xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

متابعة للكارثة 4

الأخبار والحوادث

24-08-2006, 02:05 AM
bob
 
Exclamation متابعة للكارثة 4

مليار جنيه لإنقاذ السكة الحديد
نتائج التحقيقات في كارثة قليوب خلال‏24‏ ساعة ومحاسبة المسئول أيا كان
نظيف يطالب بتنفيذ خطة الإنقاذ في عامين بدلا من‏5‏ سنوات
وافقت الحكومة علي تخصيص خمسة مليارات جنيه فورا من موارد رخصة التليفون المحمول الثالثة لتطوير هيئة السكة الحديد‏,‏ واقتراض‏3.5‏ مليار جنيه إضافية‏,‏ علي مدي‏3‏ أشهر‏,‏ ليصل المبلغ المخصص لتطوير الهيئة إلي‏8.5‏ مليار جنيه‏.‏

وأكد المهندس محمد منصور وزير النقل في كلمة أمام الاجتماع الطارئ للجنة النقل والمواصلات بمجلس الشعب أمس‏,‏ أن نتائج التحقيق الفني في حادث قطاري قليوب‏,‏ ستعلن خلال‏24‏ ساعة‏,‏ وإذا كان هناك مخطئ فسوف يحاسب‏,‏ مهما يكن موقعه‏.‏ وأضاف أن المواطن سوف يشعر بفرق كبير في خدمة السكة الحديد خلال‏24‏ شهرا من الآن‏,‏ خاصة بعد دخول الجرارات الجديدة الخدمة‏.‏

وفي الوقت نفسه‏,‏ أكد الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء أمس ضرورة الانتهاء من التحقيقات الخاصة بتحديد أسباب الحادث‏,‏ تطبيقا لتعليمات الرئيس حسني مبارك‏,‏ وجاء ذلك خلال اجتماع وزاري برئاسة نظيف لمناقشة تطوير قطاع السكة الحديد في مصر‏,‏ وذلك في ضوء حادث قليوب‏,‏ وشارك في الاجتماع وزراء المالية والتعاون الدولي والتخطيط والتنمية المحلية والتضامن الاجتماعي والصحة والنقل‏.‏ وصرح الدكتور مجدي راضي المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء أمس بأن نظيف أكد ضرورة توفير الاعتمادات الضرورية لتنفيذ خطة الإنقاذ العاجلة لهيئة السكة الحديد‏,‏ والتي تبلغ‏8.5‏ مليار جنيه‏,‏ وذلك بشكل فوري‏,‏ بما يعجل بتنفيذ الخطة خلال سنتين‏,‏ بدلا من خمس سنوات كما كان مقررا‏.‏ وقد قرر رئيس مجلس الوزراء توفير خمسة مليارات جنيه من حصيلة الرخصة الثالثة للمحمول‏,‏ واستكمال باقي الاعتمادات المطلوبة من الموازنة العامة للدولة‏,‏ بالإضافة إلي التمويل الذي توفره وزارة التعاون الدولي ممثلا في‏200‏ مليون دولار من البنك الدولي و‏200‏ مليون دولار من صندوقي التنمية السعودي والكويتي‏,‏ و‏70‏ مليون دولار من بنك التنمية الإفريقي‏.‏

وكشف راضي عن أنه من المتوقع أن تنتهي عملية إعداد خطة تطوير السكة الحديد في شهر أكتوبر المقبل‏,‏ وقد شدد د‏.‏ نظيف علي ضرورة البدء الفوري بالتنفيذ الفعلي للخطة ببرنامج زمني محدد فور إعدادها‏.‏ ومن ناحية أخري‏,‏ أوضح وزير الصحة‏,‏ خلال الاجتماع الوزاري‏,‏ أن مستشفيات الوزارة تقوم بمتابعة حالات المصابين‏,‏ وأكد رئيس مجلس الوزراء ضرورة تكفل وزارة الصحة بجميع تكاليف العلاج‏.‏ ووفقا لآخر بيان لوزارة الصحة بشأن المصابين والمتوفين‏,‏ فقد بلغ إجمالي الحالات التي خرجت وتماثلت للشفاء‏91‏ شخصا‏,‏ ومازال تحت العلاج‏44‏ شخصا‏,‏ من بينهم‏9‏ حالات حرجة‏,‏ في حين تم تسليم‏55‏ جثة إلي ذويهم‏.‏ ومن جانبه‏,‏ أكد د‏.‏ علي المصيلحي وزير التضامن الاجتماعي خلال الاجتماع‏,‏ أنه تم صرف معونات عاجلة لأسر‏36‏ حالة من حالات الوفاة إجمالي الوفيات‏57‏ حالة‏,‏ ولعدد‏105‏ حالات من المصابين إجمالي المصابين‏142‏ مصابا‏,‏ وتجري عملية استكمال الصرف لحالات الوفاة حاليا‏,‏ وإعداد بحث اجتماعي لكل الأسر‏,‏ تمهيدا لرعاية الأسر المحتاجة بشكل مستمر‏.‏ وعلي صعيد التحقيقات‏,‏ أعلن المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام أن النيابة العامة انتهت من تحقيقاتها
في هذه المرحلة إلي عدم اتساق أقوال من تم سؤالهم من المسئولين المختصين في هيئة السكك الحديدية‏,‏ وسائق قطار بنها ومساعده‏,‏ والعاملين في برج محطة قليوب‏,‏ بشأن كيفية تصوير وقوع الحادث‏,‏ وقد أمر النائب العام باستعجال اللجنة الفنية لتقديم تقريرها إلي النيابة‏.‏
انتقادات حادة للحكومة في الاجتماع الطارئ للجنة النقل البرلمانية لمناقشة حادث القطار
وزير النقل‏:‏ سوف استقيل من منصبي إذا لم انجح في تنفيذ خطة تطوير السكك الحديدية


