xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

يوميات شاب عادي

منتدى القصة

26-07-2010, 12:46 PM
malka
 
و دى يا جماعة معلومات
عن حكم اهداء ثواب العمل للميت
كان لابد من ذكرها


فنورده تفصيلا إن شاءالله
بسم الله الرحمن الرحيم








الأصل أن العبد إذا مات طويت صحيفته وينقطع عمله
ولا يُكتب له شئ من الأجر والحسنات



إلا أن لهذا الأصل استثناءات



كما ورد فى الحديث المشهور " إذا مات ابنُ آدم انقطع عمله إلا من ثلاث
صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له"



لكن هناك إلى جانب ذلك العديد من الأعمال فهل يجوز إهداء ثوابها للميت
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



لنراها واحدة بعد واحده



1- الصلاة



الصلاة عبادة فرضها الله على الأنسان يصليها هو نفسه
ولم يأت نص يدل على أنه يجوز أن يصلى أحد عن أحد
سواء ميت أو حىّ



إلا فى حالةواحدة



وهى أن تكون الصلاة تابعة لغيرها
فمثلا فى الحج والعمرة يطوف ثم يصلى ركعتين
فإذا وهب ثواب حجه إلى الميت فيصله ثواب الطواف والصلاة كذلك
أما غير ذلك فلا تصل



من على لسان الشيخ : أحمدحطيبة



2- الصوم



يجوز للحىّ أن يقضى الصوم عن الميت
والدليل أنه جاء سائل إلى النبى صلى الله عليه وسلم
فيقول : إن أمى ماتت وعليها صوم شهر أفأصوم عنها
قال " نعم " صحيح






3- الحج






يجوز أيضا للحىّ أن يقضى الحج عن الميت

والدليل أنه جائت أمرأة إلى النبى صلى الله عليه وسلم
فقالت : إن فريضة الحج أدركت أبى شيخا كبيرا ولا يستطيع أن يثبت على الراحلة أفأحج عنه، قال صلى الله عليه وسلم
: " أرأيتِ إن كان على أبيكِ دين أكنتِ قاضيته"
قالت : نعم
قال : " فدين الله أحق أن يُقضى" صحيح



وكما يمكن قضاء الحج عن الحىّ يمكن قضاؤه عن الميت






4- الصدقة






كذلك تصل ثواب الصدقة إلى الميت

للحديث المشهورالوارد مسبقا وأيضا
سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :يا رسول الله
إن أمى ماتت فينفعها إن تصدقت عنها ،قال : " نعم " صحيح








5- الدعاء






قال تعالى : " وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِنبَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا

وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِّلَّذِينَ
آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ" الحشر10
فهذا دليل على جواز الدعاء للميت وكذلك أيضا حديث انقطاع العمل















أورد تلك الأدلة

ابن قدامة فى كتابه المغنى
ثم علق على ذلك بقوله








: " وأىّ قربه فعلها وجعل ثوابها للميت نفعه ذلك إن شاءالله

كالدعاء والأستغفار والصدقة والواجبات مما يدخله النيابة"
أى يجوز أن تنوب عنه فيها كالحج والصوم على عكس الصلاة
ويستكمل
" وهذه دلالة على إنتفاع الميت بسائرالقُرب لأن الصوم والحج
والدعاء والأستغفار عبادات بدنية وقد أوصل الله نفعها للميت
وكذلك ما سواها من العبادات"








ونأتى بحديث جامع زيادة للتأكيد






أن العاص بن وائل لما مات أوصى ولديه بأن يعتقوا عنه مائة رقبه

فأعتق هشام خمسين وذهب الآخر وهو عمرو بن العاص ليسأل النبى
أولا أيجوز أن يعتق عنه أم لا

فقال له النبىّ صلى الله عليه وسلم " لوكان أبوك مسلما فأعتقت عنه
أو تصدقت عنه أو حججت عنه بلغه ذلك"






طيب أعتقد حتى هنا مفهوم ولاخلاف عليه






نأتى لمسألة





هبة ثواب القرآن





ولكن قبل إيراد الأدلة أريد أن أوضح شئ هام






إجتماع بعض الناس فى مكان عند المقابر ليقرأوا القرآن

ثم يهبوا ثوابه للميت وإعطاء القارئ أجر على قراءته
أو كما يحدث فى الشوادر التى تنصب بعد موت أحد








كل هذا بدعة لا تجوز ولم يفعلها النبى ولا أحد من السلف

ولم يقل بها أحد من العلماء








وأذكر دليل قول ابن تيمية





" وأما الاستئجار لنفس القراءة –أي قراءة القرآن



وإهداء الثواب، فلا يصح ذلك، لأنه لا يجوز إيقاعها إلا على وجه التقرب إلى الله تعالى،

وإذا فعلت بعروض لم يكن فيها أجر بالاتفاق،لأن الله تعالى إنما يقبل من العمل
ما أريد به وجهه لا ما فعل لأجل عروض الدنيا - أى لأخذ المال
وأما إذا كان لايقرأ القرآن إلا لأجل العروض – أي الأعواض المادية
فلا ثواب له على ذلك، وإذا لم يكن في ذلك ثواب فلا يصل إلى الميت شيء؛
لأنه إنما يصل إلى الميت ثواب العمل لا نفس العمل "








فلنتفق إذاً على أن قراءة القرآن بنية أخذ الأجر(المال)فلا ثواب فيها






حسننا لنحضرالأدلة






بصراحة الموضوع عليه خلاف






إن كان الثواب يصل أو لايصل






الرأى الأول





: أن الثواب لايصل





قال به الشافعىّ ومالك


والرأىّ الثانى





: أن الثواب يصل





أبو حنيفه وأحمد






كذلك أجازابن قدامه إهداء ثواب القرآن للميت

واستدل بحديث النبى صلى الله عليه وسلم حيثُ قال :
" إن الميت يُعذب ببكاء أهله عليه"
فإذا وصل للميت الأذى ببكاء الحىّ وهو ليس من عمله
فالله أكرم من أن يوصل إليه العقوبه ولا يوصل إليه المثوبة








ونأتى بقول ابن تيمية وهو جميل جدا

حيث أجاز هبة ثواب القرآن لكنه أضاف إن ذلك لم تكن عادة السلف
بإن يقرأ أحدهم جزء مثلا من القرآن ويقول يارب أجعل ثواب هذا للميت








فهى جائزة لكن أتباع السلف أفضل فلا نجعلها عادة دائمة






وأعتذر عن الأطالة لكن أرجو أن أكون أفاتكم
من مواضيع : malka هل الرجل يصنع المرأة أم المرأه تصنع الرجل؟
•♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
يوميات شاب عادي
أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
27-07-2010, 09:16 PM
m_elhdeny
 
