xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح

كل الطرق ببلادنا تؤدي الي الموت ( الوجه القاسى الاخر )

الحوار المفتوح

23-02-2006, 01:46 AM
موسى بن الغسان
 
كل الطرق ببلادنا تؤدي الي الموت الوجه القاسى الاخر

كل الطرق تؤدي ببلادنا الي الموت: النظام المصري وازهي عصور الغيبوبة!
ماجـد حـبـتـه
نظام في غيبوبة، توقفت كل حواسه عن العمل، ولم يعد قادرا علي رؤية ما يغرق داخل مياهه الاقليمية.
وشعب غارق في اللامبالاة، يرجح كفة الفوز في مباراة كرة قدم علي كفة ألف روح!
وعشرات الجرائم يتم ارتكابها يوميا، يلبس بعضها القضاء والقدر، والبقية ضد مجهول أو ضد مهبول!
تلك هي مصر التي تؤدي كل الطرق بها الي الموت.
حين غرقت تيتانيك عام 1912 أعلن العالم كله الحداد وأقسم ألا تتكرر تلك الكارثة، وحين غرقت (السلام 98) هلل المصريون لفوز فريق كرة القدم، وكادت الكارثة تتكرر بعد أقل من ثلاثة أيام لولا عناية الله!
بلا ثمن، تضيع أرواح المصريين، جوا وبرا وبحرا، في طائرة تسقط، أو قطار ينفجر، أو مسرح يحترق أو في عبارة تغرق.
والناجون من كل ذلك، ينتظرهم موت بطيء في طعامهم المسرطن ومياههم الملوثة.
وبقليل من الضوضاء، وعدد من التصريحات والوعود بالتحقيق ومحاسبة الجناة، نغلق ملف كل كارثة، وننساها دون أن نسمع عن نتيجة واحدة للتحقيق ودون أن يطال العقاب مجرما!
والشعب دائما خارج نطاق الغضب، ينعم بتلك الحالة الغريبة من اللامبالاة، ربما أراح نفسه وقرر أن يحسد الضحايا علي سفرهم السريع الي الجنة بثمن زهيد دفعه في تذكرة قطار أو طائرة أو عبارة أو مسرح! انها نتيجة طبيعية لربع قرن من الفساد والافساد، وتلك فترة كافية، وكافية جدا لقتل جينات الغضب عند أي شعب.
وتمر الأيام علي كارثة غرق العبارة التي أودت بحياة أكثر من ألف مواطن مصري، والمسؤولون عن الكارثة، سياسيا وجنائيا، يستمعون بحريتهم، ويخرجون ألسنتهم للجميع!
.............
ان حياة المواطن المصري هي آخر ما يفكر فيه المسؤولون في نظام الحكم المصري، ويكفي للتأكد من ذلك مجرد نظرة علي الطرق البدائية التي تمت بها عمليات الانقاذ والاسعاف والتعامل الاعلامي مع القضية وتوصيل المعلومة الي أسر الضحايا.
والأكثر من ذلك، هو أن السلطات البريطانية والفرنسية عرفت بخبر غرق العبارة قبل ساعات طويلة من وصول الخبر الي أي مسؤول مصري!
أكثر من 12 ساعة مرت دون أن يقدم أحد صورة واضحة للكارثة وأسبابها، وكأنه لا توجد رقابة من أي نوع علي حركة السفن والعبارات!
وحين عرف أهالي الضحايا الخبر من الفضائيات، لم يجدوا من يقدم لهم أي اجابة علي الأسئلة التي فتكت برؤوسهم، أما من ذهبوا الي سفاجا فحاصرهم جنود الأمن المركزي ووحدات مكافحة الشغب ليردوا علي أسئلتهم بالعصيان الغليظة والقنابل المسيلة للدموع، فكان طبيعيا أن تقع صدامات بين أهالي الضحايا وقوات الشرطة التي طوقت ميناء سفاجة بالكامل ومنعت الأهالي الغاضبين من دخوله.
...............
