xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > طريق الاسلام
التسجيل

عاجل وحصريا (من قتل الحسين ) هل هم الروافض والشيعة !!!!!

طريق الاسلام

29-12-2009, 11:36 PM
eemee
 
عاجل وحصريا من قتل الحسين هل هم الروافض والشيعة !!!!!

موقف أهل السنة

من مقتل الحسين رضي الله عنه


أما موقف أهل السنة من مقتل الحسين رضي الله عنه فيلخصه شيخ الإسلام ابن تيمية بقوله : " وقد أكرمه الله بالشهادة وأهان بذلك من قتله أو أعان على قتله ، أو رضي بقتله وله أسوة حسنة بمن سبقه من الشهداء ، فانه وأخوه سيدا شباب الجنة ، وقد كانا قد تربيا في عز الإسلام لم ينالا من الهجرة والجهاد والصبر والأذى في الله ما ناله أهل بيته فأكرمهما الله بالشهادة تكميلا لكرامتهما ورفعاً لدرجاتهما وقتله مصيبة عظيمة .

والله سبحانه وتعالى قد شرع الاسترجاع عند المصيبة بقوله تعالى :
" وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون [1]"[2]


أهل الكوفة هم من قتل الحسين رضي الله عنه

قال الشيخ الشيعي جواد محدثي : " اشتهر أهل الكوفة تاريخياً بالغدر ونقض العهد … وعلى كل حال فان تاريخ الاسلام لايحمل نظرة طيبة عن عهد والتزام أهل الكوفة "[3].

ويقول أيضاً : " ومن جملة الخصائص النفسية والخلقية التي يتصف بها أهل الكوفة يمكن الاشارة الى ما يلي : تناقض السلوك والتحايل والتلون والتمرد على الولاة والانتهازية وسوء الخلق والحرص والطمع وتصديق الاشاعات والميول القبلية اضافة الى أنهم يتألفون من قبائل مختلفة ، وقد أدت كل هذه الأسباب الى أن يعاني منهم الامام علي عليه السلام الأمرين ، وواجه الامام الحسن عليه السلام منهم الغدر ، وقتل بينهم مسلم بن عقيل مظلوماً ، وقتل الحسين عطشانا في كربلاء قرب الكوفة ، وعلى يد جيش الكوفة " [4].

وقال الشيخ الشيعي حسين كوراني : " فما هي أهم ملامح وخصائص هذا الإيمان الكوفي ؟ يمكن اختصارها بما يلي :

اولاً : القعود عن نصرة الإسلام .

ثانياً : حب المال .

ثالثاً : التلون في المواقف [5].

وقال الشيخ جواد محدثي : ولم يكن عدد شيعة أهل البيت قليلاً في الكوفة ، الا أن ولاءهنم كان يتسم بالعاطفة والخطب الحماسية والمشاعر
الفياضة تجاه عترة الرسول صلى الله عليه وسلم أكثر من تمسكهم بالخط العقائدي والعملي لآل علي ، والنزول الى ساحة المواجهة والتضحية[6] .

وقال الشيخ الشيعي باقر شريف القرشي : " لقد تناسى الكوفيون كتبهم التي أرسلوها للامام وبيعتهم له على يد سفره .[7]


غدر الشيعة بأهل البيت رضي الله عنهم

نظرة أمير المؤمنين علي رضى الله عنه إلى شيعة الكوفة نجده يشتكي من شيعته ( أهل الكوفة ) فيقول : " ولقد أصبحت الأمم تخاف ظلم رعاتها وأصبحت أخاف ظلم رعيتي .

استنفرتكم للجهاد فلم تنفروا ، وأسمعتكم فلم تسمعوا ، ودعوتكم سراً جهراً فلم تستجيبوا ، ونصحت لكم فلم تقبلول ، أشهود كغياب ، وعبيد كأرباب ؟ أتلو عليكم الحكم فتنفرون منه ، وأعظكم بالموعظة البالغة فتتفرقون عنها ، وأحثكم على جهاد أهل البغي فما آتي على آخر القول حتى أراكم متفرقين أيادي سبا ، ترجعون الى مجالسكم ، وتتخادعون عن مواعظكم ، أقومكم غدوة ، وترجعون الى عشية كظهر الحية ، عجز المقوم ، وأعضل المقوم ، أيها الشاهدة أبدانهم ، الغائبة عقولهم ، المختلفة أهواؤهم ، المبتلى بهم أمراؤهم .

صاحبكم يطيع الله وأنتم تعصونه ، … لوددت والله أن معاوية صارفني بكم صرف الدينار بالدرهم فأخذ مني عشرة منكم وأعطاني رجلاً منهم ، ياأهل الكوفة منيت بكم بثلاث واثنتين : صم ذوو أسماع ، وبكم ذوو كلام ، وعمي ذوو أبصار ، لاأحرار صدق عند اللقاء ، ولا اخوان ثقة عند البلاء ، تربت أيديكم ياأشباه الابل غاب عنها رعاتها ، كلما جمعت من جانب تفرقت من جانب آخر …. " [8].

