xpredo script

العودة   نيو حب > مالتى ميديا > اخبار الفنانين | اخبار النجوم
التسجيل

في السينما.. حتى الرعب أذواق!!

اخبار الفنانين | اخبار النجوم

29-08-2006, 04:34 AM
bob
 
Exclamation في السينما حتى الرعب أذواق!!


عاوزين تتفرجوا على فيلم إيه؟!
عادة يُطرح هذا السؤال في جماعة الأصدقاء التي أذهب معها إلى السينما بشكل دوري، ربما لم تلاحظوا هذا بعد ولكنني مجنون سينما بالمعنى الحرفي للكلمة، أذهب إلى هناك لمشاهدة جميع الأفلام مهما كانت ومهما اختلفت، وعادة ما أذهب إلى الأفلام المختلفة وحيدًا، ربما كي أشاهد ما أريد مشاهدته مرتين أو أن أشاهد فيلمًا لم يلفت نظر الأصدقاء.
ولكن المصيبة كانت دائمًا في اختيار الفيلم الذي نريد مشاهدته عندما أكون مع الأصدقاء، عندها نقف جميعًا كمن على رءوسهم الطير، نتفرج على "بوسترات" الأفلام المعلقة، نتبادل نظرات مذهولة قبل أن ينطلق كل واحد منا في اختيار الفيلم الذي يراه مناسبًا.

ويكون الحوار عادة على الشكل التالي:

شريف: واو.. فيلم الرعب ده أنا سمعت عنه إنه جامد جدًا.. "منى" صاحبتي دخلته من أسبوع ومعرفتش تنام بعدها بيومين..

</SPAN>أنا: أولاً أنا شفت هـ الفيلم قبل هيك.. مش هادخل فيلم الرعب هاد مرتين، فيلم معوي ومقرف وكله عيون بتطلع من مكانها وبتنفجر على الشاشة قدامك، ثانيًا أنا طالبة معي رومانسية النهارده.. شو رأيكم بالفيلم الرومانسي؟!!

رامي: رومانسي يا "أحمد"؟! شو إنت جنيت؟! أنا ما بحب الأفلام الرومانسية.. آخر مرة دخلنا فيلم رومانسي نمت على الكرسي.. بدي أدخل فيلم الأكشن هاد..

حسام: يا رااامي.. لاااا.. عاوزين ندخل فيلم الخيال العلمي الجديد.. أنا بموووت بأفلام الخيال العلمي أصلاً وبحب اتفرج عليها..

شادي: طيب إيه رأيكم تقرروا بليلتنا السودا دي علشان نعرف نحجز مكان بالسينما؟؟!!

الأمر ممتع كما لابد لكم أن تلاحظوا، وهذه المحادثة هي التي جعلتني أفكر جديًا في أن أكتب سلسلة من المقالات، أقسم فيها الأفلام إلى مجموعة من الخيارات المحددة، من أجل أن نلحق مقاعد في الصفوف الخلفية من السينما، ولا نضطر للجلوس في المقاعد الأمامية فتعمي الشاشة عيوننا.

وسنبدأ معًا بأفلام الرعب..

رعــــب؟!! يا مامي..!!

أفلام الرعب عادة مقسومة إلى مجموعة من الخيارات التي إن حاد فيلم جديد عنها يكون قد أطلق نظرية جديدة في الرعب، المشكلة كما يقول الدكتور "أحمد خالد توفيق" -متخصص الرعب الأول في الوطن العربي- إن تيمات الرعب محددة وبسيطة وواضحة كما قطع الشطرنج وعليك أن تلعب بها، من الصعب -إن لم يكن من المستحيل- أن تصنع قطعة جديدة تضيفها على الشطرنج.
وأفلام الرعب تمشي على الوتيرة نفسها، التيمات هي هي دائمًا، والجديد عادة في الحبكة، في قوة التمثيل، قوة الإخراج، أو مقدار الإرعاب، وهو الأمر الذي يجعلها مميزة.
المشكلة مؤخرًا أن أفلام الرعب أصبحت لا تتغير، الأفكار نفسها، الخضات نفسها، بل أحيانًا الممثلون أنفسهم، حتى إنني كنت أسأل مرة أحد الأصدقاء لماذا لا يهرب بطل الفيلم الأحمق..؟! ألم يتعلم من الفيلم السابق؟!!
والملاحظ أنه مؤخرًا قد أصبحت فكرة إعادة إخراج أفلام الرعب القديمة التي حققت نجاحًا من أجل الحصول على المزيد من النجاح منها، مثل فيلم The Omen وفيلم Amityville Horror، وقد نجحت هذه السياسة مع من لم يشاهد الأفلام السابقة، أما مشاهدو الأفلام السابقة فأحسوا أنهم يشاهدون فيلمهم القديم بنسخة أفضل بالتصوير فحسب.

