xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

الفلسطينيون .. في انتظار غاندي

الأخبار والحوادث

19-07-2010, 07:15 AM
غادة لبنان
 
الفلسطينيون في انتظار غاندي



 
الفلسطينيون.. في انتظار غاندي


 
كتب نيكولاس كريستوف مقالاً نشرته صحيفة نيويورك تايمز تحت عنوان «في انتظار غاندي»، ذكر فيه تجربة بعض الفلسطينيين لاستراتيجية المقاومة السلمية، التي ربما تغير

قواعد اللعبة. هذا، وينادي المنظمون بطرق غاندي ومارتن لوثر كينغ جونيور السلمية في المقاومة بأنها ربما تكون وسيلة أفضل لتحقيق دولة فلسطينية بدلاً من الصواريخ. ويشير

التقرير إلى قرية بلعين بالضفة الغربية التي تجرب هذه الوسائل السلمية، مثل المسيرة التي نظمها الفلسطينيون بجانب اليهود الإسرائيليين المساندين للقضية الفلسطينية تجاه

الجدار الأمني الإسرائيلي. فقد كانت الشعارات تعلو في بدايتها، لكن الحال تغيرت عندما رشق بعض الشباب الجنود الإسرائيليين بالحجارة، وهو ما يبتعد تماماً عن بطولات أتباع

غاندي الذين رفضوا حتى رفع أيديهم لدرء الضربات عنهم، مما دفع الجنود الإسرائيليين إلى إلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين تفرقوا بعد ذلك. ثم يقترح

الكاتب أن يتوقف المتظاهرون عن إلقاء الحجارة والاستعانة بالنساء للجلوس سلمياً في مقدمة التظاهرات لسد طريق الدخول إلى المستوطنات غير القانونية، إذ ان ذلك كفيل بأن

تتناقل التلفزيونات عبر العالم صوره. ويقول مصطفى البرغوثي، الفلسطيني البارز الذي ينادي بحركة المقاومة السلمية: «إن هذا الموقف هو كل ما تخشى إسرائيل حدوثه»،

فالفلسطينيون بحاجة إلى تشكيل نسختهم الخاصة من غاندي. وتعتبر مقاطعة البضائع التي أنتجتها المستوطنات اليهودية بالضفة الغربية واحدة من أبرز المبادرات السلمية، بجانب

التظاهرات الأسبوعية شرق القدس ضد طرد الفلسطينيين هناك، بالإضافة إلى قيام فلاحي غزة بمسيرة في مناطق يمنع الأمن الإسرائيلي الذهاب إليها. ويشير الكاتب إلى عدم توافر
نسخة فلسطينية من مارتن لوثر كينغ إلا من خلال عايد مرار، العقل المدبر للتظاهرات السلمية بقرية بدرس، بالضفة الغربية ضد إنشاء الجدار الأمني الإسرائيلي هناك. حيث يقول

مرار «إننا نستطيع أن نفوز بالمعركة الإعلامية من خلال النضال السلمي، حيث اعتادوا وصف الفلسطينيين بالقتلة. فمن خلال السلم سنوضح أننا ضحايا ولسنا ضد اليهود، ولكننا

ضد الاحتلال». حيث يوضح مرار، الذي قضى ست سنوات في السجون الإسرائيلية، أحقية إسرائيل في بناء الجدار، ولكن على أراضيها هي وليس بالضفة الغربية. ويشير الكاتب

إلى أن معظم التظاهرات تتألف من الرجال، لكن الوضع يختلف في قرية بدرس، حيث تقوم التزام مرار، شقيقة عايد مرار التي منعت جرافة إسرائيلية وهي في سن الخامسة

عشرة، بقيادة النساء هناك. حيث تبقى النساء على مواقفها حتى ولو أُطلق عليهن الرصاص المطاطي، مما دفع الأمن الإسرائيلي الى إعادة طريق الجدار ليتفادى بدرس كلية.

ويختتم الكاتب مقاله بالإشارة إلى أن قصة بدرس الطويلة توضح مدى ما يمكن التوصل إليه عبر العصيان المدني والمقاومة السلمية على نطاق واسع في قرى الضفة الغربية. ثم

يختتم الكاتب المقال، متسائلاً عن إمكانية قيام الفلسطينيين بحركة سلمية واسعة من شأنها تغيير التاريخ عبر قمع قذف الحجارة واستخدام النساء بالصفوف الأولى.














المصدر
نيويورك تايمز



من مواضيع : غادة لبنان إسرائيل تفرج عن " أسطول الحرية " وتتوعد قافلة لبنانية
البرادعي يحذر النظام المصري من خطورة اللجوء لقمع أنصاره
مروحيات إسرائيلية بالسعودية
حرق الآثار المصرية قد يؤدي إلى تدخل دولي لحمايتها
ويكيليكس ينشر مليوني رسالة إلكترونية لشخصيات سورية
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الفلسطينيون, انتظار, غاندي, في

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
تحميل غير محدود بدون انتظار (حساب برميوم بلاتينى مدى الحياة ) للرابدشير (الاصدار 3)
تحميل غير محدود بدون انتظار (حساب برميوم بلاتينى مدى الحياة ) للرابدشير برنامج حصرى
السعودية و غاندي الفلسطيني
الفلسطينيون كشعب متسول

الفلسطينيون .. في انتظار غاندي

الساعة الآن 08:38 AM.