التلفزيون المصري بنشراته وبرامجه، بمذيعيه وضيوفه كانوا يتخبطون في تصريحاتهم، فيما كانت قنوات عربية وأجنبية تشير الي حدوث حريق شب علي ظهر السفينة بعد أن غادرت الميناء السعودي بساعة واحدة، وأن العبارة التي تحمل علم بنما تفتقر الي الضمانات الدولية المطلوبة للأمان.
فقبل ساعات من وصول خبر غرق العبارة الي التلفزيون المصري كان مشاهدو الـ
CNN
يعرفون معلومات تفصيلية عن الحادث!
قناة التلفزيون الأمريكية أجرت اتصالا بشركة لويدز، وهي شركة تأمين بريطانية ضخمة وتختص بتأمين السفن، وما أن سألت أحد الخبراء فيها دافيد أوسلر عن العبارة المصرية حتي أعطاها تقريراً كاملاً عن تاريخها وصناعتها ونوعيتها وطاقة استيعابها ومسيرة عملها وبعد ذلك درجة الأمان فيها، فأكد أن هذه السفن معروفة بأنها غير آمنة، وأن استقرارها وتوازنها عليه علامات استفهام، وأن الدول الأوروبية أوقفت التعامل مع هذا الطراز، وكان من المفترض أن يتم تكهينها لكن شركة السلام قامت بشرائها من شركة نيرينيا الايطالية وقامت بتشغيلها في نقل الركاب!
................
تقريبا، كان الحادث غائبا عن التلفزيون المصري، وكذلك كان الضحايا، فالأخبار التي تصدرت نشرات الأخبار كانت عن توجيهات الرئيس والتعازي التي تلقاها، ثم الاجتماع الذي عقده، ثم البيان الذي ألقاه.
فعرفنا أن الرئيس الأمريكي جورج بوش قدم تعازيه وأنه أكد استعداد الولايات المتحدة لمساعدة حكومتي مصر والمملكة السعودية في عمليات الانقاذ ، والرئيس الفرنسي جاك شيراك وجه الي الشعب المصري والي الرئيس حسني مبارك مشاعر التضامن في هذه المحنة ، وقال: فرنسا مستعدة طبعا لأن تقدم أي مساعدة في عمليات الانقاذ ، والرئيس الصيني هو جينتاو قدم تعازيه الي مصر والسعودية في رسالتين منفصلتين وجههما الي الرئيس مبارك والعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجه برقية تعزية الي مصر جاء فيها تبلغنا بحزن كبير كارثة غرق عبارة مصرية في البحر الأحمر، أؤكد لكم تضامن روسيا الدائم مع مصر وشعبها في هذه الأوقات الصعبة ، والرئيس التونسي زين العابدين بن علي وجه رسالة عبر فيها عن تعاطفه العميق وتعازيه الحارة ومشاعره الصادقة، سائلا الله أن يحفظ الشعب المصري الشقيق من أي ضرر، ورئيس صربيا ومونتينيغرو سفيتوزار ماروفيتش كتب ان المواطنين في صريبا ومونتينيغرو يتعاطفون مع عائلات الضحايا والشعب المصري في هذه اللحظة الصعبة . أما رد الفعل الاسرائيلي فما لم يذكره التلفزيون المصري وعرفناه من صحيفة هآرتس التي ذكرت أن وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني اتصلت هاتفيا بنظيرها المصري احمد أبو الغيط بعد ساعات من غرق العبارة المصرية في البحر الأحمر وعرضت تقديم المساعدة في انقاذ الناجين، وأن أبو الغيط شكرها علي العرض وأنه سيتصل بها اذا دعت الحاجة!!
.................
