xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث

فشل مهمة المبعوث الأمريكي في إعادة المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل

الأخبار والحوادث

03-10-2010, 01:20 AM
كابتن اكرم
 
فشل مهمة المبعوث الأمريكي في إعادة المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل


فشل مهمة المبعوث الأمريكي في إعادة المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل

اختتم المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل محادثات مع المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين دون اتفاق على كيفية مواصلة مفاوضات السلام، والتي توقفت إثر استئناف إسرائيل البناء في المستوطنات بالضفة الغربية.
وقال ميتشل إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس وافقا على استمرار الحوار غير المباشر. وكان المبعوث الأمريكي يقوم بتحركات مكوكية بين الجانبين على مدى اليومين الماضيين.
وبدا أن مسعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإنهاء صراع مستمر على مدى ستة عقود يتهاوى بعد شهر واحد من إطلاق إدارته للمفاوضات في واشنطن.
وقال ميتشل للصحفيين في رام الله "إن كلاً من الرئيس عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وافقا على أن نُبقي مباحثاتنا سارية، بهدف المضي قدماً بهذه العملية تجاه ما نتبناه جميعاً كهدف مشترك، وهو إقامة سلام شامل في الشرق الأوسط". وأضاف "تبقى هناك عقبات وعزمنا مستمر".
وفي وقت سابق قال نتنياهو في القدس "نبذل جهوداً مع السناتور ميتشل لاستمرار المحادثات مع الرئيس عباس. نريد أن تستمر المحادثات". وقال عباس إنه سينسحب من المحادثات ما لم تمدد إسرائيل تجميد البناء في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة والذي انقضى منذ أيام قليلة.
ويقول الفلسطينيون إن نمو المستوطنات على الأرض التي احتلتها إسرائيل عام 1967 سيجعل من المستحيل إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وهذا هو الهدف المعلن لمحادثات السلام. ويعيش قرابة نصف مليون إسرائيلي على أراض يريد الفلسطينيون أن يقيموا عليها دولة تكون القدس الشرقية عاصمة لها.
وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين إن الولايات المتحدة ستستمر في جهودها بين الفلسطينيين والإسرائيليين بشكل منفصل. وأضاف بعد لقاء ميتشل مع عباس أن مفتاح المحادثات المباشرة في يد رئيس الوزراء الإسرائيلي، وأن الفلسطينيين يأملون في أن تختار القيادة الإسرائيلية السلام وليس الاستيطان.
إلى ذلك، تصاعدت جهود الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا الدبلوماسية، الجمعة 1-10-2010، في محاولة لإنقاذ المفاوضات المباشرة الجارية حالياً بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والتي باتت مهددة بالانهيار بسبب قرار إسرائيل وقف تجميد البناء في المستوطنات بالضفة الغربية.
وعقد المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل لقاء هو الثاني في غضون 48 ساعة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس. كما سيلتقي بعد ذلك في رام الله في الضفة الغربية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي اجتمع معه الخميس، كما ذكر مصدر رسمي.
من جهتها، التقت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في رام الله بعد محادثات أمس مع الرئيس عباس ولقاء مع نتانياهو.
وحتى الآن، لم ينجم عن هذه التحركات الدبلوماسية أي اتفاق على مواصلة المفاوضات، التي استؤنفت قبل شهر واحد، بعدما استبعدت إسرائيل تمديد تجميد البناء في المستوطنات، بينما يصر الفلسطينيون على وقف كامل للاستيطان.
وفي هذا الإطار، أرجأت جامعة الدول العربية إلى يومين اجتماعاً كان يفترض أن يلقي فيه رئيس السلطة الفلسطينية خطاباً وصف بأنه "مهم جداً"، ويعلن موقفه من مصير المفاوضات مع إسرائيل بعد استئناف البناء الاستيطاني.
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن القاهرة طلبت عقد الاجتماع في سرت الليبية على هامش القمة العربية الاستثنائية المقررة في التاسع من تشرين الأول الجاري.
وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن الرئيس الفلسطيني طلب من ميتشل "الاستمرار في جهوده، وطلبنا أن توقف إسرائيل كافة نشاطاتها الاستيطانية بما فيها النمو الطبيعي، لإعطاء عملية السلام الفرصة التي تستحق".
وتابع عريقات "لسنا ضد المفاوضات واستمرارها، لكن الذي قرر استمرار الاستيطان هو الذي قرر وقف المفاوضات"، موضحاً أن "الرئيس عباس نقل هذا الموقف الفلسطيني للرئيس الأمريكي باراك أوباما في رسالة خطية".
ويؤكد الفلسطينيون أن استمرار الاستيطان يجعل المفاوضات حول حدود دولة فلسطينية مقبلة بلا معنى، إذ أنه يؤدي إلى خلق أمر واقع قد يكون من الصعب التراجع عنه، مستندين في ذلك إلى خطة خارطة الطريق التي أقرتها في 2003 اللجنة الرباعية الدولية المكونة من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، والتي تطالب "بوقف كامل لنشاطات الاستيطان" من قبل إسرائيل.
وأكدت الصحف الإسرائيلية أن نتانياهو رفض اقتراحاً للرئيس الأمريكي باراك أوباما يقضي بوقف النشط الاستيطاني شهرين مقابل سلسلة من الوعود.
ويبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية وعدت إسرائيل بتسليمها أسلحة متطورة ووقف كل محاولة لمناقشة إعلان دولة فلسطينية في الأمم المتحدة ودعم وجود عسكري إسرائيلي في وادي الأردن لفترة محددة بعد إقامة الدولة الفلسطينية. إلا أن البيت الأبيض نفى الخميس أن يكون قد بعث برسالة بهذا المعنى.
وذكرت صحيفة "إسرائيل هايوم" المقربة من نتانياهو أن رئيس الحكومة ينوي "الحد من البناء" الاستيطاني على أن يبقيه "بالوتيرة التي كان عليها في الأشهر العشرة الأخيرة، أي 1200 مسكن"، دون إعلان رسمي عن تجميد الاستيطان.
وقالت صحيفة "هآرتس" اليسارية إن الولايات المتحدة "تشعر بالغضب لرفض إسرائيل عرضها".
واستؤنفت أعمال الاستيطان في المستوطنات الإسرائيلية يوم الإثنين الماضي، لكن بوتيرة أقل في مستوطنات الضفة الغربية، وذلك بعد انتهاء قرار التجميد لعشرة أشهر. وقررت إسرائيل عدم تمديد مفعول القرار على الرغم من ضغوط دولية مكثفة.
يذكر ان ، الرئيسُ الفلسطيني محمود عباس دعا المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل من أجل منعها من استئناف الاستيطان. وقال في كلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة إن على إسرائيل أن تختار بين السلام واستمرار الاستيطان.
ويعتزم بعض حلفاء نتنياهو ومن بينهم أعضاء في حزب الليكود الاحتفال بانتهاء التجميد الأحد بوضع حجر الأساس لمنازل جديدة في مستوطنة ريفافا النائية في شمال الضفة الغربية.
وفي بلدة بيت أُمر بالقرب من الخليل في الضفة الغربية تظاهر المئاتُ من الفلسطينيين ونشطاء السلام مطالبين بوقف المفاوضات إذا ما استأنفت إسرائيل بناء المستوطنات. وما لبثت المظاهرة أن تحولت إلى مواجهات بين المتظاهرين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين واعتقلت عددا منهم.


