xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

الحب في عصر العولمه

الحوار المفتوح

29-01-2010, 01:34 PM
midoeissa
 
الحب في عصر العولمه

معظم الناس يؤرقهم موضوع الحب، وحين يفكرون أو يتحدثون عنه، يكون هاجسهم كيف يكونون محبوبين، ونادراً ما يفكرون كيف يُحبّون؟..
وفي عصر العولمة الذي طرح مفاهيم جديدة وموّحدة ليس لنمط الحياة فحسب، إذ صار هدف الناس أن ينفقوا أكثر وأكثر، وأن يترفهوا وفق معايير معينة، فأصبحت الأذواق متساوية تقريباً، كذلك نمط الحياة من حيث الطعام واللباس وتمضية الإجازات.. خطورة العولمة أنها جعلت الإنسان ينظر إلى حياته كاستثمار عليه أن يجني منه أكبر ربح، أما كيف تتحول الحياة إلى استثمار فهي أن يعمد الإنسان إلى إشباع كل حاجاته، فليس هناك إشباع سوى إشباع الاستهلاك، وقد تنبّه الفيلسوف الشهير هكسلي لهذا الأمر وعالجه في كتابه المهم «العالم الجديد»، إذ قال بأن الإنسان الحديث يتغذى جيداً، ويكتسي جيداً، ويُشبع رغباته الجنسية ومع ذلك فهو بلا روح!
ويوضح هكسلي بأن العالم صار موضوعاً كبيراً لشهوات الإنسان، إنه أشبه بتفاحة كبيرة، قنينة كبيرة، جَسَد ناضج، وقد جُهزّت شخصيتنا للمقايضة والاستهلاك، فكيف يصبح الحب في هذا الزمن.. زمن شعاره إشباع الحاجات والاستهلاك في أعلى مستوياته؟!
ويرى هكسلي وغيره من علماء النفس مثل إريك فروم أن شكل الحب قد تغير في عصر العولمة، وأن تلك الحضارة الحديثة القائمة على شهوة الشراء وإشباع الحاجات، وصلت لدرجة يربط فيها الكثير من الناس الصحة النفسية والنجاح بمدى إشباع هذه الحاجات.
إن إنسان اليوم يفقد فرديته شيئاً فشيئاً، فالكل صار لهم المتع نفسها، ويقرأون الصحف نفسها، ويشعرون تجاه الأحداث بالمشاعر نفسها، وأصبحوا متساويين مساواة الآلات، وهذه المساواة تسمى الواحدية في علم النفس، هؤلاء الأشخاص ينظرون للحب كما لو أنه جائزة يسعون للحصول عليها، فالمرأة الجذابة وفق معايير معينة هي جائزة يسعى الرجل للحصول عليها، كما أن الرجل الجذاب وفق معايير معينة هو بدوره جائزة تسعى المرأة للحصول عليها.
وكل من الرجل والمرأة يفتش عن نصفه الآخر بالحماسة ذاتها التي يبحث فيها عن سلعة في السوق، بل إن عصر العولمة طرح تعبير الفريق ليعبّر عن الزواج السعيد، كما لو أن الرجل والمرأة يشكلان تحالفاً ما، وقد يعيشان معاً ضمن مؤسسة الزواج -أو حتى دون رابط رسمي- ويعاملان بعضهما بكياسة لكن يظلان غريبين عن بعضهما طوال حياتهما، لأن جوهر الحب مفقود، الحب الذي يعني أن ينفتح الإنسان روحياً ووجدانياً على الآخر، وليس أن يتحوّل الآخر إلى وسيلة لإشباع حاجات جنسية وطموحات معينة.
في عصر العولمة صار أساس اختيار الشريك لشريكه هو: ماذا يمكنني أن أستفيد منه؟ ماذا سيقدّم لي؟ جوهر الحب في عصر العولمة هو الاستفادة، أي أن الشريك موجود بغرض خدمتي وراحتي.
تغريب مفهوم الحب عن حقيقته بمعنى أن الإنسان لا يُحَب بل يُستخدَم تحت خداع الحاجة للحب، هو مرض العصر الأشد خطورة من السرطان، لأن الحب ليس محطة للراحة والاسترخاء، بل هو نمو روحي ووجداني وتحرّك دائم باتجاه الآخر.
ويبين إريك فروم في كتابه الرائع (فن الحب) أن الشرط الرئيسي لتحقق الحب هو قهر الأنانية الشخصية، وأن يتمكن كل شريك من احترام الآخر وطموحاته وتوجهاته، ومساعدته أن يحقق ذاته. إن إقامة علاقة حب دون وجود استغلال مبطن أمر صعب للغاية، وجود علاقة حرّة نقية في هذا الزمن، ليس فيها هيمنة ولا تملُّك ولا استغلال ولا نظرة للآخر على أنه موجود لخدمتي، شيء شبه مستحيل.
وليس غريباً أن كثيرا من المدارس في الغرب، أدخلت إلى مناهجها المدرسية مادة تعلم الطلاب كيفية احترام الآخر، وكيفية التعامل مع الحياة، بل وكيف يجب أن ننظر إلى أنفسنا، فحياتنا ليست مشروعاً للاستثمار والآخر ليس مطية لبلوغ أهدافي وطموحاتي، والحياة ليست تفاحة كبيرة شهية يجب أن نلتهمها.
إن كتباً مثل «العالم الجديد» لهلسكي، وفن الحب لإريك فروم وغيرها من الكتب التي تعيد الأصالة والاحترام للذات الإنسانية، مهمة جداً ويجب أن تدرس في المدارس وأن تسلط عليها الأضواء، كي نساعد الأجيال الشابة خاصة على مقاومة رياح العولمة الخطيرة، وكي نُعيد للحب غايته وألقه الحقيقي، بدل الأضواء الزائفة المُسلطة عليه.
من مواضيع : midoeissa الحب في عصر العولمه
29-01-2010, 03:29 PM
HONDA ACCORD 99
 
