xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

الرحمه العامه

الحوار المفتوح

11-09-2010, 04:17 AM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سما الله
موضوع جميل جدا
والدعاء بظهر الغيب جزاءه كبير عند الله
أنا كنت بدعى بدايه لنفسى ثم أمى وأبى وأخواتى وأقاربى
وناس قريبين جدا من قلبى
وأيضا ناس كتير أساءوا إليه ولكنى لم أدعو عليهم
بل دعيت لهم بالهدايه
ربنا يهدينا جميعا إلى ما يحبه ويرضى
فعلا إنها الرحمه العامه

شكرا لك أخى الفاضل
وجميل أن نستمر بدعاءنا إلى كل من يحتاجه
برافو
بصراحه تستحقي عن جداره
ان ندعو لكى
من قلوبنا
لان صناعتنا محليه
كلها من القلب
مفيش مستورد ولا من الخارج
تحياتي
من مواضيع : مسعين بالله شروط فريق الخير
عضو توفي من المنتدي
هل انت عضو بهذه النوادي؟
علم اسرائيل يرفرف علي ارض مصر
الاضراب عن الكتابه
17-09-2010, 08:17 AM
hosam
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسعين بالله
شكرا اخي الفاضل : حسام علي مرورك
فالحديث رواه الطبراني
لكنه ليس حديث واحد بل احاديث وايات
تكاد تشمل الدين كله
لان نبينا محمد هو نبي الرحمه
فالرحمه رسالته
والاخلاق شيمته
وقد جاء في الحديث الصحيح :
" جعل الله الرحمة مائة جزء فأمسك عنده تسعة وتسعين وأنزل في الأرض جزءًا واحدًا ، فمن ذلك تتراحم الخلائق حتى ترفع الدابة حافرها عن ولدها خشية أن تصيبها "
أخرجه الشيخان.
والرحمة وجدت في سلوكات الرسل عليهم أفضل الصلوات ، لكنها تجسدت أكثر عند خاتم الأنبياء
و سيّدهم محمد صلى الله عليه وسلم،

ومن اجل هذا نزلت الايه الكريمه :

(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ)

إن أولى الناس بالرحمة الوالدين وهم أحق بها ، فالبرّ بهما تجلب الرحمة ، وتَنْتَشِرُ السعادة بالإحسان إليهما ، قال الله تعالى في سورة الإسراء أية 24

( وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَ قُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)

أخي الفاضل

قال الله عز وجل :

(وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى هُدًى و رَحَمْةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنٌونَ )

سورة الأعراف،آية 52 .و قوله عز وجل

(يَأَيُّهََا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكٌمْ مَوْعِظَةً مِنْ رَبِكُمْ و شِفَاءًا لِمَا فِي الصُّدُورِ و هُدًى و رَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ)

سورة يونس، آية 57 .

وقوله تعالى :

( وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وهُدًى ورَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (

سورة يوسف ، من الآية 111 .

وقوله تعالى:

(يَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وجِْئنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلاَء ونَزَّلْنَا عَلَيْكَ الكِتَابَ تِبْيَانًا لٍكُلِّ شَيْءٍ وهُدًى ورَحْمَةًو بُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ)

سورة النحل، آية 89 .

وقوله تعالى :

( وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الكِتَابَ إلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ و هُدًى و رَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤمِنُونَ)

سورة النحل، آية 64 .

وقوله تعالى :

(( ونُنَزِّلُ مِنْ القُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءً وَرَحْمَةً لِلْمُؤمِنِينَ و لا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَ خَسَارًا .))

سورة الإسراء، آية 82 .


كلمة جمعت بين هذه الآيات البينات وتكررت في مواضيع مختلفة " الرحمة " ، فهي كما قلت تشمل الدين كله فهي رحمة الله بعباده ، والرحمة المغفرة، والرحمة النبوة، والرحمة الجنة، والرحمة التثبيت، والرحمة الرزق، والرحمة الهدى، والرحمة النعمة، والرحمة اليّسر،و الرحمة القرآن الكريم .


الرحمه صفة من صفات الله سبحانه واسم من أسمائه الحسنى . من منا لم يَدْع الله في قيامه و قعوده، في ذهابه و إيابه، في سره وعلانيته...، بأن يرحمه الله برحمته . جاء في

سورة الأنعام،الآية 156 ،

(وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَىءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ )


وإن للأبناء نصيب في الرحمة . عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذني فيقعدني على فخذه ، ويقعد الحسن على فخذه الأخرى ، ثم يضمهما ثم يقول:

" اللّهم ارحمهما فإني أرحمهما "

أخرجه البخاري . وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قَبَّلَ رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي ، وعنده الأقرع بن حابس التيمي ، فقال الأقرع : إنّ لي عشرة من الولد ما قبّلتُ منهم أحدًا ، فنظر إليه رسول الله عليه الصلاة والسلام ثم قال : " من لا يَرحم لا يُرحم " متفق عليه

وفي روايه اخري (او املك لك ان نزع الله الرحمة من قلبك )

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" لا يَرحم الله من لا يَرْحَمُ الناس "

متفق عليه . وفي حديث آخر

" من لا يَرحم لا يُرحم ".



