xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

يوميات شاب عادي

منتدى القصة

04-08-2010, 01:56 PM
m_elhdeny
 
متاااااااااااابع
من مواضيع : m_elhdeny
05-08-2010, 05:56 AM
malka
 
أهلا بيكم أخواتى الكرام
منورين

حالا أنزل لكم حلقتين للأستفاده

جزاكم الله خيرا على متابعتكم يا أخواتى
بالتوفيق
ملكه
من مواضيع : malka •♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
المنحوس منحوس
حلم عمــــــرى
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
يوميات شاب عادي
05-08-2010, 05:58 AM
malka
 
الحلقة الثالثه والعشرون



ماذا ينتظرك يا معاذ؟؟





بدأ عبد الرحمن يصيبه ملل من الحديث مع معاذ

ألأن كلام معاذ شديد بعض الشئ ؟؟؟

أم لأن التزامه لم يكتمل بعد ؟؟؟؟

لماذا ذاك الأمر هيّن فى عينه وكبير فى عين معاذ ؟؟؟؟

مَن الصواب ومَن الخطأ ؟؟؟؟؟


وفى وسط الأفكار العارمة داخل رأس عبد الرحمن

أراد معاذ أن يكمل حديثه مع عبد الرحمن


لكن ....... فجأة





جاء أحد الأخوة خلف معاذ يخبط على كتفه

قائلا : شيخ معاذ فى واحدة واقفة على باب المسجد عيزاك ضرورى


معاذ : وااااااااااحدة عايزاااااااااااااااانى أناااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟


الأخ : أه أنتَ ......... أمال أنا


عبد الرحمن : إيه يا معاذ أنتَ مصاحب بنات من ورايا ولا إيه؟؟؟


معاذ : بنات إيه أنتَ كمان!!
دا أنا بصاحب الصبيان بالعافية تقول لى بنات


عبد الرحمن : أمال ميييين دى إللى عيزاك ؟؟؟


معاذ : أدينى رايح أهو أشوف ميين


خرج معاذ وطبعا من ورائه عبد الرحمن ليرى من تلك الفتاه

وحين وصل كلاهما إلى باب المسجد



رأى عبد الرحمن فتاه شقراء فى السابعة عشر من عمرها
أو فوق ذلك بقليل ترتدى إسدال بنىّ اللون مشرقة الوجه
تقفُ على استحياء بعيدا عن باب المسجد بقليل
ورغم ملامحها الطفوليّة البريئة إلا أنه كان يبدو عليها القلق

وما أن رآها معاذ حتى أسرع إليها تاركا عبد الرحمن
واقفا على باب المسجد


وما ان اقترب منها حتى قال : سارة ..... إيه إللى جايبك هنا ؟؟

أنتى معندكيش محضرات النهاردة !!!!

فى حاجة حصلت !!!!!!



ساره: - كم مرة قلتلك متنساش تاخد موبايلك معاك
حرام عليكم والله إللى بتعملوه فيّه ده

معاذ : فيه إيه قلقتينى حصل حااااااااااجة ؟؟؟

ساره: - أنا خلاص تعبت وفاض ما بيّه هلقيها منك ولا من أبوك
بالله عليك يا معاذ شفلك حل بأى معااااه أنا بجد مش قادرة أستحمل
أكثر من كدا

معاذ : فيه إيه بس فهمينى ... إيه إللى حصل ؟؟؟

ساره: - أبوك بيقرا فتحتك فى البيت

معاذ : كام مرة قلتلك متقوليش قراية الفاتحة دى مسمهاش قراية فاتحة
أسمها خطوووووووووبة أىّ حاجة تانية غير قراية فاتحة
قلتلك كذا مرة دى بدعة

ساره: - بدعة ولا سُنة بأى دى مش مشكلتى دلوقتى بقولك أبوك عايز يجوزك بنت عمك شيرين وراسه وألف سيف أنه يجوزهالك
وباعت لعمى وقاعد معاه دلوقتى فى البيت وقروا الفاتحة
دا غير أنه بعتنى عشان أقولك تحود على خالد ابن خالتك
تلبسلك بدلة حلوة كدا من عنده وبعد كدا تيجى البيت
تشوف عروستك وتقعد معاها
تقول لى بدعة وسنة شوفلنا المصيبة إللى احنا فيها الأول!!!