وفي البرامج الحوارية التي التقت بمسؤولين رأينا العجب، رأينا المذيع يسأل بحذر، والمسؤول يجيب وهو يحاول أن يمسك العصا من وسطها، لا يقدم معلومة ولا يوضح حقيقة، بل كان كل همه ابراء ذمته أمام مشاهد واحد يضعه نصب عينيه هو الرئيس، والسؤال والاجابة يتفقان علي اهانتهما للمصريين والاستخفاف بعقولهم، فبعد ساعات وساعات استضاف التلفزيون المصري محمد لطفي منصور وزير النقل والمواصلات (منصور شيفروليه) ليصرح بأن سبب غرق العبارة هو اصطدامها بالشعب المرجانية(!!) ثم عاد بتصريح جديد أكد فيه أن عطلا فنيا يقف وراء الحادث. واستضاف حسين الهرميل رئيس هيئة السلامة البحرية المصرية ليقول: ربما شب حريق وفقدت العبارة الاتصال أو سوء ادارة من جانب من يتعاملون مع الحريق والقبطان مما أدي الي تصرفات متسرعة أدت الي غرق العبارة.
أما اللواء محفوظ طه رئيس هيئة مواني البحر الأحمر فأكد أن السلطات لم تعلم بوجود مشكلة علي متن العبارة الا عندما لم تصل لميناء سفاجا صباح الجمعة!
وتلك هي المعلومة التي كررها المتحدث الرسمي للرئاسة والتي سنتوقف عندها بعد قليل.
كيف وصل هؤلاء الي مناصبهم؟
وكيف استطاعت الشركة المالكة للعبارة أن تقوم بتجنيد كل هؤلاء ليدافعوا عنها، ويتجنبوا الاشارة الي حقيقة مؤكدة عن عدم صلاحية العبارة طبقا لنصوص صريحة في القانون البحري المصري؟!
...............
التلفزيون المصري استضاف أيضا ممدوح عرابي رئيس أسطول الشركة المالكة للعبارة ليفتي بأن زلزالا بحريا ضرب شرم الشيخ فجر الجمعة قد يكون سبب غرق السفينة!!
ومرت ساعات أخري، رأينا بعدها مسؤولين كبارا يجتمعون بالرئيس وأمامهم خريطة لموقع الحادث شرحوا عليها تكهناتهم، وبينهم كان محافظ البحر الأحمر الذي أفتي بأن الرياح هي المسؤولة عن الحادث، موضحا أن العبارة دخلت في منطقة ذات رياح عاتية مما أدي الي وقوع الكارثة.
وفات السيد اللواء الوزير المحافظ أن يشير الي أن الرياح هي أيضا التي سمحت لسفينة ممنوعة من دخول أوروبا بالعمل في مصر، وأنها هي التي مكنت الشركة المالكة من استصدار شهادات الصلاحية، وأنها هي التي ضيقت الخناق علي المصريين في بلدهم وجعلتهم يتغربون عن أهلهم لسنين طويلة.
واستضافت قناة النيل للأخبار خبيرا بحريا مستقلا لم يستطع أن يخفي غضبه وهو يتحدث عن عوامل الاهمال والعشوائية والفساد باعتبارها المسؤول الأول عن الكارثة، وقال: بما أن السفينة مسجلة في بنما فان أهالي الضحايا الراغبين في مقاضاة الشركة عليهم التوجه الي بنما ليتمكنوا من رفع القضية!
وبعدها تكرر الحديث عن علم بنما.
وفيما رأينا صرخات أسر الضحايا علي شاشات الفضائيات العربية، كالجزيرة مثلا، لم نر طيفا لواحد منهم علي شاشة التلفزيون المصري.
................
أداء التلفزيون الرسمي لم يختلف عن أداء الوزراء والمسؤولين، الذين فاق اهتمامهم بمباريات كأس الأمم الافريقية، اهتمامهم بأرواح ما يزيد علي ألف مواطن مصري، وفي ذلك أيضا ضبطوا بوصلتهم علي السيد الرئيس.