لجد قصة تحفة اوى اوى ومستنين الباقى
من مواضيع : m_elhdeny
27-07-2010, 10:31 PM
fares el amany
 
ماشاء الله عليكى
بجد قصه جميله جدا
واكيد الاجمل اللى جاى ان شاء الله
بارك الله فيكى اختى ملكه
من مواضيع : fares el amany يارب لو انت موجود ابعث لى من يعرفنى بك(قصه حقيقيه)
اجمل قصه رومانسيه اوى وحزينه اوى
حفيد يسأل جده ما فائدة القرآن
يوميات احمد ونور (كامله ان شاء الله)
28-07-2010, 12:51 PM
malka
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m_elhdeny
لجد قصة تحفة اوى اوى ومستنين الباقى

منوارنى أخى
عن جد القصه رائعه وأن شاء الله

سوف تعجبك باقى أحداثها
خاليك متابع أخى

بالتوفيق
ملكه
من مواضيع : malka أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
المنحوس منحوس
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
•♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
حلم عمــــــرى
28-07-2010, 12:53 PM
malka
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fares el amany
ماشاء الله عليكى
بجد قصه جميله جدا
واكيد الاجمل اللى جاى ان شاء الله
بارك الله فيكى اختى ملكه

باركلك أيااااااااااه أخى
منور التوبيك

بما أن بدأ يكون فى أعضاء جدد يتابعوا القصه
علشان خاطركم سوف
أنزل حلقتين حالا

بالتوفيق أخى
ملكه
من مواضيع : malka أيه أللى فى الورقه ديه
هل الرجل يصنع المرأة أم المرأه تصنع الرجل؟
حلم عمــــــرى
المنحوس منحوس
أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
28-07-2010, 12:59 PM
malka
 
الحلقة الثالثة عشر


وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا

أفترق الصديقان

وتوجه عبد الرحمن إلى البيت مسرعاً

بعد أن نظر إلى الموبايل فوجد مكتوب " 10 مكالمة لم يرد عليها "

وجميعها من والده وعندما وجد نفسه قد أقترب من البيت أخرج التليفون

ليُطمئِنهم ..... وانتظر رفع السماعة
الأب
: ألو

عبد الرحمن
: أيوه يا بابا أزيك .......

الأب
: وكمان بتقولى أزيك أنتَ فين يا أستاذ من الصبح
وليه مبتردش على الموبايل

عبد الرحمن
: معلش والله أصل كنت عامله سيلنت

الأب
: وإن شاء الله أنا جايبهولك عشان تسكتو ولا عشان أسمع
صوتك الكروان وترد عليّه ومقلقش

عبد الرحمن
: خلاص أنا عشر دقائق وأبأى فى البيت متقلقش

الأب
: طيب أتفضل أنا قاعد أهو مُنتظر سيادتك

وإذا بعبد الرحمن قد أقترب من بيته وما أن بقى القليل
إذا به يسمع آذان المغرب
الله اكبر .. الله أكبر .. الله أكبر ... الله أكبر ... اشهد الااله الا الله
...
اشهد الا اله الا الله... اشهد ان محمدا رسول الله...
اشهد ان محمدا رسول الله... حى على الصلاة..
حى على الصلاة
....

وما أن سمع الأذان إلا وراودته قدمه للذهاب للمسجد

بس أنا متأخر

ولسه مكلمهم وقايلهم إنى جاى

أدخل ولا أصليه فى البيت ؟؟؟؟

بس أصل أنا لو روحت هكسل وهنام؟؟؟؟

دا غير الزعيق إللى هيتقال لى
ثم تذكر صاحبنا دعاء معاذ
فعاد ليقول فى نفسه
: يلا أدخل أقوله فى الصلاة وأنا متأكد إن
إن شاء الله هيستجيب .... وإللى يحصل يحصل

وبالفعل صلى صاحبنا المغرب وتوجه مُهرولاً إلى بيته

وإذا به يضرب الجرس فتفتح عائشه الباب

وما أن رأت وجهه حتى جرت تجاه أحد الحجرات وتقول
عائشة
: بابا بابا بابا بابا بابابابا بابا ....... بسلمتوه وصل

مازال قلب عبد الرحمن يردد الأدعية ودخل على غيرخوف
ولما سمع الأب عائشه خرج والغضب يملئ عينيه
الأب
: ياعنى أنتَ متصل بيّه وقلتلى عشر دقايق
عدّت نصف ساعة ممكن تقولى كنت فين حضرتك

فأجاب بصوت هادئ
عبد الرحمن
: طب السلام عليكم الأول

تعجب الأب منذ متى وابنه يُلقى السلام
ولأنها ليست من عادته عاد ليقول
الأب
: يا برودك يا أخى ياعْنى سايب أمك من الصبح هتموت من
القلق عليك وداخل عليّه بكل برود وتقول لى السلام عليكم

عبد الرحمن
: والله يا بابا لو تعرف إللى حصل لى لكنت عذرتنى

الأب
: لأ بجد صعبت عليّه .... أناميهمنيش إللى حصل أنا إللى يهمنى
أن إللى هيتأخر يتصل بأهله يقول لهم مش يسبهم كده بيدوروا عليه

عبد الرحمن
: طب بس اسمعنى ...... فاكر أمبارح لما اتصلوا بيّه
من المستشفى وقالوا لى إن صاحبى هناك ومحتاج دم
دول بصراحة كانوا 3 صحابى عاملوا حادثة ..........

وبدأ عبد الرحمن يحكى كل ما حدث من البداية حتى خروجه من المقابر
لوالده والأب يسمع وجائت أمه لتعلم ذاك السبب فى تأخيره

ولما أنتهى قال
الأب: لأتصدق أتأثرت أوى وهعيط من كتر التأثر
وإن شاء الله كده ألفتها أمتى القصة دى؟؟؟؟ فى المواصلات
لأ بجد ليك مستقبل فى الكذب

عبد الرحمن
: طب وهكذب ليه بس وأنا من أمتى بكذب ؟؟؟؟

الأب
: إذا كان أنتَ أصلا حياتك كلها كذب فى كذب
تقدر تقول لى بعد ما أتصلت بيّه إيه إللى أخرك؟؟؟

عبد الرحمن
: المغرب أذن عليّه وأنا جنب البيت قلت
أصليه بالمرة

الأب
: أهو رجعنا للكذب تانى .... وصليته بأه حاضر ولا غائب ؟؟

وما أن سمع عبد الرحمن أستهزاء والده منه وضحك عائشة
فإذا به يهب فجأة واقفا من مكانه ويخبط بيده على المنضدة
ويقول فى جد
:
ليكن فى علمكم أنا من هنا ورايح بصلى ومفيش كذب بعد كده
مفهووووووووووووم
ولمّا رأته عائشة هكذا قامت تقلده فقطبت جبينها
وضربت بيدهاعلى المنضدة مثلما ضرب