معاذ : أنتى هتهزرى معايا ولا إيه؟؟

شيرين مين دى إللي هيجوزهالى ....... على آخر صبرى أتجوز واحدة متبرجة ببنطلون و .......

أستغفر الله هتخلونا نغتاب البنت من غير سبب
طب هىَ صحيح رأيها إيه ؟؟؟

ساره: - رأيها ؟؟؟؟!!!! ما أنتَ لسة قايلها واحدة ببنطلون
بالله عليك هتوافق تاخد واحد بذقن وبنطلون قصير
دى البنت ياعينى قاعدة تعيط وكأنهم حكموا عليها بالأعدام
ياعينى جاتلها هستيريا أسمها
مش عيزااااااااااااااااه

معاذ : لما هىَ بتعيط أنا أعمل إيه أشق هدومى
أستغفر الله العظيم
ما هو أكيد فى ذنب أنا بعمله متبتش منه
عشان دا كله يحصلى!!

ساره: - طيب توب بأى مع نفسك وأدعيلى ربنا يرزقنى
بعريس كدا زيك عشان أسيب بيتنا دا وارتاح

معاذ : تسيبينى لمين بس !!!!!!! لأبوكى إللى لو عليه
يطردنى من البيت النهاردة قبل بكره

ساره: - على ما أعتقد أنه طردك خلاص أنا سمعتهم وأنا نازلة
بيحددوا معاد كتب الكتاب
وبعدين متخفش مش هسيب البيت قبل أنتَ متتجوز
ووصلك لبيتك بنفسى

معاذ : أنتى ما صدقتى ولا إيه !!!!!! شمتانة فيّه
دا العذوبية أرحم
طب وبعدييييين هنعمل إيه؟؟؟

ساره: - قصدك هتعمل إيه ...... أنا ملياش دعوة
أبوك بالذات ملياش معاه كلام وأنتَ عارف كدا كويس

معاذ : أمى وحشتنى أوى يا سارة بجد وحشتنى
ربنا يرحمها بأى ويجمعنا معاها فى الجنة

وما أن ذكر معاذ أمام أخته سيرة أمه حتى بدأت تترقرق من عيناها الدموع وأدارت رأسها عنه لتخفى وجهها

فإذا بعيناها تلتقى بعين عبد الرحمن التى لم ترتفع عنها
منذ أن اتجه إليها معاذ ... وعندما شعرت به يحملق فى وجهها
داعبها الخجل فأزاحت ببصرها عنه
وعادت لتقول : معاذ أنا لازم أمشى وشوف بأى أنتَ هتعمل إيه ؟؟؟

معاذ : طيب روحى أنتى وأنا هتصرف ربنا يستر !!!!

أنهى معاذ كلااااااامه مع أخته ساره وعاد إلى عبد الرحمن


ياااااترى معاذ هيتصرف إزااااااى مع أبوه ؟؟؟؟

ياااااترى إيه إللى هيحصل ؟؟؟؟


تابعونا..

من مواضيع : malka المنحوس منحوس
العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
أيه أللى فى الورقه ديه
يوميات شاب عادي
05-08-2010, 06:00 AM
malka
 
الحلقة الرابعه والعشرون



إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ..






عاد معاذ الى عبد الرحمن وقد بدت على وجهه علامات القلق والاضطراب..

ولأول مره يرى عبد الرحمن معاذ بهذه الصوره..

فبادره قائلا:
فيه ايه يا معاذ؟؟
ومين دى؟؟


معاذ: فيه كل خير باذن الله..
انا مضطر امشى دلوقتى ضرورى..


عبد الرحمن :طيب ..هتصل بيك بالليل ان شاء الله..


معاذ:ان شاء الله..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


عبد الرحمن :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..


خرج معاذ هائما على وجهه..


ولاول مره يشعر بهذا الشعور الغريب..!!