أعلن المهندس محمد منصور وزير النقل ان الحكومة وافقت علي تخصيص مبلغ‏8.5‏ مليار جنيه لتطوير هيئة السكك الحديدية منها‏5‏ مليارات جنيه من عائد رخصة التليفون المحمول الثالثة علي ان يتم اقتراض مبلغ‏3.5‏ مليار جنيه أخري علي مدي ثلاثة أشهر ليصل المبلغ الي‏8.5‏ مليار جنيه‏.‏

وقال منصور أمام الاجتماع الطارئ للجنة النقل والمواصلات بمجلس الشعب أمس برئاسة عبد العزيز مصطفي وكيل المجلس الذي خصص لمناقشة العديد من طلبات الاحاطة والأسئلة حول حادث القطار‏,‏ ان الحكومة ستعتمد هذا التخصيص المقبل‏.‏

وأوضح وزير النقل ان هذا المبلغ سيخصص لتطوير المزلقانات والورش والمحطات وتطوير الجرارات وشراء جرارات جديدة وتجديد عربات الدرجتين الثانية والثالثة وتحسين وسائل الاتصال وربط السكك الحديدية بالحاسب الآلي ورفع مستوي العاملين وتوفير قطع الغيار المطلوبة‏.‏

وأشار المهندس محمد منصور الي ان الوزارة وقعت منذ عشرة أيام اتفاقا مع شركة اماراتية لتطوير البنية التحتية للوزارة برأس مال مدفوع مليار دولار واستثمارات خلال خمس سنوات قادمة في مجال النقل بنحو‏170‏ مليار جنيه‏.‏

واعتبر وزير النقل حادث قطار قليوب أنه كارثة فادحة بكل المقاييس مشيرا الي أنه منذ ان تولي مسئولية الوزارة صارح القيادة السياسية والرأي العام بوجود مشاكل جذرية وسلبيات في السكك الحديدية وانه وضع الحلول للعديد من تلك المشاكل وطلنا لذلك مبلغ‏8.5‏ مليار جنيه‏,‏ وقال الوزير سوف أقدم استقالتي من منصبي اذا لم أنجح في تنفيذ خطتي‏.‏ وأوضح المهندس منصور ان نتائج التحقيق الفني ستعلن خلال‏24‏ ساعة واذا كان هناك مخطئ فسوف يحاسب مهما كان موقعه‏.‏

وأضاف ان المواطن سيشعر بفرق كبير في السكة الحديد خلال‏24‏ شهرا من الأن وخاصة بعد دخول الجرارات الجديدة التي طلبتها الخدمة‏.‏

من جانبه قال المستشار عدلي حسين محافظ القليوبية ان المحافظة اتخذت كل الاجراءات المضادة في مثل هذه الحوادث علي وجه السرعة وانه قام بتوجيه كل الأجهزة المعنية لسرعة نقل المصابين الي المستشفيات وجثث الضحايا الي مشرحة زينهم‏.‏ وأشار حسين الي انه قرر الاستعانة بالقوات المسلحة نظرا لامكانياتها الكبيرة وخبرتها في مثل هذه الحوادث لرفع الاشغالات وسرعة تسيير القطارات‏.‏

وكان اجتماع اللجنة قد بدأ بوقوف جميع الحاضرين دقيقة حدادا علي أرواح الشهداء‏..‏ وأعلن حمدي الطحان رئيس اللجنة ان ماسيتم اليوم هو اجتماع مبدئي وهناك جلسات أخري قادمة‏.‏

وقال الطحان إن الحادث الذي راح ضحيته العديد من ابناء مصر ليس الأول ولكنه جاء في سلسلة حوادث متصلة حدثت من قبل ونحن نبهنا لها من قبل ولكن لم تكن هناك أي استجابة لما طالبنا به‏.‏

وأضاف ان مرفق السكة الحديد يحتاج الي رؤية وفكر متحضر خاصة انه مرفق متهالك منذ أكثر من عشرين عاما مؤكدا ان شعب مصر لم يعد يحتمل وقوع مثل هذه الكوارث‏.‏

