xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث

الحلم الأمريكي.. والكابوس المصري!

الأخبار والحوادث

22-08-2006, 03:03 AM
bob
 
Exclamation الحلم الأمريكي والكابوس المصري!




لفترة طويلة ظللت مندهشا من حالة الحنق والغضب التي نالها طلاب المنصورة الـ11 الذين فور أن حطت أقدامهم على الأراضي الأمريكية، افرنقعوا واختفوا في محاولة منهم للفرار من "أم الدنيا" إلى "سيدة الدنيا" هذه الأيام.
مبعث الاندهاش يعود لأن الأغلبية راحت تصف الطلاب بكلام كبير قوي من نوعية "الإساءة إلى سمعة مصر"، "مرمغة كرامة الوطن في طين أمريكا"، "بهدلة الحضارة المصرية ذات السبعة آلاف سنة"، والأمر لم يقف عند هذا بل إن الكل راح يسن السكاكين للطلاب المنصوريين، ومن يهدد بفصلهم من الجامعة ومن يلوح بضرورة معاقبتهم أمنيا همّ وأهاليهم، للدرجة التي خشيت فيها أن يصل حماس البعض إلى سحب الجنسية المصرية منهم عقابا على ما اقترفوه من آثام وجرائم في حق الوطن!

وحتى نضع النقاط فوق الحروف لابد وأن اعترف بأن ما فعله الطلاب خطأ بالطبع.. لكن التعامل مع القضية أخذ بعدا مبالغا فيه وتحميلهم كل المسؤلية بدا وكأنه أمر مقصود حتى نظل نلهث وراء إجابة السؤال "كيف نعاقب هؤلاء الأوغاد؟!" بينما السؤال الأهم وسط كل هذا الزخم هو "لماذا فعلوا هذا؟!".
إجابة السؤال الأخير وحدها هي التي ستحمل في طياتها –حتما- الكثير من الأسباب التي لن تعجب الناس الكبار وأولي الأمر في مصر، الذين يظنون أن الحياة وردي وبمبي وفوشيا وأن ما فعله طلاب -يبلغ عمر أكبرهم 20 عاما– من فرار محكوم عليه بالفشل ليس سوى طيش شباب أو قلة أدب منهم جعلتهم ينوون ترك الجنة المصرية والذهاب إلى الحلم الأمريكي.
دعنا نتفق أولا أن الهجرة والاستقرار بأمريكا لم تعد حلما لكثيرين بعد أحداث 11 سبتمبر أو على الأقل أصبحت حلما ممزوجا بكثير من القلق لأن ذلك يعني أنك ستظل تحت نظر عيون أجهزة الأمن الأمريكية طوال 24 ساعة في اليوم، حسنا لكن من قال إن عدم وجود هذه الرغبة لديك يعني انعدامها لدى آخرين؟ آخرين باتوا يرون في رجال الأمن الأمريكان بستراتهم السوداء الأنيقة التي تخفي أحدث الأسلحة والسماعات المدلاة من آذانهم فتنقل لهم دبيب النملة التي تربيها في بيتك، أصبحوا يرون في هؤلاء أمنا وسكنا واحتراما للآدمية لا يجدونها في رجال مباحث أمن الدولة الأعزاء، أو حتى في ضابط الشرطة الذي يستوقف الواحد منهم بعد منتصف الليل في كمين -خدت بالك أصلا من شاعرية الاسم.. كمين!- ليتسلى عليهم ويقضي الليلة معهم في أسئلة وجودية من نوعية "لما إنت من الهرم إيه اللي خلاك تيجي مصر الجديدة الوقت ده؟!".
أيوه سيادتك.. في مصر حاليا ملايين -بلاش ملايين واسعة شوية.. مشيها آلاف- أصبحوا يرون في الهجرة غير الشرعية إلى أمريكا رغم كل ما فيها من مخاطر كافية لأن تجعل "رامبو" نفسه يفكر ألف مرة قبل أن يفعلها، حياة حقيقية آخرى تستحق التضحية والمغامرة.. حياة ستكون قاسية في بدايتها، قوامها كر وفر وهروب ومحاولة للزواج من أمريكية -كده وكده- من أجل الحصول على الجنسية.. إلا أنها حياة قد يكون لها ملامح فيما بعد.. بدلا من الحياة التي يعيشونها في مصر بلا لون أو طعم أو هوية فلا تعرف هل دخولك الجامعة قرار صائب أم لا؟ وهل تخرجك منها برضه دي حاجة حلوة ولا إيه؟ وهل تقبل أن تعمل موظف أمن بـ200 جنيها في شهر وترمي شهادة البكالوريوس التي حصلت عليها في أقرب صندوق زبالة أم تضع الشهادة في جيبك وأنت تشرب الشيشة مع أصحابك على القهوة تتابعون اللي رايح واللي جاي؟!

