xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

الأوبزيرفر : ما الذي لا زلنا نعجز عن فهمه حيال حزب الله؟

الأخبار والحوادث

07-08-2006, 10:46 PM
mishoo
 
Unhappy الأوبزيرفر : ما الذي لا زلنا نعجز عن فهمه حيال حزب الله؟

يشغل العدوان الإسرائيلي على لبنان وانعكاساته على دول المنطقة ومصالح القوى الكبرى في العالم ، وصمود المقاومة اللبنانية متمثلة في حزب الله في وجه آلة الحرب الإسرائيلية الحيز الأكبر من عناوين وصفحات الجرائد العالمية واهتمامات المحللين والخبراء السياسيين والعسكريين على حد سواء.

وتحت عنوان "ما الذي لا زلنا نعجز عن فهمه حيال حزب الله؟" كتب روبرت بيب الخبير الدولي في مكافحة الإرهاب وأستاذ الدراسات السياسية بجامعة شيكاجو بالولايات المتحدة لصحيفة "الأوبزيرفر" البريطانية يقول "إسرائيل فهمت أخيرا أن القوة الجوية بمفردها لايمكن هزيمة حزب الله ، وستعلم (إسرائيل) في الأسابيع المقبلة أن القوة البرية لن تفلح أيضا".

قال بيب إن المشكلة لا تكمن في عجز القوة العسكرية الإسرائيلية ، وإنما في عجزها عن فهم طبيعة عدوها ، وأضاف "ليس ما يحظي به الحزب من دعم عسكري وسياسي من بعض الدول هو ما جعل من المستحيل القضاء عليه عسكريا ، إنما لكونه (حزب الله) نشأ من إعادة صياغة لتوجهات كيانات لبنانية قائمة بالفعل".

ويذهب الكاتب إلى أن هوية أعضاء الحزب تدلل على الاستراتيجية التي ينتهجها حزب الله في المقاومة ، حيث شن الحزب 41 عملية على أهدافا أمريكية وفرنسية وإسرائيلية في الفترة من 1982 إلى 1986 ، بالرجوع للمصادر اللبنانية والبحث في البيانات الخاصة بـ38 من عناصر الحزب شاركوا في تلك العمليات.

ويقول بيب : "صدمت عندما اكتشفت أن ثمانيه منهم ذوي توجهات أصولية إسلامية ، في حين ينتمي 27 لمجموعات يساريه مثل الحزب الشيوعي اللبناني والاتحاد الاشتراكي العربي ، بينما ثلاثه مسيحيين بينهم إمراه عملت في مدرسة ثانوية عقب تخرجها من الجامعة".

ويرى الخبير الدولي أن ما جمع بين هؤلاء المقاومين لم يكن عقيدة دينية أو سياسية ، لكنه الرغبة في مقاومة المحتل الأجنبي.

ويقول على مر عقدين من الزمان فشل الاحتلال الإسرائيلي للبنان في القضاء على حزب الله ، وبقيت المقاومة ولم يوقف هجماتها سوى انسحاب الإسرائيليين.

اجتاحت إسرائيل جنوب لبنان في عام 1982 وانسحبت عام 2000 تحت ضراوة نيران حزب الله.

ويقول بيب : "وكما لم تعر أمريكا بالا للمقاوميين في العراق والمنطقة الخليج ، فعلت إسرائيل الشىء نفسه مع حزب الله".

ومضى يقول "ربما ينجح الهجوم الإسرائيلي في اقتطاع أجزاء من الأراضي اللبنانية وتدمير الاسلحه ، لكن فرصته تكاد تكون معدومة في القضاء على حزب الله ، والواقع أن قصف المدنيين والتوغل في الجنوب اللبناني ربما يساعد الحزب في تجنيد عناصر جديدة".

ويشير كاتب المقال إلى أن العدوان الإسرائيلي كان من شأنه تقويض المساعي المصرية السعودية المبكرة للحيلولة دون تصاعد النزاع ، وبما أن إسرائيل لن تستطيع القضاء على حزب الله فإن "جُل أهدافها سيكون منع سوريا مد حزب الله بالصورايخ".

ويرى أن وقف تدفق الأسلحة السورية على حزب الله سيكون أجدى بالحل الدبلوماسي وليس القوة العسكرية ، فمصر والسعودية والأردن وقادة الدول السنية يريدون استقرارا لمنطقة الشرق الأوسط ووقف تصاعد نفوذ حزب الله.

ويختتم بيب مقاله محذرا إسرائيل بالمباردة بوقف إطلاق النار وإلا عليها انتظار المزيد من قتلاها في الأسابيع القادمة ، ومن هم أقوى من حزب الله ، إشارة لاحتمال ظهور جماعات مقاومة جديدة.
من مواضيع : mishoo زهران : قرار رفع الحصانة عن السادات باطل .. وسأرشح نفسي أمام سرور
المفتي : زكاة المال للفلسطينيين واللبنانيين
وساطة مصرية للسماح لهنية بعبور رفح
آخر لسعة !!!
في بلاغ قدمه محاميه إلى النائب العام.. مرتضى منصور يتهم رئيس مركز ابن خلدون بالخيانة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ما, الله؟, الأوبزيرفر, الذي, حياء, يسب, صلوا, عن, فهمه, وعيش

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الأوبزيرفر : ما الذي لا زلنا نعجز عن فهمه حيال حزب الله؟

الساعة الآن 10:47 PM.