وكان النواب مقدمو طلبات الإحاطة والأسئلة لوزير النقل قد اتهموا الحكومة بالفشل في مواجهة التقصير في وزارة النقل وطالبوا بوضع الخطط العاجلة والكفيلة لمعالجة كافة أوجه القصور في هذا المرفق الحيوي‏.‏

وقال الطحان إن هذه الحوادث ليست متعلقة فقط بنقص الميزانية وضعف مستوي الأفراد لكنها ترتبط بمستوي الفكر الذي ينظم السكك الحديدية في مصر وهو المرفق الذي يأتي في أهميته بعد نهر النيل‏,‏ ومرفق قناة السويس‏.‏ وأشار الطحان الي أن مرفق السكك الحديدية بدأ إهماله منذ سنوات ليست بالقليلة لذلك يتوجب علي الحكومة ان تنظر الي هذا المرفق النظرة التي يستحقها والحكومة تستجيب لكن ببطء‏,‏ وأضاف ان الوزير حين تولي زمام الأمور في وزارة النقل‏.‏

ذكر ان قطاع السكك الحديدية متهالك وحذر من الحوادث ثم طلب مبلغ‏8.5‏ مليون جنيه‏,‏ والتساؤل هل تم توفير هذه الاعتمادات أم لا؟

وطالب الطحان الحكومة بمصارحة الشعب بحقيقة الأمور والالتزام بمبدأ الثواب والعقاب ذلك المبدأ الذي أهدر منذ سنوات‏.‏

وأعلن الطحان عن تقصير الحكومة الكامل في مرفق السكك الحديدية في الأداء والمتابعة والاعتمادات‏.‏
رئيس الوزراء عقب اجتماع وزاري برئاسته
السكك الحديدية ستحظي بدعم مادي لم تشهده في تاريخها
لا خصخصة لهيئة السكك الحديدية باعتبارها مرفقا قوميا مملوكا للدولة


كتب عصام عبدالكريم‏:‏
أكد الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء ضرورة تنظيم وتطوير هيئة السكك الحديدية في مصر تطويرا شاملا‏,‏ وطمأن المواطن المصري بأن الهيئة سوف تحظي خلال الفترة المقبلة بدعم مادي لم تشهده علي مدار تاريخها‏.‏ وقال نظيف‏-‏ في حديث خاص لإذاعة البرنامج العام امس‏-‏ إنه سيتم اتخاذ خطوات عاجلة لتطوير إجراءات الأمن والسلامة في هيئة السكك الحديدية في غضون شهر‏,‏ وذلك بعد تلقي التقارير الخاصة بإجراءات التطوير‏,‏ والتي سيتم الانتهاء منها خلال الثلاثة أسابيع المقبلة‏.‏

وأوضح أن تلك الخطوات سيتم تنفيذها إلي جانب خطة تطوير السكك الحديدية التي طالب بها وزير النقل محمد لطفي منصور وقدم مذكرة بشأنها إلي مجلس الوزراء‏..‏ مشيرا إلي أن المجلس ناقشها في جلسة خاصة في مايو الماضي‏,‏ وكانت تكلفتها‏8.5‏ مليار جنيه علي مدي خمس سنوات‏.‏

وأضاف نظيف أنه بعد أن حصلت الدولة علي دخل إضافي من خلال صفقة شبكة المحمول الثالثة‏,‏ والتي تقدر ب‏16.7‏ مليار جنيه‏,‏ تم الاتفاق علي زيادة المبلغ المخصص لتطوير السكك الحديدية‏,‏ لمحاولة تقليص مدة الخطة عن خمس سنوات‏,‏ حيث تم تخصيص خمسة مليارات جنيه إضافية بشكل فوري لعمليات التطوير‏,‏ وذلك بمعزل عن المبلغ المخصص لخطة التطوير الأساسية‏.‏

وقال الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء إن خطة التطوير الأساسية بدأت بالفعل منذ ثلاثة أشهر‏,‏ واعتمدت علي الأسلوب العلمي‏,‏ حيث تم اختيار بيت خبرة عالمي بدأ العمل بالفعل منذ ستة أسابيع‏,‏ وسينتهي من عمله تماما في غضون شهرين‏,‏ وسيقوم بتقديم خطة تنفيذية تفصيلية لكل ما سيتم تطويره في هيئة السكك الحديدية‏,‏ وسيتم الإعلان عنها في حينها‏.‏

وأشار نظيف إلي أن وزارة التعاون الدولي نجحت في الحصول علي بعض المعونات والقروض للمساعدة في خطة التطوير‏,‏ سواء من الصناديق العربية أو من البنك الدولي‏.‏

وحول مشاركة القطاع الخاص في تطوير السكك الحديدية‏,‏ نوه نظيف بإمكانية مساهمة القطاع الخاص في خطط التطوير أو في الإدارة‏,‏ معربا عن أمله في إمكانية الوصول إلي نوع من التوازن المادي داخل الهيئة خلال أربع سنوات من الآن للحفاظ علي مستوي الخدمات والأمان‏,‏ دون تحميل المواطن أي أعباء إضافية‏.‏