فالرئيس مبارك لم يذهب الي سفاجا، حيث احتشد أهالي الضحايا، واكتفي بزيارة الناجين في مستشفي الغردقة (40 كيلومترا شمال سفاجة) وهناك اجتمع بالوزراء والمسؤولين وطالبهم باجراء تحقيق عاجل في ملابسات الحادث، وما أن انقضي اليوم حتي فاجأ الرئيس لاعبي منتخب مصر لكرة القدم بزيارتهم في الملعب الفرعي لاستاد القاهرة الدولي ليشد أزرهم قبل مواجهة السنغال في الدور قبل النهائي لكأس الأمم الأفريقية.
الرئيس حضر التدريب، وحرص علي أن يصافح اللاعبين وأفراد الجهاز الفني والاداري، بعد أن هنأهم علي التأهل للدور قبل النهائي للبطولة، وأشاد بأدائهم في المباريات الماضية، وطالبهم بضرورة بذل مزيد من الجهد من أجل نيل كأس البطولة.
وبين ما عرفناه عن تلك الزيارة أن الرئيس تحدث طويلا مع حسام حسن وداعبه بقوله: الدهن في العتاقي !
...............
ونأتي الي ما يؤكد أن النظام الذي يحكمنا يعيش أزهي عصور الغيبوبة لدرجة جعلته لم يعد قادرا علي رؤية ما يغرق داخل مياهه الاقليمية.
نأتي الي ما أعلنه السفير سليمان عواد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية من أن مالكي العبارة، لم يبلغوا الحكومة بغرقها الا بعد مرور ست ساعات.
ألا تصدقون ذلك؟
التصريح فعلا يستعصي علي التصديق لكن هذا بالضبط ما قاله عواد بعد اجتماع مجلس الوزراء بالرئيس مبارك، وقال أيضا ان الحكومة سمعت بأن العبارة تتعرض لخطر الغرق في الساعة السابعة صباحا، مؤكدا أن السلطات المصرية سارعت فور علمها بذلك الي ارسال طائرة انقاذ الي مكان الحادث، أعقبها ارسال طائرة وسفن انقاذ تابعة للأسطول المصري.
ربما يفسر كلام عواد ما نقلته وكالة أسوشيتدبرس فان وسائل الانقاذ لم تصل الي مسرح الحدث الا بعد عشر ساعات من غرق العبارة!
وقد يفسر ما قاله بعض الناجين بقاءهم في الماء أكثر من عشرين ساعة دون أن تصلهم أي وسائل انقاذ، لكن ما تؤكده تصريحات عواد وتقطع به هو أن النظام الذي يحكمنا يعيش فعلا أزهي عصور الغيبوبة.
وهنا نسأل:
هل كانت السلطات في حاجة لابلاغها بفقدان العبارة أو بغرقها حتي تتحرك؟
أين كانت سلطات الموانئ المصرية والقوات البحرية وحرس الحدود؟
ان أبسط قواعد المنطق تقول ان العبارة لها خط سير ومواعيد، ومن المفترض أن سلطات ميناء سفاجة تعرف موعد مغادرتها وموعد وصولها وتتابعها وتتصل بها، وتعلم أنها غادرت ميناء ضبا في موعدها وتنتظر وصولها في موعد محدد.
هناك أيضا معلومة صادمة تؤكد أن قاعدة لسلاح الجو الملكي في بريطانيا التقطت اشارة استغاثة من العبارة فقامت بابلاغ فرنسا وطلبت منها ابلاغ مصر.
جاك سترو، وزير الخارجية البريطاني قال ذلك.
فأين كانت سلطات الموانئ المصرية والقوات المسلحة وما مصير هذه الاشارة الانكليزية الفرنسية؟
وكيف تلتقط قاعدة في بريطانيا الاستغاثة ولا تلتقطها السلطات المصرية؟!
أليس ذلك دليلا كافيا علي عدم وجود أي مسؤول عن رادارات موانئ البحر الأحمر وقت وقوع الكارثة؟
ونضيف الي ما سبق أن صلاح جمعة قبطان العبارة سانت كاترين ، وهو يدافع عن نفسه بعد وقفه عن العمل والتحفظ عليه، أكد أنه التقط اشارة استغاثة العبارة المنكوبة في حوالي الساعة الثانية والنصف صباحاً من فجر الجمعة وأنه قام باعادة ارسال تلك الاشارة الي السفن الموجودة في المنطقة لاغاثة السفينة وأن ذلك مسجل في دفتر الاشارات مع ضابط اتصال السفينة.