الرحمة توصل الأرحام وإن الجفاء و قطع الرحم ، تحرم العباد من فضل الله و تعرضه لسخطه.
رحمة بالمريض و المحتاج ، رحمة بصاحب العاهة والإعاقة ، رحمة بالضعيف، رحمة بالصغير فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ولا يعرف قدر كبيرنا "

أخرجه أحمد الترمذي. ورحمة باليتيم فقد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو قسوة قلبه فقال له :

" أتحبّ أن يلين قلبك ؟ إرحم اليتيم ، وامسح رأسه ، وأطعمه من طعامك يَلن قلبك "

فالرحمة لا تنزع إلا من شقي .

أخي الفاضل

الله رحيم بعباده ، الرسول صلى الله عليه وسلم رحيم بأمته ، الأبناء رحماء بأمهاتهم و أبائهم ، الأولياء رحماء بفلذات أكبادهم ، الطبيب رحيم بمرضاه ، الأستاذ رحيم بطلابه ، الحاكم رحيم برعيته....



إن الرحمة تنهي عن السوء وتقف حاجزا أمام ارتكاب المعاصي و توقظه من الغفلة و تدفعه إلى الاستغفار و التوبة. قال الله تعالى :

(( إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةُ بِالسُّوءِ إِلاَ مَنْ رَحِمَ رَبِّي ))

سورة يوسف ، آية 53 .

أخي الفاضل

ما أكثر المشاكل و الصعوبات التي تواجهنا يوميا ، وما أكثر المهالك التي تحيط بنا في كل مكان لولا رحمة الله بنا ، و الله لا يَعِز رحمته على أي طالب في أي مكان و في أي حال من الأحوال ، فقد وجدها سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما ألقي في النار. ووجدها يونس عليه السلام في بطن الحوت. ووجدها موسى عليه السلام في اليم وهو طفل و في قصر فرعون و هو عدو له . ووجدها أصحاب الكهف حيث افتقدوها في القصور ، قال الله تعالى :

) فَأَوُا إؤلَى الكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِّنْ رَّحْمَتِهِ (

سورة الكهف، آية 16 .

ووجدها الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه في الغار و القوم يتعقبونهما.

أخي الفاضل

الرحمة لا تخص فقط الإنسان إنما تعدتها إلى الحيوان فقد دخلت امرأة بغيَّ الجنة عندما سقت كلبّا فغفر الله لها، و دخلت أخرى جهنم عندما حبست هرة حتى ماتت ، لا هي أطعمتها و سقتها و لاهي تركتها تأكل من خشائش الأرض.


إذا كانت الرحمة بكلب تغفر الذنوب و تدخل الجنة فما بالك بالبشر، وإذا كان حبس هرة يدخل النار فما بالك بالإنسان.
وتترقى أخي المسلم الرحمة بالحيوان في التعامل معها سواءا باستعمالها، فقد مرّ الرسول صلى الله عليه وسلم ببعير قد لحق ظهره ببطنه فقال:

" اتقوا الله في هذه البهائم المعجمة فأركبوها صالحةو كلوها صالحة "

رواه أبو داود قال الشيخ الألباني صحيح ، أو بذبحها ، يقول عليه الصلاة والسلام :

" إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحدَّ أحدكم شفرته وليرح ذبيحته "
رواه مسلم.



الرحمة كلمة عظيمة ، عظمة الخالق ، يكفي كونها صفة من صفات الله ، وقد خص بها الله سورة بأكملها جعلها عروس القرآن " سورة الرحمن " وشملت آيات من آيات رحمته سبحانه.

إرحم من في الأرض يرحمك من في السماء، وتقرب إلى الله بالعبادة تفوز برحمته . يعطيك الله الجاه مع الرحمة فتصبح وسيلة إصلاح ، ويمسك رحمته فيصبح الجاه مصدر قلق فلا تستمتع به. يعطيك العافية و القوة مع الرحمة فتكون نعمة و حياة طيبة وإذا أمسك الرحمة فتستعمل الصحة والقوة في تحطيم الجسد وإفساد الروح . يعطيك الله الذرية مع رحمته فهي زينة في الحياة و مضاعفة الأجر في الآخرة و بالخلف الصالح الذي يذكر الله ويمسك رحمته فإذا الذرية بلاء و شقاء.

فما من نعمة يمسك الله معها رحمته إلا و تتحول إلى نقمة، وما من محنة مع رحمة الله حتى تتحول إلى نعمة. قال الله في سورة الإسراء آية 57

(أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)

اللّهم لك الحمد منزل القرآن هداية و زكاة وشفاء ورحمة للمؤمنين، اللّهم أعف عنّا واغفر لنا و أرحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين، ربّنا لا تزغ قلوبنا بعد أن هديتنا و هَب لنا من لَّدُنكَ رحمة إنّك أنت الوهَّاب ، اللّهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين.