ونفي رئيس الوزراء وجود أي إتجاه من قبل الدولة لخصخصة هيئة السكك الحديدية‏..‏ مؤكدا أن الهيئة تعد مرفقا قوميا مملوكا للدولة‏.‏ وكان الدكتور احمد نظيف رئيس الوزراء قد رأس اجتماعا وزاريا حول تطوير قطاع السكك الحديدية في مصر في ضوء تداعيات حادث تصادم قطاري قليوب‏,‏ شارك في الاجتماع وزراء المالية والتعاون الدولي والتخطيط والتنمية المحلية والتضامن الاجتماعي والصحة والنقل‏.‏

وأكد الدكتور احمد نظيف ضرورة الانتهاء من التحقيقات الخاصة بتحديد أسباب الحادث خلال‏48‏ ساعة تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية وقد أكد السيد وزير النقل انه قد تم تشكيل لجنة من اساتذة الجامعات المتخصصين في هذا الصدد‏.‏

وأوضح السيد وزير الصحة ان مستشفيات الوزارة تقوم بمتابعة حالات المصابين وستقدم لهم جميع أوجه الرعاية حتي يتماثلوا تماما للشفاء وقد أكد السيد رئيس مجلس الوزراء أن تتكفل الوزارة بجميع تكاليف علاجه‏.‏

وأطلع الدكتور علي المصيلحي وزير التضامن الاجتماعي خلال الاجتماع السيد رئيس مجلس الوزراء علي موقف توصيل المساعدات لاسر الضحايا والمصابين حيث أكد أنه قد تم حتي أمس صرف معونات عاجلة لاسر‏36‏ من حالات الوفاة‏(‏ اجمالي الوفيات‏57‏ حالة‏)‏ ولعدد‏105‏ حالات من المصابين‏(‏ اجمالي المصابين‏142‏ مصابا‏)‏ وتجري عملية استكمال الصرف لحالات الوفاة في منازلهم واعداد بحث اجتماعي لكل الاسر تمهيدا لرعاية الاسر المحتاجة بشكل مستمر‏.‏

صرح بذلك الدكتور مجدي راضي المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء في اطار توفير الاعتمادات الضرورية لتنفيذ خطة الانقاذ العاجلة لهيئة السكك الحديدية التي أقرها مجلس الوزراء في اجتماعه يوم‏10‏ مايو الماضي والتي تبلغ‏8.5‏ مليار جنيه‏.‏

أكد السيد رئيس مجلس الوزراء ضرورة تخصيص هذه المواد بشكل فوري بما يعجل بتنفيذ الخطة لكي تتم خلال سنتين بدلا من خمس سنوات كما كان مقررا‏.‏

وفي هذا الصدد قد قرر السيد رئيس مجلس الوزراء أن يتم توفير‏5‏ مليارات جنيه من حصيلة تخصيص الرخصة الثالثة للمحمول ــ والتي تم توقيعها امس الأول ــ لهذا الغرض علي ان يتم استكمال باقي الاعتمادات المطلوبة للخطة من الموازنة العامة بالاضافة الي التمويل الذي توفره وزارة التعاون الدولي من البنك الدولي‏270‏ مليون دولار وصناديق التنمية السعودي والكويتي‏200‏ مليون دولار وبنك التنمية الافريقي‏70‏ مليون دولار‏
حبس سائق قطار بنها ومساعده وملاحظ السيمافور وعامل المزلقان
بتهمة القتل والإصابة الخطأ
إخلاء سبيل رئيس الهيئة السابق ونائبيه لحين ورود تقرير اللجنة الفنية


متابعة للكارثة  4مراقب برج قليوب وعامل المزلقان ـ سائق قطار بنها

واصلت النيابة الكلية تحقيقاتها في حادث تصادم قطاري المنصورة وبنها في قليوب الذي أسفر عن مصرع‏56‏ راكبا وإصابة‏143‏ آخرين تماثل عدد كبير منهم للشفاء‏,‏ وقد أمر المستشار علي عبدالبديع المحامي العام لنيابات جنوب القليوبية بحبس كل من سائق قطار بنها رقم‏(344)‏ إدوارد ملاك ومساعده عماد عبدالحليم عبدالله وملاحظ سيمافور قليوب عدوي عبدالفتاح حسين وعامل المزلقان نبيل عبدالهادي رجب‏,‏ حبسهم جميعا‏4‏ أيام علي ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة بإشراف المستشار ناجي الحايس المحامي العام الأول بعد أن وجهت لهم النيابة تهم القتل والإصابة الخطأ لأكثر من‏200‏ شخص والإهمال الجسيم الذي أدي لإتلاف وسائل النقل العام والمال العام‏.‏

استدعاء مدير المنطقة المركزية
وقد أمرت النيابة باستدعاء مدير المنطقة المركزية بهيئة السكة الحديد لسماع أقواله في التحقيقات حول أسباب توقف قطار بنها في محطة قليوب‏..‏ ولماذا حدث خطأ أدي إلي وقوع الكارثة‏.‏

