xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

إبراهيم طوقان

المنتدى الادبى

30-05-2010, 12:37 PM
اجندين
 
Thumbs up إبراهيم طوقان

ابرهيم طوقان


فلسطيني من أصول تركمانية من مدينة نابلس. ولد عام 1905، درس في المدرسة الرشادية الغربية في نابلس وفلسطين ما زالت تحت الحكم العثماني. ، اكمل دراسته في مدرسة المطران الثانوية ثم التحق بالكلية الإنجليزية في القدس. وعاصر الحرب العالمية الاولى 1914 ـ 1918، وعاش ايام تفكك الدولة العثمانية وهزيمتها ومن ثم عانى من الانتداب البريطاني الذي رعى الهجرة الصهيونية ودعمها بكل الوسائل والذي ساعدها على الاستيلاء على فلسطين ، كما عانى الشاعر من عوامل داخلية تمثلت في التناحر والفرقة والتفكك وتلاعب السماسرة وباعة الارض وغير ذلك، فانفجرت شاعريته منددة بكل هذه العوامل، ومحذرة منها. بعد تخرجه من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1929 عمل كمدرس في كلية النجاح الوطنية في مدينة نابلس ، توفي في 2 مايو 1941.


ولد إبراهيم عبدالفتاح طوقان. . في مدينة نابلس (بلد الثقافة والثورة ومركز جبل النار في فلسطين) من أسرة عريقة تعود أصولها الى الحجاز.

تلقى دراسته الابتدائية في المدرسة الرشادية الغربية في مسقط رأسه وأمضى فيها أربع سنوات. أكمل دراسته الثانوية بمدرسة المطران، فالكلية الإنكليزية في القدس، ونال البكالوريوس في الأداب من الجامعة الأمريكية ببيروت عام 1929، وكان يجيد الانكليزية ويُلم بالفرنسية والألمانية والإسبانية والتركية.
تكالبت عليه العلل منذ صباه، فكان يشكو القرحة في المعدة، واستعداداً في الأمعاء لأنواع الالتهابات المختلفة، إضافة الى صمَم في أذنه، لكنه عاش حياته قوي الروح صلب العزيمة. عمل في الصحافة بمصر فترة قصيرة خلال وجوده فيها للعلاج فمدرّساً للغة العربية بكلية النجاح الوطنية بنابلس، فالمدرسة الرشيدية بالقدس، وعمل مُشرفاً على القسم العربي في دار الإذاعة الفلسطينية (1936م) وكان أول مراقب للقسم العربي. وقد ضاق اليهود ببرامجه فتكالبوا عليه وكادوا له حتى أقيل من عمله في أول تشرين الأول (أكتوبر) عام 1940م.
في أواخر سني حياته، عمل أستاذاً في دار المعلمين الريفية بالرُستمية في العراق، وكان المرض عاوده بعد وصوله بشهرين فعاد الى نابلس ونقل الى المستشفى الفرنسي بالقدس حيث توفي مساء الجمعة في الثاني من أيار (مايو) 1941م.
إبراهيم طوقان شاعر وطني قومي عاش حياته القصيرة شعلة من الثورة والتحدي، في مواجهة الاستعمار البريطاني والغزو الصهيوني، وأنشد لكل المجاهدين والشهداء في سائر أقطار العروبة. لُقّب بـ "شاعر فلسطين" وكان أول شاعر فلسطيني وجّه اهتمامه الى النقد الذاتي فجعله موضوعاً محورياً في شعره، وهو رائدالشعر النضالي بفلسطين، وكان له تأثير كبير في الأجيال اللاحقة من شعراء فلسطين.
يتسم شعر ابراهيم بالجزالة والقوة في غير تعقيد، ويتراوح بين المحافظة والتجديد في الصور والمعاني والأوزان الشعرية. ولعله الأول بين شعراء العربية، في ابتكار الأناشيد القومية، وما تزال أناشيده حيّة تتردد في الإذاعات العربية الى اليوم، وبخاصة نشيد "موطني". وهو، الى ذلك شاعر غزل رقيق حلو الصورة، عذب النغم، لطيف الدعابة. يقول فيه الدكتور عمر فرّوخ: "لقد بلغ شعر ابراهيم ثلاث ذرى متعاقبة: ذروة الحب، ذروة الشهوة، وذروة المشكلة الوطنية". ويقول الدكتور احسان عباس: ".. ربما نسي الشعراء المحدثون أن ابراهيم رائد من روادهم، لقد جرأّهم بالتنويع في داخل القصيدة الكبيرة على تنويعات من نوع جديد، ومن خلال البساطة المنفّرة بوضوحها والتي شاءها مجالاً للشعر فتح لهم الباب الى خلق دهاليز الغموض، وعن طريق الالتزام بقضية وطنه أعطاهم درساً عميقاً في أن الارتباط بقضية الشعب لا بد أن تتم أولاً على مستوى التعبير الدّارج المؤثر الموحي الذي يعني أن الشعر مظهر ضروري لتصفية المبتذل والمألوف".
طبع ديوانه، أول مرة، عام 1955 وفيه مقدمة مطوّلة عن حياته بقلم شقيقته الشاعرة فدوى طوقان. وأعيد طبع الديوان مرة ثانية، وصدر عن دار الآداب ببيروت باسم "ديوان ابراهيم"، إلا أن هذا الديوان لا يضم جميع أشعار ابراهيم حيث خضع جْمَع الديوان ونشره في المرتين لرقابة صارمة من شقيق الشاعر أحمد طوقان (رئيس وزراء الأردن الأسبق)، ثم قام الدكتور إحسان عباس بترتيب الديوان ترتيباً زمنياً وأبقى على مقدمة فدوى واضاف اليه دراسة بقلمه بعنوان "نظرة في شعر ابراهيم طوقان" وصدرت هذه الطبعة الجديدة عام 1975م (دار القدس، بيروت). وفي عام 1988م أصدرت دار العودة ببيروت "ديوان ابراهيم طوقان" يتضمن دراسة الدكتور زكي المحاسني عن الشاعر ومقدمة للديوان كتبها شقيقه أحمد وقصة حياة الشاعر بقلم شقيقته الشاعرة فدوى طوقان.