يقول أحد أهل البيت وهو الشريف الرضي ( ومعروف من هو الرضي ) عن امير المؤمنين علي رضي الله عنه أنه قال : أما بعد : ياأهل العراق فانما أنتم كالمرأة الحامل حملت فلما أتمت أقلصت ، ومات قيمها ، وطال تأيمها ، وورثها أبعدها ، أما والله ما أتيتكم اختياراً ، ولكن جئت اليكم سوقاً ، ولقد بلغني أنكم تقولون : علي يكذب قاتلكم الله لذا قال رضي الله عنه لشيعته : قاتلكم الله لقد ملأتم قلبي قيحاً وشحنتم صدري غيظاً ، وجرعتموني نغب التهمام أنفاساً ، وأفسدتم على رأيي بالعصيان والخذلان "[9].
فعلى من أكذب … "[10]

أما عن الحسن بن علي رضي الله عنه وما فعل الشيعة به فيحدثنا المرجع الشيعي الكبير محسن الأمين العاملي : " فبويع الحسن ابنه ، وعوهد ، ثم غدر به ، وأسلم ، ووثب عليه أهل العراق حتى طعن بخنجر في جنبه "[11].

غضب الحسن رضي الله عنه على الشيعة

لذا قال الحسن رضي الله عنه فيما رواه شيخهم أبو منصور الطبرسي :" أرى والله معاوية خيراً لي من هؤلاء ، يزعمون أنهم لي شيعة ؛ ابتغوا قتلي ، وانتهبوا ثقلي ، وأخذوا مالي ، والله لئن أخذ مني معاوية عهداً أحقن به دمي وأؤمن به في أهلي خير من أن يقتلوني ، فيضيع أهل بيتي وأهلي ، ولو قاتلت معاوية لأخذوا بعنقي حتى يدفعونني اليه سلماً ".[12]

ويقول شيعي آخر هو أمير محمد كاظم القزويني : " فان التاريخ الصحيح يثبت لنا بأن الذين كانوا مع الامام الحسن ( ع ) وان كانوا كثيرين الا أنهم كانوا خائنين وغادرين ، فلم تغنه كثرتهم في قتال عدوه ، ولقد بلغت الخيانة والغدر بهم الى درجة انهم كتبوا الى معاوية : " ان شئت تسليم الحسن سلمناه لك " وسل أحدهم معوله وطعن به الامام الحسن ( ع ) في فخذه حتى وصلت الطعنة الى العظم ، وخاطبه بخطاب لايستسيغ اللسان ذكره لولا أنهم ( ع ) : “ لقد أشركت ياحسن كما أشرك أبوك من قبل “ لذا فانه ( ع ) لما أحس منهم الغدر والخيانة ، وعلى أهل بيته ( ع ) من الفناء ، من غير فائدة تعود اليهم ولا الى الاسلام والمسلمين " [13].

وينقل الشيعي المتعصب ادريس الحسيني قول أمير المؤمنين الحسن رضي الله عنه لشيعته :” ياأهل العراق انه سخى بنفسي عنكم ثلاث : قتلكم أبي ، وطعنكم اياي ، وانتهابكم متاعي "[14].

من قتل الحسين رضي الله عنه

شهادات علماء الشيعة :
يقول الشيعي كاظم حمد الاحسائي النجفي :


وجعلت الكتب تترى على الامام الحسين عليه السلام حتى ملأ منها خرجين ، وكان آخر كتاب قدم عليه من أهل الكوفة مع هانىء بن هانىء السبيعي وسعيد بن عبد الله الحنفي ففضه وقرأه واذا فيه مكتوب : بسم الله الرحمن الرحيم للحسين بن علي من شيعة أبيه أمير المؤمنين أما بعد فان الناس ينتظرونك ولا رأي لهم الى غيرك فالعجل العجل [15].

ويقول الدكتور الشيعي أحمد النفيس :” كتب أهل الكوفة الى الحسين عليه السلام يقولون : ليس علينا امام فأقبل لعل الله أن يجمعنا بك على الحق ، وتوالت الكتب تحمل التوقيعات تدعوه الى المجيء لاستلام البيعة ، وقيادة الأمة في حركتها في مواجهة طواغيت بني أمية ، وهكذا اكتملت العناصر الأساسية للحركة الحسينية وهي :

…. وجود ارادة جماهيرية تطلب التغيير وتستحث الامام الحسين للمبادرة الى قيادة الحركة وكان موقع هذه الارادة في الكوفة تمثلت في رسائل البيعة القادمة من أهلها [16]“.

وذكر محمد كاظم القزويني الشيعي أن أهل العراق كاتبوا الحسين وراسلوه وطلبوا منه التوجه الى بلادهم ليبايعوه بالخلافة الى أن اجتمع عند الحسين اثنا عشر ألف كتاب من أهل العراق وكلها مضمون واحد كتبوا اليه : قد أينعت الثمار واخضر الجناب وانما تقدم على جند لك مجند ان لك في الكوفة مائة ألف سيف اذا لم تقدم الينا فأنا نخاصمك غداً بين يدي الله[17]“.