في الوقت الذي استمعت فيه النيابة لأقوال ناظر محطة بركة السبع حول توافر معلومات عن وجود ثقل في فرامل قطار المنصورة رقم‏(808),‏ وقد أكد ناظر المحطة في أقواله أنه لا يمكن تحديد ما إذا كان هناك عطل في فرامل القطار من عدمه‏.‏ وأوضح أن القطار دخل المحطة في موعده وخرج منها دون أية مشكلات‏.‏ وقد أمرت النيابة باستمرار التحفظ علي سائق قطار المنصورة داخل مستشفي النيل العام بشبرا الخيمة‏,‏ كما استعجلت تحريات شرطة النقل والمواصلات حول الحادث‏.‏

إخلاء سبيل رئيس الهيئة السابق
وكان فريق النيابة العامة الذي شكله المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام وضم كلا من طارق إبراهيم رئيس نيابة جنوب بنها الكلية ومحمد إمام وإيهاب شحاتة وكيلي النيابة وأحمد المنشاوي رئيس نيابة قسم أول شبرا الخيمة وشريف كفافي وكيل النيابة‏,‏ حيث استمع فريق النيابة إلي أقوال كل من حنفي عبدالقوي رئيس هيئة السكة الحديد السابق ونائبه للشئون الفنية علي محمد أحمد‏,‏ وسمير نوار نائب رئيس الهيئة للتشغيل‏,‏ وأمرت النيابة بإخلاء سبيلهم لحين إحضار تقرير اللجنة الفنية المشكلة من النيابة لفحص القطارين والأجهزة الفنية لتحديد المسئولية الجنائية‏.‏

وقد ذكر رئيس الهيئة السابق في التحقيقات أن سائق القطار يجب أن يتأكد من سلامة أجهزة اللاسلكي ويختبر بعضها قبل التحرك بالقطار وعندما يتم إبلاغ ملاحظ السيمافور من سائق القطار بوجود أي عطل فني‏,‏ فعلي الملاحظ سرعة إبلاغ الإدارة المركزية لاتخاذ اللازم‏,‏ وأضاف أن جهاز‏A.T.C‏ هو الذي سوف يكشف عن حقيقة ما حدث‏.‏

كما أكد المهندس عزالعرب محمود رئيس الإدارة المركزية بالسكة الحديد في تحقيقات النيابة أنه من الصعوبة أن يعطي السيمافور الذي يقف عنده القطار رقم‏(344)‏ القادم من بنها إلي القاهرة إشارة حمراء إلا إذا كان السيمافور السابق له يعطي أيضا نفس الإشارة وكان بذلك يعلق علي ما ذكره سائق قطار بنها‏,‏ مشيرا إلي أن ما ذكره السائق مخالف إلا إذا كان هناك عطل فني في السيمافور الأوتوماتيكي فأعطي إشارة خضراء بما يعني فتح الطريق أمام القطار‏.‏

بينما قال كمساري القطار رقم‏(344)‏ واسمه طارق إبراهيم إن القطار توقف فجأة قبل دخوله محطة قليوب فتم الاتصال بالسائق لمعرفة ظروف التوقف فأكد لنا أن الإشارة حمراء بما يعني توقفه لحين إعطاء إشارة خضراء‏.‏

استعجال التقارير الفنية
وقد أمرت النيابة باستعجال التقارير الفنية للجنة المشكلة من ثلاثة أساتذة بكلية الهندسة ونائب رئيس هيئة السكة الحديد ومندوب من الأدلة الجنائية‏,‏ كما قررت أخذ عينات من دماء وبول السائقين ومساعديهم وعمال السيمافورات والمزلقانات لبيان حالاتهم في أثناء وقوع الحادث‏,‏ فضلا عن التحفظ علي السجلات الخاصة بالسيمافورات لحين الانتهاء من التحقيقات والتأكد من تشغيلها من عدمه‏.‏

وعلي الجانب الآخر‏,‏ فقد انتقل فريق النيابة بالكامل لمستشفيات قليوب العام وقليوب الجديد وناصر العام وشبين القناطر ومعهد ناصر والنيل بشبرا الخيمة وقصر العيني وبنها الجامعي‏,‏ لتفقد حالات جميع المصابين بالحادث والحصول علي تقارير مفصلة عن كل حالة والتأكد من وقوع وفيات من بين المصابين من عدمه أو حدوث عاهات لأي منهم‏.‏