و
قالت: أنتَ بتهددنا .... يعنى إيه هتصلى يعنى .... طب
أنا كمان هصلى وورينى إيه إللى هيحصل

فإذا بأبوهم يعلو صوته ويقول : لأكده مينفعش إديله قلمين أحسن
إيه قلة الأدب إللى أنتم فيها دى قدّامى

خافت عائشة من أبيها ليضربها فدخلت حجرته اتجرى

ثم ألتفت الأب إلى ابنه ورغم غضبه الظاهر إلا أنه
يرى فى صوت ابنه نبرة صادقة

أهو شعور الأبوّه ؟؟؟؟
أم أن ابنه صادقٌ حقا ؟؟؟؟
داربذهنه أسئلة كثيرة
لكنه لا يريد أن يسأله
لا يريد أن يسبق الأحداث
فإذا به يقول
: وأنتَ ...... بكره نشوف هتصلى
ولا لأ الميّة تكدب الغطاس

عبد الرحمن
: عندك حق المشكلة فى الميّة يعنى
طب أنا هثبتلك صدقى وهدخل آخذ دش

ضحك الأب وضحك الأبن من قلبهما
ولأول مرة تضحك العائلة على طرفة من القلب
دخل صاحبنا وطلع والأذان يؤذن للعشاء
وإذا به يجد عائشه فى ووجهه تقول
عائشة
: مبروك ........ هتتكتب فى التاريخ

عبد الرحمن
: هىَ إيه ......... إنى هصلى !!!

عائشة
: تصلى إيه يابنى أنتَ بتصدق الكلام ده
أنا قصدى إنك أستحميت

عبد الرحمن
: أنتى مش ملاحظه إنك بتستخفى دمك كتير

عائشة
: يابنى دم إللى زى لا يُباع ولا يُشترى
دا بيحجزوه للتبرعات بس

عبد الرحمن
: أنا هقعد أضيع وقتى معاكى أنا نازل أصلى فى المسجد

عائشة
: هىَ فيها مسجد طيب ربنا يستر .... بكرة تخشلى مربى دقنك

وإذا بصوت الأب يأتى من الخلف ليقطع مشاجراتهم كالعادة
الأب
: والله شكلك كده إنتِ إللى عايزة تتربى مش دقنه

ثم التفت لعبد الرحمن ليقول
يلا يا عبد الرحمن تعالى أنا نازل معاك

وبالفعل نزل عبد الرحمن ووالده للصلاة
وعادا وكل منهم يرتسمُ على وجهه ابتسامة فرح بالآخر
وما أن وصلوا إلى البيت
قال عبد الرحمن
: أنا تعبت أوى النهارده هدخل انام بس
ياريت يا بابا تصحينى معاك للفجر عشان
هنزل معاك أصليه مااااشى

لم يرد عليه والده مازال الشك يراوده
بالتأكيد هى نشوة أوتأثر فقط بما حدث لأصدقائه
وسيزول كل هذا عمّا قريب
وسيعود كما كان
لا لا ليس من كعبد الرحمن فى سزاجته من يستمر
لكن تبدو أمه مستبشره خيرا وبدا عليها الفرح
مازالت متأكده أن دعائها له لن يضيع هبائاً أبدا
فاندفع لسانها ليقول
: حاضر يابنى أنا إللى هصحيك بنفسى

فرد عليها
: ماشى بس من غير ضرب نار

أبتسمت

الأم وعَلَت وجه عبد الرحمن أبتسامه
رأت فيها أمه وجهه مضئ
فلم تستطع أن تكتم دمعات تنهمر على خدها
ونام عبد الرحمن
وجاء الفجر
وجائت معركة الأسيقاظ
تأخر لكنه قام مسرعا يلملم ملابسه ليسرع إلى المسجد
ويلحق الجماعة وقد سبقه إليها والده
حين فقد الأمل فى ايقاظه

أنتهت الصلاه وعاد صاحبنا إلى البيت
دخل غرفته وأغلق عليه واضجع على سريره
لكنه لم ينم ........ جلس يفكر
أىُّ شعور ٍ هذا ؟؟؟؟؟؟؟
سعادة !!!
فرح !!!!
أطمأنان !!!!
سكينه !!!!!

مش عارف
المهم إنى مرتاح كده

حاسس إن أنا كده احسن من الأول


ربنا
يستر


تابعونا


من مواضيع : malka سميره ضحيه من الشات
هل الرجل يصنع المرأة أم المرأه تصنع الرجل؟
المنحوس منحوس
يوميات شاب عادي
•♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
28-07-2010, 01:00 PM
malka
 
الحلقة الرابعة عشر


زيارة فى الله




بدأ صاحبنا بالتقلب على السرير حتى غلبه النوم

واسيقظ فى اليوم التالى ليذهب إلى الكليه

وبالفعل ذهب وأنهى ما عليه من محاضرات

وتم اللقاء بينه وبين معاذ للذهاب إلى المستشفى

بعد أن صلوا الظهر جماعة فى مسجد الكلية

واعتذر محمد لعدم قدرته على الذهاب معهم

ذهب الصديقان لركوب المشروع وسيلتهم للوصول

ركب معاذ وجلس عبدالرحمن بجانبه

وبعد أن أستقر كل منهم على مقعده لاحظ عبد الرحمن

معاذ يبتسم دون سبب يدعو لذلك
فسأله
: بتضحك على إيه؟؟؟؟




معاذ
: أنا مش بضحك انا ببتسم




عبد الرحمن
: طب معلش أخطأت فى تشخيص حالتك
قولى بأه بتبتسم على إيه ؟؟؟؟
يمكن أبتسم معاك




معاذ
: أنا ببتسم عشان الرسول أبتسم




عبد الرحمن
: الرسول !!!!! .... ولا أنا فاهم حاجة !!!!




معاذ
: أصل الرسول صلى الله عليه وسلم كان
لما بيركب على الدابة يعنى وسيلة المواصلات بتاعتهم
إللى هى المشاريع والحجات إللى بنركبها دلوقتى
كان أول ما يضع رجله عليها يقول باسم الله
حلو




عبد الرحمن
: جمييييييييييل ، بس دى حاجة متضحكش




معاذ
: أصبر عليّه ، وكان بعد مايركب ويستقر على الدابة
يقول " سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ
وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ" الزخرف13-14
وبعد كده يقول الحمد لله 3 مرات
والله أكبر 3مرات
وبعد كده يقول .........




عبد الرحمن
: إيه يابنى كل ده براحه براحه
أنا كل إللى أعرفه الآية إللى أنتَ قلتها
إيه الحجات التانية دى




معاذ
: ما هو ده إللى كتير من الناس يعرفه لكن
فى حجات تانية إيه رأيك أسمع الحديث ده هوَ إللى فيها لدليل




عبد الرحمن
: قول انا سامعك ....




