xpredo script

العودة   نيو حب > مالتى ميديا > اخبار الفنانين | اخبار النجوم
التسجيل

غاده عادل, حوار جامد جدااا

اخبار الفنانين | اخبار النجوم

06-08-2006, 03:08 PM
الفهد الشرس
 
Smile غاده عادل, حوار جامد جدااا




أصبحت من الأرقام الصعبة بين بنات جيلها، فجديدها يحسب حسابه باقي الفنانات خاصة بعد أن تألقت وأبدعت في دورها الرائع في فيلم "ملاكي إسكندرية" والذي -على حسب قولها- فتح أمامها الباب لشكل تمثيلي مختلف وجديد عليها تمامًا. توقع البعض أنها بعد هذا الدور قد تبتعد أو تتوقف عن الأدوار الكوميدية إلا أنها فاجأت من قالوا هذا بدورها الجديد أمام النجم "أحمد حلمي" في فيلم "جعلتني مجرماً" ولأنها دائما ما تؤدي أدوارها بروح صادقة ونفس طيبة وتلقائية شديدة أصبحت الفرس الذي يراهن الجميع على نجاحه.. إنها النجمة الرقيقة "غادة عادل" التي فتحت لنا قلبها وعقلها في هذا الحوار بصدق شديد لا يقل مطلقًا عن صدق أدائها.




توقع البعض أنه بعد النجاح الكبير الذي حققته في فيلم "ملاكي إسكندرية" قد تتوقفين قترة عن الأعمال الكوميدية... إلا أنك سرعان ما عدت لها بفيلم "جعلتني مجرمًا" مع "أحمد حلمي".....!


أنا أهم حاجة عندي هي الدور وطبيعته وفكرة العمل نفسه وقد نصحني الكثيرون فعلاً أن أتوقف فترة عن الأعمال الكوميدية بعد نجاح "ملاكي إسكندرية" ودوري فيه ولكني لست مع هذا الكلام ولذلك عندما عُرض عليّ فيلم "جعلتني مجرمًا" وجدته مكتوبًا بشكل جيد جدًا وبه شخصيات عديدة تعزز من جدية الفيلم، هذا بالإضافة إلى أن الدور الذي أجسده جديد عليّ تمامًا ولم أقدمه من قبل لا في السينما ولا التليفزيون.

ممكن تكلمينا عن طبيعة الدور؟
طبعاً أنا مش هاحرق الفيلم، ولكني أجسد فيه شخصية فتاة دلوعة ولها أفكار مجنونة تعشق الكذب وهذا الكذب يجعلها تقع في مشكلة كبيرة تعمل على تحويل شخصيتها من النقيض للنقيض.. والحقيقة أنني وجدت في هذا الدور أشياء كثيرة كنت أبحث عنها.

وهل ما كنت تبحثين عنه هذا وجدتِه أيضًا في دورك في "ملاكي إسكندرية"؟

ليس هذا قط وإنما "ملاكي إسكندرية" فتح لي الباب لأشياء كثيرة جدًا ولا أنكر أن نجاحي فيه فتح أمامي مجالات عديدة في أن ألعب أدوارا لم تكن من الممكن أن تعرض عليّ من قبل خاصة أن معظم المخرجين والمنتجين كانوا يضعونني دائمًا في قالب أو أدوار محددة وهو البنت الأرستقراطية الدلوعة، ولكني بداخلي كنت أتمنى تجسيد شخصيات مختلفة لها معنى وقيمة وملامح إنسانية واضحة وبعد نفسي مركب أيضًا، ولكن السوق لها أحكامها وإعتباراتها وهذا هو ما كان يخيفني؛ ولذلك دائمًا ما كنت أسأل نفسي هل يمكنني أن أترك الأدوار التي تعود عليّ الجمهور فيها وهي الأدوار الخفيفة والسلبية والناجحة في نفس الوقت وأكتفي بالبحث عن أدوار أكثر عمقًا؟ إلى أن جاء "ملاكي إسكندرية" فوجدت فيه كل ما كنت أبحث عنه ومن بعده وأنا أحاول تقديم مزيج من الأدوار المتنوعة حتى لا أحبس نفسي مرة أخرى في أدوار معينة.

