكرية لحزب الله، وصمود الشعب اللبناني وتوحده خلف المقاومة. فالحرب الحالية جاءت مختلفة عن كل الحروب السابقة، من حيث انها لم تأت من طرف واحد، اي هجوم اسرائيلي تدميري وضبط نفس عربي في المقابل.
الحرب اليوم في لبنان هي طريق في اتجاهين، وليس في اتجاه واحد، مثلما كان عليه الحال في معظم الحروب السابقة، سواء علي الجبهة اللبنانية او الجبهات العربية الاخري.
فالشعب اللبناني ليس وحده الذي يعاني وانما ايضا الشعب الاسرائيلي، وتكفي الاشارة الي حالة الرعب والذعر التي تسود صفوفه حاليا، ولجوء اكثر من مليون اسرائيلي الي الملاجئ علي مدي اسبوع كامل، خوفا من صواريخ حزب الله التي وصلت الي 15 مدينة في العمق الاسرائيلي، واحدثت اضرارا مادية جنبا الي جنب مع الخسائر البشرية.
القيادة الاسرائيلية حددت موعد هذه الحرب، والاسلحة المستخدمة فيها، مثلما حددت الاهداف التي تريد تدميرها، ولكنها قطعاً لا تعرف متي ستنتهي، لان قرار انهائها لم يعد في يدها، وانما هو قرار مشترك مع الطرف الآخر، اي حزب الله.
اطالة امد الحرب ليست في مصلحة الدولة العبرية، كما ان انهاءها في الايام القليلة المقبلة ليس في مصلحتها ايضا، فكل يوم يمر يعني المزيد من الصواريخ العربية الاسلامية، والمزيد من الاسرائيليين الذين ينزلون الي الملاجئ، وانهاء الحرب دون تحقيق اهدافها، اي ازالة حزب الله من الوجود، واستعادة الجنديين الاسيرين، سيعني الحاق هزيمة واضحة بالجيش الاسرائيلي وهز صورته وقيادته في اوساط الاسرائيليين الذين يعتمدون عليه في تحقيق التفوق العسكري في منطقة عربية لا تكن الود للدولة العبرية.
انها عملية عض اصابع ومن المؤكد ان الطرف الاسرائيلي سيكون اول من يصرخ اذا ما طال امد الحرب، وربما يكون المخرج في اصدار قرار دولي يوقف الحرب وينقذ ماء وجه ايهود اولمرت ومن حوله من خلال تقديم بعض التنازلات الشكلية فقط

من مواضيع : موسى بن الغسان اللجنة الرباعية وحكومة حماس المنتخبه ديمقراطيا
كبار قادة العدو وابرز معلقيه يعترفون بخسارة الكيان للحرب
مع الاستاذ محمود عوض ( 2 )
الرسالة الرابعة من اللبنانية الجنوبية إلى صديقتها المصرية
وزير الداخلية الألماني يدعو للاعتراف بالإسلام كدين معتمد من الدولة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الاصابع, حرب, عض

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
00اضرار فرقعة الاصابع 00

حرب عض الاصابع

الساعة الآن 03:35 PM.