xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

الـمـوعـظــة الـحـســنــة***

منتدى القصة

13-02-2010, 06:03 PM
bodi89
 
ال م وع ظ ة ال ح س ن ة***


في مكان ما في فرنسا قبل نحو خمسين عاما كان هناك رجل تركي عمره خمسون عاما اسمه إبراهيم يعمل في محل لبيع الأغذية ويقع هذا المحل في عمارة تسكن في أحد شققها عائلة يهودية ولهذه العائلة اليهودية إبن اسمه جاد له من العمر سبعة أعوام


ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
اعتاد الطفل اليهودي جاد أن يأتي لمحل العم إبراهيم يوميا لشراء احتياجات المنزل وكان في كل مرة وعند خروجه يستغفل العم إبراهيم ويسرق قطعة شوكولاتة في يوم مانسى جاد أن يسرق قطعة شوكولاتة عند خروجه فنادى عليه العم إبراهيم وأخبره بأنه نسى أن يأخذ قطعة الشوكولاتة التي يأخذها يوميا


ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***

أصيب جاد بالرعب لأنه كان يظن بأن العم إبراهيم لا يعلم عن سرقته شيئا وأخذ يناشد العم بأن يسامحه وأخذ يعده بأن لا يسرق قطعة شوكولاتة مرة أخرى فقال له العم إبراهيم لا تعدني بأن لا تسرق أي شيء في حياتك وكل يوم وعند خروجك خذ قطعة الشوكولاتة فهي لك فوافق جاد بفرح
ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
مرت السنوات وأصبح العم إبراهيم بمثابة الأب والصديق والأم لـجاد ذلك الولد اليهودي كان جادإذا تضايق من أمر أو واجه مشكلة يأتي للعم إبراهيم ويعرض له المشكلة وعندماينتهي يُخرج العم إبراهيم كتاب من درج في المحل ويعطيه جاد ويطلب منه أن يفتح صفحةعشوائية من هذا الكتاب وبعد أن يفتح جاد الصفحة يقوم العم إبراهيم بقراءة الصفحتين التي تظهر وبعد ذلك يُغلق الكتاب ويحل المشكلة ويخرج جاد وقد انزاح همه وهدأ باله وحُلّت مشكلته
ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
مرت السنوات وهذا هو حال جاد مع العم إبراهيم التركي المسلم كبير السن غير المتعلم وبعد سبعة عشر عاما أصبح جاد شابا في الرابعة والعشرين من عمره وأصبح العم إبراهيم في السابعة والستين من عمره
ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
توفي العم إبراهيم وقبل وفاته ترك صندوقا لأبنائه ووضع بداخله الكتاب الذي كان جاد يراه كلما زاره في المحل ووصى أبناءه بأن يعطوا جاد الكتاب بعد وفاته كهدية منه لجاد الشاب اليهودي
ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
علم جاد بوفاة العم إبراهيم عندما قام أبناء العم إبراهيم بإيصال الصندوق له وحزن حزنا شديدا وهام على وجهه حيث كان العم إبراهيم هو الأنيس له والمجير له من لهيب المشاكل
ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
ومرت الأيام في يوم ما حصلت مشكلة لجاد فتذكر العم إبراهيم ومعه تذكر الصندوق الذي تركه له فعاد للصندوق وفتحه وإذا به يجد الكتاب الذي كان يفتحه في كل مرة يزور العم في محله فتح جاد صفحة في الكتاب ولكن الكتاب مكتوب باللغة العربية وهو لا يعرفها فذهب لزميل تونسي له وطلب منه أن يقرأ صفحتين من هذا الكتاب فقرأها وبعدأن شرح جاد مشكلته لزميله التونسي أوجد هذا التونسي الحل لجاد ذهل جاد وسأله ما هذا الكتاب[IMG]http://front1.*/upload/1258006431353.jpg[/IMG] فقال له التونسي هذا هو القرآن الكريم كتاب المسلمين فرد جاد وكيف أصبح مسلما[IMG]http://front1.*/upload/1258006431353.jpg[/IMG]فقال التونسي أن تنطق الشهادة وتتبع الشريعة فقال جاد أشهد ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله
ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
أسلم جاد واختار له اسما هو جاد الله القرآني وقد اختاره تعظيما لهذا الكتاب المبهر وقرر أن يسخر ما بقي له في هذه الحياة في خدمة هذا الكتاب الكريم تعلم جاد الله القرآن وفهمه وبدأ يدعو إلى الله في أوروبا حتى أسلم على يده خلق كثير في يوم ما وبينما هو يقلب في أوراقه القديمة فتح القرآن الذي أهداه له العم إبراهيم وإذا هو يجد بداخله في البداية خريطة العالم وعلى قارة أفريقيا توقيع العم إبراهيم وفي الأسفل قد كُتبت الآيةأدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة فتنبه جاد الله وأيقن بأن هذه وصية من العم إبراهيم له و
قرر تنفيذها ترك أوروبا وذهب يدعوا لله في كينيا وجنوب السودان وأوغنداوالدول المجاورة لها وأسلم على يده من قبائل كثيرة من هنا وهناك توفي جاد الله القرآني في عام 2003م بسبب الأمراض التي أصابته في إفريقيا في سبيل الدعوة لله كان وقتها يبلغ من العمر 54 عاما قضاها في رحاب الدعوة
ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
يقول جاد الله القرآني أن العم إبراهيم ولمدة سبعة عشر عاماً لم يقل يا كافرأو يا يهودي ولم يقل له حتى أسلِم
ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
تخيل خلال سبعة عشر عاما لم يحدثه عن الدين أبداً ولا عن الإسلام ولا عن اليهودية[IMG]http://front1.*/upload/1258006431353.jpg[/IMG]شيخ كبير غير متعلم عرف كيف يجعل قلب هذا الطفل يتعلق بالقرآن
ال م وع ظ  ة ال ح س  ن  ة***
وهكذا استطاع العم إبراهيم ذلك المسلم الغير متعلم كبير السن أن يعلق قلب ابن بالإسلام وإن هذا لهو الدين الصحيح أسأل الله العفو والعافية لكم ولكل البشر







من مواضيع : bodi89 مـكـر ثـعـلـب وذكـاء قـطـة***
الـمـوعـظــة الـحـســنــة***
الســـكـــوت مـــن دهـــــب***
غــرور الجـمــال***
طــــــــــلاق جــمــاعـــى***
18-02-2010, 03:34 PM
n ou_nou
 
قصة روعة بودي والله عندك حق
يحيا هذا الشيخ العم ابراهيم
تحياتي
من مواضيع : n ou_nou قصة قصيرة لكن رائعة
مشاعل و فارس احلامها
احلى قصة حب قمر خالد
20-02-2010, 12:24 PM
ســـsalyـــالي
 
قصه رااائع
تسلم ايديك
من مواضيع : ســـsalyـــالي
20-02-2010, 01:19 PM
محمود عبدالمجيد
 
قصه جميله جدا ومعبره بودى

شكرا ليك
من مواضيع : محمود عبدالمجيد
24-02-2010, 10:03 AM
خالددياب
 
بودى اشكرك على جمال هذه القصه حقا
"اعو الى سبيل ربك بالحكمه والموعظه الحسنه"
رحم الله العم ابرهيم
من مواضيع : خالددياب
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الـمـوعـظــة, الـحـســنــة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الـمـوعـظــة الـحـســنــة***

الساعة الآن 03:32 PM.