ويقول المحدث الشيعي عباس القمي :” وتواترت الكتب حتى اجتمع عنده في يوم واحد ستمائة كتاب من عديمي الوفاء أولئك وهو مع ذلك يتأنى ولا يجيبهم ، حتى اجتمع عنده اثنا عشر ألف كتاب [18]“.

وقال علي بن موسى بن جعفر بن طاووس الحسيني الشيعي :” وسمع أهل الكوفة بوصول الحسين عليه السلام الى مكة ، وامتناعه من البيعة ليزيد ، فاجتمعوا في منزل سليمان بن صرد الخزاعي فلما تكاملوا قام سليمان بن صرد فيهم خطيباً ، وقال في آخر خطبته : يامعشر الشيعة انكم قد علمتم بأن معاوية قد هلك وصار الى ربه ، وقدم الى عمله ، وقد قعد في موضعه ابنه يزيد ، وهذا الحسين بن علي عليه السلام قد خالفه وصار الى مكة هارباً من طواغيت آل أبي سفيان ، وأنتم شيعته وشيعة أبيه من قبله ، وقد احتاج الى نصرتكم اليوم ، فان كنتم تعلمون أنكم ناصروه ومجاهدوا عدوه فاكتبوا اليه ، وان خفتم الوهن والفشل فلا تغروا الرجل من نفسه. قال :فكتبوا اليه[19] “.

ويقول الشيعي عباس القمي :

فاجتمعت الشيعة بالكوفة في منزل سليمان بن صرد الخزاعي فذكروا هلاك معاوية والبيعة ليزيد ثم قام سليمان بهم خطيباً فقال :

" انكم قد علمتم بموت معاوية واستيلاء ولده يزيد على الملك وقدخالفه الحسين عليه السلام وخرج الى مكة ، وأنتم شيعته وشيعة أبيه فان كنتم تعلمون أنكم ناصروه ومجاهدو عدوه فاكتبوا اليه ، وان خفتم الوهن والفشل فلا تغروا الرجل في نفسه .

فقالوا : لابل نقاتل عدوه ، ونقتل أنفسنا دونه ، ثم كتبوا اليه باسم سليمان بن صرد والمسيب بن نجبة ورفاعة بن شداد البجلي وحبيب بن مظاهر وشيعته المؤمنين من أهل الكوفة ومما جاء فيه بعد الحمد والثناء : “

سلام عليك أما بعد :

فالحمد لله الذي قصم عدوك الجبار العنيد انه ليس علينا امام فأقبل لعل الله يجمعنا بك على الحق ، والنعمان بن بشير في قصر الامارة ولسنا نجتمع معه في جمعة ولا جماعة ، ولا نخرج معه الى عيد ، ولو قد بلغنا قد أقبلت الينا أخرجناه حتى نلحقه بالشام ان شاء الله .

ثم سرحوا بالكتاب مع عبد الله بن مسمع الهمداني وعبد الله بن وال وأمروهما بالتعجيل ، فخرجا مسرعين حتى قدما على الحسين بمكة لعشر مضين من شهر رمضان ، ثم لبث أهل الكوفة يومين بعد تسريحهم بالكتاب وأنفذوا قيس بن مسهر الصيداوي وعبد الله بن شداد وعمارة بن عبد الله السلولي الى الحسين عليه السلام ومعهم نحو مئة وخمسين صحيفة من الرجل والاثنين والأربعة ، ثم لبثوا يومين وسحوا اليه هانىء بن هانىء السبيعي وسعيد بن عبد الله الحنفي وكتبوا اليه : “ بسم الله الرحمن الرحيم الى الحسين بن علي عليه السلام من شيعته من المؤمنين والمسلمين أما بعد : فحي هلا فان الناس ينتظرونك لاأرى لهم غيرك ، فالعجل العجل ثم العجل العجل والسلام “.

ثم كتب شبث بن ربعي وحجار بن أبجر ويزيد بن الحارث بن رويم بن قيس وعمرو بن الحجاج الزبيدي ومحمد بن عمرو التيمي يقولون :” أما بعد : لقد أضر الجناب ، ,أينعت الثمار ، فاذا شئت فأقبل على جند لك مجندة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته “[20].

لقد نصح محمد بن علي بن أبي طالب المعروف بابن الحنيف أخاه الحسين رضي الله عنهم قائلا له: يا أخي إن أهل الكوفة قد عرفت غدرهم بأبيك وأخيك. وقد خفت أن يكون حالك كحال من مضى(1).

وقال الشاعر المعروف الفرزدق للحسين رضي الله عنه عندما سأله عن شيعته الذين هو بصدد القدوم إليهم:

"قلوبهم معك وأسيافهم عليك والأمر ينزل من السماء والله يفعل ما يشاء. فقال الحسين: صدقت لله الأمر، وكل يوم هو في شأن، فإن نزل القضاء بما نحب ونرضى فنحمد الله على نعمائه وهو المستعان على أداء الشكر، وإن حال القضاء دون الرجاء فلم يبعد من كان الحق نيته والتقوى سريرته"(2).