هل هذا ابتلاء من الله ..أم عقوبه ؟؟ ام ماذا؟؟


لو تم هذا الزواج فستكون كارثه !!


أحس معاذ كانه غريق فى بحر..ولا احد حوله كى يمد له يد العون..


هداه تفكيره الى ان يتصل بشيخه ومعلمه ..الشيح ابراهيم..كى يسأله كيف يتصرف فى هذا الموقف ؟؟


اخرج هاتفه واتصل ..ولكن هاتف الشيخ كان مغلقا..



أعاد الاتصال..الهاتف مغلق ..!!



قرر ان يتصل بعبد الله يستشيره فى هذا الامر..


ولكن..كان هاتفه مغلقا ايضا..


اتصل بهاتف المنزل ..رد والد عبد الله واخبر معاذ ان عبد الله لايزال فى الكليه ولم يعد الى الان..


ثم تذكر معاذ ان خاله هو الوحيد الذى يسمع والده لكلامه ..فقرر الذهاب اليه واخباره بالامر..


استقل سيارة اجره وذهب الى منزل خاله..


طرق الباب..


فتحت زوجة خاله..



سألها معاذ عن خاله..؟؟

فأجابته بأنه فى مأمورية خاصة بعمله وسيعود بعد يومين..!!





شعر معاذ بأن كل الابواب توصد فى وجهه واحدا تلو الاخر ..؟؟

لمن سيذهب ..؟؟ لمن سيشتكى ؟؟




احس بضيق شديد فى صدره..


واستسلم للأمر..وقرر ان يعود للمنزل ..ليلاقى مصيره المحتوم..!!



وفى اثناء عودته..قادته قدماه الى المسجد المجاور للمنزل..

لم يشعر بنفسه الا وهو داخل المسجد..


جلس فى احد اركانه..


وفاضت عيناه بالدموع..


كان معاذ يحب الخلوة كثيراا..


لا يحب ان يشكوا لاحد الا لربه وخالقه ومولاه..


فقد نقشت حروف هذه الايه فى قلبه منذ التزامه.. (إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ)



فهو يعلم علم اليقين ان الله وحده على كل شئ قدير ..


ولكن هذه المره..أستطاع الشيطان ان ينسيه الاستعانة بالله..واللجوء اليه ..


واوهمه ان هؤلاء البشر هم القادرون على حل مشكلته..فلم يجد له مُعينا..!!


وكان الله يريد ان يعرفه نعمته عليه سبحانه..بأنه وفقه الى الاستعانة به فى كل اموره والى الاستغناء عن البشر..فكان الفرج والتيسير..

فأراد الله ان يظهر له فقر البشر وعجزهم عند الاعتماد عليهم ..


فكيف للعبد ان يستعين بعبد مثله على امور..لا يقدر على القيام بها الا السيد..؟؟!!


ازداد بكاء معاذ..


حاول ان يستجمع قواه..


استعاذ بالله من الشيطان..


قام وتوضأ..


ثم صلى ركعتين وسأل الله ان ييسر له الخير حيث كان..


انهى صلاته..


أحسس ببرد اللجوء الى الله فى صدره ..


زاد قلبه طمأنينه..


ثم انطلق الى منزله..





تابعونا..

من مواضيع : malka المنحوس منحوس
سميره ضحيه من الشات
أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
يوميات شاب عادي
05-08-2010, 02:18 PM
m_elhdeny
 
انا عايز اعرف اية اللى حيحصل
من مواضيع : m_elhdeny
06-08-2010, 05:46 AM
malka
 
الحلقة الخامسه والعشرون



صمود..









عاد معاذ الى منزله..

فتح الباب..

وجد والده وحده فى المنزل ..

فألقى عليه السلام..



معاذ: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..




الوالد : كنت فين لحد دلوقتى ؟؟؟

انا مش بعتلك اختك علشان تيجى بسلامتك..؟؟؟

رد عليا..؟؟؟؟




معاذ: انا مجرد ما ساره قالتلى انك عايزنى وانا جيت على طول..





الوالد : عموما..مش فارقه وجودك من عدمه..

عمك وبنت عمك كانوا هنا من شويه..

