xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

الطاعه بين الصوم والصلاه

الحوار المفتوح

05-09-2010, 05:17 AM
مسعين بالله
 
الطاعه بين الصوم والصلاه



الطاعه بين الصوم والصلاه
حازم صيام

في شهر رمضان نتسابق إلى ختم القران الكريم ، ومنا من يختم القران مرتين ويتبارى الناس فى ذلك وتتباين النتائج ، بين من لم يكمل سوى بضعة اجزاء وبين من ختم القران كله مرتين او ثلاث مرات ومع ختم القران تتبارى المساجد اثناء التراويح نحو ختم القران اثناء قيام رمضان ، او تلاوة أجزاء من القران ، وقد خضنا جميعا التجرتيين ، لكنني خلصت الى ان الختم اثناء الصلاة اعظم بكثير من الختم خارج الصلاه ، ذلك اننى عندما تاملت شعائر الصلاة وجدتها تنقسم الى قسمين اساسين : الاول يكون فيه الانصات خير ما تتحلي به عند الوقوف بين يدي الله مستمعا الي تلاوة الامام ، ثم ياتي الدعاء اثناء الفاصل بين الركوع و قبل السجود .. والقسم الثاني هو الركوع والسجود ، وفي هذا القسم الاخير ياتي تعظيم الخالق خير ما تتحلي به وانت ساجد ، ثم تاتي الخاتمه بوضع متوسط بين وضع التعظيم ووضع الانصات وهو وضع الجلوس اثناء التشهد .. ان الانصات يكون اكثر ما يمكن بينما انت واقف وخاشع بين يدي الله ، وعندما تنصت اكثر تخشع اكثر ويرق قلبك اكثر ، ودون ان تشعر تجد عيناك قد
فاضت بالدموع ، ثم ياتي الركوع والسجود فيسهل عليك مهمة التعظيم للخالق فيهما بما تاثرت به من تلاوه زاهره وزاخره بالمعاني ، وهكذا تتكامل الصلاه بين التعظيم والانصات .. ولا يتم الانصات الا بتعظيم ولا يتجلى التعظيم الا بعد انصات .. ان اعظم ما يمكن ان نطيعه في الوجود هو الله .. لان الله اعظم موجود .. فالتعظيم له واجب وفريضه ثم ياتي بعد التعظيم الانصات له والخشوع .. ومن ثم تاتي الطاعه .. والطاعه هي الدين كله ..الكون كله بني علي الطاعه .. بدايه من البذره الى الشجره ، وانطلاقا من القمر فالكواكب حتى النجوم والمجرات الهائله .. " لا الشمس ينبغي لها ان تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون " .. فالطاعه عظيمة الشان لانها تكون دائما لله.. وتتجلى في اعظم صورها في اداء الامانه عند الانسان ، لذا فقد قررالله ذلك حيث قال الله : " انا عرضنا الامانة على السماوات والارض والجبال فابين ان يحملنها واشفقن منها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا " .. وفي هذا تعظيم للانسان ، والتعظيم جاء من كون الانسان اقدر من السماوات والارض على حمل الامانه ، لان السماوات والارض اخفقتا عن حمل الامانه بينما الانسان حملها ، اي حمل وزرها " اذا قصر فيها " بينما تكون السياده له اذا اداها بتمامها ، ولا يؤدي الانسان تمامها الا بما يتم اثناء الصلاه بقسميها " الانصات والتعظيم " .. ولما كانت الطاعه هي ديدن الكون كله ، ولما كان الله هو اعظم من يطاع فقد تدرجت بعد ذلك الطاعات ، فطاعه الرسول اول طاعه واجبه بعد الله .. ثم تاتي طاعه العلماء فطاعه الوالدين وهكذا .. وفي كل ما سبق لابد من التعظيم والانصات .. فكما يجب ان نصغي الي رسول الله يجب ان نعظمه ايضا .. وكما يجب ان نطيع العلماء يجب ان نجلهم ايضا ، ومن هنا فان الطاعه مطلوبه في المدرسه وفي العمل وفي الحقل وفي الحزب السياسي وفي الدوله التى ننتمي اليها ، والتعظيم والولاء يجب دائما ان يسبق الطاعه ، فيجب ان نطيع رئيس الجمهوريه ، ونجله ايضا فالرئاسه تكليف وليست تشريف .. والجلال هنا لشرف التكليف وحمله علي حقه واداؤه بما يليق به ، كما يجب ان نطيع عسكري المرور ونقدره كذلك ، كما نطيع عامل النظافه ونتعاون معه ايضا .. التمرد لا ياتي بخير ابدا ، وهكذا لعنت الشياطين بتمردها وخروجها عن الطوق ، وسميت بمردة الجن .. ان التمرد والعصيان ممقوتان .. شهر رمضان دعوه لكل الناس للاصغاء والانصات ثم تعظيم الخالق وطاعته .. ان النفس البشريه داخلها غرائز وشهوات تحول بين الانسان وبين طاعة الله ، بل وبين طاعه كل ما حولك والتعاون معه ، ولا تحول هذه الاشياء بين العبد وبين ربه الا بالطاعه .. نفسنا نعيش طول العام بهذه الطاعه ، وهذا الولاء لله وللوطن ولخاصة المسلمين وعامتهم .. الصوم والصلاه مدرسه للطاعه ومدرسه للوطنيه ايضا .. حتي يعم السلام وينهض الوطن بابنائه الطائعين الاوفياء
من مواضيع : مسعين بالله شروط فريق الخير
الحب هو الحل (حرية الفكر)
تم طرد جمال على
علم اسرائيل يرفرف علي ارض مصر
الاجنده الموحده هي الحل
29-09-2010, 09:06 PM
zozo_tota
 
