xpredo script

العودة   نيو حب > مالتى ميديا > اخبار الفنانين | اخبار النجوم
التسجيل

لا يوجد خلاف بيني وبين "محمد سعد"..

اخبار الفنانين | اخبار النجوم

29-08-2006, 04:27 AM
bob
 
Exclamation لا يوجد خلاف بيني وبين "محمد سعد"

والإيرادات ليست دائماً المؤشر
الرئيسي للنجاح

هو قائد لثورة الكوميديا في مصر في السنوات الأخيرة بلا منافس، يعتبر مهمته الأولى هي إسعاد الملايين لذلك قاربه لا يتوقف أبداً في موانئ المتوقع، ومهما ارتفعت أمواج التحديات فإنها لا تخيفه لأنه لا ينافس إلا نفسه، وبرغم تربعه على عرش الإيردات لسنوات طويلة إلا أنه يرى أن الإيردات ليست بالضرورة أن تكون المؤشر الوحيد للنجاح، إنه النجم "محمد هنيدي" الذي فاجأ جمهوره هذا العام بأنه "وش إجرام".
دائماً ما نلاحظ أنك تناقش في أفلامك قضية مهمة من قضايا المجتمع ولكن بشكل كوميدي... فما أهم قضية حرصت على مناقشتها في "وش إجرام"؟
قضية البطالة من أهم المشاكل التي تواجه شبابنا الآن وكذلك الفساد المنتشر في المجتمع والذي لا يخفى وجوده على أحد.. كل هذا نناقشه من خلال شخصية الشاب "طه" الذي يحلم بفرصة عمل مناسبة بعد تخرجه ليحيا بها حياة كريمة حتى يستطيع أن يتزوج من الفتاة التي يحبها ولكنه يصطدم بظروف غريبة خارجة عن إرادته تضطر لمواجهة مشاكل كبيرة لا يد له فيها.
مشكلة البطالة نوقشت قبل ذلك عدة مرات.. فما الزاوية الجديدة في الفيلم؟
أعلم فعلاً أن مشكلة البطالة تعرضت لها أعمال سينمائية وتليفزيونية كثيرة ولكنها مشكلة مستمرة وردود أفعالها تتزايد لذلك جاء تركيز الفيلم على أنه من الممكن لأي شاب يواجهه مشكلة البطالة أن يتحول إلى شخص منحرف بسبب الفساد المحيط به، وأنا كنت حريصا في هذا الفيلم على أن أقترب من الناس ولكني بشكل عام حريص في كل أفلامي على هذا فمثلاً في فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" ناقشت مشاكل الشباب والقضية الفلسطينية ومناهضة التطبيع مع إسرائيل ثم في فيلم "جاءنا البيان التالي" ناقشنا قضية حرية الإعلام وكشف الفساد وأيضاً تعرضت لقضية أطفال الشوارع في فيلم "بلية ودماغه العالية"، وهذا يثبت أن كل القضايا الاجتماعية يمكن مناقشتها من خلال أعمال كوميدية مما يساهم في سهولة اقترابها من الناس.
معظم هذه القضايا ناقشتها أيضاً من خلال الشاب الذي يعيش في الطبقة الشعبية... فهل هذا مقصود؟
لم تكن طبقة شعبية بقدر ما هي الطبقة الوسطى التي يمثلها معظم أبناء الشعب المصري، هذا بالإضافة إلى أنني أصلاً ولدت ونشأت في حي شعبي وبالتالي فإن البيئة التي عشت فيها شكلت جزءا كبيرا من شخصيتي وبالتالي أثرت على أعمالي واختياراتي لأدواري.
هل أنت مؤمن بأن الأعمال الكوميدية يجب أن تحتوي في مضمونها على رسالة موجهة للمجتمع؟
طبعاً فأي عمل فني يجب ألا يخلو من رسالة إيجابية ولكن الكوميديا تحديداً قد يكون لها دور أهم لأنها دائماً ما تكون الأقرب للناس وذلك لعدة أسباب أهمها أننا أصبحنا نعيش طوال اليوم في مشاكل وأخبار مؤلمة نتيجة ما يحدث في العالم كله سواء في العراق أو لبنان أو فلسطين أو حتى ما تواجهه مصر من فساد، وبالتالي فقد أصبحنا جميعاً نتمنى لحظة فرح تخرجنا مما نحن فيه، ولذلك الأفلام الكوميدية تجد إقبالاً كبيراً من الناس هذا بالإضافة إلى أن الكوميديا هي الورقة الرابحة عند المصريين، فنحن شعب يعشق النكتة ويحب الضحك وهذا كله قد يكون سببا لمناقشة أهم قضايانا من خلال الأعمال الكوميدية لضمان سرعة وصولها للناس.
هذا الكلام يتعارض مع تصريحك في أحد الحوارات الصحفية قلت فيه إن الفيلم الكوميدي لا يتحمل قضايا صعبة؟
هذا الكلام غير صحيح وأنا لم أقل هذا الكلام على الإطلاق وإنما العكس تماماً هو الصحيح فأنا أدافع طوال الوقت عن الكوميديا لأنها أكثر أنواع الفنون قدرة على معالجة أعقد وأخطر القضايا بل وإقناع الجمهور بها لأنها تقدمها في قالب كوميدي قريب من الناس.