وانا قريت فاتحتك على بنت عمك شيرين..





معاذ: بابا بس .......





الوالد : بس ايه؟؟؟

عندك اعتراض ولا ايه؟؟؟




وقع معاذ فى حيرة عظيمة من امره..هل يعصى والده ؟؟
ام يرضيه ويوافق على ان يتزوج فتاه لا يقبل بها شاب عادى ..!!
فكيف بشاب ملتزم؟؟






سكت برهه ..ثم قال:
معاذ: ايوه..عندى اعتراض..!!

انا مش هتجوز شيرين ..!





وقف الوالد مذهولا من رد ابنه معاذ..انها المره الاولى التى يتجرأ فيها عليه بهذا الشكل..!




الوالد : انت اتجننت ولا ايه ؟؟




معاذ: هو اللى يرفض انه يتجوز غصب عنه يبقى اتجنن ..؟؟؟

ممكن بس تهدى اعصابك واتكلم مع حضرتك وافهمك......





الوالد : تفهمنى ..؟؟؟؟

حتة عيل لسه مطلعش من البيضه هيفهمنى..!!

عال ..عال..عشنا وشوفنا..!!

انت بقى شكلك عايز تكسفنى قدام عمك والرجاله فى البلد بعد ما قرينا الفاتحه..؟؟

وطبعا ده مش هيحصل ولو على جثتى..!!

بص بقى..هتتجوز ينت عمك شيرين والجزمه فوق رقبتك..انت فاهم؟؟





معاذ: آسف ..مش هتجوز شيرين !




نزلت الجمله كالصاعقه على الوالد للمرة الثانيه..

لم يتمالك نفسه من الغضب..



فانهال ضربا على ابنه معاذ بكل ما اوتى من قوه..!

لم يبد معاذ اى مقاومه ..ولكنه استطاع ان يفلت من بين يدى بيه..وجرى سريعا الى غرفته واغلق بابها عليه..





الوالد : انت شكلك متربيتش كويس وعايز تتربى من جديد علشان تسمع الكلام بعد كده..



الله يجازيها امك..هى اللى فضلت تدلع فيكوا لحد ما بقيتوا بالمنظر ده..!!



والله لاحبسك فى اوضتك زى الكلب علشان تتعلم الادب..!



احضر الوالد مفتاح الغرفه واغلقها على معاذ..ثم قال:


اما نشوف هتسمع الكلام ولا ناوى تجيب الغم لنفسك يا شيخ ؟؟







تابعونا..

===
من مواضيع : malka العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
حلم عمــــــرى
أيه أللى فى الورقه ديه
سميره ضحيه من الشات
المنحوس منحوس
06-08-2010, 05:49 AM
malka
 
الحلقة السادسه والعشرون



وماذا بعد؟؟؟




جلس معاذ وحيدا فى غرفته والدموع تنهمر من عينيه..

والدماء تنزف من اكثر من موضوع من جسده جراء ذلك الضرب العنيف الذى تلقاه من والده..



كان معاذ فى لحظة من اشد لحظات الضعف فى حياته..

انتهزها الشيطان ليعلب برأسه قليلا..

فاخذ يخاطب نفسه قائلا..


لأ بقى ..كفايه ..!!

مش معقول يوصل للدرجه دى..

انا كل مره بسكت ..!!

انما لازم اوقفه عند حده..!!

انا مش عيل صغير علشان كل شويه يضربنى وتوصل الدرجه انه يحبسنى كمان؟؟!!

كفاية بقى ...كفايه..كفايه ..كفايه..!!!



وبينما هو فى ذلك الصراع الرهيب مع نفسه..

اذا بصوت الهاتف المحمول ينقذه ..

اخذ المحمول ونظر فيه..

انه عبد الرحمن..


معاذ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



عبد الرحمن : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

ازيك يا معاذ؟؟

عامل ايه؟؟

مال صوتك متغير كده ليه؟؟



معاذ : لا ابدا ..انا الحمد لله كويس..انت اخبارك ايه ..؟؟



عبد الرحمن : الحمد لله..هو فيه كان ولا ايه ؟؟؟

سيبتنى ومشيت فجأه ؟؟



معاذ : مفيش حاجه..كل خير باذن الله..