كما رفض اتهامه بمخالفة قواعد القانون البحري الدولي، وفي تصريحات للتلفزيون المصري قال انه حينما تلقي مكالمة من أحد ضباط السفينة الغارقة تفيد بغرقها قام بابلاغ مكاتب الشركة التابعة لها في سفاجا ونقاط المراقبة البحرية.
تصريحات سليمان عواد أكدت غيبوبة النظام وأكدت أيضا ارتكاب الشركة المالكة للعبارة جريمة أخري، وعليه انتظرنا من المتحدث باسم الرئاسة أن يكمل تصريحاته بأن النائب العام طلب رفع الحصانة عن صاحب الشركة ـ عضـــــو مجلس الشوري المعين ـ للتحقيق معه، لكن ذلك ـ للأسف الشديد ـ لم يحدث!
وقد يكون مهما هنا أن نشير الي ان ما حدث جريمة تلبّس لا تحتاج لاستئذان مجلس الشوري.
ومما يضاف الي جرائم الشركة، أن طاقم العبارة وقبطانها لم يكونوا فقط يفتقدون التجهيزات والوسائل المناسبة لاخماد الحريق بل كانوا أيضا يفتقدون مستوي التأهيل والتدريب الدوري الذي ينبغي متابعته علي العاملين علي مثل هذه السفن التي تحمل ركابا.
..............
ما زال صاحب الشركة المالكة للعبارة حرا طليقا ومحصّنا، وكذا كل المسؤولين سياسيا وجنائيا، فهل نصدق تعهدات الحكومة بتوقيع أقصي العقوبة علي المسؤولين عن كارثة غرق مئات المواطنين الذين كانوا علي متن العبارة (السلام 98)؟!
مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية والبرلمانية وقف أمام مجلس الشوري وقال بمنتهي الثقة ان الحكومة لن تقبل أبداً أن يمر هذا الحادث دون مجازاة كل المسؤولين عنه وتوقيع أقصي العقوبة علي جميع المقصرين.
الحكومة التي تحدث عنها مفيد شهاب عقدت اجتماعا يوم الأربعاء الماضي، ومن الدكتور مجدي راضي، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، عرفنا أن رئيس الوزراء شدد علي ضرورة انتظار نتائج التحقيقات التي يجريها النائب العام لتحديد الجوانب الجنائية والقانونية.
وفي الاجتماع نفسه أعلن الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار أن شركة السلام للنقل البحري لا تملك العبارة المنكوبة (السلام 98)، وانما تديرها لمصلحة شركة أجنبية تحمل الجنسية البنمية. وقال: ان شركة السلام تمتلك العبارة (السلام 89) فقط، أما العبارات: السلام 94 و95 و98 فهي ملك للشركة البنمية. وعلي ذكر بنما نشير الي أن صاحب الشركة المالكة للعبارة لجأ لتلك الحيلة: حيلة تسجيل عباراته في بنما ليتحايل علي القانون البحري المصري الذي يشترط أن يكون عمر العبارة 25 عاما علي الأقل، بينما تلك العبارات تجاوزت ذلك بما يزيد علي العشرة أعوام، ومسموح لها بالعمل استنادا لقرار وزاري أصدره سليمان متولي وزير النقل والمواصلات الأسبق باستثناء السفن الأجنبية من القانون المصري.
..............
قبل غرق العبارة، مرت عشرات الجرائم دون محاسبة مرتكبيها، ويكفي أنه في أقل من شهر،