والإمام الحسين رضي الله عنه عندما خاطبهم أشار إلى سابقتهم وفعلتهم مع أبيه وأخيه في خطاب منه: "… وإن لم تفعلوا ونقضتم عهدكم، وخلعتم بيعتي من أعناقكم، فلعمري مما هي لكم بنكر، لقد فعلتموها بأبي وأخي وابن عمي مسلم، والمغرور من اغتر بكم … "(3) وسبق للإمام الحسين


رضي الله عنه أن ارتاب من كتبهم وقال: " إن هؤلاء أخافوني وهذه كتب أهل الكوفة وهم قاتلي"(1).

وقال رضي الله عنه في مناسبة أخرى : "اللهم أحكم بيننا وبين قوم دعونا لينصرونا فقتلونا"(2).

قلت: نعم إن شيعة الحسين رضي الله عنه دعوه ينصروه فقتلوه.

قال الشيعي حسين كوراني: " أهل الكوفة لم يكتفوا بالتفرق عن الإمام الحسين، بل انتقلوا نتيجة تلون مواقفهم إلى موقف ثالث، وهو أنهم بدأوا يسارعون بالخروج إلى كربلاء، وحرب الإمام الحسين عليه السلام، وفي كربلاء كانوا يتسابقون إلى تسجيل المواقف التي ترضي الشيطان، وتغضب الرحمن، مثلا نجد أن عمرو بن الحجاج الذي برز بالأمس في الكوفة وكأنه حامي حمى أهل البيت، والمدافع عنهم، والذي يقود جيشاً لإنقاذ العظيم هانئ بن عروة، يبتلع كل موفقه الظاهري هذا ليتهم الإمام الحسين بالخروج عن الدين لنتأمل النص التالي: وكان عمرو بن الحجاج يقول لأصحابه: "قاتلوا من مرق عن الدين وفارق الجماعة…"(3).

وقال حسين كوراني أيضا: "ونجد موقفا آخر يدل على نفاق أهل الكوفة، يأتي عبد الله بن حوزة التميمي يقف أمام الإمام الحسين عليه السلام ويصيح: أفيكم حسين؟ وهذا من أهل الكوفة، وكان بالأمس من شيعة


علي عليه السلام، ومن الممكن أن يكون من الذين كتبوا للإمام أو من جماعة شبث وغيره الذين كتبوا … ثم يقول: يا حسين أبشر بالنار …"(1).

ويتساءل مرتضى مطهري: كيف خرج أهل الكوفة لقتال الحسين عليه السلام بالرغم من حبهم وعلاقتهم العاطفية به؟ ثم يجيب قائلا:

"والجواب هو الرعب والخوف الذي كان قد هيمن على أهل الكوفة. عموما منذ زمن زياد ومعاوية والذي ازداد وتفاقم مع قدوم عبيد الله الذي قام على الفور بقتل ميثم التمار ورشيد ومسلم وهانئ … هذا بالإضافة إلى تغلب عامل الطمع والحرص على الثروة والمال وجاه الدنيا، كما كان الحال مع عمر بن سعد نفسه… وأما وجهاء القوم ورؤساؤهم فقد أرعبهم ابن زياد، وأغراهم بالمال منذ اليوم الأول الذي دخل فيه إلى الكوفة، حيث ناداهم جميعاً وقال لهم من كان منكم في صفوف المعارضة فإني قاطع عنه العطاء.

نعم وهذا عامر بن مجمع العبيدي أو مجمع بن عامر يقول: أما رؤساؤهم فقد أعظمت رشوتهم وملئت غرائزهم"(2).

ويقول الشيعي كاظم الإحسائي النجفي:" إن الجيش الذي خرج لحرب الإمام الحسين عليه السلام ثلاثمائة ألف، كلهم من أهل الكوفة، ليس فيهم شامي ولا حجازي ولا هندي ولا باكستاني ولا سوداني ولا مصري ولا أفريقي بل كلهم من أهل الكوفة، قد تجمعوا من قبائل شتى"(3).


وقال المؤرخ الشيعي حسين بن أحمد البراقي النجفي: "قال القزويني: ومما نقم على أهل الكوفة أنهم طعنوا الحسن بن علي عليهما السلام، وقتلوا الحسين عليه السلام بعد أن استدعوه"(1).

وقال المرجع الشيعي المعروف آية الله العظمى محسن الأمين:

"ثم بايع الحسين من أهل العراق عشرون ألفا غدروا به، وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم، فقتلوه"(2).

وقال جواد محدثي: "وقد أدت كل هذه الأسباب إلى أن يعاني منهم الإمام علي عليه السلام الأَمَرَّين، وواجه الإمام الحسن عليه السلام منهم الغدر، وقتل بينهم مسلم بن عقيل مظلوماً، وقتل الحسين عطشاناً في كربلاء قرب الكوفة وعلى يدي جيش الكوفة"(3).