المعاينة الأولية
ومن ناحية أخري‏,‏ فقد كشفت المعاينة الفنية الأولية لأسباب الحادث عن تعطل جهاز‏A.T.C‏ الموجود بالقطار رقم‏(808)‏ القادم من المنصورة للقاهرة‏,‏ ويعتبر ذلك من الأسباب الرئيسية في وقوع الحادث وتفاقم حجم الكارثة‏,‏ حيث إن ذلك الجهاز يعمل أوتوماتيكيا بتلقي إشارات من السيمافورات علي الطريق وعندما يتلقي إشارة بوجود قطار آخر علي الاتجاه نفسه أو أن ذلك الخط مشغول لتوقف أو لتعطل أحد القطارات يقوم بإبطاء سرعة القطار تدريجيا وإيقافه أوتوماتيكيا وهو ما لم يحدث بالفعل وأدي إلي وقوع التصادم‏,‏ ومن المنتظر أن تكشف التحقيقات عن سبب تعطل هذا الجهاز‏.‏

كما كشفت التحقيقات عن توقف القطار رقم‏(198)‏ القادم من الإسكندرية بمحطة قليوب قبل الحادث بدقائق في نفس اتجاه القطارين الآخرين وتحرك قبل وقوع الحادث ولولا ذلك فمن المؤكد أن الكارثة كانت ستتفاقم ولأصبحت الخسائر في الأراوح أكثر‏.‏

وقد قامت أجهزة السكك الحديدية بنقل عربات القطارين التي تحطمت تماما إلي الورش الفنية الخاصة بعمليات الصيانة والإصلاح بمنطقة أبو راضي ليتم إخلاء مكان الحادث‏,‏ وذلك بعد انتهاء فريق النيابة العامة من معاينتها‏,‏ وأشرف اللواء سيد شفيق مدير مباحث القليوبية والعميد يسري خليفة رئيس مباحث السكك الحديدية علي تأمين عمليات نقل تلك العربات إلي الورش‏
مشاهد مأساوية من قلب الكارثة
الباجـــور تتشـــــح بالســواد لـوداع ثلاثين من ابنائها‏!‏


متابعة للكارثة  4
خلفت كارثة حادث تصادم قطاري قليوب عددا من المشاهد المأساوية التي تجسدت علي وجوه اصحابها من أهالي الضحايا والمصابين وكانت أكثر هذه المشاهد بشاعة‏,‏ عندما حمل أهالي مركز الباجور ثلاثة نعوش في موكب جنائزي مهيب ونثروا الثري علي ثلاثين من ابنائهم الذين راحوا ضحايا ضمن ضحايا الحادث البالغ عددهم‏56‏ قتيلا‏.‏ وكان المشهد داخل مركز الباجور بالمنوفية مآساويا حيث إتشحت جميع ارجاء المركز بالسواد ليسمع كل غادي ورائح أصوات الصراخ والعويل لفقد عائل الأسرة وأحد ابنائها من العاملين البسطاء الذين اعتادوا علي استقلال القطار المناوب يوميا في طريقهم الي مقار أعمالهم بالمنطقة الصناعية بشبرا الخيمة ويبدوا أنهم كانوا يتجمعون في مكان واحد بالقطار حيث أنهم من بلدة واحدة ليتحدثوا ويتسامروا خلال فترة السفر ولكن كان الموت في انتظارهم جميعا عندما وقع التصادم المروع ليزهق أرواح العاملين البسطاء الذين تركوا خلفهم اطفالا صغارا ليس لهم عائل سواهم فانتشرت سرادقات العزاء في كل مكان وراح جميع الأهالي يلقون بالتعازي علي انفسهم‏.‏

وعلي جانب آخر فلقد جاءت بعض التساؤلات الحائرة علي لسان المصابين بالحادث والتي تبحث عن مجيب لها حول مدي إهتمام المسئولين بهيئة السكك الحديدية بأرواحهم وأرواح البسطاء أم أنهم سيغادرون المستشفيات ليواجهوا الموت والهلاك داخل قطار آخر‏.‏

وداخل مستشفي قليوب العام التقت الاهرام بمصابي الحادث الذين مازالوا يخضعون للعلاج وتمثلت تفاصيل الكارثة المروعة علي وجوههم‏.‏

وعلي احد الاسرة رقد وليد عبد الرحمن والذي يعاني كسورا بالساقين وتهشما بالرأس وقال إنه اصبح غير قادر علي العمل وطلب ضرورة القصاص العادل من المتسببين في وقوع كل تلك الكوارث بدلا من محاولة التخفيف بصرف التعويضات المالية له‏.‏

اما بلال عبده محمد‏(‏ موظف‏)‏ ومصاب بكسر فقرر انه اعتاد استقلال القطارات يوميا للتوجه الي مقر عمله والعودة مرة أخري واكد ان تلك القطارات ـ التي اشار اليها بقطارات الغلابة ـ تفتقد لجميع وسائل الأمان وسائقوها ليسوا علي قدر كاف من المهارة وهو ما يؤدي الي وقوع العديد من الحوادث ووقوع العشرات ضحايا للإهمال‏
الخــبراء يؤكـدون‏:‏
معايير السلامة غائبة في القطارات‏!‏