أمريكا لاتزال حلما للمصريين لأن مصر -للأسف- لا تزال أشبه بالكابوس.. فيها الغيلان والوحوش هم الذين يتحكمون في مفاتيح غرف الأسرار والكنوز.. فيها الفساد معششا في كل الأركان مختلطا بالماء والهواء.. بها حرية عوراء فلا هي ديكتاتورية صريحة ولا هي ديمقراطية كاملة الدسم.. بها قانون لا يطبق إلا على الذين لا ظهر لهم.. فيها مدن جديدة محاطة بأسوار من الزهور والياسمين.. وفيها عزب قوامها الصفيح محرومة من شربة ماء نظيفة.
أعرف أن أمريكا ليست جنة الله في أرضه، وأنه بها عنصرية واضطهاد واضح للعرب والمسلمين -وبخاصة بعد 11 سبتمبر- وأن بها بطالة وفسادا وغشا وتدليسا.. لكن وكما قال العرب منذ زمن "وما الذي يضير الشاة بعد ذبحها؟".. هي خلاص ذبحت.. تتشوي تتقلي يعلقوها في النجفة.. خلاص ماتت.. وما الذي سيضير المصري إذا ذهب إلى أمريكا.. هيقبضوا عليه ويعذبوه في جوانتانامو؟ قديمة.. اللي بيحصل في قسم قصر النيل زي اللي بيحصل في جوانتانامو.. هيشتغل في مهن وضيعة.. مافيش مشاكل جربها هنا قبل ما يسافر.. هينام له كذا يوم في الشارع.. ألقِ نظرة على الشارع المصري وعد كام واحد نايم فيه.. لكنه على الأقل هناك سيبقى بداخله أملا في الخلاص والنجاح.. غيري راح أمريكا ونجح يبقى ليه ماروحش أنا كمان وأجرب؟
هذه السطور ليست دعوة للهجرة من مصر.. وأنا شخصيا -إذا جاز لي أن اتكلم بأنا وبشخصيا هذه- مازلت مقتنعا جدا بكلمة العالم العظيم الراحل د."أحمد مستجير": "المهاجرون من مصر هم جنود هربوا من المعركة".. ومازلت أعتقد أن المعركة هنا في مصر وليست في أمريكا.. لكن أرجوكم لا تتكلموا عن "سمعة مصر" التي راحت على يد كام طالب وتنخرسوا عن "مصر" نفسها –لا سمعتها- التي نأت بكل ما فيها من مفاسد.. قبل أن تحاكموا هؤلاء الطلاب وأهاليهم.. حاكموا من جعلوهم يفكرون بالهجرة من مصر.. قبل أن تحاسبوهم على حلمهم الأمريكي حاسبوا أولا من جعل مصر.. كابوسا..
من مواضيع : bob هل هذا معقول ؟!300 ألف دجال .. في مصر!مشروع قانون جديد .. لمواجهة الشعوذة !!
بدعوي أن الرسوم الكاريكاتورية غير مسيئة
استاد القاهرة في مناقصة عالمية لتحقيق أرباح بدلا من الخسائر
أدوية الرجيم‏..‏ حقيقة أم أكذوبة؟
حسناوات موسيقي
22-08-2006, 12:37 PM
اصحاب ولا بيزنس
 
مشاركة: الحلم الأمريكي والكابوس المصري!

تحياتي لكي اختي هلول علي الاخبار
من مواضيع : اصحاب ولا بيزنس خبر مضحك شويا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شويه اخبار متنقيه انتو لسه قاعدين ادخلو يالا ادخلوا
ملكه جمال العالم
عمرو بيستعد لي الالبوم الجديد
وفاه ثاني امراه بمرض انفلونزا الطيور؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمريكي, المصرى, الحمل, والكابوس

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الحلم الأمريكي.. والكابوس المصري!

الساعة الآن 10:34 PM.