ونقل شيوخ الشيعة أبو منصور الطبرسي وابن طاووس والأمين وغيرهم عن علي بن الحسن بن علي بن أبي طالب المعروف بزين العابدين رضي الله عنه وعن آبائه أنه قال موبخاً شيعته الذين خذلوا أباه وقتلوه قائلا:

"أيها الناس نشدتكم بالله هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه، وأعطيتموه العهد والميثاق والبيعة وقاتلتموه وخذلتموه، فتباً لما قدمتم لأنفسكم، وسوأة لرأيكم، بأية عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله على آله وسلم إذ يقول لكم: "قتلتم عترتي وانتهكتم حرمتي فلستم من أمتي".


فارتفعت أصوات النساء بالبكاء من كل ناحية، وقال بعضهم لبعض: هلكتم وما تعلمون.

فقال عليه السلام: رحم الله امرءاً قبل نصيحتي، وحفظ وصيتي في الله ورسوله وأهل بيته فإن لنا في رسول الله أسوة حسنة.

فقالوا بأجمعهم: نحن كلنا سامعون مطيعون حافظون لذمامك غير زاهدين فيك ولا راغبين عنك، فمرنا بأمرك يرحمك الله، فإنا حرب لحربك، وسلم لسلمك، لنأخذن يزيد ونبرأ ممن ظلمك وظلمنا.

فقال عليه السلام: هيهات هيهات أيها الغدرة المكرة حيل بينكم ويبن شهوات أنفسكم، أتريدون أن تأتوا إليَّ كما أتيتم آبائي من قبل؟ كلا ورب الراقصات فإن الجرح لما يندمل، قتل أبي بالأمس وأهل بيته معه، ولم ينسني ثكل رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وثكل أبي وبني أبي ووجده بين لهاتي ومرارته بين حناجري وحلقي وغصته تجري في فراش صدري…"(1).

وعندما مر الإمام زين العابدين رحمه الله تعالى وقد رأى أهل الكوفة ينحون ويبكون، زجرهم قائلا: "تنوحون وتبكون من أجلنا فمن الذي قتلنا؟"(2).

وفي رواية أنه عندما مرَّ على الكوفة وأهلها ينوحون وكان ضعيفاً قد انهكته العلة، فقال بصوت ضعيف: "أتنوحون وتبكون من أجلنا؟ فمن الذي قتلنا؟"(1).

وفي رواية عنه رحمه الله أنه قال بصوت ضئيل وقد نهكته العله: "إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم؟"(2).

وتقول أم كلثوم بنت علي رضي الله عنهما: "يا أهل الكوفة سوأة لكم ما لكم خذلتم حسيناً وقتلتموه، وانتهبتم أمواله وورثتموه، وسبيتم نساءه، ونكبتموه، فتبا لكم وسحقا لكم، أي دواه دهتكم، وأي وزر على ظهوركم حملتم، وأي دماء سفكتموها، وأي كريمة أصبتموها، وأي صبية سلبتموها، وأي أموال انتهبتموها، قتلتم خير رجالات بعد النبي صلى الله عليه وآله، ونزعت الرحمة من قلوبكم"(3).

ونقل لنا عنها رضي الله عنها الطبرسي والقمي والمقرم وكوراني وأحمد راسم وفي تخاطب الخونة الغدرة المتخاذلين قائلة:

"أما بعد يا أهل الكوفة ويا أهل الختل والغدر والخذل والمكر، ألا فلا رقأت العبرة، ولا هدأت الزفرة، إنما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً، تتخذون إيمانكم دخلاً بينكم، هل فيكم إلا الصلف والعجب، والشنف والكذب، وملق الإماء، وغمر الأعداء، كمرعى على دمنهُ، أو كفضة على ملحودة، ألا بئس ما قدمت لكم أنفسكم أن سخط الله عليكم وفي العذاب أنتم خالدون.

أتبكون أخي؟ أجل والله، فابكوا كثيراً واضحكوا قليلا، فقد بليتم بعارها ومنيتم بشنارها، ولن ترخصوها أبداً، وأنى ترخصون قتل سليل خاتم النبوة، ومعدن الرسالة، وسيد شباب أهل الجنة، وملاذ حربكم، ومعاذ حزبكم، ومقر سلمكم، ومفزع نازلتكم، والمرجع إليه عند مقالتكم، ومنار حجتكم، ألا ساء ما قدمتم لأنفسكم وساء ما تزرون ليوم بعثكم، فتعساً تعساً ونكساً نكساً، لقد خاب السعي، وتبت الأيدي، وخسرت الصفقة، وبؤتم بغضب من الله، وضربت عليكم الذلة والمسكنة، أتدرون ويلكم أي كبد لمحمد فريتم؟ وأي عهد نكثتم؟ وأي حرمة له انتهكتم؟ وأي دم له سفكتم؟ لقد جئتم شيئا إدّاً، تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدّاً، لقد جئتم بها شوهاء خرقاء كطلاع الأرض وملء السماء"(1).

وينقل الشيعي أسد حيدر عن زينب بنت علي رضي الله عنهما وهي نخاطب الجمع الذي استقبلها بالبكاء والعويل فقالت تؤنبهم: "أتبكون وتنتحبون؟! أي والله فابكوا كثيرا واضحكوا قليلا، فقد ذهبتم بعارها وشنارها، ولن ترحضوها بغسل بعدها أبدا، وأنى ترحضون قتل سليل خاتم النبوة…"(2) .