كشف حادث قطاري قليوب عن كارثة انسانية إلي جوار كارثة أهمال متراكمة نتيجة غياب أستراتيجية للأمان في أداء السكك الحديدية وغياب التخطيط مما نتج عنه وفاة‏56‏ فردا وإصابة نحو‏50‏ آخرين منهم العشرات في حالات خطيرة أو اصابات وعاهات دائمة‏,‏ ذلك نتيجة أخطاء بشرية وعملية في القطارات من حيث أداء السائقين أو تحقيق الصيانة اللازمة أو اتباع ارشادات السلامة والأمان‏.‏

يقول الدكتور بولس نجيب سلامة أستاذ السكك الحديدية بجامعة القاهرة إنه للأسف لم تستفد أجهزة السكة الحديد من أخطاء حادث قطار الصعيد الذي راح ضحيته نحو‏500‏ انسان بريء في ليلة العيد ولم يحدث أي عمل جوهري للاستفادة من هذه المأساة في انقاذ وحماية الراكب المصري وأقرب مثال لذلك أن لجنة شكلتها وزارة النقل من أساتذة كليات الهندسة المتخصصين وأكتشفنا أنه لا توجد أية مواصفات للسلامة بالقطارات وأن الأداء بها يتم باجتهاد شخصي بحت وليس بأسلوب علمي فالطفايات مثلا والتي كانت مشكلة قطار الصعيد وجدناها في صناديق خشبية مغلقة تماما ويصعب إخراجها إلا بعد ربع ساعة علي الأقل وهذا طبعا يجعلها غير ذات جدوي لأنه في حالة حدوث الحريق يكون هناك حالة هلع وخوف والأغرب من ذلك أننا عندما كشفنا علي هذه الطفايات وجدنا أنها فارغة تماما وبعضها كان به كيلو جرام واحد من مادة الاطفاء في حين أن عبوتها الأصلية‏20‏ كيلو جراما ومعني ذلك أنها بلا فائدة تماما وأن وضعها فارغة نوع من الوهم والخداع وعدم الأمانة‏.‏

السلامة الغائبة
وأضاف‏:‏ أنه لا توجد أية سلامة أو أمان أيضا في القطارات من حيث سهولة فتح الأبواب ويسرها ووجود أسقف منزلقة لهروب الناس وهذا ما لا يوجد في أي قطار ولو من باب الشكليات‏.‏ كما توجد البوفيهات داخل القطار وبها أنابيب البوتاجاز وهي تنفجر وتسبب الاحتراق لدي الاصطدام في أي وقت نتيجة ارتفاع الحرارة وما يترتب علي ذلك من انتشار حرائق هائلة‏.‏

كما أن هناك مشكلة وهي أن السائقين لا يلتزمون بسرعات معينة حسب اشارات السيمافور فيحدث خلل يتبعه آخر مع ارتفاع عدد الركاب من الطبقات الكادحة فتكون كارثة بكل المقاييس‏.‏

وأشار أستاذ السكك الحديدية إلي أن هناك دراسات قدمت لوزارة النقل لتحقيق الأمان والسلامة من جامعات مصر والمكاتب العلمية الخبيرة في المجال ولكنه لم يؤخذ بها وظلت حبيسة الادراج دون فاعلية أو اهتمام ولم ينفذ منها شيء برغم أنها قدمت علي فترات طويلة‏.‏ ومع ذلك فليس هناك حجة لدي المسئولين بالسكة الحديد لأن الامكانات ليست هي السبب في هذه الكارثة أو غيرها في الماضي أو حتي المستقبل لو أنه لو اتبعنا التعليمات بدقة وبأسلوب علمي لما حدثت هذه الكوارث وبهذه الصورة البشعة‏.‏

فالمفروض أن هناك سائقا مدربا وعلي درجة عالية وهذا غير موجود كما أن الصيانة كما هو واضح معدومة تماما والنتيجة أن الراكب يجد نفسه محاصرا تحت النيران أو الاصطدام ولا يجد في الباب ولا حتي الشباك بزجاجة وسيلة للهرب وأنه لا يمكن أن تكون الاشارات سببا أساسيا للحادث لأن هذه الاشارات الكهربية تعمل أوتوماتيكيا‏.‏

ليس خطأ واحدا
أما الدكتور أحمد محمود فرج أستاذ السكك الحديدية بهندسة القاهرة فيؤكد أن الخطأ في حادث قليوب لا يمكن أن يكون خطأ واحدا ولكن نتيجة عدة أخطاء منها العنصر البشري أو أجهزة التحكم الآلي مع نظام الاشارات الميكانيكية وتظهر خطورة العامل البشري في أن السائق لم يشغل رباط الفرملة إضافة لخطأ بنظام دائرة الهواء مع تعطل جهاز التحكم الآلي وهو صمام أمان أمام الحوادث فالقطار مفترض أنه يعمل بطريقة آلية ومن خلال قراءة الأحداث المنشورة يتبين أن الجهاز لم يكن يعمل‏,‏ وهذه كارثة من المفترض أن هناك أجهزة تفتيش علي صيانة القطار خاصة خط مصر ـ اسكندرية وهو خط مكهرب اشاراته تعمل بكفاءة كما هو مفروض فهو خط درجة أولي لا يصدق أن أجهزته واشاراته معطلة‏.‏