عبد الرحمن : ومين البنت اللى كانت واقفه معاك دى؟؟



معاذ : دى اختى ساره..



عبد الرحمن : اختك؟؟؟

ما شاء الله ..ربنا يبارك فيها..



معاذ : مالها؟؟


عبد الرحمن : مفيش..

عموما .انا كنت قلقان وحبيت اطمن عليك..

ان شاء الله اشوفك يوم السبت فى الكليه..



معاذ : معلش يا عبد الرحمن..

مش هقدر اجى الكليه يوم السبت ..ويمكن الاسبوع الجاى كله..اعذرنى..



عبد الرحمن : خير ..فيه ايه بس؟؟



معاذ : عندى شوية ظروف كده..

بص ..فاكر عبد الله اللى كنت خدتك وروحنا نقابله؟؟



عبد الرحمن : ايوه فاكره..ليه؟؟


معاذ : انا هديلك رقمه..ولما تحب تسأل عن اى حاجه اتصل بيه..



عبد الرحمن : ان شاء الله ابقى اتصل بيه..

مش عاوز حاجه منى؟



معاذ : شكرا..جزاكم الله خيرااا..


عبد الرحمن : السلام عليكم


معاذ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



سمع الوالد صوت عبد الرحمن يحدث احدا فى الغرفه..

ففتح الباب..

ووجد معاذ يتحدث فى المحمول..


فنزعه من يد معاذ بقوه قائلا :

هات الزفت ده..

لازم اخليك تشوف النجوم فى عز الظهر ..!

ثم رد الباب بقوه واغلقه ثانية بالمفتاح..


--

اخذ عبد الرحمن رقم الهاتف الخاص بعبد الله..ثم اتصل به..


عبد الرحمن : السلام عليكم..


عبد الله : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

مين حضرتك؟؟


عبد الرحمن :
انا عبد الرحمن..زميل معاذ..فاكرنى؟؟



عبد الله : طبعا فاكرك..ازيك يا عبد الرحمن..

فرصه طيبه ان الواحد سمع صوتك تانى..



عبد الرحمن : متخفش..من هنا وجاى هتسمعه كتييييييير..



عبد الله : ههه..ليه بقى ان شاء الله؟؟



عبد الرحمن : اصل معاذ قالى ان اسالك عن اى حاجه انا اعوزها..



عبد الله : ومعاذ قالك كده ليه ؟؟ فيه حاجه ولا ايه؟؟



عبد الرحمن : اتصلت بيه وقال ان عنده ظروف ومش هيقدر يجي الكليه الاسبوع الجاى ..وادانى رقمك وقالى اكلمك..


عبد الله : مش عارف ايه موضوع الظروف بتاع معاذ دى؟؟؟


على العموم ..انا موجود فى اى وقت.. لو احتجت اى حاجه كلمنى..


عبد الرحمن : ان شاء الله ..

السلام عليكم..



عبد الله : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..



انهى عبد الله اتصال عبد الرحمن ..ثم اتصل بمعاذ ليطمئن عليه...

فلم يرد عليه احد..

اعاد الاتصال..لم يرد احد..

عاود عبد الله الاتصال اكثر من مره ..فلم يرد عليه احد..

قلق عبد الله على معاذ ..فقرر ان يذهب لمنزله ليرى ماذا حدث..؟؟



وصل عبد الله الى منزل معاذ..

طرق الباب..

فتح له والد معاذ..

عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



والد معاذ : وعليكو..

عايز ايه ؟؟



عبد الله : كنت بسأل عن معاذ؟؟ هو موجود؟؟



والد معاذ : لأ ..مش موجود..

معاذ سافر البلد يزور عمه ومش هيرجع غير بعد شهر..




عبد الله : طيب حضرتك متعرفش هو واخد موبايله معاه ولأ؟؟



والد معاذ : معرفش..هعرف منين يعنى؟؟



عبد الله : طيب شكرا..

السلام عليكم..



والد معاذ : وعليكو..





احس عبد الله بشئ غريب فى الامر..

