xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح

أين لبنان من هذه الحرب؟!!

الحوار المفتوح

16-08-2006, 05:49 PM
bob
 
Exclamation أين لبنان من هذه الحرب؟!!

طوال الفترة الماضية وأنا صامت لأقصى الدرجات نحو الحرب في لبنان..
أسمع تعليقات الزملاء في المكتب، تعليقات الأشخاص الرائعين في التلفاز وهم يتبادلون الشتائم الدبلوماسية، وأرى ملايين الصور المريعة لأطفال لبنان خصوصًا تلك الصورة التي تحرق القلب للطفل الجريح الذي تظنه ميتًا في البداية، قبل أن يفتح عينين دمويتين، وينظر إلى من يصوره بنظرة من نوع "دعني وشأني".
اخترت سياسة الصمت بنفسي كي لا أكون واحدًا آخر من القطيع الذي يدلو بدلوه في حوارات لا أول لها ولا آخر، أحسست فجأة أنني لا أريد أن أكون واحدًا من أولئك الأشخاص الذين يجلسون خلف مكاتبهم، يكتبون مقالات طويلة يحللون الوضع بكل أطرافه، ثم يذهبون إلى منازلهم لعشاء لطيف وينامون قريري العين بأنهم قدموا خدماتهم لوطنهم بكل طاقاتهم.
إلى جانب السبب الآخر الذي أعلنه بنوع من الخجل، فأنا لست من العالمين بمداخل السياسة ومخارجها، ولست طبعًا من المتقنين لدهاليزها الغريبة، ولم أكن يومًا من القادرين على أن أكتب تحليلاً سياسيًا محترمًا، لهذا لا تتوقع تقريرًا متخمًا باقتطاعات من أحاديث السادة المهمين على الساحة العربية الآن، لا تتوقع تقريرًا يحلل الوضع السياسي ويقدم لك كل ما تريده على طبق من فضة.
أنا أكتب لأنه قد فاض الكيل بي، ووصلت إلى تلك الدرجة التي لم أعد أتحمل فيها ألا أكتب، أكتب لأنه قد حان الوقت حقًا لأن أكتب وأسأل نفسي، وأسأل الآخرين:
أين لبنان من هذه الحرب؟!!

شاهدت كاريكاتير للفنان البلغاري christo Komarnitsk عبّر بالضبط عما أحاول أن أقوله هاهنا:

"كونداليزا رايس" العزيزة تهلل للعبة المتميزة بين إسرائيل وحزب الله، في حين أن لبنان المتعب قد سقط تحت أجسامهم الضخمة، ليتحول إلى حطام.
هذا بالضبط هو ما أراه، رقعة الشطرنج الكبرى أصبحت لبنان، والسادة في القيادات العلية أصبحوا هم اللاعبين، يجلسون بعيدًا عن ضرب النار ويمسكون بأيديهم الجنود، يهللون لهم ويرفعون من معنوياتهم، ويتبادلون الحركات الذكية في محاولة للوصول إلى أفضل ما يمكن الوصول إليه لكلا الطرفين.
غدًا أو بعد غد.. أسبوع أو أسبوعان، وستنتهي هذه الحرب بهدنة مؤقتة ما، أو بموقف ما بين حزب الله وإسرائيل، ستعود المياه إلى مجاريها، ويعود كل شيء إلى ما كان عليه عدا نقطة واحدة بسيطة قد لا يلاحظها أحد الآن: لبنان قد تحطم الآن أكثر بألف مرة مما حطمته حروبه الأهلية.. لبنان البلد الذي كان يقدم في بدايات الصيف إعلانات رائعة عن جماله كي يجذب السياح بصوت "وديع الصافي" القادم من جبال لبنان وأنهاره، أصبح الآن أثرًا بعد عين، أصبح مجرد بلد جريح متعب، ولا يزال يواجه الأكثر فالأكثر..

قال لي أحد الأصدقاء غير المصريين عبر الماسنجر:
ـ لقد كنت قد خططت لزيارة لبنان هذا العام، ولكن الحرب قد أضاعت عليّ إجازة الصيف..
قلت له وأنا أجز على أسناني:
ـ ألف خسارة! لا عليك! تستطيع المجيء إلى مصر هذه المرة!
رد علّي:
ـ ربما.. أو قد أسافر إلى إسبانيا.. ما رأيك بإسبانيا..؟!!
ـ ........!!!!!!