دعنا من هذا الحوار ولنتحدث عن أقسام أفلام الرعب

يع ع ع.. رعب معوي:
الرعب المعوي هو رعب الأمعاء التي تخرج من مكانها وتتناثر عبر الهواء لتغطي الشاشة، والعيون التي قد خرجت من محجرها وتعلقت بالعصب الحسي وأخذت تلوح أمام وجه الفتى الصارخ الباكي المدمى، عادة لا تكون الحبكة قوية في مثل هذه الأفلام، إنها عادة نوع من أنواع (الزومبي عادوا دون سبب منطقي وقرروا افتتاح حفل شواء) أو (أكلة لحوم البشر الذين جنوا من وراء التلوث النووي وقرروا التهام العائلة السعيدة على العشاء) أو أي شيء من هذا القبيل.

عادة مثل هذا الأفلام تكون كلها مطاردات، ومطاردات ولا شيء إلا المطاردات، مع الكثير من الدماء، والجيلي بني اللون الذي يوحي بالأحشاء المتناثرة على وجوه جميع الممثلين، أنا متأكد بأنهم يدفعون لهم أجورا عالية من أجل تحملهم لمثل هذه الأشياء على وجوههم.
أمثلة:
Hills have eyes
The Down of the Dead



رعب الثانوية العامة ومهاجع الطلاب:

وبكل تأكيد لست أتكلم عن المجموع هاهنا، وإن كان هذا موضوعًا مثيرًا للرعب بدوره، ربما أكثر مما نتكلم عنه هاهنا، على أية حال فرعب الثانويات العامة وبيوت الطلبة هو رعب فريد من نوعه..
هناك شيء ما (قاتل محترف مجنون، وحش عائد من العصور الوسطى، مخلوق فضائي يريد احتلال أجساد البشر.. إلخ.. إلخ) وقد قرر أنه قد حان الوقت لمهاجمة بيت الطلبة هذا بالذات، أو هذه المدرسة/ الكلية/ الجامعة بالذات، ويبدأ الطلبة في التساقط حتى يبقى بطل الفيلم وبطلة الفيلم حيث إن هناك نهايتين لا تحيد عنهما هذه الأفلام، إما أن البطل والبطلة سيفوزان وينجوان بحياتهما، أو أن أحدهما سيكون هو القاتل المحترف وسيقتل الآخر أو سيقتله الآخر.
أمثلة:
Scream بكل أجزائه
Cry_Wolf



الرعب النفسي:

أقوى أنواع الرعب برأيي وأشدها وطأة، يشدك حتى الأعماق ويجعلك تنتفض مع كل حركة تحصل على الشاشة، يكون عادة متعلقًا برمز سامٍ مثل "الأبوة أو الأمومة، أو العلاقة بين الطبيب والمريض، أو العلاقة بين مجموعة من الأصدقاء المقربين، أو العلاقة بين الفنان وأكبر المعجبين به"، ويتطور الأمر رويدًا رويدًا ساحبًا إياك داخل شخصية الأبطال المختلة عادة ليضعك في مكانهم.
هذه النوعية من الأفلام تحتاج إلى أقوى السيناريوهات الممكنة وأقوى الحبكات من أجل عدم التحول من مادة الإثارة إلى مادة الملل، لاحظ أنه من المستحيل أن تحافظ على المشاهد إن لم يكن هناك إثارة دائمة في مثل هذه المواقف.

عادة يكون هذا النوع من الرعب مربوطًا بنوع آخر من الرعب لزيادة الإثارة كأن يكون البطل آكل لحوم بشر على سبيل المثال، أو يتم استخدام الأشباح أو العقد النفسية في الحبكة لزيادة جرعة الرعب.
أمثلة:
Identity
Silence Of The lambs


The Sixth SenseThe Others

.
من مواضيع : bob أخبار X أخبار
حلا&quot; اعتزلت الفن وارتدت النقاب
نوال الزغبي: ممنوعة من اغنيات فيروز
فلنحاول أن نتحدث مع الحملان
"مريم فخر الدين".. تشفى من الجلطة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أذواق, الرعب, السينما, دبي, في

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الرواية عند نجيب محفوظ
((احسن تقرير العاب)) الجولة 1
السينما المغربية، اللهجة المغربية ، مشاكل الانتشار عربيا ... نبدة عن السنما المغربية

في السينما.. حتى الرعب أذواق!!

الساعة الآن 07:10 AM.