القدس، رام الله - وكالات
من مواضيع : كابتن اكرم الحكم على سبعاوي ابراهيم وعبد الغني عبد الغفور بالاعدام شنقاً حتى الموت
تسع شخصيات عراقية زارت اسرائيل بعد الانتخابات بينها شخصية اسلامية
أول انتحارية في العراق كانت بلجيكية الأصل
الكويت مركز انتقالي ضخم للعتاد الامريكي المغادر للعراق
مقتل استاذ في التعليم العالي بانفجار عبوة لاصقة في الاعظمية
03-10-2010, 04:23 AM
غادة لبنان
 

ومن كان يتأمل بأنه سيكون هناك اتفاق ؟؟
لانه اي اتفاق يكون هناك فريقين ولكن في الحالة القلسطينية - الاسرائيلية
هناك فريق واحد يريد ان يفرض شروطه وهو الجانب الامريكي الاسرائيلي
شكرا الك عالخبر
تحياتي الك

من مواضيع : غادة لبنان جمال مبارك فر إلى لندن مصحوبا بزوجته و100 حقيبة
خطة جمال للهجوم بالبلطجية وفرار ماما سوزان
سفير إسرائيل يشارك فى احتفال سفارة مصر بهولندا بذكرى ثورة 23 يوليو
وزراء «الأوروبي» يقرون غداً توسيع العقوبات لتشمل الأسد
الاحتلال يعلن الحرم الابراهيمي موقعاً يهودياً أثرياً
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مهمة, الأمريكي, المبعوث, المفاوضات, الفلسطينيين, بين, في, فصل, إعادة, وإسرائيل

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

فشل مهمة المبعوث الأمريكي في إعادة المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل

الساعة الآن 06:08 AM.