xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

الأسد : السلام يبتعد واحتمالات الحرب تزداد

الأخبار والحوادث

02-08-2010, 07:13 AM
غادة لبنان
 
الأسد : السلام يبتعد واحتمالات الحرب تزداد



 
الأسد: السلام يبتعد واحتمالات الحرب تزداد


رأى الرئيس السوري بشار الاسد، في كلمة وجهها عبر مجلة "جيش الشعب" في الذكرى الـ 65 لتأسيس الجيش السوري التي صادفت امس، ان احتمالات الحرب تزداد في الشرق
الاوسط، فيما يتضاءل "طيف السلام الحقيقي".

وقال: "اننا نؤكد للعالم اجمع اننا بحق ننشد السلام العادل وارساء اسس الامن والاستقرار في هذه المنطقة الحيوية من العالم، وهذا ما لا يمكن ان يتم بلوغه الا باستعادة كامل

الحقوق المغتصبة وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة. فأول مقومات السلام هو الحفاظ على الكرامة والسيادة وعدم التفريط بذرة تراب او قطرة ماء، لان حقوق الشعوب

ملك لها وحدها وهي حقوق لا تسقط بالتقادم وهذا يعني بوضوح تام ان احلال السلام يتطلب استعادة كامل التراب المحتل حتى خطوط الرابع من حزيران 1967".

واضاف: "سيبقى (جيشنا) محل اهتمامنا ورعايتنا وموضع الاحترام والتقدير من شعبنا الوفي الابي المقاوم الذي يمدنا بكل اسباب المنعة والصمود، لمتابعة مسيرة التحرير وسوريا
اليوم اشد قوة وامضى عزيمة واكثر فاعلية وحضوراً اقليمياً ودولياً، وقد بات العالم كله على يقين ان اسرائيل هي التي تعرقل مسيرة السلام تهرباً من استحقاقاته".

ولاحظ "ان طيف السلام الحقيقي في المنطقة يبتعد وتزداد احتمالات الحرب والمواجهة التي انتم اهل لها، ويخطئ من يظن ان سوريا قد تساوم على ثوابتها فهي على يقين تام ان

تكلفة الصمود والمقاومة مهما بلغت، تبقى اقل بكثير من تكلفة الخضوع والاستسلام، وان العربدة ليست دليل قوة وان وصلت حداً غير مسبوق، بل هي دليل تخبط وارتباك تشويش

في الرؤية وفقدان للتوازن كنتيجة لاحقة لفقدان القدرة الردعية والاحتلالية والاجتياحية في آن معاً، والمستقبل القريب منه والبعيد هو لشعوب المنطقة ودولها الحريصة على

مقومات السيادة والكرامة واستقلالية القرار".















المصدر
النهار اللبنانية
من مواضيع : غادة لبنان اعتقال ضابط إسرائيلي للاشتباه بتسريب معلومات لحزب الله
اسرائيل تقتل قائدا بحماس في هجوم بغزة
وحدات إسرائيلية تسيطر بالقوة على السفينة راشيل كوري
جمال وعلاء مبارك أمام "الجنايات" للتلاعب بالبورصة
رفع الحظر في سوريا عن "فايسبوك" و"يوتيوب"
02-08-2010, 11:27 AM
HONDA ACCORD 99
 
لا سلام مع الإسرائيليين مهما كان ولن يتم هذا السلام فاليهود منذ خلق الله الأرض لا يعرفون للسلام معنى أو طريق ,, فكيف بقتلة الأنبياء والرسل أن يسلم منهم المسلمون ؟؟
شكراً للخبر أختي العزيزة ,,
أطيب تحية ..
من مواضيع : HONDA ACCORD 99 تخلي أوباما عن الدرع الصاروخي ... قراءات أميركية
"مؤسسة الحرمين" تقاضي أميركا بشأن التنصت
المالكي يحرج العراقيين في سوريا
"فيس بوك" يحجب صفحات تنكر المحرقة اليهودية
مصر تشيع ضحية المجرم الألماني
03-08-2010, 07:47 AM
غادة لبنان
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سندريلا الزمالك
لسة مكتشف دلوقتى إن إسرائيل معرقلة للسلام ؟!

طب عقبال ما يكتشفوا الباقيين



ميرسى يا غدغودة

اساسا سندريلا عيب على العرب التكلم عن السلام

في ظل هذه الظروف المتشنجة مع اسرائيل وامريكا

لان امريكا تفرض على العرب سلام بشروط اسرائيل

وتفرض عليهم التنازل عن كل المبادىء والقيم الانسانية والتخلى عن القضية الفلسطينية

شكرا الك سندريلا

نورتي الموضوع حبيبتي

تحياتي الك

من مواضيع : غادة لبنان سياسي جمهوري : الإسلام ليس ديناً وأرفض إخضاعنا للشريعة
سجون العراق تفرخ العنف
جائزة دولية لناشط حقوقي سوري
فضيحة تجسس أميركية على مئات النروجيين
جمال مبارك يعترف: لا إقرار ذمة مالية لمدة 10 سنوات
03-08-2010, 07:51 AM
غادة لبنان
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HONDA ACCORD 99
لا سلام مع الإسرائيليين مهما كان ولن يتم هذا السلام فاليهود منذ خلق الله الأرض لا يعرفون للسلام معنى أو طريق ,, فكيف بقتلة الأنبياء والرسل أن يسلم منهم المسلمون ؟؟

شكراً للخبر أختي العزيزة ,,
أطيب تحية ..


اكيد الغبي فقط من يظن ان اسرائيل تعطي الامان لاي مخلوق

شكرا الك اخي الكريم

نورت الموضوع

تحياتي الك

من مواضيع : غادة لبنان أوباما عضو بمنظمة التحرير الفلسطينية
" حتس 3 " يعترض صواريخ أعلى
تركيا أنتجت طائرة استطلاع
وزير إسرائيلي: فشل حرب 2006 سببه الابتعاد عن الله
المقداد: إذا كانت هذه إسرائيل فعن أي سلام نتحدث؟!
 

الكلمات الدلالية (Tags)
المشي, الحرب, السلام, تزداد, يبتعد, واحتمالات

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مالم ينشر عن حرب اكتوبر ( القصة كاملة ).............للتثبيت..............
8- برج الاسد
اتفاقية جنيف الثالثةبشأن معاملة أسرى الحرب
حياة مختصره عن سيدنا ابراهيم عليه السلام

الأسد : السلام يبتعد واحتمالات الحرب تزداد

الساعة الآن 02:53 PM.