معاذ
: قال علىّ بن أبى ربيعة : شهدت علىّ بن أبى طالب
رضى الله عنه أتى بدابة ليركبها ، فلما وضع رجله فى الركاب
قال : بسم الله، فلما استوى على ظهرها قال : الحمدُلله




ثم قال : "
سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَلَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ
وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَالَمُنقَلِبُونَ" الزخرف13-14
ثم قال : الحمدُلله ثلاث مرات، ثم قال : الله أكبر ثلاث مرات،
ثم قال : سبحانك إنى ظلمتُ نفسى فاغفر لى إنه لا يغفر الذنوب إلاأنت




ثم ضحك . فقيل : يا أمير المؤمنين من أىّ شئ ضحكت ؟ فقال :
رأيت النبى
فعل كما فعلت ثم ضحك. فقلت : يارسول الله ، من أىّ شئ ضحكت؟؟




فقال "
إن ربك يعجب من عبده إذا قال : اغفر لى ذنوبى ، يعلم أنه لا يغفر
الذنوب غيرى"
فعلىّ أتبع الرسول وقال زى ما قال الرسول وكمان ضحك زى ماضحك




عبد الرحمن
: شفت أهى طلعت ضحك أهو مش أبتسام
بس أنتَ متأكد إن الحديث ده صحيح أصل أول
مرة اسمعه




معاذ
: طبعا صحيح وصححه أبو داودوالترمذى وابن حبان وأحمد




عبد الرحمن
: كل دول لأ دا الموضوع كبير بأى




معاذ
: كبير أه عشان دى تعتبر من السنن المهجورة
إللى كتير من الناس ميعرفوهاش
أنك تقول الدعاء وبعد كده تضحك لضحك الرسول
فهمت بأى أنا ضحكت ليه




عبد الرحمن
: أه .... فهمت




وما أن أنتهى الحديث بينهم حتى توجه معاذ بنظره إلى النافذة
لينظر منها وبدأ يدندن ويترنم بصوته فعلم عبد الرحمن أنه يتلوا القرآن
ولكنه قطع عليه ذلك بقوله
: صحيح كنت هنسى
حضرتك مقلتليش إزاى أتعتق بأى من النار




معاذ
: أه صحيح طب خليها بعد ما نزور صاحبك
عشان مش هينفع فى المشروع




وعاد ليتلو القرآن ثانيةً حتى وصلواالمستشفى
سألوا على رقم الحجرة وتوجهوا إليها

وإذا بمعاذ قبل الدخول يوقف عبد الرحمن
ويقول له:

عبد الرحمن عايزك كدة تبأى هادى وأوعى تقول حاجة تزعله




عبد الرحمن
: أنتَ فاكرنى داخل أتعارك ولاإيه
أنا داخل أزور صاحبى ....... يلا بأى ألا هو وحشنى أوى




وبالفعل تقدم عبد الرحمن ليطرق على الباب وتبعه معاذ فى الدخول
وما أن دخل معاذ حتى قال
: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وما أن رأى محمود صاحبه عبد الرحمن حتى تهلل وجهه
وفرح لزيارته إلا انه لاحظ أنه ليس وحده




من هذا الذى معه
؟؟؟؟؟أنا لا أعرفه؟؟؟؟؟




وما زاد فى عجبه منظر معاذ
لحية
بنطال قصير
مصحف فى يده

إيه كل ده ؟؟؟؟؟؟
لم يكن معاذ فى شكله هو الغريب فهم يرون مثله
الكثير فى الكلية

لكن كان الغريب أن يأتى واحد منهم لزيارته
لماذا أتى
؟؟؟؟




ومن أمتى عبد الرحمن بيعرف الناس إللى زيّه
؟؟؟؟


تابعونا ..
من مواضيع : malka حلم عمــــــرى
•♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
أيه أللى فى الورقه ديه
أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
31-07-2010, 07:48 AM
m_elhdeny
 
بسرعة عشان نفسى اكملها
من مواضيع : m_elhdeny
31-07-2010, 10:49 AM
malka
 
بس كده حالا وعلشان حضرتك ضيف جديد
أول مره تكون موجود لمتابعة القصه

هنزل حلقتين هديه منى أليك
مشكووووووور أخى
ملكه
من مواضيع : malka حلم عمــــــرى
أيه أللى فى الورقه ديه
سميره ضحيه من الشات
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
هل الرجل يصنع المرأة أم المرأه تصنع الرجل؟
31-07-2010, 10:51 AM
malka
 
الحلقة الخامسة عشر


اشمعنا انا؟؟؟







دارت تلك الأفكار برأس محمود سريعا

وكان رد فعله أنه لم يلتفت إلى معاذ

وتوجه بنظره يخاطب عبد الرحمن
قائلا



:
عبد الرحمااااااااااااان
فينك يا عبده من الصبح دا أنا كنت فاكرك أول واحد هتيجى تزورنى
عبد الرحمن
: معلش والله ... يا دوب خلصت محاضرات



ثم تذكر عبد الرحمن معاذ فقام يقدمه لمحمود
عبد الرحمن
: دا معاذ يا محمود صاحبى جاى
معايا عشان يطمن عليك



معاذ
: " لا بأس طهورٌ إن شاء الله"



قال معاذ ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم
عند دخوله على المريض

إلا أن محمود لم يعتد على تلك اللهجه ولم يعرف بماذا يرد
فاكتفى بتحريك رأسه






وعاود عبد الرحمن الكلام
فقال
: المهم أنتَ عامل إيه دلوقتى وإزى صحتك
قلقت عليك أوووووووى والله

محمود
: أهو زى ما أنت شايفنى بقيت بأيد واحدة
هاعمل إيه يعنى !!!!!!

معاذ
: الحمد لله أنك بخير

محمود -غاضبا-
: الحمدُ لله على إيه ؟؟ هوعملى إيه عشان أحمده ؟؟

معاذ
: أهدى بس كده وأستغفر ربنا
عمل لك إيه بس ... دا عمل لك كتيييييييير

محمود
: يعنى عاجبك إللى أنا فيه دا
تقدر تقول لى بيقطعلى أيدى ليه ؟؟؟؟
هو أنا عملت إيه عشان يقطعلى إيدى؟؟؟؟
واليمين كمان !!!!!!!!

عبد الرحمن -بصوت عالى-
: يعنى إيه الكلام إللى أنتَ بتقوله ده
وأنتَ لازم تعمل حاجة عشان يقطعلك إيد
وبعدين يا أخى لو على إللى كنت أنت بتعمله
يبأى تستاهل قطع رقبتك
بس أهو ربنا رحمك شوية وقطع إيدك بس

محمود - بصوت أعلى -
: إللى كنت بعمله !!!!!
وإيه ياعنى إللى كنت بعمله !!!!!!!
لا زنيت ... ولاسرقت ...
وأنتَ خلاص بقيت شيخ وأحنا بقينا كفرة !!!!!!!!