ليس بسبب لهجة والد معاذ السيئه..فهذا ما اعتاده منه...

ولكن قد اخبره معاذ قبل ذلك انه لا يحب ان يذهب كثيرا لعمه لانه ليس لديه الا بنت واحده متبرجه ..وكثيرا ما يتركه عمه معها فى المنزل بمفرده..!!

فكيف له ان يذهب اليه ويمكث شهرا..؟؟؟؟؟؟!!!!

ولماذا فى هذا التوقيت؟؟؟؟؟؟؟

ماذا حدث؟؟؟؟

كل هذه التساؤلات دارت فى ذهن عبد الله..

ولكنه يعلم جيدا انه ما باليد حيلة..وان والد معاذ لن يخبره بمكان عم معاذ حتى يذهب اليه..

ففوض امره الى الله ..وقال..

(قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا)

الله المستعان..






========


وبهذا ..

نكون قد انتهينا من الجزء الاول من المسلسل..


ترى ماذا سيحدث لمعاذ؟؟


وهل سيتزوج شيرين؟؟

وماذا عن عبد الرحمن؟؟

هل سيتوب ويثبت على طريق الاستقامه؟؟

ام انها فتره مؤقته وسيرجع الى ما كان عليه كما يفعل معظم الشباب؟؟

انتظرونا باذن الله فى الجزء الثانى من المسلسل بعنوان..

ورود ..وأشواك..

انتظرونا باذن الله..
من مواضيع : malka سميره ضحيه من الشات
أيه أللى فى الورقه ديه
حلم عمــــــرى
أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
يوميات شاب عادي
06-08-2010, 05:48 PM
محمود عبدالمجيد
 
منتظريين ان شاء الله يا ملكه
القصه بتزداد تشويق وروعه
تحياتى
من مواضيع : محمود عبدالمجيد
07-08-2010, 05:44 AM
malka
 
أنتظرونى أخواتى الكرام
سوف أنزل الجزء الثانى للقصه

بالتوفيق للجميع
ملكه
من مواضيع : malka أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
المنحوس منحوس
•♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
يوميات شاب عادي
07-08-2010, 06:38 AM
malka
 
الجزء الثاني

============================






الحلقة السابعة والعشرون




المعاناة مستمره..!!







عاد عبد الله الى منزله بعد أن فوض امره الى الله..




راجيا من الله عز وجل ان يكون حبيب قلبه ورفيق دربه معاذ بخير..



وفى تلك الاثناء ..عادت سارة الى المنزل..



فوجدته خاليا..



اين ذهب الجميع..؟؟



كان من المفترض ان تكون قراءة فاتحة معاذ..!!



ذهبت الى غرفة اخيها..



وجدت الباب مغلقا..



طرقت الباب..



ساره: انت هنا يا معاذ؟؟



معاذ: ايوه.. عايزه حاجه يا ساره؟؟



ساره:ممكن ادخل؟؟



معاذ: للأسف لأ.. بابا قفل الباب بالمفتاح..!!



ساره:يادى المصيبه..!!

شكلك فركشت الجوازه..؟؟



معاذ: هو انتى كنتى منتظره حاجه غير كده..؟؟؟!!



ساره:الصراحه لأ..

بس مكنوتش متوقعه ان رد بابا ممكن يوصل لانه يحبسك..!!

وناوى تعمل ايه دلوقتى ان شاء الله..؟؟



معاذ: فصبر جميل..



ساره:انا ممكن اروح لخالو اخليه يجي يكلم بابا..؟؟



معاذ: لأ..متروحيش لحد يا ساره..



ساره:ليه بس؟؟



معاذ: المره دى الموضوع كبير وبابا شكله شايل منى ع الآآآخر..وانا مش عايز المشكله تكبر عن كده..



ساره:طيب قولى اساعدك ازاى؟؟

مش معقول هتفضل محبوس كده؟؟





معاذ: انا عارف كويس مين اللى هيقدر يحل المشكله دى ..وكل المشاكل..

ادعيلى يا ساره..



ساره:ربنا يهدينى ويهديك ويهدى بابا..