وشارك ابراهيم في نشر كتاب "الزُهرة" للمستشرق عبد الرحمن نيكل.
وقد صدرت عدة كتب ودراسات عن ابراهيم طوقان أهمها:
1- أخي ابراهيم (لفدوى طوقان / صدر بيافا عام 1946م).
2- شاعران معاصران: طوقان والشابي (لعمر فروخ / بيروت، 1954م).
3- ابراهيم طوقان شاعر الوطن المغصوب (زكي المحاسني / القاهرة 1956م).
4- ثلاثة كتب عن الشاعر من تأليف يعقوب العودات (البدوي الملثم).
سجل في شعره مأساة فلسطين، ووسائل علاجها، وبطولات المجاهدين العرب.. عارض شوقي، وهاجم النفوس الصغيرة، واستخدم لغةً سهلةً، وردد الناس قصائده. هو شاعر وديع مرح من أهل نابلس بفلسطين المحتلة، وكان من أبرز شعراء جيله الرواد فيها، وقد حمل سلاح الشعر بكل ما أُوتي من طاقة شعرية لخدمة قضية وطنه المغتصب، والتشهير بالدخيل البغيض، فكان شاعر فلسطين والعروبة بحق، وقال عنه أحد كتابها: إنه شاعر "عذب النغمات، ساحر الرنات، تقسم بين هوى دفين ووطن حزين"!!

سجل في شعره مأساة فلسطين، ووسائل علاجها، وبطولات المجاهدين العرب.. عارض شوقي، وهاجم النفوس الصغيرة، واستخدم لغةً سهلةً، وردد الناس قصائده. هو شاعر وديع مرح من أهل نابلس بفلسطين المحتلة، وكان من أبرز شعراء جيله الرواد فيها، وقد حمل سلاح الشعر بكل ما أُوتي من طاقة شعرية لخدمة قضية وطنه المغتصب، والتشهير بالدخيل البغيض، فكان شاعر فلسطين والعروبة بحق، وقال عنه أحد كتابها: إنه شاعر "عذب النغمات، ساحر الرنات، تقسم بين هوى دفين ووطن حزين"!!
تلقى دراسته الابتدائية في المدرسة الرشادية العربية.- 1923 نشر أولى قصائده وله من العمر ثمانية عشر عاماً.- 1923 انتقل للدراسة في الجامعة الامريكية ببيروت حيث انبثقت شاعريته في عامه الدراسي الثاني ونشر قصائد في اكثر صحف بيروت، فاصبح شاعر الجامعة.- 1929 نال شهادته الجامعية وعاد الى نابلس ليصبح مدرساً للغة العربية في مدرسة النجاح الوطنية.- 1930 انتقل ليدس في الجامعة الامريكية لمدة عامين نظم خلالها أروع قصائده التصويرية.- 1932 عاد ليزاول التعليم في القدس.- 1936 تسلم القسم العربي في اذاعة القدس.- 1940 اقيل من عمله لاسباب وطنية، وانتقل الى بغداد ليعمل بدار المعلمين.- مرض على اثرها 1941 وعاد الى نابلس حيث سلم روحه الطاهرة