معاذ :
فى إيه يا عبد الرحمن أمال أناقايل لك
إيه قبل ما ندخل مالك هاجم عليه ولا كأنه داخل النار
وأنتَ إللى داخل الجنة

محمود
: قول له والنبى فاكر نفسه هيشترينا بالزيارة بتاعته

معاذ
: وحِّد الله كدة وبلاش كلمة "والنبى" دى قول

لا إله إلا الله كدا وأهدى

محمود
: لا إله إلاالله

معاذ
: يا محمود الله عز وجل قال :
" وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ
وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا
لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن
رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ"
البقرة 155-157

وبص الآية دى
" قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ
وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ" الزمر10

عارف لما تشتغل عند حد ويحاسبك على شغلك بالمليم

لأ ربنا بأى بيعطى الصابر من غير حساب

يعنى بيعطيك شيك على بياض واكتب إللى أنتَ عايزه

محمود
: بس أنا عايز أعرف بس قطعلى إيدى ليه ؟؟؟؟
أنا ممكن أكون بعمل معاصى ....
لكن ياعنى ساب الكُفار وإللى بيزنى وإللى بيسرق
وجت عليّه أنا
ما إللى بيعصوا كتير إشمعنه أنا ؟؟؟

معاذ
: إللى أنت بأة مش عارفه إن هو قطعهالك رحمه بيك

محمود
: إزاى ياعنى رحمة بيّه؟؟؟؟؟؟؟

معاذ
: رحمة لأن النبى صلى اللهعليه وسلم قال
" لا يصيب المؤمن من شوكة فما
فوقها إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة"

يعنى لما تشكك شوكه تاخد أجر مابالك قطع إيدك

وبعدين دا أنت ربنا بيحبك

محمود
: بيحبنى !!!!! على إيه؟؟؟؟

معاذ
: لأن أكيد أنت عندك ذنوب وكان ممكن تموت
وساعتها تلقى الله بكل ذنوبك
لكن سبحان الله .... هو رحمك وأعطاك البلاء
والبلاء مبينزلش إلا بذنب
لأن الله عز وجل قال
"َمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ
وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ" الشورى 30
وقال حبيبك النبى صلى الله عليه وسلم
" لا يصيب عبداً نكبة فما فوقها أو دونها
إلا بذنب وما يعفو الله عنه كثير"

ومعنى إنه أبتلاك يبأى عايز يكفر عنك ذنوبك

يبأى بيحبك ولا لأ ؟؟؟؟

حد طايل يتكفر عنه ذنوبة فى الأيام دى

محمود
: على رأيك

معاذ
: طب خد الحديث ده كمان عشان أثبتلك إنه بيحبك


محمود: هات .... أنت َ قلت لى اسمك إيه


معاذ: اسمى معاذ ..... أوعى تنساه
خد بأى الحديث
قال النبى صلى الله عليه وسلم
" إذاأحب الله قوما إبتلاهم ، فمن رضى فله
الرضا ومن سخط فله السخط"

الله عز وجل إبتلاك ببتلاء وقطعلك إيدك صح ولا غلط

محمود
: صح

معاذ
: طيب ينفع ترجعها تانى؟؟؟؟؟؟

محمود
: لأ طبعا ......

معاذ
: يعنى البلاء وقع وإللى حصل حصل
فسبحان الله
تصبر وتنال أجرك الجنة إن شاء الله
زى ما ربنا قال : " جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ
وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ
سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ" الرعد 23-24
ولا تسخط وكده كده البلاء واقع
؟؟؟؟؟؟؟؟؟

محمود
: لأ إذا كان كدة .... نصبر أحسن

معاذ
: وبعدين يا أخى أنتَ عارف إنكم مكن بصبرك ده
تكون إمام منأئمة الدعوة إلى الله عزوجل

محمود
: إماااااااااااام ............. للدعوة
أنتَ هتسرح بيّه ولا إيه يا عم معاذ
إمام إيه بس !!!!!

من مواضيع : malka أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
سميره ضحيه من الشات
أيه أللى فى الورقه ديه
31-07-2010, 10:52 AM
malka
 
معاذ
:
أنا مش بجيب حاجة من عندى ربنا هو إللى قال كدا

قال تعالى " وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا
لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ"
السجدة 24

يبأى أنتَ لازم تصبر عشان تاخد الأجر كامل
عارف لمّا العبد بيمرض ربنا بيعمل إيه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟




إندمج محمود مع معاذ بالكلام
وكلما أندمج كلما أزداد تعجب عبدالرحمن
محمود الذى لم يكن يطيق سماع سيرة الدين
ولا أهله محمود زعيم الشلة مُخطط الفُسح والخروجات
محمود إللى مفيش أغنية جديدة إلا ولازم ينشرها بين صحابه
يجلس أمامه وينصت للأيات والأحاديث
وكأنه طالب للعلم

ثم انتبه على صوت
محمود وهو يقول



: هااااااا لمّا بيمرض أىّ حد ربنا بيعمل إيه؟؟؟؟؟
معاذ
: مش أنا إللى هقول لك !!!! أنا هسيب حديث
حبيبك النبى هو إللى يقول

قال رسول الله صلى الله عليهوسلم " إذا مرض العبد بُعث
إليه ملكين ، فقال : إنظروا ماذا يقول لعواده ؟؟،
فإن هو إذ جاؤوه حمد الله وأثنى عليه رفعا ذلك إلى الله
وهو أعلم ، فيقول إن لعبدى علىّ إن توفيته أن أدخله الجنة
وإن أنا شفيته أن أبدله لحما خيرا من لحمه ،
ودما خيرا من دمه ، وأن أكفر عنه سيئاته"

شفت بأى الصبر مهم إزاى

يعنى من الآخر حط فى بالك الآية دى دايما

"وَمَا يُلَقَّاهَاإِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ"
فصلت35

الله عز وجل أشترط لدخول الجنة الصبر
يعنى عمرك ما هتدخلها إلا بيه

فهمت بأى؟؟؟؟؟؟



محمود
: عندك حق .... أنتَ واد بتفهم ....



ثم أشار إلى عبد الرحمن وقال
مش الأخ إللى عايز يقطع لى رقبتى
معاذ
: معلش ... عديها المرة دى



محمود
: ماشى عشان خاطرك بس يا ......