معاذ: اللهم امين..

روحى انتى نامى بقى ..احسن بابا لو جه ولاقاكى بتكلمينى ممكن يتنرفز عليكى..

شكله عايز يعملى حبس انفرادى تاااااااااام..!!

ده حتى اخد المحمول مني؟؟!!



ساره:حتى المحمول!!

ده شكله فعلا شايط منك المره دى..

ربنا يستر..



معاذ: الستير موجود..

يلا روحى نامي ومتنسيش اذكار النوم..



ساره:ماشى..تصبح على خير..



معاذ: يابنتى قولتلك الف مره مفيش حاجه اسمها صباح الخير ولا مساء الخير ولا تصبح على الخير ولا الكلام ده كله..

عندنا تحية الاسلام اللى المفروض الواحد يعتز يها..السلام عليكم..



ساره:حتى وانت محبوس مش سايب الناس فى حالها..ههههه

طيب يا سيدي..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



معاذ: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..



ذهبت ساره الى حجرتها لتنام..



وفى منتصف الليل ..عاد الوالد الى البيت..



اتجه الى غرفة معاذ..



كان الشرر يتطاير من عينيه..

فتح الباب..



كانت الغرفه مظلمه..



اضاء الانوار..



فوجد معاذ ساجداااااا ..



ازداد غضب الوالد..وكأنه رأى ابنه يفعل جريمة..



فرفع صوته قائلا:

خلص اللى بتعمله ده يا زفت ورد عليا..!َ



اضطر معاذ الى ان يقطع الصلاه وينهيها ليرد على والده ..



معاذ: ايوه يا بابا ..فيه حاجه؟؟



الوالد: ايه الحنيه دى كلها..؟؟

ياريتك يا خويا بتسمع كلامى امال..؟؟

غيرت رأيك ولا لسه شويه؟؟



معاذ: طيب ممكن بس اتكلم مع حضرتك ..؟؟



الوالد: مفيش كلام..

هتتجوز بنت عمك..؟؟؟

يا آه يا لأ..؟؟



معاذ: طيب بس ادينى فرصه................



لم يكمل معاذ كلامه حتى رد الوالد الباب بقوة واعاد اغلاقه ثانية بالمفتاح..



ثم قال ..


الوالد: يظهر ان دماغك ناشفه ومحتاجه تكسر..!!

هتفضل محبوس فى اوضتك شهر ..يمكن دماغك تلين بدل ما اكسرهالك..!!

حظك ان عمك خد بنته وراحوا يعملوا عمره..!

لكن بعد ما يرجعوا ان شاء الله هيكون ليا تصرف تاني!!



وهكذا..

أصبح معاذ أسير غرفته..

لا يسمح له الا بتناول وجبة واحده وقضاء حاجته..

ومع ذلك..فلسانه لا تفارقه كلمة (الحمد لله) ..





تابعونا..
من مواضيع : malka سميره ضحيه من الشات
المنحوس منحوس
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
•♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
09-08-2010, 11:54 PM
AHMEDTHELEGEND
 
قصه غاية الروعه الف شكر مستنين باقي الحلقات ^_^
من مواضيع : AHMEDTHELEGEND
10-08-2010, 07:39 AM
malka
 
أهلا بيك أخى منور التوبيك
وعلشان حضرتك أول مره تنورنى

فهنزل لحضرتك حلقتين بدل حلقه
واحده هديه لمرورك

أنتظرنى أخى
ملكه
من مواضيع : malka أيه أللى فى الورقه ديه
•♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
يوميات شاب عادي
العلبـــة دي .. فيهـا إيـه ..؟!
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
10-08-2010, 07:40 AM
malka
 
الحلقة الثامنة والعشرون





ياااااااا رب..






وفى صباح اليوم التالى..


ذهب صاحبنا عبد الرحمن الى الكليه..


وبعد ان انهى محاضراته..


أحس بأنه يفقد شيئا ما..


بدأ يشعر فعلا باهمية الصحبة الصالحه فى غياب معاذ الذى اصبح بمثابة الاخ والصديق فى وقت قصير جداااا..


تذكر عبد الله ..