اللّهم إن أصبت فمنك وإن أخطأت فمن الشيطان ، أستغفرك وأتوب إليك . اللهم لا تحرم قائل ولا سامع هذا الكلام من لذة النظر إلى وجه الله الكريم




جعل الله الرحمة في قلب الإنسان فكانت مصدرا للرقة و العطف و الحنان من اجل هذا كثيرا ما اكرر ان الحب هو الحل فالحب دائما ما ياتي باسم الرحمه علي انهما مترادفان .

من اجل هذا سمي رحم المراه بهذا الاسم
لانه رحمه بالطفل وبالانسانيه جميعا
وقد سميت القرابه رحما نسبه الى الرحم التي تنتسب الي الرحمه التي تنتسب الي الرحمان .
وفي الحديث ان الرحم ( اي صله الارحام ) تعلقت بالعرشوعن صلة الرحم قال النبي صلى الله عليه وسلم :" حين خلق الله الخلق، قبل نزول آدم إلى الأرض، قامت الرحم فتعلقت بالعرش، وقالت: يارب هذا مقام العائذ بك من القطيعة. فقال لها الله: أما ترضين أن أصل من وصلك وأن أقطع من قطعك. فقالت الرحم: رضيت يا رب. فقال سبحانه ذلك لك" وقال عليه الصلاة والسلام: "من أحب أن ينسأ له في أثره، ويبسط له في رزقه فليصل رحمه".وكان هارون دائما يوجه حديثه لموسى مبتدئا بقوله "يا ابن أم" في اشارة على عمق الحب بينه وبين أخيه. أما موسى عليه السلام فكان يدعو الله دائما بصيغة المثنى له ولاخيه (واجعلي وزيرا من أهلي، هارون اخيه، اشركه في امري، كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا) وعندما دعا بالمغفرة كان هارون حاضرا ايضا (قال ربي اغفر لي ولاخي)
اما عن الحديث الذي ذكرت انا تحديدا .. فهو من عناوين الرحمه التي بها علت الرحمة وارتقت فصارت من أسس الإيمان، فعن ابن مسعود رضي الله عنه،عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" لن تؤمنوا حتى تراحموا

" .قالوا : يا رسول الله كلنا رحيم. قال :

" إنه ليس برحمة أحدكم صاحبه، ولكنها

الرحمة العامة

رواه الطبراني .

شكرا لمروك الذي اثرى الموضوع
شكرا على المجهود
من مواضيع : hosam شارك وصوت من اجل الرقى بالمنتدى
احذر انت مراقب - كاميرات مراقبه مخفيه
اكتب اسمك واسم من تحب وشاهد النتيجة
الحج حفل جنس جماعي
More of Villainous Israel
17-09-2010, 03:46 PM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hosam
شكرا على المجهود
العفو
ونعوذ بالله من فتنة
القول
كما نعوذ به من فتنة
العمل

بارك الله فيكم
من مواضيع : مسعين بالله الطاعه بين الصوم والصلاه
الاضراب عن الكتابه
لي في الارض ما ليس لله في السماء
الجريمه اسمها حماس
لست وحدك
17-09-2010, 04:46 PM
ســـsalyـــالي
 
الدعاء اصل العباده
وجميل جدا ان ندعى للاخرين
في ظهر الغيب وفي اوقات كثيره
غير رمضان والعشر الاواخر
هو مش المشكله في الوقت
المشكله في الاخلاص في الدعاء

موضوع جميل جدا
كعادتك حازم مميز جدا
تحياتي
من مواضيع : ســـsalyـــالي اسرار احترام النفس ( الذات) الجزء الثاني
هل جربت ان تحضن نفسك؟
اسرار احترام النفس (الذات) الجزء الثالث
إنما الأمم الأخلاق
أسرار احترام النفس ( الذات) الجزء السابع
18-09-2010, 02:51 AM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sultten
الدعاء اصل العباده
وجميل جدا ان ندعى للاخرين
في ظهر الغيب وفي اوقات كثيره
غير رمضان والعشر الاواخر
هو مش المشكله في الوقت
المشكله في الاخلاص في الدعاء

موضوع جميل جدا
كعادتك حازم مميز جدا
تحياتي
دا صحيح
حتى ان سيدنا على قال :
انى لا احمل هم الاجابه قدر هم الدعاء
فالاجابه من عند الله
والدعاء من عندنا
لكن اذا عرفنا الحقيقه
علمنا انه
كل من عند الله

من مواضيع : مسعين بالله الحب هو الحل (قلوب في عيون الطبيعه )
عضو توفي من المنتدي
أعلم أهل الارض
سجل حضورك برؤيا صادقه اثرت فيك
تخاريف صيام (عواطف مسروقه )
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الرحمه, العامه

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
التنسيق الاليكترونى للثانويه العامه مصر
دعاء طالب راسب في الثانويه العامه هههههههههههه (و الله دعاء حلو اوى) يارب يستجاب
قريبا اعلان التنسيق للثانويه العامه

الرحمه العامه

الساعة الآن 06:44 AM.