معاذ
: معاذ ..... اسمى معاذ وبعدين إنتَ لحقت تنسى



محمود
: معلش أصله تقيل على لسانى
هما بيدلعوك يقولولك إيه
ميزو ؟؟؟؟؟



ضحك معاذ وضحك محمود وعبد الرحمن يقف مذهول
فسرعان ما أصبحا صديقين

وحينها جائت الممرضة تعلمهم بانتهاء الزيارة
عبد الرحمن
: يلااااااا نسيبك بأى عشان منتقلش عليك



محمود
: ليه ما أنتم قاعدين شوية



معاذ
: لأ كفاية كدة عشان منتعبكش



محمود
: بس ياريت تبأوا تيجو تانى



معاذ
: أنتَ تأمُر بس .......



وبالفعل ودع كلاهما محمود وخرجا من الحجرة
وإذا بعبد الرحمن يقول
: ما شاء الله عليك يامعاذ
دا أنا كنت شايل هم دخولك عليه



معاذ
: ليه شايفنى باكل الناس ولاإيه ؟؟؟



عبد الرحمن
: لأ مش قصدى بس أصل محمود
ملوش فى المواضيع دى



معاذ
: مواضيع إيه؟؟؟؟



عبد الرحمن
: خلاص خلاص متاخدش

على كلامى المهم إنك صاحبته
ياريت تبأى تكلمه على موضوع الصلاة وكدة يعنى



معاذ
: إن شاءالله



عبد الرحمن
: يلا يا عم أدينا زرناه وأنتهينا
قول لى بأى إزاى أتعتق من النار
بدل ما أنتَ معلقنى من أمبارح كده



معاذ
: هىَ الساعة كام الأول؟؟



عبد الرحمن
: 3 .... ليه؟؟؟



معاذ
: ياااااااااا ربىىىىىىى العصرهيأذن دلوقتى
دا أنا كنت ناوى أصليه جنب البيت
عشان متأخرش



عبد الرحمن
: أهلك هيزعقوالك



أطرق معاذ برأسه قليلا وقال بلا مبالاه
: أهلى ....ولا... زمالك ...... مش فارقة
معلش يا عبد الرحمن أجلها لبكرة
وإن شاء الله أقول لك كل حاجة
عبد الرحمن
: ماشى المرة دى سماح بس بكرة
هنتقابل فى الكلية
عند المسجد مش كده؟؟؟؟؟



معاذ
: إن شاء الله
إن شاءالله



وإذا بمعاذ يُسرع ويترك عبد الرحمن
عبد الرحمن
: طب استنى بس هقو........



لم يسمع معاذ منه شيئا إذ أنه ما كاد عبد الرحمن أن يلتفت
إلاوقد وجد معاذ قد أختفى



تُرى ماذا سيحدث لمعاذ حين يعود ؟؟؟؟؟

تُرى ما هو العتق من النار ؟؟؟؟

وكيف يحدث ذلك ؟؟؟؟؟

الأحداث ستزداد إثارة

تابعونا

من مواضيع : malka أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
حلم عمــــــرى
يوميات شاب عادي
أيه أللى فى الورقه ديه
31-07-2010, 10:55 AM
malka
 
الحلقة السادسة عشر


بداية الطريق..


وفى مسجد
الكلية


دخل عبد الرحمن المسجد بعد أن أنهى محاضراته ليصلى الظهر
وبعدالصلاة بدأ يبحث بعين زائغة عن معاذ
وأول ما رأى وجهه
المبتسم دائما


قال
:
بص بأى النهاردة تالت يوم
وكل ما أجيبلك سيرة العتق من النار تنفضلى
لو سمحت أول حاجة تقولها العتق من النار


معاذ
: طب قول السلام عليكم الأول






عبد الرحمن
: لا سلام ولا كلام قول وبعد كدا نتفاهم





معاذ
: حاضر بس بشرط .. عايزك تعرف إن أى موضوع
هكلمك فيه هنجيب آية من القرآن أو حديث ونتكلم عليه من خلالها
ماااااشى
فاسمع كدااا وركز عشان تفهم






عبد الرحمن
: من عينية بس هو في فى القرآن آية عن العتق من النار
!!!!!!!!





معاذ
: طبعا فيه !!!! عايز أى حاجة لازم هتلاقيها أكيد فى القرآن
عايزك تتأكد تماما أن علاجك الوحيد هو القرآن






عبد الرحمن
:طب قول الآية خلينى معاك ....





معاذ
: قبل ما أقولها ... بما أنك عايز تتعتق
لازم تعرف يعنى إيه عتق أصلا






عبد الرحمن
: طب ما تقول يابنى هوَ أنا هجر الكلام من بؤك
ولا هو لازم تستأذن





معاذ
: ماشى ... يعنى مثلا لما آجى وقول أعتقت حد
دا معناه إنه كان عبد صح ولا لأ ؟؟


- صح





- طيب لو تصورنا العبد دا قبلما يتعتق كان لازم يكون له سيد
أو مولى يأمره وينهاه وهو مِلك ليه لازم ينفذ أوامره ... صح؟؟؟


-
صح






- جمييييل أوى لما نرجع بأى لموضوعنا
أنك عايز تتعتق من النار ... دا يعنى أنك عبد عندها
وملك لها وهى مولاك وسيدك
توديك وتجيبك زى ما هىَ عايزة
فاااااااهم يعنى إيه عبد عند النار
الموضوع كبير


-
عبد عند النار !!!!!! .... مش للدرجة يعنى
بس شكله كدا باين عليه من أوله
كمّل






- تعالى ناخدالآية
قال تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم
:
" يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى
نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم
بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُخَالِدِينَ فِيهَا
ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ(12)يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ
آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً


فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍلَّهُ بَابٌ
بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ
الْعَذَابُ {13} يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ


فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ
وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ
وَغَرَّتْكُمُ الأَمَانِيُّ
حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ
وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ{14}


فَالْيَوْمَ لا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا
مَأْوَاكُمُ النَّارُ
هِيَ مَوْلاكُمْ

وَبِئْسَ الْمَصِيرُ{15}
أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن
تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ

وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ
فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ{16}
الحديد




عايزك تستشعر بأى الفرق بين ناس ربنا قال لهم
" مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلاكُمْ "





وناس تانية قاللهم
"
بَلِ اللّهُ مَوْلاَكُمْ وَهُوَخَيْرُ النَّاصِرِينَ" آلعمران150
" اللّهَ مَوْلاَكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ" الأنفال40

الفرق بين واحد النارمولاه يعنى هو مِلْك لها
وواحدالله مولاه ... فاهمنى






عبد الرحمن
:أه .... كدا أنا فهمت يعنى إيه أتعتق من النار
يعنى أبقى واحد بتاع ربنامش بتاع النار
قولى بأى إزاى أتعتق ؟؟





معاذ
: حلو أوى .. تعالى نرجع للأية تانى
ربنا عز وجل جاب صفات الناس إللى النارمولاهم


يعنى إللى هم عبيدعندها
يعنى إللى لسة متعتقوش
تعالى نشوف الصفات لو فيك يبأى لسة متعتقتش ولازم تتوب
منهم ... ولو مش فيك يبأى أنتَ كدا فى السليم
حلو .......