وفي رواية أنها أطلت برأسها من المحمل وقالت لأهل الكوفة: "صه يا أهل الكوفة تقتلنا رجالكم وتبكينا نساؤكم فالحاكم بيننا وبينكم الله يوم فصل القضاء"(1).


[1] سورة البقرة آية 155ـ156.
[2] مجموع الفتاوى (4/511).
[3] موسوعة عاشوراء ص 59.
[4] موسوعة عاشوراء ص59.
[5] في رحاب كربلاء ص53.
[6] موسوعة عاشوراء ص60.
[7] حياة الامام الحسين 2/370.
[8] نهج البلاغة 1/187ـ189.
[9] نهج البلاغة 1/70.
[10] نهج البلاغة 1/118،119 .
[11] أعيان الشيعة 1/26 .
[12] الاحتجاج 2/10 وهذا النص في آداب المنابر لحسن مغنية ص20
[13] محاورة عقائدية ص122ـ123 . أيضاً ولاضرر يعود على المسلمين من تسليم الأمر الى معاوية .
[14] لقد شيعني الحسين هامش الصفحة 283 .
[15] عاشوراء ص 85 تظلم الزهراء ص141 .
[16] على خطى الحسين ص94 .
[17] فاجعة الطف ص6 .
[18] منتهى الآمال 1/430 .
[19] اللهوف لابن طاووس ص22 المجالس الفاخرة ص58 ،59 ، منتهى الآمال 1/430 على خطى الحسين ص93 .
[20] منتهى الآمال 1/430 اللهوف ص22 المجالس الفاخرة ص58 .
(1) اللهوف لابن طاووس ص 39، عاشوراء للإحسائي ص 115، المجالس الفاخرة لعبد الحسين ص 75، منتهى الآمال 1/454، على خطى الحسين ص 96.
(2) المجالس الفاخرة ص 79، على خطى الحسين ص 100، لواعج الأشجان للأمين ص 60، معالم المدرستين 3/62.
(3) معالم المدرستين 3/71 – 72، معالي السبطين 1/ 275، بحر العلوم 194، نفس المهموم 172، خير الأصحاب 39، تظلم الزهراء ص 170.
(1) مقتل الحسين للمقرم ص 175.
(2) منتهى الآمال 1/535.
(3) في رحاب كربلاء ص 60 – 61.
(1) في رحاب كربلاء ص 61.
(2) الملحمة الحسينية 3/47 – 48.
(3) عاشوراء ص 89.
(1) تاريخ الكوفة ص 113.
(2) أعيان الشيعة 1/26.
(3) موسوعة عاشوراء ص 59.
(1) ذكر الطبري هذه الخطبة في الاحتجاج (2/32) وابن طاووس في الملهوف ص 92 والأمين في لواعج الأشجان ص 158 وعباس القمي في منتهى الآمال الجزء الأول ص 572، وحسين كوراني في رحاب كربلاء ص 183 وعبد الرزاق المقرم في مقتل الحسين ص 317 ومرتضى عياد في مقتل الحسين ص 87 وأعادها عباس القمي في نفس المهموم ص 360 وذكرها رضى القزويني في تظلم الزهراء ص 262.
(2) الملهوف ص 86 نفس المهموم 357 مقتل الحسين لمرتضى عياد ص 83 ط 4 عام 1996م تظلم الزهراء ص 257.

(1) منتهى الآمال 1/ 570.
(2) الاحتجاج 2/29.
(3) اللهوف ص 91 نفس المهموم 363 مقتل الحسين للمقرم ص 316، لواعج الأشجان 157، مقتل الحسين لمرتضى عياد ص 86 تظلم الزهراء لرضي بن نبي القزويني ص 261.

(1) الاحتجاج 2/29، منتهى الآمال 1/570، مقتل المقرم ص 311 وما بعدها، في رحاب كربلاء ص 146 وما بعدها، على خطر الحسين ص 138، تظلم الزهراء ص 258.
(2) مع الحسين في نهضته ص 295 وما بعدها.
(1) نقلها عباس القمي في نفس المهموم ص 365 وذكرها الشيخ رضى بن نبى القزويني في تظلم الزهراء ص 264.
من مواضيع : eemee عاجل وحصريا (من قتل الحسين ) هل هم الروافض والشيعة !!!!!
ممكن تركز شوية ركزوا شوي!!!
30-01-2010, 11:52 AM
دلوعة البحرين
 
شو هل كلام؟
انت شوو تريد الفتنه ؟؟؟
الشيعه هم الذين يذكرون اهل بيت كثيرا
و دليل القنوااات الشيعه
و الحمدالله كل سنه يزيدون عشان الحسين
و خاصتا الشيعه في عراق في بحرين في كويت في سعوديه في تركيا في باكستان في اميركا
شنو هل كلام ؟
يا زارع الفتنه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اللهم احفظ الشيعه من كل شر
تحياتي شيعيه وافتخر
من مواضيع : دلوعة البحرين
30-01-2010, 11:53 AM
دلوعة البحرين
 