Icon15

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ليكون للعالمين نذيراً , وصى عباده بفعل الطاعات ووعدهم بالجنة وتوعد من عصاه بالنار ....
...
قبل أيام قلائل ودعنا شهر هو سيد الشهور , شهر يحبه الله عز وجل ,,
لهذا الشهر حرقه لفراقه , تمنينا لو طال هذا الشهر ,
هذا موسم أعطانا الله إياه حتى نتزود من الصالحات ..
قبل رمضان كنا نخطط سنعمل كذا وكذا وما إن جاء رمضان حتى لم نعمل ما خططنا له ..
رمضان كان سوق قائم , كحال المهرجانات المؤقتة نجد زحمة لأن الناس يعملون أنه سينقضي ...

رمضان سوق = === > نحن التجار فيه

هناك من ربح فيه وهناك من خسر
نسأل الله أن يجعلنا من الفائزين فيه ويتقبله منا بتقصيرنا .

الآن وبعد انتهاء رمضان نقارن بين حالنا قبل رمضان وحالنا بعد رمضان

رمضان كنا قريبين من الله عز وجل بالطاعات

لأن هناك روحانية لماذا ؟؟

لأن علاقتنا كانت بالله أقوى , فالروح تحتاج إلى الإتصال بالله عز وجل ..

في رمضان نكثر من الصلاة , الصدقة , قراءة القرآن ..

كل هذه الأعمال جعلتنا نحس بهذه الطمأنينة

لماذا بعد رمضان تغيرت أحوالنا ؟ بل والبعض قد يضيع الحسنات التي جمعها في رمضان .

لا نطلب من أحد أن يكون كما كان في رمضان ,,, لكن نطلب منهم المداومة على الطاعات بعد رمضان ..

" أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل "

بعد رمضان قلت قراءتنا للقرآن الكريم وقيامنا لليل
في رمضان كان لدينا بركة في الوقت .
قارني بين نهارنا في رمضان ونهارنا الآن في هذه الأيام ..
عبادتنا والعياذ بالله عبادة موسمية .. فالمسلم مطالب بالعبادة الدائمة ..

ـتأملوا هذا الموقف

عندما مات النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر : من كان يعبد محمد فإن محمداً قد مات , ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت "

والشيخ محمد حسين يعقوب يذكر في كتابه الرائع " أسرار المحبين في رمضان " يذكر : من كان يعبد رمضان فإن رمضان انقضى , ومن كان يعبد الله فإن الله موجود " أو كما ذكر في كتابه ..

ما ينبغي أن تنقلب أحوالنا هكذا بعد رمضان , يقول الله عز وجل : {وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً } كانت هذه المرأة من قريش تصنع وتغزل الصوف فلما يجئ الصباح تنقض هذا الغزل , وإن كانت معذورة لفقدها عقلها ..

نحن يجب ان يكون حالنا قبل وبعد رمضان كحالكم في رمضان لا بل نطالب بالدوامة على الأعمال الصالحة التي كنا نعملها في رمضان ولو بنسبة أقل ..
من مواضيع : zozo_tota اقطعوا عنا الكهرباء بس ادونا نصيبنا من الهبره !!
صمتي لا يعني جهلي بما يدور حولي...لكن مايدور حولي لا يستحق الكلام
هل تندم على كلمه حب انطلقت من اعماق قلبك
نـأسـٍـف الرقم الذي ادخلتـه غير صحيح ●●
ثلاث اشياء تحدث لنا ما سببهم
 

الكلمات الدلالية (Tags)
السول, الطاعه, بين, والصلاه

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الطاعه بين الصوم والصلاه

الساعة الآن 03:33 PM.