وأشار إلي أن الخلل المحتمل يكون في نظام التحكم الاوتوماتيكي إلا أن العنصر البشري أقوي لان بعض السائقين يفكون جهاز التحكم‏,‏ وهذا ممكن خاصة عندما يكون السائق متأخرا عن موعده ويريد تعويض الوقت والسير علي سرعات أعلي لأن سرعة خط القاهرة ـ اسكندرية‏140‏ كيلو مترا في الساعة أما خط القناطر مثلا فهو‏80‏ كيلو مترا لذلك فالسائق من المحتمل أن يكون قد فك جهاز التحكم لتحقيق سرعة أعلي ويكون ـ للأسف ـ ذلك متعمدا منه وليس من قبيل المصادفة‏.‏

وقال‏:‏ إن الذي يحكم علي كل ذلك وجود لجنة فنية علي مستوي عال من الخبراء تستطيع أن تكتشف كل ذلك من خلال صندوق جهاز التحكم الآلي وهو يماثل الصندوق الأسود بالطائرة ـ فهو يسجل وقت خروج القطار وسرعته ووقت فك جهاز التحكم وكل شيء عن القطار حتي وقوع الحادث وكل التجاوزات الممكن توقعها أو غير المتوقعة‏.‏ فالسائق يريد عادة أن يعوض السرعة غير مدرك لخطورة ذلك مع غيبة الرقابة عليه وفي نفس الوقت فهو غير مؤهل لدرجة ممتازة لهذا العمل مع غياب أية معايير أو سلامة للسكك الحديدية‏.‏

وفجر أستاذ السكك الحديدية مفاجأة كبري عندما قال‏:‏ إنه بعد كل هذه الكوارث فليس في مصر خطة معتمدة أو مواصفات للسلامة والأمان بالسكك الحديدية ولا توجد لدي وزارة النقل خطة حقيقية للتنفيذ‏.‏ كما لا يوجد جهاز رقابة للأمان والسلامة من خارج الوزارة للتفتيش علي الأداء والعمل بالسكة الحديد والعمل كله اجتهاد لا أكثر لذلك فإن أول شيء يجب عمله هو تشكيل جهاز رقابة وتفتيش علي السكة الحديد وكل أجهزتها ولا يخضع لوزارة النقل حتي لا تكون هناك مشكلة التوصيات والمعارف والفساد المعروف‏.‏

وأضاف أنه حتي بعد كارثة قطار الصعيد شكلوا لجنة ووضعت هيئة التوحيد القياسي والمواصفات‏,‏ مواصفات علمية دقيقة من خلال خبراء متميزين ولكن هذه المواصفات لم تر النور حتي الآن لذلك فإن عدد ضحايا كوارث السكك الحديدية في مصر تساوي‏4‏ أمثالها في المتوسط العالمي حتي مع بعض الدول النامية إذن لابد من تطبيق مواصفات السلامة ووضع الامكانات العلمية والمادية الحقيقية حتي لا أعمل بالمثل الألماني أن ننفق أموالنا بالبالوعات وليس للأداء الحقيقي إضافة لضرورة أن تتبني الوزارة تشكيل جهاز للسلامة والأمان فورا لأن الحادث سيتكرر حتما ولأن المشكلات مازالت قائمة فليست المسكنات هي الأساس وليس اقالة رئيس السكة الحديد أو غيره سيتغير أي شيء أو حتي إضافة بضع عربات أو تزويد بعضها بطفايات فهذه حلول وهمية فإذا استمر الوضع بالمسكنات ولابد أن تتكرر الحوادث والمآسي والكوارث بهذا المرفق‏
من مواضيع : bob ‏4392‏ مصريا فازوا في قرعة الهجرة لأمريكا عام‏2008‏
دينا‏..‏تخصص مسابقات جمال‏!‏
سكان الريف يتراجعون
بطاقة لمراقبة الموظفين
التجارة بالفقر والجوع‏!
24-08-2006, 02:30 AM
HAMADA_WE BAS
 
مشاركة: متابعة للكارثة 4

مشكور بجد يا مان على المجهود

وحسبنا الله على الاهمال
من مواضيع : HAMADA_WE BAS الالام العبارة المصرية السلام98 !!!!!!!!!!!!
 

الكلمات الدلالية (Tags)
للكارثة, متابعة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
متابعة لمنديال الثانوية العامة الجزء الثانى( متجدد باخبار الامتحانات كل يوم)
متابعة لتمرين أمس : تألق حمزه وحضور جعفر و رمزى يرفض اشراك اينو
خاص بالصور .. متابعة المنتخب: جمعة يعود الأربعاء .. تألق المدافعين . تركيز على المرمي
متابعة للكارثة 6
متابعة للكارثة مفاجآت مثيرة في كارثة قليوب

متابعة للكارثة 4

الساعة الآن 12:23 AM.