عبد الرحمن
: جمييييييييييييل ... يلاااااااا خش عليه





معاذ
: تعالى ناخد الأيات بالترتيب
أول الأيات " يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى
نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم " الله عز وجل
هيعطى المؤمنين نوريوم القيامة يمشوا بيه


وخلى بالك النور فى الآخرة على قد العمل فى الدنيا
لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :
"
فمنهم من نوره كالشمس ومنهم من نوره كالجبل،
ومنهم من نوره كالكوكب الدري،
ومنهم من نوره على قدر ابهامه يضيئ مرة ويطفئ مرة"






فالمؤمنين هنا واقفين فى النوروالمنافقين واقفين فى الظلام
فى اللحظة دى المنافقين ينادوا عليهم ويقولوا
"
انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْنُورِكُمْ"
يعنى استنوا ناخد شوية نور منكم






عبد الرحمن
: طب دا إيه علاقته بالعتق؟؟؟





معاذ
: يابنى أصبر متبآش ملهوف كدا
أفهم القرآن لما أقول لك آية تركز وحاول تتطلع
الحاجات المستخبية فيها




من مواضيع : malka العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
حلم عمــــــرى
أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
هل الرجل يصنع المرأة أم المرأه تصنع الرجل؟
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
31-07-2010, 10:56 AM
malka
 
عبد الرحمن
:طب إيه الحاجة المستخبى هنا؟؟؟






معاذ
: أنتَ مش ملاحظ إن دول منافقين وواقفين فى الظلام
يعنى عارفين أنهم داخلين النار إيه إللى يخليهم
يطلبوا من المؤمنين نور .... ؟؟؟







عبد الرحمن
:صحيح هما طلبوا النور ليه طيب؟؟






معاذ
: هفهمك ... فى ناس يا عبد الرحمن فاكرة أنها ممكن
تخدع ربنا زى ما بيخدعواغيرهم
وبينسوا أن ربنا زى ما هوسامع صوتهم بيسمع ضميرهم


وخواطرهم ،شايف تفاصيل قلبهم

-
إزاى






معاذ
: هقولك إزاى ... يعنى مثلا موضة الدين
إللى طالعة اليومين دول
تلاقى الشاب بعد ما مشى مع بنات لما أتهلك
وسمع أغانى لغاية ما صدع وجرب كل حاجة
وفجأة لقى موضة دين ... قالك يلااا ندخل ونلتزم
وأهو نجرب بردوا ............


يعنى هو هيخدع ربنا .. ما ربنا عارف إللى جواه

-
يعنى يسمع أغانى مش عاجبك ويلتزم مشعاجبك
أنت هتقرفنى ليه




معاذ
: أهدى بس ... أصل هو مدخلش الدين عشان يرضى ربنا
لأ دا هو داخل عشان متعته هيشوف هيرتاح ولا لأ
عشان كدا تلاقيه يصلى ، ويبطل ، يتوب ويرجع
شوية ألتزام وشوية أغانى وأفلام


المهم أنه فاكر أنه كدا كويس
فاكر أنه بيضحك على ربنا
ومش عارف إنه ممكن يبأى من المنافقين
دنيا وآخرة


- طب منافق فى الدنيا وفهمناها منافق فى الأخرى إزاى بأة





معاذ
: هقولك إزاى ... الناس دى بأى هتيجى فى الآخرة
على نفس النظام وزى مامشت مع المؤمنين فى الدنيا عايزة
تمشى معاهم فى الآخرة وفاكرة إنها كويسة
فاكرة أنها ممكن تخدع ربنا
ربنا قال كدا
" يَوْمَ يَبْعَثهُمُ اللَّهُ جَمِيعاً فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ
أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَاسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ
ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا أن حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ"


المجادلة 18-19

أهو بيحسبوا أنهم صح ... لأ .... وبيحلفوا لربنا كمان

-
طب يعنى الواحد ممكن يكون فى بداية ألتزامه
يعنى ولسة مظبطش نفسه ممكن يغلط يعنى






معاذ
: بص يا عبد الرحمن ينفع أنا أبأى ماشى فى شارع
مصطفى كامل وماشى على البحر فى وقت واحد


- لأ مستحيل طبعا !!!!





معاذ
: أهو طريق الدين كدا يا تمشى فيه يا فى غيره
مينفعش تمشى فى الأثنين فى وقت واحد


- بس يعنى ما كل إنسان بيغلط





معاذ
: آه أمشى فى طريق واحد واغلط وتوب تانى..
واغلط وتوب تانى
لكن متقنعنيش أنك هتمشى شوية فى دا وشوية فى دا


حدد نفسك أنت مع مين مع إللى الله مولاه
ولا إللى النارمولاه ؟؟؟
لأن النوعيات دى لازم هتنافق فى الآخرة


لكن زى ما هما خدعوا المؤمنين فى الدنيا
المؤمنين هيخدعوهم فىا لآخرة
ربنا قال كدا :
"
إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ" المطففين29
" فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُواْمِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ" المطففين34


-إزاى بأى





معاذ
: أهو زى ما قلنا ... لما المنافقين يقولوا
" انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ"
المؤمنين هيردواعليهم
" قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً"


يعنى عايز نور أرجع للدنيا وهات منها نور
فيلتفت المنافقين خلفهم زى ما المؤمنين شاوروا لهم
ساعتها
"
فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ"ناحية المؤمنين


"
وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ"ناحية المنافقين







فيصرخ المنافقين هنا بأى من خلف السور بعد
ما بدأوا يحسوا أن فى حاجة غلط
ويقولوا
"
يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ"


دا أحنا كنا بنصلى ونصوم وحافظين قرآن معاكم
"
قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ ............... "


ركززززززززززز بأى

خمس صفات لهم

" وَلَكِنَّكُمْ







فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ



وَتَرَبَّصْتُمْ



وَارْتَبْتُمْ



وَغَرَّتْكُمْ الأَمَانِيُّ



حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ
وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ"


يلااااااااا فيك إيه منهم عشان تعرف إنك اتعتقت ولالأ

- طب عيدهم تانى كدا عشان أفهم وبراحة الله يكرمك






تخيل عبدالرحمن صورة المؤمنين والمنافقين وفاصل بينهم بسور
وتخيل كيف سيكون صراخ هؤلاءالمنافقين من وراء ذلك السور


بدأ يندمج مع معاذ فى الحديث وبدأ يفكر

هل يا ترى أنا منهم ؟؟؟؟

إيه الصفات دى ؟؟؟؟

يا ترى معناها إيه ؟؟؟؟

لأ أكيييييييد أنا مش منهم

أنا بعصى أه لكن يعنى مش للدرجة

ويبدو أن عبد الرحمن لديه ثقة زائدة فى نفسه

فكيف سيواجه كلام معاذ حين يشرح له

تابعونا..


