xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

الحوار المفتوح

18-08-2006, 09:10 PM
rahil
 
قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

خرجت فتاة عربية (مسلمة) من النوع الملتزم بتعاليم الدين الحنيف إلى عزيمة لأحدى صديقاتها وأمضت معظم الليل عندهم، ولم تدرك ذلك إلا عندما دقت الساعة مشيرة إلى أن الوقت قد تعدى منتصف الليل، الآن هي متأخرة عن المنزل والذي هو بعيد عن المكان الذي هي فيه.
نصحت بأن تذهب إلى بيتها بالحافلة مع أن القطار (subway) قد يكون أسرع ، وتعلمون أن لندن (مدينة الضباب) مليئة بالمجرمين والقتلة وخاصة في مثل ذلك الوقت!! وبالأخص محطات القطارات فحاولت أن تهديء نفسها وأن تقتنع بأن ليس هناك أي خطر.


وقررت الفتاة أن تسلك طريق القطار لكي تصل إلى البيت بسرعة ، وعندما نزلت إلى المحطة والتي عادة ما [IMG]icon.aspx?m=blank[/IMG]تكون تحت الأرض استعرضت مع نفسها الحوادث التي سمعتها وقرأتها عن جرائم القتل التي تحدث في تلك المحطات في فترات ما بعد منتصف الليل ، فما أن دخلت صالة الإنتظار حتى وجدتها خالية من الناس إلا ذلك الرجل ، خافت الفتاة في البداية لأنها مع هذا الرجل لوحديهما ، ولكن استجمعت قواها وحاولت أن تتذكر كل ما تحفظه من القرآن الكريم ، وظلت تمشي وتقرأ حتى مشت من خلفه وركبت القطار وذهبت إلى البيت.



وفي اليوم التالي كان الخبر الذي صدمها.....



قرأت في الجريدة عن جريمة قتل لفتاة حدثت في نفس المحطة وبعد خمسة دقائق من مغادرتها إياها، وقد قبض على القاتل.



ذهبت الفتاة إلى مركز الشرطة وقالت بأنها كانت هناك قبل خمسة دقائق من وقوع الجريمة ، وطلب منها أن تتعرف على القاتل فتعرفت عليه وهو ذاك الرجل الذي كان معها بالمحطة.



هنا طلبت الفتاة أن تسأل القاتل سؤالا ، وبعد الإقناع قبلت الشرطة الطلب.



سألت الفتاة الرجل: هل تذكرني ؟



رد الرجل عليها : هل أعرفك ؟



قالت : أنا التي كنت في المحطة قبل وقوع الحادث!!



قال : نعم تذكرتك.



قالت : لم لم تقتلني بدلا عن تلك الفتاة؟؟!!



قال : كيف لي أن أقتلك , وإن قتلتك فماذا سيفعل بي الرجلان الضخمان اللذان كانا خلفك؟؟






سبحااااااااان الله فقد كان يحرسها بملكان وهي لم تراهم ... ( على لسان احدى الصحف العربية الصادرة في الخليج
من مواضيع : rahil .. () .. هل تعلم ما معنى هذه الحركه؟؟! .. () ..
رونالدينيو وخاهامات اليهود = يا عاشق رونالدينيو خد العبرة و تعلم
قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان
في الأسواق السعودية:لعبة تباع لأطفالنا تدعو الى تمزيق المصاحف وهـدم المساجد
سرطان جديد لكن سريع ألأنتشار
18-08-2006, 09:42 PM
اصحاب ولا بيزنس
 
مشاركة: قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

شكر علي القصه وعلي الاثاره
من مواضيع : اصحاب ولا بيزنس مش عارف هيا ديه الي انتم برده بتسمهوا كده؟؟؟؟؟؟؟
موضوع يحتاج الي الصراحه والواقعيه
النجاح والفشل شتان
تعمل لو في بنت كدبت عليك وقالتك انها بتحبك؟
من يستطيع فعل هذا
18-08-2006, 11:57 PM
cinderilla_girl
 
مشاركة: قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

شكرا علي الموضوع
من مواضيع : cinderilla_girl ظاهرة غريبة تسئ للبنات خشي يا بنت وردي كرامتك والولاد برض ههههه
هيعجبك
حد يقولي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بجد حرام
19-08-2006, 05:18 PM
THE TITAN
 
مشاركة: قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

merçi bent bladi c'est jolie
من مواضيع : THE TITAN غشاء البكارة
19-08-2006, 11:36 PM
صور جميلة
 
مشاركة: قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

مشكووووووووووووووووووووووور و تم نقل الموضوع الى مكانها الصحيح
من مواضيع : صور جميلة برد الشتــــــــــــــــــاء ......................
هل الحب حقيقه ام سراب ......................؟
دمـــــــــوع واحـزان ........
كيف تصبح عضوا مميزا (هام للغاية) أرجو التثبيت للهمية من (عـــمـــرو الــــروش)
مشكلتك فى الحب .. (( مناقشات ساخنة رجاء الدخوول ))
20-08-2006, 01:46 AM
moon_light
 
مشاركة: قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

مشكووووووووووووووووره رحيل علي القصه
من مواضيع : moon_light °l||l° (أحلى العبارات ) °l||l°
3 قوانين فيزيائية دمرتها المرأة و اثبتت خطئها
20-08-2006, 02:12 AM
towety
 
مشاركة: قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

فعلا تقشعر لها الأبدان
الف شكر ع الموضوع المتميز
من مواضيع : towety
20-08-2006, 02:13 AM
towety
 
مشاركة: قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

من مواضيع : towety
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مها, لنيو, الابدان, احداثها, تقشعر, حدثت, حقيقية, في, قصة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

قصة حقيقية حدثت في لندن احداثها تقشعر لها الابدان

الساعة الآن 12:12 PM.