xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

سياسيون كرد قلقون لانسحاب القوات الاميركية من العراق

الأخبار والحوادث

03-09-2010, 11:40 PM
كابتن اكرم
 
سياسيون كرد قلقون لانسحاب القوات الاميركية من العراق

سياسيون كرد قلقون لأنسحاب القوات الامريكية من العراق


بالرغم من تأكيدات قائد أميركي بقاء قواته على الخط الأمامي ضمن القوة المشتركة الثلاثية في المناطق المتنازع عليها والتي تمثل أكبر تحدٍ يواجه العراق، لحمايتها، الا ان عدد من الساسة الكرد دعوا اميركا الى عدم التهرب من مسؤولياتها تجاه العراق، وتقديمه (لقمة سائغة) لدول الجوار.
يقول الكابتن تجي تيبلي الذي يتولى قيادة قوة مشتركة مع قوات عسكرية عربية وكردية، إن هذه القوة تقوم بدوريات على امتداد المناطق المتنازع عليها شمال محافظة كركوك بهدف السيطرة على الأوضاع هناك، في مهمة مستقلة عن مهام ما تبقى من الجيش الأميركي.
وأكد تيبلي أن "الأمور تتغير فقد انخفض عددنا من أكثر من مئة ألف جندي إلى خمسين خلال أشهر قليلة". وأضاف " ستواصل القوات الأمنية المشتركة العمل هنا بدءاً من الاول من سبتمبر".
وتعد القوة التي يقودها تيبلي وأخرى مماثلة لها، مفاتيح لحفظ استقرار الأوضاع بين حكومة بغداد وإقليم كردستان، في المناطق المتنازع عليها التي تمتد على طول 650 كيلومتراً، والتي
هي أشبه بـ"خط نار" يمتد من إيران شرقاً إلى سوريا غرباً، ويهدد بوقوع صراع مسلح.
وباشرت القوات الأمنية الثلاثية عملها في كانون الثاني 2009، بتوجيه من قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي أوديرنو.
وقال الميجور جنرال أنتوني كوكولو من قاعدة للجيش الأميركي في تكريت "ما أتمنى أن أراه يحدث، هو تحول هذه القوات من ثلاثية إلى ثنائية" في إشارة إلى سعيه لتكون هذه القوات مؤلفة من عرب وأكراد فقط.
لكن تمنيات الجنرال كوكولو، لاتجد لها صدى على ارض الواقع بسبب ازمة الثقة المستفحلة بين القيادات السياسية، والتي القت بظلالها ايضاً على المؤسسة العسكرية، التي يفترض ان تتسم بالحيادية والاستقلالية.
وقال القيادي في الجماعة الإسلامية زانا روستايي إن العراق "يمر الآن بمرحلة جديدة من تعامله مع الاميركان"، مشيرا إلى أن المرحلة السابقة "لم تكن ناجحة تماما وشابتها الكثير من الأخطاء والهفوات برغم أنها شهدت إسقاط النظام البائد وإعادة الاعمار".
وأضاف في المرحلة الحالية "يريد الاميركان الخروج بماء الوجه وإنقاذ قواتهم من الخسائر المادية والبشرية"، معربا عن اعتقاده أن "انسحابهم من العراق شكلي لأنهم سيبقون عشرات الآلاف من جنودهم للقيام بواجبات أخرى".وطالب روستايي اميركا بـ"عدم التهرب من مسؤولياتها في إعادة الأمن والاستقرار للعراق وإعادة اعماره فضلا عن تعويض ضحايا الحرب من المدنيين".
من جانبه أبدى نقيب صحفيي كردستان فرهاد عوني معارضته للكثير من الفقرات التي تضمنها خطاب الرئيس الاميركي باراك أوباما بشأن العراق، وقال " أن اميركا بإسهامها في إسقاط النظام العراقي السابق وتركها الساحة في القوت الحاضر إنما تقدم العراق لدول الجوار على طبق من ذهب"، منوها إلى أن دول الجوار "تشن حربا لا هوادة فيها للتآمر على العراق وزعزعة استقراره الأمني والسياسي".
وأعرب عن أمله بـ"بقاء القوات الاميركية في العراق مدة أطول لإنهاء المشاكل كافة في الساحة السياسية العراقية ومنها تلك الناجمة عن التعريب واغتصاب مساحات شاسعة من إقليم كردستان وعدم تطبيق المادة 140 الدستورية".
وأوضح عوني أن الزيارات المتكررة لنائب الرئيس الاميركي جوزيف بايدن "خير دليل على اهتمام الاميركان وقلقهم من المشاكل العالقة لأن البلد يعاني من فراغ دستوري وحكومي بعد مرور أكثر من خمسة أشهر على الانتخابات دون تشكيل الحكومة"، عادا أن ذلك "خير دليل على فشل السياسيين في الوصول إلى نتيجة".
ورجح سكرتير حزب الاتحاد الديمقراطي القومي الكردستاني غفور مخموري إن اميركا ستعود للعراق باسلوب آخر"، مضيفا أنه "لا يعتقد أن اميركا ستنسحب من العراق فعلا لأنها حتى لو انسحبت عسكريا ستعود باسلوب آخر".
وأفاد أن القرار السياسي العراقي "بيد اميركا لحد الآن كما أن هنالك مصالح مجموعة دول أخرى في العراق"، منوها إلى أن الوضع الأمني "سيتدهور بعد الانسحاب لأن القوات العراقية لا تستطيع السيطرة على الوضع الداخلي وأن المنظمات الإرهابية كالقاعدة ستستغل الوضع وتنفذ العديد من الهجمات ضد العراقيين".


الاكراد المتامرون على العراق والساسة الذين جائوا على ظهور الدبابات الامريكية يعرفون جيدا ليس لهم مكان في العراق .
هل تعلم يااخي العربي ان امريكا دفعت ثمن كبيرا في العراق وغير متوقعة واليوم قبل بكرى ترغب بالانسحاب .
وهل تعلم ان معظم عوائل الساسة مستقرون بالخارج لانهم يعرفون هناك نقمة من شرفاء العراق عليهم واليوم هم اشد الخوف وعندما يسمعون بخبر الانسحاب تصفر وجوهم ويضربون عن الطعام وهم يعلمون ان الانسحاب الامريكي جاء من ثمرة دماء الابطال والشرفاء من العراقيين. لعنة الله على كل متأمر باعَ وطنه ودينه وشرفه بثمن رخيص وعلى حساب الدم العراقي والتاريخ اكبر شاهد على هولاء .


K
A
من مواضيع : كابتن اكرم ليبيا تلوح بالتصعيد وتطلب نقل القمة العربية من العراق
وزير التعليم العالي للاخبارية : اكشاف 7000 شهادة مزورة منذ 2003
تطورات و مفاجئات ستغير شكل الحكومة وتؤمن استقرار العراق
عنصر بيشمركة يقتل جنديين اميركيين ويجرح سبعة آخرين خلال التدريب في صلاح الدين
ثائق "ويكيليكس" تكشف استعمال أسلحة سويدية في الحرب على العراق
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لانسحاب, من, الاميركية, العراق, القناة, سياسيون, قلقون, كرد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مالم ينشر عن حرب اكتوبر ( القصة كاملة ).............للتثبيت..............
نبذة عن العراق على مر العصور
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي الحجه
حصــة العراق من احداث 11 سبتمبر
نريد تحقيقا عربيا في مبررات الحرب علي العراق

سياسيون كرد قلقون لانسحاب القوات الاميركية من العراق

الساعة الآن 10:52 AM.