من مواضيع : اجندين ينبض قلبي عشقا لئجلك
تحميل موسوعات روائع الشعر العربي مبوّبة ومعنونة ومجزّأة
اي زمان
مـن أنـت ؟؟؟
هـــــــي لحظــــــــات تمضــــــي
17-06-2010, 08:57 PM
مسعين بالله
 
الله رائع
ما قدمتي
النهر المتدفق بالخير
يعم ينتشر يفيض
ماء عذب فرات

عشنا مع عذوبة
عظماء
ال طوقان

تحياتي
الف شكر
من مواضيع : مسعين بالله نور اني اراه
دوامة المشاعر بدم العاشق علي شاطيء الحب
الغدر بين الحب والدين
روح الروح
حبيبي يا ساكن في قلبي
20-06-2010, 12:07 AM
مسعين بالله
 
اختي الرائعه
اجنادين
نرجوا المزيد من الماء العذب
لا تبخلي عنا
عذوبتكي
وطوفان النهر يغمرنا
فاسقينا
واشفي عطشنا
شفاء للقلب حديثك
وبماء زمزم ستجدينا
خير الشاربينا
من مواضيع : مسعين بالله عيد الرجوع
الحب هو الحل 30(لما قسى قلبي)
دماء وماء
الحب هو الحل 32( من هنا نبدأ)
الحب هو
24-06-2010, 10:23 PM
ولاء الفلسطينية
 
كُلْ الْشُكْرَعَلًى ـآًلْمٌوُضُوعْ ـآًلْرًآئٍعْ
‘‘ ونّنّتظِرْ دُووُوومْ جًدٍيدَكْــ’’

يٍـعْـطيٍكْ آًلْفْعًـآَفٍيِـهـْ’’
ويٍسْلًمْ ايٍديٍكـْ ع ْـآلآْبْدًآعْ’’
لًكِ وُدٍى ؛؛ وعِطًر وُرْدٍى
من مواضيع : ولاء الفلسطينية
15-07-2010, 10:42 AM
اجندين
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسعين بالله
الله رائع

ما قدمتي
النهر المتدفق بالخير
يعم ينتشر يفيض
ماء عذب فرات

عشنا مع عذوبة
عظماء
ال طوقان

تحياتي

الف شكر
شكرا مسعين دوم طيب الكلمات ومعبر احلا مسعين
من مواضيع : اجندين أكثر أكثر
زهرة الجبل
متيمــــة
احلام يقظتي:
صـــــــديقـــــــــي
15-07-2010, 10:42 AM
اجندين
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولاء الفلسطينية
كُلْ الْشُكْرَعَلًى ـآًلْمٌوُضُوعْ ـآًلْرًآئٍعْ
‘‘ ونّنّتظِرْ دُووُوومْ جًدٍيدَكْــ’’
يٍـعْـطيٍكْ آًلْفْعًـآَفٍيِـهـْ’’
ويٍسْلًمْ ايٍديٍكـْ ع ْـآلآْبْدًآعْ’’
لًكِ وُدٍى ؛؛ وعِطًر وُرْدٍى
شكرا ولاء على مرورك الجميل بنت بلدي
من مواضيع : اجندين علم البلاغة
مـن أنـت ؟؟؟
اهمس في اذني
تحميل موسوعات روائع الشعر العربي مبوّبة ومعنونة ومجزّأة
ابو القاسم الشابي
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أبرهيم, طوقان

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
حياة مختصره عن سيدنا ابراهيم عليه السلام
بطولات الاهلىموسم/ 1999/2000 /1999-1998

إبراهيم طوقان

الساعة الآن 12:53 AM.