xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

العرب.. مطالبون أكثر من أي وقت مضي

الأخبار والحوادث

19-08-2006, 07:14 PM
bob
 
Exclamation العرب مطالبون أكثر من أي وقت مضي

بالوقوف.. بجانب اللبنانيين..!
حذار.. وألف حذار.. من المزايدات
ومن زرع ألغام الفرقة والصراع
فلتتذكر كل الأطراف التي حاربت.. والتي لم تحارب:
المعركة بشقيها العسكري والسياسي لم تنته بعد!
بعد أن وضعت الحرب اللبنانية- الإسرائيلية أوزارها.. وانتصر من انتصر.. لم تعد المشكلة تكمن في إعادة بناء الوطن.. بل لابد أن تتكاتف الأيادي من أجل حماية صف اللبنانيين من التمزق.. وتأكيد سيطرتهم علي أراضيهم والحفاظ علي إرادتهم حرة غير منقوصة.
والأيادي التي أقصدها.. هي أيادي العرب في المقام الأول..!
لا جدال أن "موقف الإخوة".. في بداية المعركة لم يكن مساندا. أو مؤازرا. أو داعما.. بكل ما تحمله الكلمات من معان.. ولم يكن مستبعدا -بطبيعة الحال- في ظل تلك الظروف أن يضيع البلد.. ليرزح تحت نير الاحتلال من جديد..!
لكن -الحمدلله- لقد نجح اللبنانيون في أن يحافظوا علي تكاتفهم.. ووحدتهم.. مما خيب آمال الأمريكيين والإسرائيليين في آن واحد..!

الآن.. لا بد علي العرب أن يبذلوا أقصي جهودهم من أجل تعويض اللبنانيين من "المواقف الأولي".. والتي سببت لهم الإحباط. والألم النفسي.. بل والغضب أيضا..!
لكن الجهود -كما أتصور- ينبغي أن تستهدف.. إبعاد اللبنانيين عن أية شبهة من شبهات الصراع..!!
للأسف.. نحن نلحظ أنه بعد قرار وقف إطلاق النار بساعات قليلة بدأت "المزايدات" العربية علي مصلحة لبنان.. وهي مزايدات -بكل أسف- خبيثة القصد.. رديئة الصورة حيث اعتمدت محاورها علي تأليب الناس بعضهم علي بعض.. فإذا انفلت الزمام -لا قدّر الله- اشتعلت النيران بما يعرض مصالح الجميع للخطر.. وبذلك تكون كل من أمريكا. وإسرائيل قد حققنا غاياتهما من خلال أساليب يسيرة. وسهلة لم تقدرا عليها بالدبابات. والطائرات. والصواريخ..!

بكل المقاييس.. ما كان ينبغي أن يحدث ذلك أبدا من جانب طرف عربي.. المفروض أنه يقف مع الآخرين في نفس الخندق.. خندق تحرير الأرض من نير الاستعمار..!
.. ومع ذلك.. فإن الفرصة مازالت سانحة أمام العرب -كل العرب- لإعادة إصلاح مواقفهم..!
إن الوقت ليس ملائما بحال من الأحوال.. حتي نتعاتب أو لكي يلوم كل منا الآخر.. فمازال أمام لبنان الكثير. والكثير جدا.. لكي تعود إلي أبنائه. وبناته الحياة من جديد.. كما لا ينبغي أن يغيب عن أذهاننا أن المعركة بشقيها السياسي. والعسكري لم تنته بعد.. إذ أن أمريكا لن تتنازل عن فكرتها بشأن الشرق الأوسط الجديد إلا بعد لأيي شديد. ومحاولات عديدة. ومتنوعة..!
وإذا كانت كونداليزا رايس وزيرة خارجية الولايات المتحدة قد أخذت تتحدث في ثقة خلال الأيام الأولي من الحرب.. عن مخاض ولادة الوافد الجديد الذي يريدون صناعته بأياديهم. وعقولهم.. فإنها سرعان ما صمتت.. وتخاذلت بفضل المقاومة اللبنانية الرائعة.. إلا أن "الموضوع" لم ينته كلية من جانبهم.. بل سيظلون يدورون.. ويلفون.. ويتآمرون.. ويبيعون ويشترون.. لعل الحظ يحالفهم يوماً.. ويكون لهم ما يريدون..!!

علي الجانب المقابل.. فإن إسرائيل تصر علي أن تكون القوة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط.. وبالتالي.. فإن عدوانها علي شتي بلدانه لن يتوقف.. ولقد "قامت حليفتها الكبري".. بالواجب عندما قامت بغزو العراق.. الذي أصبح بالتالي ضعيفا. وواهنا.. غير أن "القائمة" .. مازالت تضم.. "عناصر" أخري.. لابد من التعامل معها بطريقة التسلط. والغرور. والعنجهية.. واحدا.. تلو الآخر..!
من هنا.. فإن التكاتف العربي.. من أجل توحد اللبنانيين يبيت الآن ضروريا أكثر من أي وقت مضي.. وإلا فإن الجميع سوي يدفعون الثمن..!
بديهي.. بعد "الفرقعة" التي أطلقتها سوريا من خلال هجوم رئيسها بشار الأسد علي قوي بعينها في لبنان.. أن تحدث ردود فعل من جانب نفس تلك القوي.. وقد تابعنا.. إلي أي مدي كان كل من سعد الحريري زعيم كتلة المستقبل. ووليد جنبلاط زعيم جبهة اللقاء الديمقراطي عنيفين في ردهما علي بشار.. وربما كان لهما الحق.. لكن ربما أيضا يصبح التجاهل أجدي وأنفع في بعض الحالات..!
ومع هذا كله.. فإن السؤال الذي يدق الرؤوس بعنف:
.. وماذا بعد..؟؟
الإجابة تأتي عبر التأكيد من جديد.. علي السلوك "العربي". والنوايا "العربية". والمنهج "العربي"..!
هل "الأشقاء" الألداء.. قادرون علي السمو فوق نزعات الذات..؟!
.. وهل لديهم الاستعداد.. لكي يعملوا علي تنقية سياساتهم من المزايدات المغرضة. والاتجار بمصالح الأمة..؟؟
المفروض أن يكونوا.. قادرين.. وواعين.. وفاهمين.. ومجردين عن أهواء النفس.. سواء أثبتوا ذلك من خلال مؤتمر للقمة.. ينعقد أو لا ينعقد.. أو أعلنوا مواقفهم الصريحة. والجريئة. والشجاعة بلا توازنات. وبغير مداهنات..!
من مواضيع : bob نكتة فاتورة الزبالة في العشوائيات
الصين تشتري‏150‏ طائرة إيرباص
وزارة الاوقاف‏:مسابقة لاختيار‏3000‏ إمام بمساجد القاهرة والمحافظات
سعودية تكتشف علاجا للسرطان
حرب الماركات العالمية في الشانزليزيه
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مي, من, مضي, مطالبون, أكثر, العرب, وقت

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مالم ينشر عن حرب اكتوبر ( القصة كاملة ).............للتثبيت..............
بعد التاريخ: العرب خارج الجغرافيا
الفضيحة إعلامية ولكن: صواريخ حزب الله فضحت إسرائيل.. وفضحت العرب أيضا!
صورة العرب في الذهنية الامريكية

العرب.. مطالبون أكثر من أي وقت مضي

الساعة الآن 05:36 AM.