xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث

واشنطن وطهران يدعمان ترشيح المالكي

الأخبار والحوادث

03-10-2010, 01:35 AM
كابتن اكرم
 
واشنطن وطهران يدعمان ترشيح المالكي


وشنطن وطهران يدعمان ترشيح المالكي
بعد ان أمّنت القائمة العراقية خلال الاسابيع الماضية ان الكرة قد عادت لملعبها من جديد وفق الخلافات المستمرة وحالة عدم التفاهم والتوافق بين القوى السياسية المتحالفة ضمن التحالف الوطني في الجهة المقابلة ، ولكونها ـ العراقية ـ ايضا صاحبة اعلى المقاعد البرلمانية فبالتالي هي وحدها من تمتلك الاستحقاق الانتخابي المطلوب لتشكيل الحكومة الجديدة وفق التوافق مع القوائم الاخرى ، حتى عدّت تصريحات قادتها تعزيزا لذلك التصور حينما اعتقدوا ان المرحلة المقبلة ستشهد قيام الاتفاق بين القائمة العراقية والائتلاف الوطني العراقي كقاعدة تنظم اليها القائمة الكردستانية لتشكيل حكومة الشراكة الوطنية مع تأكيدهم الواضح على تمسّكهم بحقهم الدستوري.
الاّ ان المفاجأة الحاصلة قبل ايام هو ملامح الاتفاق الوشيك الحاصل بين ائتلافي القانون والعراقي الوطني ضمن التحالف الوطني من خلال بوادر التفاهمات الاولية التي جرت بين مكوناته الرئيسية بفضل المرونة التي اتسمت بها مواقف تلك القيادات.
وقد يكون وراء ذلك التقدم الملحوض للسيد المالكي عدة اسباب:
ـ قد يكون المالكي نجح بعض الشيء في كسب الاعتماد على عامل الوقت لكسب مؤيدين له وتفكك الكتل المنافسة ، بسبب حزبية معظم اعضاء ائتلافه وتمسكهم به كمرشح وحيد لتشكيل الحكومة العراقية.
ـ انضمام نواب من القائمة العراقية لدعم المالكي لرئاسة الوزراء من خلال اجتماعات سبقت ذلك جرت في كل من بيروت وعمّان ودمشق مع هؤلاء النواب الذين وعدوا بتقلد مناصب وزارية مع احتمال منحهم منصب رئاسة الجمهورية او منصبي رئاسة مجلس النواب الوطني للسياسات الاستراتيجية المقترح.
ـ موقف التحالف الكردستاني الذي كان مؤيدا على الدوام لترشيح السيد المالكي لولاية ثانية ، والذي كان ينتظر فقط حصول توافق بين مكونات التحالف الوطني وجلب اكبر عدد من قادة العراقية لتكوين حكومة وحدة وطنية تشارك فيها كافة الكتل الفائزة.
مع كل المعطيات الجديدة التي برزت في المشهد السياسي العراقي ، ظلّت القائمة العراقية متمسّكة بحقها الدستوري في تشكيل الحكومة حيث اعتبرت انها مفتاحا للحل ومغلاقا للازمات ، وقد برز ذلك من خلال ردّها الغاضب على موافقة اكثر من ثلاثون نائبا من القائمة العراقية لدعم ترشيح المالكي ، بعد ان اكدت على عدم اعترافها بالتحالف الوطني وبافرازاته ـ على حد وصفها ـ ، بعد ان بيّنت ان النموذج الحالي لادارة الدولة غير صالح للتكرار ، برغم تصريحات القائمة العراقية في وقت سابق ان خطوة ترشيح عادل عبد المهدي وعلى الرغم من توقيتها المتاخر فانها تعد خطوة ايجابية على طريق اختصار ازمة الحكومة.
ولكن يظل التساؤل المطروح ، هل تتدعّم حظوظ ترشيح المالكي اكثر من ذي قبل في ظل الآليات الثلاث المطروحة لاختيار المرشح لمنصب رئاسة الوزراء ؟ وخصوصا في ظل رفض فكرة ذهاب التحالف الوطني للبرلمان بمرشح واحد ؟؟
خصوصا بعد ان نصّت تلك الآليات على الآتي:
ـ اولا: ان تجتمع لجنة الحكماء المكونة من 14 شخصا ومن يحصل على نسبة 65% فانه سيكون مرشح التحالف الوطني اي بعد ان يحصل على موافقة 9 من اصل 14 عضوا.
ـ ثانيا: في حال اخفاق عبد المهدي والمالكي في الحصول على هذه النسبة ستجتمع الهيئة العامة اي النواب الفائزون وعددهم 159 نائبا وستكون هناك نسبة قد تتراوح بين 60 الة 65% من يحصل عليها يكون هو مرشح التحالف الوطني.
ـ ثالثا: وهي يتم اللجوء اليها في حال اخفاق المرشحين في الحصول على هذه النسبة ستفكر الكتل بمرشحين آخرين.
ومع موقف واشنطن وطهران اليوم الداعم لترشيح المالكي وموقف القائمة العراقية الرافض لذلك الترشيح ، هل سيتمكّن المالكي من تحقيق التوازن المطلوب بين هذين الموقفين ؟ خصوصا وان عامل الوقت لن يكون دائما هو الرهان المضمون في المرحلة المقبلة بعد مرور اشهر على انتهاء الانتخابات البرلمانية.




المصدر : الصباح الجديد
من مواضيع : كابتن اكرم هجوم صاروخي يستهدف المنطقة الخضراء وسط بغدادالمحرر:
عودة عصابات الاتجار بالنساء في البصرة
اعضاء مجلس البصرة يطالبون القضاء اصدار حكم الاعدام بحق المدانين في تفجيرات العشار
مصر تتعهد بعدم الاعتراف بنتائج الانتخابات العراقية .
انباء عن محاكمة خطباء جوامع تهجموا على المسيحية واليهودية في إقليم كردستان
 

الكلمات الدلالية (Tags)
المالكي, برشيد, يدعمان, واشنطن, وطهران

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

واشنطن وطهران يدعمان ترشيح المالكي

الساعة الآن 09:43 PM.