اتمنى غلق الموضوع
لانه هذا الموضوع سوف يثير للفتنه
و فتنه اشد من القتل يا مسلمين
اقصد شبه مسلمين
من مواضيع : دلوعة البحرين
06-02-2010, 02:15 AM
رحاب الحب
 
لو سمحتى مغلطيش فى المسلمين

احنا مسلمين الحمد لله

انا مليش دعوه بالشيعه انا مسمعش عنهم خالص

ولا نزلوا فى القرأن ولا كان ليهم نبى

ع العموم ربنا يهديكى

أنــــــــــــــــــا مســــــــــــــــــلمه وأفتخــــــــــــــــــــ ــــــــر
من مواضيع : رحاب الحب
15-02-2010, 12:28 AM
eemee
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحاب الحب
لو سمحتى مغلطيش فى المسلمين

احنا مسلمين الحمد لله

انا مليش دعوه بالشيعه انا مسمعش عنهم خالص

ولا نزلوا فى القرأن ولا كان ليهم نبى

ع العموم ربنا يهديكى

أنــــــــــــــــــا مســــــــــــــــــلمه وأفتخــــــــــــــــــــ ــــــــر
معاك حق هما مش مسلمين اصلا

ربنا يهديهم
من مواضيع : eemee ممكن تركز شوية ركزوا شوي!!!
عاجل وحصريا (من قتل الحسين ) هل هم الروافض والشيعة !!!!!
15-02-2010, 01:13 PM
HONDA ACCORD 99
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دلوعة البحرين
اتمنى غلق الموضوع
لانه هذا الموضوع سوف يثير للفتنه
و فتنه اشد من القتل يا مسلمين
اقصد شبه مسلمين

التزمي حدود الأدب في الردود ولا تتطاولي على المسلمين فإن كنتِ غير مسلمة فهذا شأنكِ الخاص ..
وإن لم يعجبكِ الموضوع فلا تدخليه لأن الموضوع ذو مصادر قرآنية بالدرجة الأولى قبل الأحاديث النبوية ..

هداكم الله للطريق الصحيح .




منتدى حب جديد منتدى سني عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ..

فلا تتطاولي على غيرك واحترمي نفسكِ كي تلقي احترام الغير .

من مواضيع : HONDA ACCORD 99 هل تعاني من الديون ؟؟ الحل هنا بإذن الله ,,
ما هو القرين ؟؟ سؤال وجواب ...
شيعي يدعو نصرانياً ويهودياً للتشيع فماذا أجابوه ؟
حكم من يرسل رسالة ويقول أمانة ارسلها إلى عشرة أو غيره
دروس في الحب
20-02-2010, 11:54 PM
eemee
 
ركزوا شوي



مو طويل ركزوا فيه شوي



بسم الله الرحمن الرحيم


هذا أبو هريرة رضي الله عنه يقول

إن الرجل ليصلي ستين سنة ولا تقبل منه صلاة ,



فقيل له: كيف ذلك؟



فقال: لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا قيامها ولا خشوعها





ويقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه

إن الرجل ليشيب في الاسلام ولم يكمل لله ركعة واحدة



قيل: كيف يا أمير المؤمنين قال: لا يتم ركوعها ولا سجودها



ويقول الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله



يأتي على الناس زمان يصلون وهم لا يصلون ,



وإني لأتخوف أن يكون الزمان هو هذا الزمان !!!!!!!



فماذا لو أتيت إلينا يا إمام لتنظر أحوالنا؟؟؟



ويقول الإمام الغزالي رحمه الله:



إن الرجل ليسجد السجدة يظن أنه تقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى,



ووالله لو وزع ذنب هذه السجدة على أهل بلدته لهلكوا،



سئل كيف ذلك؟؟؟ فقال: يسجد برأسه بين يدي مولاه,



وهو منشغل باللهو والمعاصي والشهوات وحب الدنيا...



فأي سجدة هذه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



النبي يقول: ((وجعلت قرة عيني في الصلاة))



فبالله عليك هل صليت مرة ركعتين فكانتا قرة عينك؟؟؟؟



وهل اشتقت مرة أن تعود سريعا إلى البيت كي تصلي ركعتين لله؟؟؟



هل اشتقت إلى الليل كي تخلو فيه مع الله؟؟؟؟؟؟



يقول سبحانه وتعالى:


(( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ))

يقول ابن مسعود رضي الله عنه: لم يكن بين إسلامنا وبين نزول هذه الآية إلا أربع سنوات,,



فعاتبنا الله تعالى فبكينا لقلة خشوعنا لمعاتبة الله لنا....



فكنا نخرج ونعاتب بعضنا بعضا نقول:



ألم تسمع قول الله تعالى:



ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله......