بعض النقاد يرى أن موجة الأفلام الكوميدية في طريقها للاختفاء في ظل الأفلام الاجتماعية والأكشن والرومانسية التي بدأت تظهر على شاشة السينما؟
أولاً الأفلام الكوميدية ليست موجة ولكنها من أهم القوالب السينمائية في تاريخ السينما المصرية كلها، والدليل على ذلك أننا مازلنا حتى الآن نشاهد أفلام "إسماعيل يس" و"عبد السلام النابلسي" و"نجيب الريحاني" ونستمتع بها ونضحك عليها في كل مرة نشاهدها وكأننا نراها لأول مرة. يكفي أن الأفلام الكوميدية هي أصعب أنواع الأفلام في كتابتها لأنها يجب أن تحتوي على تفاصيل كثيرة تجمع بين الموقف والإفيه والرسالة ولا تخلو من القضية، فكيف يمكن لكل هذا أن يكون مجرد موجة وإلا ما كانت السينما الكوميدية تحقق كل هذه الإيردات طوال تاريخها..
ما حقيقة ما يقال عن وجود خلافات بينك وبين الفنان "محمد سعد"؟
مجرد شائعات لا يوجد لها أي أساس من الصحة ولا أعرف من الذي وراءها، أو المسئول عنها فأنا و"محمد سعد" تربطنا علاقة صداقة وزمالة منذ فترة طويلة وللأسف فإن الأمر لم يصل إلى حد هذا الكلام فقط وإنما وصل إلى أنهم قالوا إن "محمد سعد" مسئول عن تعثر فيلم "يا أنا يا خالتي" وهذا طبعاً غير حقيقي لأن الفيلم لم يواجه أي تعثر أصلاً. ولكني أستطيع أن أصف من يقول هذا الكلام بأنه يصطاد في الماء العكر.
الإيرادات أصبحت مقياس النجاح في الفيلم.. فبماذا تفسر أن فيلم يا أنا يا خالتي لم يحقق إيرادات كبيرة؟
مما لا شك فيه أن الإيرادات دائما ما تكون المؤشر الأول للنجاح ولكنها ليست المقياس الوحيد بدليل عدم تحقيق الكثير من الأفلام المهمة لإيرادات تذكر، ومع ذلك فإنها باقية وستظل من العلامات المهمة في تاريخ السينما المصرية، ولكن هذا لا يعني أن فيلم "يا أنا يا خالتي" لم يحقق إيرادات ولكنه واجه مشكلة في التوزيع جعلته لم يأخذ حقه كما يجب.
ألا تنوي تقديم عمل تليفزيوني قريباً؟
أنا أتمنى ذلك خاصة أن التليفزيون هو الذي شهد بدايتي وسبب شهرتي وأنا فعلاً طوال السنوات الأخيرة وأنا أبحث عن عمل تليفزيوني مناسب أعود به للناس ولكني حتى الآن للأسف لم أجد هذا العمل ربما لأن الكوميديا كما قلت سابقاً تكون من الأعمال الصعبة في كتابتها، ولكن هناك مشكلة بالنسبة لي إذا قررت العمل في التليفزيون وهي أنني سأتفرغ لهذا العمل التليفزيوني لمدة سنة كاملة تقريباً وهذا يعني أنني سأحصل على إجازة من السينما، وهذا قد يكون صعباً ولكني مستعد له إذا وجدت نصا تليفزيونيا مناسبا وعلى مستوى من الكوميديا.