لقي ثلاثة أشخاص في العريش مصرعهم أثناء حفرهم بئرا للمياه، لعدم وجود معدات رفع في المدينة بأكملها!
وتسعة مواطنين صدمهم قطار بالاسكندرية، وقطار آخر انقلب في طريق أسوان.
وعقار انهار فمات مقاول وأصيب شقيقه مع ستة عمال.
وعشرون ماتوا وأصيبوا في انقلاب سيارة وتصادم سيارتين بالمحلة.
وفي الصفحة الأولي لجريدة الأهرام قرأنا خبرا عن وقف انتاج وتداول لبن بيبي زان للأطفال الرضع بعد ثبوت استخدام مواد سامة في انتاجه.
وهذا تقرير صدر عن هيئة النيابة الادارية يؤكد أن اجمالي عدد قضايا الفساد التي وردت اليها في عام 2005 حوالي 72 ألفا و593 قضية فساد داخل أجهزة الحكومة منها 10 آلاف و853 قضية تشكل جرائم جنائية وأبرزها اختلاسات وسوء استخدام للمال العام.
وتلك معلومة تؤكد أن قيمة ما يضيع من الأموال العامة تحت بند السهو والخطأ يزيد علي مليار ونصف المليار جنيه.
.............
ألا تكفي كل تلك الكوارث لنشعر بالمرارة، وتنشط بداخلنا جينات الغضب؟!
لو لم تكن كافية، سنلفت نظرك الي أن الملك فاروق، حين سمع عن موت مواطن تحت عجلات قطار بسبب خطأ عامل في سكة الحديد، أصدر فورا مرسوما ملكيا باقالة رئيس هيئة السكة الحديد!
الملك فاروق الذي نضرب به المثل في الفساد، فعل ذلك بينما السلطات المصرية في أزهي عصور الديمقراطية سمحت لعبارة أخري تابعة لنفس الشركة (السلام 94) بالابحار بعد الحادث، تحديدا يوم الأحد، وهي العبارة التي رفضت سلطات ميناء ضبا السماح للركاب بالصعود اليها مساء الاثنين الماضي. وقال مسؤول في ميناء جدة لـ رويترز ان العبارة وصلت الي الميناء الســــعودي في منتصف ليل الاثنين.
وبعد فحصها تبين أنها بحالة فنية سيئة، فتم اجبارها علي العودة الي ميناء السويس بدون ركاب.
.............
ستتصدر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة أخبار عن التحقيقات، وعن اللجان التي تم تشكيلها، وسوف تقل الأخبار تدريجيا وتنفرط اللجان تباعا، لكن الكوارث القادمة ستكون أكثر فداحة.
وللراغبين في الحياة نقول: لا تركبوا القطارات، لا تركبوا الطائرات، لا تذهبوا الي المسارح..... ولا تأكلوا ولا تشربوا!

ہ كاتب وصحافي من مصر
haboa@hotmail.com


----------------------------

جريدة القدس العربى



من مواضيع : موسى بن الغسان دراسة تظهر ضآءلة علم الاستراليين بالاسلام
تقرير خطير يكشف قرب جفاف منابع النيل
.......وفيلم الحنش الكوميدى يعرض على شاشة وزارة الاستثمار ............
جـــــاء نصــر الـلـــه والفتــــح
بيانات مستخدمي "جوجل" في قبضة بوش
23-02-2006, 09:09 PM
LightStar
 
مشاركة: كل الطرق ببلادنا تؤدي الي الموت الوجه القاسى الاخر

أخي شكراً لك علي الاهتمام ووضع الموضوع ولكا اراه
من مواضيع : LightStar ::))(شهيد .. من الاف الشهداء)((::
الفاتورة يا ماما!!!
هل أنتَ رجل !!؟؟
~~.:.(هوس الفتيات بتدخين الشيشة).:.~~
.:.(الورد هو الورد).:.
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الاجر, امي, الوجه, الطرق, القاسى, ببلادنا, توجد, كم

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

كل الطرق ببلادنا تؤدي الي الموت ( الوجه القاسى الاخر )

الساعة الآن 01:36 AM.