فيسقط الرجل منا يبكي على عتاب الله لنا



فهل شعرت أنت يا أخي أن الله تعالى يعاتبك بهذه الآية ؟؟؟؟



لا تنظر إلى صغر المعصية .. ولكن انظر لعظمة من عصيت
من مواضيع : eemee عاجل وحصريا (من قتل الحسين ) هل هم الروافض والشيعة !!!!!
ممكن تركز شوية ركزوا شوي!!!
21-02-2010, 09:44 AM
حبي الأول
 


لا يُسمح بإضافة كلام فارغ فيه إهانة للمسلمين ..
ومن غير مصدر أيضاً ..

حتى في نقاشكم تتطاولون وتسبوا الرسول والصحابة كعادتكم..



من مواضيع : حبي الأول
21-02-2010, 10:36 AM
حبي الأول
 
اقتباس:
منتدى حب جديد منتدى سني عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ..

فلا تتطاولي على غيرك واحترمي نفسكِ كي تلقي احترام الغير .


منتتدى سني عربي

يعني قصدك مسلم عربي

يحترم الأديان والطوائف يمكن ليش لا

يعني علشان عندك سلطة في الموقع تخاطب البنت بالطريقة هذهِ والبنت ما أخطأت عندما تكلمت عن أشباه المسلمين وهم المنافقين اللذين يشيعون الفتنة لِصالح دول معروفة.

إِذاً عليك أن تلوم الرسول في قوله الفتنة نائِمة لعِن الله من أيقظها.

وعليك أن تحسب لعنة لعنها رسول الله صلى الله عليه وآله.
من مواضيع : حبي الأول
21-02-2010, 11:37 AM
HONDA ACCORD 99
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبي الأول



منتتدى سني عربي

يعني قصدك مسلم عربي

يحترم الأديان والطوائف يمكن ليش لا

يعني علشان عندك سلطة في الموقع تخاطب البنت بالطريقة هذهِ والبنت ما أخطأت عندما تكلمت عن أشباه المسلمين وهم المنافقين اللذين يشيعون الفتنة لِصالح دول معروفة.

إِذاً عليك أن تلوم الرسول في قوله الفتنة نائِمة لعِن الله من أيقظها.

وعليك أن تحسب لعنة لعنها رسول الله صلى الله عليه وآله.
متتدى حب جديد منتدى سنى عربي ,, يعني لا يقبل الإهانة من أي طائفة أخرى ,.. وبنفس الوقت لا يسمح بانتطاول على الطوائف الأخرى ..
وبما أنكم تدخلون المنتدى من أجل الإهانة والتطاول وزرع الفتن كعادتكم فمن مصلحتنا إيقافكم وطردكم لكن نحن لا نفعل كما تفعلون في منتدياتكم التي لا يقبل الشيطان الرجيم نفسه أن يدخلها ..
ومن يبحث عن زرع الفتن غيركم ؟؟ معروف ومشهود عليكم هذا الأمر ..


أعتقد من الأفضل أن تراجع ما تفضلت به الفتاة لتعرف من يريد إيقاظ الفتنة بدلاً من التحاور بإغماض وتعصب الأعين كالعادة .

وإذا كنت تقصد أن من يشيع الفتنة هم أشباه المسلمين فاعرف من أشاعها في العراق ومن أي دولة قريبة مدعومة وانظر لعصابات القتل العشوائية وفرق الموت الشيعية في العراق والمدعومة إيرانياًُ وصهيونيا وأميركياً .. وتسبون الصحابة والرسول كعادتكم ثم تقولون آل البيت ؟؟..
وهل تكنون احتراماً ولو صغيراً لآل البيت ؟؟ وتأتي بالنهاية وتقول ما تقول ؟؟
وبالنهاية تريدنا أن نصفكم كمسلمين ؟؟ وتقتلون المسلمين على أسمائهم ..
وكأن الله اختار له هذا الإسم ليموت على أيديكم .
وتعبدون الحسين بدل الله ,, والدليل أنكم تقولن لبيك يا حسين ,,بدلاً من لبيك الله. لبيك يا الله . فلو الكان الحسين بيده شيء لما مات ولحمى نفسه من الموت ..
وهل يموت الرب ؟؟ سوى ربكم الذي تعبدوه؟؟

العقيدة الشيعية باطلة ولا مجال لإضافة وبث سمومكم في منتدانا فلن نقبل بذلك ..
يا أخ لديكم منتدياتكم الخاصة فاذهبوا إليها وقوموا بإضافة ما تشاؤون فيها فحسابكم على الله وليس علينا ..


يُغلق الموضوع
من مواضيع : HONDA ACCORD 99 شيعي يدعو نصرانياً ويهودياً للتشيع فماذا أجابوه ؟
ما هو القرين ؟؟ سؤال وجواب ...
هل تعاني من الديون ؟؟ الحل هنا بإذن الله ,,
حكم من يرسل رسالة ويقول أمانة ارسلها إلى عشرة أو غيره
دروس في الحب
 

الكلمات الدلالية (Tags)
من, الحسين, الروافض, عادل, إم, والشيعة, وحصريا, قبل

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

عاجل وحصريا (من قتل الحسين ) هل هم الروافض والشيعة !!!!!

الساعة الآن 12:00 AM.