فاخرج هاتفه المحمول واتصل به..


عبد الرحمن: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..




عبد الله: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..




عبد الرحمن: ازيك يا عبد الله..عامل ايه؟؟




عبد الله: بخير من الله..انت ايه اخبارك؟




عبد الرحمن: الحمد لله..كنت بسأل لو هعرف اقابلك انهارده علشان عايز اتكلم معاك شويه..




عبد الله: للاسف يا عبد الرحمن انا رايح مشوار مع والدتى بعد الكليه انهارده..
بص..
بكره الجمعه باذن الله..وهكون فاضى طول اليوم..
حتى فيه درس للشيخ ابراهيم ..نروح انا وانت نحضره..
ايه رأيك؟؟




عبد الرحمن: خلاص ..ماشى..
هقابلك فين ؟؟




عبد الله: مكن ما قابلتنى انت ومعاذ قبل كده..
هستناك ع الساعه 5 ان شاء الله..




عبد الرحمن: ان شاء الله..
اشوفك على خير..
السلام عليكم..




عبد الله: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..




انهى عبد الرحمن الاتصال ثم عاد الى بيته..


فتحت له اخته عائشه ..




عائشه: ايه اللى جايبك بدرى.. مش عويدك يعنى؟؟




عبد الرحمن: هو انا جيت متاخر مش عاجبكوا ..جيت بدرى برده مش عاجبكوا..!!




تدخلت الام كالعاده لتفض النزاع بين عبد الرحمن وعائشه..



الأم: مش تستنى لما اخوكي ياخد نفسه حتى يا بنتي..؟؟!!
حمد لله على سلامتك يابنى..
مالك كده شكلك مش عاجبنى ..فيه حاجه؟؟




عبد الرحمن: مفيش حاجه والله ياماما..




عائشه: شكله بيحب..




الأم: وماله يابنتي..


هو الحب عيب ولا حرام..؟؟



عبد الرحمن: شكلكوا انتوا الاننين فاضيين وهتقعدوا تتسلوا عليا..




انا داخل انام..


دخل عبد الرحمن الى غرفته..


استلقى على سريره..


كان يبدوا على عبد الرحمن فعلا انه يفكر فى شئ ما..


اخذ يتذكر كلام معاذ عن العتق من النار.,.

اقتباس:
يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى

نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم

يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى
نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم

اقتباس:
يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ



يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ
اقتباس:


فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ
وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ
وَغَرَّتْكُمُ الأَمَانِيُّ
حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ
وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ{14}



فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ
وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ
وَغَرَّتْكُمُ الأَمَانِيُّ
حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ
وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ{14}




اقتباس:

عايزك تستشعر الفرق بين ناس ربنا قال لهم
" مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلاكُمْ "


وناس تانية قاللهم
"
بَلِ اللّهُ مَوْلاَكُمْ وَهُوَخَيْرُ النَّاصِرِينَ"
" اللّهَ مَوْلاَكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ"

.........................

ثم بدأ يسأل نفسه..


هو انا ايه اللى مخلينى متوبتش لغاية دلوقتى..؟؟


ليه انا لسه زى ما انا؟؟؟


هو معاذ ولا عبد الله احسن منى فى ايه؟؟


مش كفاية ربنا ادانى عمر جديد..


انا لازم ابدا اخد خطوة جد علشان اتغير..


يارب خد بايدي..


يارب ساعدنى ..


يارب قويني ..




يااااااااااارب..


ياااااارب..





تابعونا..
من مواضيع : malka يوميات شاب عادي
هديتي ...... (بعد كل تعليق قصة جديدة)
أمرأه عجوز دفنوها وهى ساجده
•♥♥• الحـــــــــــــب مـــــــــــوتــــــــــــا •♥♥•
حلم عمــــــرى
 

الكلمات الدلالية (Tags)
يوميات, شات, عادى

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
يوميات سنه أولى جواز ( فلان و فلانة)
يوميات معلمه
يوميات صــــرصـــــــور
يوميات خادمة هندية عاشت ايام تعيسة

يوميات شاب عادي

الساعة الآن 02:24 AM.