بعض من يعملون معك يتهمونك بالديكتاتورية وبأنك قد تتدخل أحياناً في عمل المؤلف والمخرج... فبماذا تعلق على هذا الكلام؟
أظن أنه كلام لا يحتاج إلى تعليق لأنه لا يخرج من حيز الشائعات وكثيراً ما أتعرض إليها ويمكن أن تسألوا في كل هذا من عملوا معي سواء كانوا مؤلفين أو مخرجين فأنا عندما يعرض عليّ سيناريو لا أقول سوى وجهة نظري وهذا إذا أعجبني أصلاً وقررت قبوله، ووجهة نظري هذه قد تكون لإجراء بعض التعديلات البسيطة جداً فإذا قبلها المؤلف كان بها وإذا لم يقبلها أنفذ الموضوع كما هو ولا أصر على رأيي، وكذلك الحال بالنسبة للإخراج فأنا قد ألفت نظر المخرج إلى نقطة معينة ولكني إذا وجدت أنها غير مهمة بالنسبة له أستجيب تماما لرؤيته ووجهة نظره لأنه في النهاية قائد العمل.
ما حقيقة ما يقال عن أنك تنوي تقديم قصة حياتك في فيلم؟
غير حقيقي الآن وذلك لأنني أعتبر نفسي مازلت في البداية فأنا رصيدي السينمائي كله لا يتعدى 12 فيلما هذا بالإضافة إلى أن بعض الأفلام التي قمت بها جزء من حياتي فمثلاً الجزء الأول "همام في أمستردام" لا يختلف إطلاقاً عن البيئة التي نشأت فيها وكذلك فيلم "بلية ودماغه العالية" فكل فيلم قدمته به جزء مني.
هل يمكن أن نراك قريباً في عمل غير كوميدي؟
لا أظن ذلك وهذا لأنني دائماً ما أعتمد في أعمالي على كوميديا الموقف وليس الإفيه وهذا النوع تمثيله صعب جداً لأن الممثل يجب أن يكون مقتنعا بالموقف قبل الجمهور حتى يستطيع إقناعه به كما أني في كل أعمالي أقدم مشهدا أو اثنين تراجيديا ولكنه لا يمكن أن يكون في العمل كله، كما أنني في ظل الظروف التي نعيشها الآن لا أستطيع تقديم عمل غير كوميدي وأنا مصنف أصلاً عند الناس على أني فنان كوميدي.
من الفنان الكوميدي الذي تحرص على مشاهدة أعماله؟
"نجيب الريحاني" و"عبد السلام النابلسي" فأنا لا أشعر بالملل أبداً من مشاهدة أعمالهما وأضحك في كل مرة أشاهدها.
ومن يبكيك؟
أنا لا أبكي من شخص بعينه ولكن قد يبكيني موقف خاصة عندما يكون موقفا به ظلم، كما أبكي عندما أشعر أنا شخصياً بالظلم.
هل بكيت كثيراً في حياتك؟
بالتأكيد فأنا حياتي مليئة بمحطات من النجاح والفشل والانتصارات والإخفاقات وبالتأكيد كل هذه المواقف كثيراً ما بكيت فيها.
هل مازلت تذكر أول محطة نجاح حقيقية في حياتك؟
بالتأكيد وهذه المحطة هي مسرحية "حزمني يا" حيث كانت خطوة الانطلاق الأولى بالنسبة لي وبعدها كلل هذا النجاح بفيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"
المنافسة السينمائية قوية جداً... فكيف تتعامل معها؟
لا أهتم بها ولا أركز فيها أيضاً وكل ما يهمني هو أن يحصل فيلمي على إعجاب الناس وتصل رسالته إليهم.
ما أهم التغييرات التي طرأت على شخصية "محمد هنيدي" بعد الشهرة؟
لم يتغير أي شيء سوى أنني أصبحت إنسانا مشغولا طوال الوقت وأذكر أنني بعد نجاح فيلم "إسماعيلية رايح جاي" وبعده "صعيدي في الجامعة الأمريكية" وجدت نفسي أواجه أشياء لم أكن معتادا عليها وهي النجومية والعروض السينمائية التي أصبحت تنهال عليّ، وهذا كان من الممكن أن يصيبني بالجنون خاصة أنه جاء بعد مشوار طويل من الكفاح؛ لذلك كان عليّ أن أقف مع نفسي حتى أستوعب ما يحدث حولي وبعدها أقرر ماذا أفعل، وأظن أن هذه الوقفة هي السبب في أن الشهرة لم تغير فيّ شيئاً بل زادتني حفاظاً على نفسي وأصالة ابن البلد التي نشأت عليها.
ما نقطة ضعفك في الحياة؟
بناتي فأنا أخاف عليهن لدرجة لا يتصورها أحد
من مواضيع : bob حبيتك تـانسيت النوم
زواج "هيفاء وهبي"!!
اخبار مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي
تواريخ ميلاد الفنانين (للتثبيت)
"كود"مصطفى شعبان يحقق المفاجأة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ما, محمد سعد, بدوي, خلاف, يوجد, وبين

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
سيارة الشيخ "محمد بن راشد"

لا يوجد خلاف بيني وبين "محمد سعد"..

الساعة الآن 09:17 PM.