xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

شرخ الاسطورة

الحوار المفتوح

11-08-2006, 10:38 AM
موسى بن الغسان
 
شرخ الاسطورة

شرخ الاسطورة
2006/08/11

امجد ناصر
هناك مشاعر مختلطة تعتمل في صدور العرب هذه الايام: غضب، وحزن وعجر وأمل مخاتل.
وليس الاردنيون استثناء علي هذا الصعيد.
لا اعرف، مثلا،كيف يشعر ويفكر المغاربة أو السودانيون أو اليمنيون باستثناء ما تعرضه شاشات التلفزة من ردود فعل سريعة ومقتضبة، ولكنني اعرف كيف هي الحال في الاردن الذي (ازوره) الان في ظل واحدة من اكثر الحروب اثارة لاهتمام العربي اينما كان. لم يخض المغاربة او السودانيون او اليمنيون او عرب الخليج حروبا مباشرة مع اسرائيل. لم يهزموا في جيوشهم وارضهم وكراماتهم علي ما هي الحال في (دول الطوق) العربية أو (دول المواجهة) كما كان يسمي الاردن وسورية ولبنان ومصر، لذلك لا اتوقع أن تكون مشاعرهم مطابقة لمشاعر اولئك الذين تركت حروب بلادهم مع اسرائيل طبقات من المرارة والقهر في نفوسهم. الناس هنا يواصلون حياتهم اليومية ... ولكن بتقطع تملأ فواصله نشرات الاخبار في التلفزيون او الراديو.
ألغيت المهرجانات والاحتفالات الكبري التي يشهدها عادة الصيف الاردني ذو المسحة السياحية، البعض أرجأ زفافة او احتفاله بنجاحه، ولكن من فعل ذلك فقد فعله بنصف نفس ونصف رغبة، وبشيء من الاستنكار الاجتماعي. الحياة متواصلة ... ولكنها ليست نفسها. هناك شيء تغير لم يصنعوه بأنفسهم ولكنهم لا يشعرون أنهم بعيدون عنه: خلخة الاسطورة الاسرائيلية.
بدم اللبنانيين الغزير تخلخلت هذه الاسطورة. دم اللبنانيين هو الذي جعل الميركافاه (او المركبة .. بالعربية) قلعة من الحديد والنار تمكن مواجهتها، بل وصيدها كذلك.
لا اعرف كيف سيتصرف الناس، هنا، لو ان الحرب تجري علي اراضيهم، في مدنهم وقراهم وبين بيوتهم، لكنني اتصور انهم لن يكون اقل استعدادا من اللبنانيين لمواجهة هذا الشر المستطير الرابض علي الجانب الاخر من الحدود. انهم يعرفون، رغم هدوء حدودهم وسمائهم، ان السلام لن يكون حقيقيا ما لم يكن شاملا. ليس ما تعرفه بعض العواصم العربية المحيطة باسرائيل سلاما، انه هدنة بين حربين.
احداث هذه الحرب تتعاقب بسرعة. ما ان تغيب عن التلفزيون وتعود اليه، حتي تجد نفسك امام خبر جديد: دفعة جديدة من الصواريخ تنهال علي مدن لم يتصور الاسرائيليون انها ستكون في مجال النار العربية، يوما، ناهيك بطبيعة الحال بالعرب الذين لم يتخيلوا أن صاروخا عربيا سيصل الي مدن (اسرائيلية) محصنة بالعجز العربي الرسمي. مفارقات هذه الحرب كثيرة، واهمها يأتي من اسرائيل.
لا يصدق الناس ان اسرائيل تحولت الي نظام عربي يكذب اعلاميا، ويتباهي ببضعة بنادق غنمها من (حزب الله) ويعرض، بشعور من الانتصار، مقاتلا من حزب الله علي شاشة التلفزيون. صارت اسرائيل نظاما عربيا في تضليلها الاعلامي، وفي كذبها بحجم خسائرها، وفي قاموسها.
اولمرت مثل اي زعيم عربي يتحدث عن (صمود) شعبه!
ليست هذه لغة اسرائيل، ليس هذا قاموسها.
لم تكن كلمة (صمود) من قاموس اسرائيل، فإسرائيل تقتحم وتجتاح وتحطم جيوشا وتجتاز حدودا وليس في قاموسها الا الانتصار. فماذا جري للنصر الاسرائيلي السريع الكاسح الذي لا يتوقع الاسرئيليون والامريكيون والعرب شيئا اخر سواه؟
ان تتباهي اسرائيل بالقائها القبض علي مقاتل من حزب الله وتعرضه كجائزة كبري لجمهــورها فهذا يعني ان الآية معكوسة.
اهم مفارقات هذه الحرب أنها جعلت اسرائيل نظاما عربيا آخر، أنها احدثت شرخا في الاسطورة الاسرائيلية.
كل قدرة اسرائيل التدميرية التي لم تتورع عن استخدامها لم تتمكن من الحفاظ علي سلامة اسطورتها. ثمة شرخ اصاب هذه الاسطورة، ولم يصنعه نظام عربي، بل ارادة مقاتلي حزب الله.
لم تطلع هذه الاردة الباسلة علي رد العدوان والحاق اذي كبير في هيبته وآلته العسكرية الجبارة من طينة اخري غير طينة بشر هذه المنطقة. مقاتلو حزب الله ليسوا من الواق واق، ليسوا من كوكب آخر. انهم من هذه الارض نفسها، لكن بثقافة اخري لم نعرفها، علي هذا النحو، من قبل.
ثقافة تري الحياة في الحرية والكرامة وليس في تنكيس الرؤوس والمسكنة الذليلة.
اهذا هو الفارق الحاسم بين هذه الحرب والحروب العربية الرسمية؟
قد يكون كذلك.
وقد ترينا الايام القادمة ما كنا جاهلين به.

من مواضيع : موسى بن الغسان حزب الله.. هل يمكنه الانتصار؟!
شيراك يدعو لتفادي صراع الجهل ويحذر من طلاق الثقافات
حسن نصر الله.. أبعاد المعركة مع إسرائيل
مبروك علينا التجديد
أشعة الليزر تسيّر الطائرات في الأجواء وتقود سفن الفضاء إلى القمر . تابع حروب المناخ
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسطورة, شرح

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
أحذف برامج الميديا كلها وحمل هذا الاسطورة السحرى Media Center 11
الاسطورة برابط مباشر spider man3
الاسطورة باتسيتا
الاسطورة!

شرخ الاسطورة

الساعة الآن 03:36 PM.