xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

كاتب صهيوني: هزيمة (إسرائيل) في حربها على لبنان سيدفعها إلى حل مشاكلها مع جيرانها بشك

الحوار المفتوح

13-08-2006, 04:16 PM
موسى بن الغسان
 
كاتب صهيوني: هزيمة إسرائيل في حربها على لبنان سيدفعها إلى حل مشاكلها مع جيرانها بشك

كاتب صهيوني: هزيمة (إسرائيل) في حربها على لبنان سيدفعها إلى حل مشاكلها مع جيرانها بشكل "سلمي"
الخليل ـ المركز الفلسطيني للإعلام
قال الكاتب والمحلل السياسي الصهيوني جدعون ليفي في مقال نشر اليوم الأحد (13/8) في صحيفة "هارتس" العبرية أنه من الجيد أن (إسرائيل) قد هزمت في هذه الحرب، لأن ذلك خلافا لنشوة الانتصار سيدفعها إلى إعادة حساباتها والتوجه إلى طريق غير طريق القوة لحل مشاكلها مع جيرانها.
وأشار جدعون ليفي إلى أن الأنباء السيئة و(المتوقعة): أن (إسرائيل) ستخرج من هذه الحرب وهي مهزومة. أما الأنباء الجيدة و(المفاجئة): هذا الفشل المدوي قد يتمخض عن بشائر جيدة.
وأكد الكاتب الصهيوني أنه لو انتصرت (إسرائيل) في المعارك انتصارا سهلا وجارفا، لتسبب ذلك بضرر فظيع للسياسة الأمنية (الإسرائيلية).
وأضاف: "ضربة خاطفة كانت ستؤدي، لو حدثت، إلى إلحاق كارثة بنا. نشوة الانتصار كانت ستُغري لتكرار ذلك في ساحات أخرى. نار خطيرة كانت ستُخيم على المنطقة كلها ونتائجها لا يعلم بها إلا الله".
وأوضح جدعون أن الهزيمة الساحقة التي لحقت بالكيان الصهيوني في هذه الحرب قد تؤدي إلى تعليمه درسا هاما للمستقبل، وربما التأثير عليه في تغيير اللغة التي يتحدث بها مع جيرانه لغة العنف والقوة.
وأضاف: "القول بأن (إسرائيل) لا تستطيع أن تسمح لنفسها بالهزيمة في أرض المعركة قد أصبح كما نرى قالبا فارغا من المضمون، وعبارة تكرارية عدمية: الفشل لن يؤدي فقط إلى منفعة (إسرائيل)، وإنما قد يكون أيضا سببا في تعليم الأمريكيين درسا هاما - أنه لا جدوى من دفع (إسرائيل) نحو مغامرات عسكرية".
وقال جدعون:"إن هذه الخسارة ربما تؤدي بدورها إلى إنزالنا من الخيال إلى أرض الواقع، حيث تعتبر القوة العسكرية مجرد قوة عسكرية، وأن زرع الدمار والبؤس وإلحاقهما بمئات آلاف المدنيين، كما فعلنا في لبنان، هو عمل ليس إجراميا فقط وإنما غير نافع أيضا. ذلك لأننا في مواجهة الفلسطينيين أيضا نسجل "الانتصارات" و"الإنجازات" طوال الوقت، فما الذي ربحناه من ذلك؟ الردع؟ وهل تنازل الفلسطينيون عن حلمهم بأن يكونوا أحرارا طلقاء في بلادهم؟".
وتساءل الكاتب ليس من الصعب تخمين ماذا كان سيحدث لو أن حزب الله قد هُزم خلال عدة أيام من الجو، كما وعدونا بتصلف وتبجح في القيادة العسكرية الصهيونية في البداية.
وأَضاف: "الولايات المتحدة كانت تزجنا نحو مجابهة عسكرية مع سوريا، وقد كان من الممكن أن نقع في إغراء ذلك لو أننا أُصبنا بنشوة الانتصار. ومن بعد سوريا كنا سننتقل إلى إيران. وفي موازاة ذلك كنا سنتفرغ لمعالجة أمر الفلسطينيين لتكون النتيجة محاولة لحل المشكلة الفلسطينية من الأساس بواسطة القضم والافتراس والإزالة والقصف والتفجير".
وختم الكاتب مقاله بنصيحة وجهها إلى حكومته، وقال: "يجب أن تصحو هذه الحكومة وأن تقرر اليوم وضع نهاية لهذه الحرب الجنونية. ولكن إذا استوعبنا فكرة أن ما لم ينجح بالقوة لن ينجح بالمزيد من القوة - فان هذه الحرب قد توصلنا إلى طاولة المفاوضات، من المحتمل أن يدرك المستوى السياسي منذ الآن أن الاستجابة للمخاطر التي تُخيم على (إسرائيل) لا تكمن في المزيد من ممارسة القوة، وأن الاستجابة لمطالب الفلسطينيين المشروعة لا تكمن في عشر عمليات "سور واقي" أخرى، وإنما في احترام حقوقهم، وأن الرد على التهديد السوري يكمن في إعادة هضبة الجولان لأصحابها الشرعيين من دون تسويف، وأن الاستجابة للخطر الإيراني تكمن في تقربنا من العالم العربي والإسلامي وإزالة العوائق بيننا وبينهم"، حسب قوله.
من مواضيع : موسى بن الغسان تقرير بريطاني يحذر من حصيلة بشرية فادحة
قصة أطفال تشوه صورة الرسول صلى الله عليه وسلم
شرخ الاسطورة
اتفاق الهدنة بين لبنان واسرائيل: الوثيقة الوحيدة على رغم تقادم النصوص وعدم ملاءمتها
المستشارة نهى الزينى فى قراءة لدفتر أحوال الوطن
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لبنان, مشاكلها, مع, تشك, دم, جيرانها, جربها, سيدفعها, صهيوني, على, في, همي, هزيمة, إسرائيل, كاتب

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
ادعاء رمسيس الثانى الالوهيه
اخبار اليوم من بوب العدد 2- 27/8/2006
حرب لبنان وأثرها على المشروع الصهيوني
" لأن إسرائيل تمتلك القنبلة الذرية فهي تمارس الأبارتايد"

كاتب صهيوني: هزيمة (إسرائيل) في حربها على لبنان سيدفعها إلى حل مشاكلها مع جيرانها بشك

الساعة الآن 05:13 PM.