موضوع أكثر من رائع و واقعي جداً .
اقتباس:
إن إنسان اليوم يفقد فرديته شيئاً فشيئاً، فالكل صار لهم المتع نفسها، ويقرأون الصحف نفسها، ويشعرون تجاه الأحداث بالمشاعر نفسها، وأصبحوا متساويين مساواة الآلات، وهذه المساواة تسمى الواحدية في علم النفس
كلمات صائبة بحق .. وفعلاً ما يدور الآن هو أكبر مثال على ما قيل .

اقتباس:
إن كتباً مثل «العالم الجديد» لهلسكي، وفن الحب لإريك فروم وغيرها من الكتب التي تعيد الأصالة والاحترام للذات الإنسانية، مهمة جداً ويجب أن تدرس في المدارس وأن تسلط عليها الأضواء، كي نساعد الأجيال الشابة خاصة على مقاومة رياح العولمة الخطيرة، وكي نُعيد للحب غايته وألقه الحقيقي، بدل الأضواء الزائفة المُسلطة عليه.
هذا الكلام يتم تطبيقه في دول الغرب المتحضر والنامي ,, وليس في الدول العرية التي وصلت لمراحل متقدمة من الإنحطاط الخلقي ..


شكراً للموضوع الرائع مرة أخرى أخي العزيز,
سلمت يُمناك على الإضافة ..

من مواضيع : HONDA ACCORD 99 يوميات إرهابي !!!
ستار بوكس والعرب الأغبياء ...
أصعب اللغات التي يمكن تعلمها
حـقائـق سـوف تـصـدمـك ...
كثيراً مانصنف أنفسنا من الفئة الحزينه ..لماذا؟؟ إذاً تفضلوا
29-01-2010, 06:28 PM
midoeissa
 
شكراا هوندا شكرا يامان على ردك
من مواضيع : midoeissa الحب في عصر العولمه
30-01-2010, 06:32 PM
حلوة وتدلع
 
يمكن احنا في العراق او فلسطين نختلف شوي
لان همومنا تختلف عن هموم الناس احنا ما نفكر بالحب....نفكر انه نكون سالمين احنا واهالينا رغم انه انا بنت ال19 سنه
موضوع روعه
تقبلي مروري
من مواضيع : حلوة وتدلع قوامه الرجل تكليف لا تشريف
ماذا ستسمي أولادك ؟؟
ماهي الفائده من المنتدى؟؟؟
الانسان والتجارب
تركيبه الحياه غريبه
07-02-2010, 02:40 AM
ملاك العشق
 
الحب أصبح نادر جدا
ومن السهل أن يستغني الفرد عنه
لأنه عنده عدة بدائل لم يعد الحب يحمل الصدق
والطاهرة بل أصبح بارد لأن، فكرتنا عن الحب
أصبحت مغلوطة
والتغييرالذي وصل لنا لم يترك الحب
بل شمله طبعا الا من رحم ربي

شكرا عالموضوع
من مواضيع : ملاك العشق نصائح بسيطة وعملية لتشعر براحة أكبر في التحدث أمام حشد من الناس
الحياة !!!
التسامح جزء مهم من دورة الحياة
أسئلة تلح على الأذهان في دورة الحياة
الحزن والحرمان وتأثيرهما النفسي
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الحب, العولمه, عشر, في

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الحب في عصر العولمه

الساعة الآن 01:15 PM.