من مواضيع : malka المنحوس منحوس
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
سميره ضحيه من الشات
هل الرجل يصنع المرأة أم المرأه تصنع الرجل؟
العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
31-07-2010, 10:58 AM
malka
 
عبد الرحمن
:طب إيه الحاجة المستخبى هنا؟؟؟











معاذ
: أنتَ مش ملاحظ إن دول منافقين وواقفين فى الظلام
يعنى عارفين أنهم داخلين النار إيه إللى يخليهم
يطلبوا من المؤمنين نور .... ؟؟؟












عبد الرحمن
:صحيح هما طلبوا النور ليه طيب؟؟











معاذ
: هفهمك ... فى ناس يا عبد الرحمن فاكرة أنها ممكن
تخدع ربنا زى ما بيخدعواغيرهم
وبينسوا أن ربنا زى ما هوسامع صوتهم بيسمع ضميرهم




وخواطرهم ،شايف تفاصيل قلبهم

-
إزاى











معاذ
: هقولك إزاى ... يعنى مثلا موضة الدين
إللى طالعة اليومين دول
تلاقى الشاب بعد ما مشى مع بنات لما أتهلك
وسمع أغانى لغاية ما صدع وجرب كل حاجة
وفجأة لقى موضة دين ... قالك يلااا ندخل ونلتزم
وأهو نجرب بردوا ............




يعنى هو هيخدع ربنا .. ما ربنا عارف إللى جواه

-
يعنى يسمع أغانى مش عاجبك ويلتزم مشعاجبك
أنت هتقرفنى ليه




معاذ
: أهدى بس ... أصل هو مدخلش الدين عشان يرضى ربنا
لأ دا هو داخل عشان متعته هيشوف هيرتاح ولا لأ
عشان كدا تلاقيه يصلى ، ويبطل ، يتوب ويرجع
شوية ألتزام وشوية أغانى وأفلام


المهم أنه فاكر أنه كدا كويس
فاكر أنه بيضحك على ربنا
ومش عارف إنه ممكن يبأى من المنافقين
دنيا وآخرة


- طب منافق فى الدنيا وفهمناها منافق فى الأخرى إزاى بأة










معاذ
: هقولك إزاى ... الناس دى بأى هتيجى فى الآخرة
على نفس النظام وزى مامشت مع المؤمنين فى الدنيا عايزة
تمشى معاهم فى الآخرة وفاكرة إنها كويسة
فاكرة أنها ممكن تخدع ربنا
ربنا قال كدا
" يَوْمَ يَبْعَثهُمُ اللَّهُ جَمِيعاً فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ
أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَاسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ
ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا أن حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ"




المجادلة 18-19

أهو بيحسبوا أنهم صح ... لأ .... وبيحلفوا لربنا كمان

-
طب يعنى الواحد ممكن يكون فى بداية ألتزامه
يعنى ولسة مظبطش نفسه ممكن يغلط يعنى











معاذ
: بص يا عبد الرحمن ينفع أنا أبأى ماشى فى شارع
مصطفى كامل وماشى على البحر فى وقت واحد




- لأ مستحيل طبعا !!!!










معاذ
: أهو طريق الدين كدا يا تمشى فيه يا فى غيره
مينفعش تمشى فى الأثنين فى وقت واحد




- بس يعنى ما كل إنسان بيغلط










معاذ
: آه أمشى فى طريق واحد واغلط وتوب تانى..

واغلط وتوب تانى
لكن متقنعنيش أنك هتمشى شوية فى دا وشوية فى دا




حدد نفسك أنت مع مين مع إللى الله مولاه
ولا إللى النارمولاه ؟؟؟
لأن النوعيات دى لازم هتنافق فى الآخرة


لكن زى ما هما خدعوا المؤمنين فى الدنيا
المؤمنين هيخدعوهم فىا لآخرة
ربنا قال كدا :
"
إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ" المطففين29
" فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُواْمِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ" المطففين34


-إزاى بأى










معاذ
: أهو زى ما قلنا ... لما المنافقين يقولوا
" انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ"
المؤمنين هيردواعليهم
" قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً"




يعنى عايز نور أرجع للدنيا وهات منها نور
فيلتفت المنافقين خلفهم زى ما المؤمنين شاوروا لهم
ساعتها
"
فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ"ناحية المؤمنين


"
وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ"ناحية المنافقين












فيصرخ المنافقين هنا بأى من خلف السور بعد
ما بدأوا يحسوا أن فى حاجة غلط
ويقولوا
"
يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ"




دا أحنا كنا بنصلى ونصوم وحافظين قرآن معاكم
"
قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ ............... "


ركززززززززززز بأى

خمس صفات لهم

" وَلَكِنَّكُمْ











فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ







وَتَرَبَّصْتُمْ







وَارْتَبْتُمْ







وَغَرَّتْكُمْ الأَمَانِيُّ







حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ

وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ"

يلااااااااا فيك إيه منهم عشان تعرف إنك اتعتقت ولالأ

- طب عيدهم تانى كدا عشان أفهم وبراحة الله يكرمك










تخيل عبدالرحمن صورة المؤمنين والمنافقين وفاصل بينهم بسور
وتخيل كيف سيكون صراخ هؤلاءالمنافقين من وراء ذلك السور




بدأ يندمج مع معاذ فى الحديث وبدأ يفكر

هل يا ترى أنا منهم ؟؟؟؟

إيه الصفات دى ؟؟؟؟

يا ترى معناها إيه ؟؟؟؟

لأ أكيييييييد أنا مش منهم

أنا بعصى أه لكن يعنى مش للدرجة

ويبدو أن عبد الرحمن لديه ثقة زائدة فى نفسه

فكيف سيواجه كلام معاذ حين يشرح له

تابعونا..





من مواضيع : malka سميره ضحيه من الشات
يوميات شاب عادي
المنحوس منحوس
•♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
02-08-2010, 03:43 AM
fares el amany
 
جزاكى الله خيرا اختى ملكه
منتظرين منك باقى القصه
ان شاء الله
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
من مواضيع : fares el amany اجمل قصه رومانسيه اوى وحزينه اوى
حفيد يسأل جده ما فائدة القرآن
يوميات احمد ونور (كامله ان شاء الله)
يارب لو انت موجود ابعث لى من يعرفنى بك(قصه حقيقيه)
 

الكلمات الدلالية (Tags)
يوميات, شات, عادى

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
يوميات سنه أولى جواز ( فلان و فلانة)
يوميات معلمه
يوميات صــــرصـــــــور
يوميات خادمة هندية عاشت ايام تعيسة

يوميات شاب عادي

الساعة الآن 02:45 PM.