قالت لي إحدى الصديقات وهي تتنهد:
ـ لا أرى كل يوم إلا المجازر الإسرائيلية في الشعب اللبناني.. الكثير من الأطفال القتلى والجرحى.. ملايين الدموع والدماء والأشلاء المبعثرة..
ثم رفعت يديها وبدأت تدعو لحزب الله بالنصر لأنهم المدافعون الوحيدون عن حقوقنا في هذا العالم..

كدت أقول لها إنني رغم احترامي لحزب الله لأنه الكيان الوحيد الذي تحرك لنصرة لبنان وللدفاع عن لبنان، ولكن أليس حزب الله هو من بدأ هذه الحرب من الأساس؟! لكنني تراجعت في آخر لحظة.. نحن في النهاية نكره إسرائيل لأقصى الدرجات، وأي شخص سيحارب ضدها سيكون "صلاح الدين" الجديد، حتى ولو كانت النتائج موت نصف الشعب اللبناني وتشريد النصف الآخر.

قال لي وهو يحاول إقناعي:
ـ كان لابد لحزب الله أن يقيم الحرب في لبنان فالجيش اللبناني لا يملك صد هجوم الإسرائيليين على لبنان.
أجبته بطرف ابتسامة ساخرة:
ـ كان من الممكن لحزب الله أن يفكر في هذا قبل أن يبدأ الحرب من الأساس.. هذه بلد آمنة لا تبحث إلا عن لعق جراحها القديمة، ولا تريد إلا أن تكون عاصمة للنور والسلام في الشرق الأوسط، ولا تريد إلا تهدئة الفتن الطائفية التي تأتيها من اللامكان، لماذا لا نستطيع ببساطة أن نتركه في حاله؟!

بعد أن بدأت حرب لبنان لم يعد أحد الأصدقاء يشغّل على جهاز الكمبيوتر الخاص به إلا أغاني "فيروز" الوطنية والقرآن الكريم.. عندما سألته عن ذلك ابتسم في إحراج وهمس:
ـ عندما تجد طريقة أخرى أستطيع بها عمل أي شيء للبنان تعال وخبرّني..!

كان يتكلم مع زوجته على الهاتف عندما أخبرته عن سقوط 12 قتيلا وبعض الجرحى في إسرائيل إثر قصف من جانب حزب الله على مدينة.. أشاع الخبر على الفور ابتسامة عريضة، وبدأ الجميع من حولي يتكلمون بتهليل عن أولئك الأسود في لبنان.
ابتسمت بحسرة ولم أشاركهم فرحتهم.. كنت أقرأ تعداد القتلى اللبنانيين منذ بداية الحرب حتى اللحظة..

كل ما أتمنى أن أقوله هو جملتان أو ثلاثة لا أكثر..
تريدون اللعب وتبادل الطلقات النارية كما يفعل الأطفال فلا مشاكل عندي.. أنتم وصواريخكم ونيرانكم وقتلاكم هي أمور لا تهمني بشيء.. افعلوا ما تريدون حقًا..
ولكن لا تجعلوا لبنان ملعب رمايتكم..
فقط لا تجعلوا لبنان ملعب رمايتكم
من مواضيع : bob الازدواجية‏..‏ مأزق التعليم‏..7‏ أنواع من التعليم
من قلب الزحمة
لو عندك سؤال الرجل أكثر رومانسية
مزايا الزواج‏..‏ في سن متأخر
ماهى اجبتك ؟ وماهو شعروك؟بكل صراحة
17-08-2006, 01:03 AM
قائد جيوش الشمال
 
مشاركة: أين لبنان من هذه الحرب؟!!

لا اعرف مااقول لك لكنى ابعث اليك بهذا

يا أُمتي صبراً فليلُك كادَ يُسـفر عن صباح


لابــــدّ للكابوسِ أن ينـــزاحَ عـنّا أو يُــــزاح


والليلُ إن تشــــتدَّ ظُلمَتُهُ نقولُ الفجرُ لاح


والفجرُ إن يبزغ فلا نومَ وحيّ على الفلاح
من مواضيع : قائد جيوش الشمال هل تفتخر ب
صدق او لا تصدق مصر ستتقدم تكنولوجيا
لقطة فى شريط الذكريات
الاستخفاف برسولنا صلى الله عليه وسلم
طيران الامارات خائن
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لبنان, مدن, من, الحرب؟, هذه

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

أين لبنان من هذه الحرب؟!!

الساعة الآن 04:52 PM.