وهل هذا المزيج الذي تسعين إليه هو السبب في قبولك تقديم شخصية فتاة صعيدية في فيلم "شقة مصر الجديدة"؟

أنا فوجئت عندما جاءت لي هذه الشخصية، ولكني بمجرد أن عرفت أن المخرج هو "محمد خان" سلمت نفسي له تمامًا فأنا أعتبر أن العمل معه مرحلة جديدة في حياتي لدرجة أنه قال لي إنني سأمثل بشكل مختلف عن كل الذي قدمته في حياتي قبل هذا العمل. وأنا أصلاً أعجبت جدًا بالدور منذ أول لحظة بدأت قراءته فيها، وشعرت أن هذه الشخصية ستحررني من قيود الشخصيات والتيمات المألوفة التي سبق وقدمتها؛ حيث أجسد فيه دور فتاة صعيدية أصيلة تتمسك بالعادات والتقاليد التي نشأت عليها، ولكنها عندما تقرر الرحيل إلى القاهرة تصطدم بالواقع الغريب فيها والبعيد كل البعد عن نقاء القرى.



الشائعات تلاحقك كثيرًا في الفترة الأخيرة سواء كانت شائعة ارتدائك الحجاب أو شائعه الخلافات الأسرية التي حدثت بينك وبين زوجك "مجدي الهواري"... أين الحقيقة؟

أنا لا أعرف مصدر هذه الشائعات ولكني لا أقول سوى "حسبي الله ونعم الوكيل فيمن يطلقها" فأنا قريبه من الله -سبحانه وتعالى- جدًا وأكبر دليل على ذلك هو توفيقي الدائم في عملي والحمد لله، ولكن موضوع الحجاب هذا موضوع شخصي جدًا وإذا قررت ارتداءه فسيكون هذا في هدوء ودون أي "شو" إعلامي لأنه ليس عملاً فنيًا وإنما شيء بيني وبين ربي.

أما بخصوص حياتي الزوجية والأسرية فإنها تسير على أحسن حال والحمد لله وأنا كنت حريصة منذ أول يوم زواج على أن أكون بكل كياني لأسرتي وزوجي وبيتي، والحمد لله أنني استطعت أن أحقق ذلك فلا توجد لحظة يحتاجني بيتي وزوجي فيها ولا يجدني؛ لذلك اندهشت جدًا بعد ما سمعت الشائعات الأخيرة التي أطلقت عليّ أنا وزوجي والتي وصل فيها الأمر لحد الانفصال والطلاق والعياذ بالله، ولكني متأكدة أن هذا الكلام لا سبب له سوى الغيرة من نجاحي أنا وزوجي سواء كان على المستوى الشخصي أو الفني، والمدهش أن هذه الشائعات انتشرت بعد أن عرف البعض أنني كنت حاملا وأنجبت ابني الخامس "حمزة"، ولكن الحمد لله أن الشائعات والحسد توقف عند حد الطلاق ولم يصل الأمر إلى الأولاد.

وماذا عن "غادة" الأم؟


أم حنونة جدًا لدرجة لا يتصورها أحد ولكني في أوقات قليلة جدًا أحاول أن أكون حاسمة، وإن كان هذا لا يجدي فأترك هذه المهمة لوالدهم لأن عشقي لأولادي عشق يفوق أي وصف
من مواضيع : الفهد الشرس احمد عز, فى اوكرانيا
"محمد منير" يختار
هانى سلامة نجا من لعنة يوسف شاهين
رزان فى المستشفى
اعترافات ماريا
25-03-2008, 02:31 PM
abooodi_sa
 
صاروخ
من مواضيع : abooodi_sa
 

الكلمات الدلالية (Tags)
جامد, جدااا, حوار, عادل, غاده

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
دخل لتشاهد كاميرات مباشرة من داخل إسرائيل (حصرى جدااا)
نكت جميله جدااا من اخوكم\the lion
غرف نوم غريبة جدااا وحلوة قوي ..

غاده عادل, حوار جامد جدااا

الساعة الآن 06:28 AM.