العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح

{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }

الحوار المفتوح


11-10-2010, 06:03 PM
ملكه جمال الكون
 
كاتب { من فضلك ,,, إقلب الصفحة }

{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }



بسم الله الرحمن الرحيم

يا قارئ رسالتي إليك تحيتي ... محفوفة بالحب والعطر الندي

إذا فتحتها وأردت سعادتي ... صل على خير الأنام محمد

اللهم صل على محمد وآل محمد

{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }


ننظر إليهم ونتعجب من حالهم
دائما نجدهم على فرح وسرور
وأوضاعهم مستقره
وجوه كثيرة نلمح تقاسيم وجهها
فنحكم عليها منذ الوهلة الأولى
ابتسامات ساحره,,,وضحكات عاليه
تراهم دائما بهذه الحالة ,,
ترثي حالك وتقول:
لما لا يحملون هموما مثلي,,
ولما لم تعطهم الحياة ألوان الحزن كما أعطتني



أقلب الصفحة

{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }


تراهم بالداخل ينزفون
ومن الألم يشتكون
ومن كأس المرارة يشربون
ولكن لا يعلم بذلك عنهم إلا اثنان
[رب ينادونه بسحر ,,وقلب يحمل الأثقال بسعة بالغه]


{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }


طفل تغمره السعادة
دائما تراه محفوفا بالألعاب
وتمسك بيده تلك المرأة العطوف
فتتحسر أعين المحرومين من أمهاتهم
ويقولون ليت لنا أم مثل أمه تحفنا بحنانها



أقلب الصفحة

{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }

تجد ذلك الطفل ليس أوفر حظا منهم
فلا أب له ولا أم..
بل لا نسب له,,
خلق ليرتمي على تلك الطرق
التي اعتادت أن تضم من أمثاله الكثير


{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }


عروس تتألق بجمالها وكامل زينتها
ينظر الكل إليها بذهول
ويتعجبون من جمالها الفتان
المصحوب بتلك الابتسامة البسيطة
فتهمس الكلمات في وسط الضجيج
يا لسعادتها وفرحتها الواضحة على محياها



أقلب الصفحة

{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }

تجد قلبا يعتصره الحزن
وعينين لم تفارقهما الدموع
منذ وداع من أحبت وحتى
زفت لغيره طمعا ,, أو اختلاف الطريق بنظر أهلها


{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }

أم صبور تسكن لشهور زوايا
تلك الدار البيضاء والتي تنطلق منها
روائح الأدوية والمطهرات
تسهر على طفلها المريض
يتوافد عليها الجميع
لينظروا لطفلها المريض
بدافع الدعاء له ودعمها بكلمات الصبر



أقلب الصفحة

{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }

تجد قلوبهم وأعينهم تحكي ما أبت
أن تلفظه أفواههم
يقولون بعد خروجهم الممات أفضل له
لماذا تفني عمرها هنا على أمل مقطوع
والبعض يقول الحمد لله حالنا أفضل من غيرنا
أي يأتون ليجدوا أن مصابهم أرحم من مصابها
فتتجدد الحياة أمامهم...


{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }

شاعر متميز بروعة ذائقته
وجمال أسلوبه
يحسده البعض ويغبطه الآخرون
تصلك أحاسيسه بمجرد قراءة أبياته
يقول كل من حوله:ليتني أجيد طريقته في الكلام



أقلب الصفحة


{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }


تجده كان سعيدا
كان نشيطا مرحا
حتى تعرض لمعاناة
فقدان حبيب أو وداع أو تحطيم للذات
فتفجر بداخله ذلك البركان الخامل
وتحوله لإبداع أخرس صوته
وأيقض قلمه


لينثر أحاسيسه على سطح الواقع
مخبئا ألمه بين السطور
فلا يقرؤه ولا ينظر إليه إلا من عانى مثله
لتدمع عيناه معه
والبقية,, تعلو أصواتهم بالتكبير والتصفيق
على روعة المعاناة التي لم يصلهم منها
إلا ما وافق هواهم من أسطر الغزل أو المدح



{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }


!! النهاية !!

لا تنظر لأي شخص من قالبه الخارجي
دون أن تندمج مع داخله
ولا تحكم فتخطئ فتندم
فما ينفع الندم حين تفترق الأرواح..




قبل ان تقلب الصفحة
ارجو منكم الرد
لان ردودكم تهمني
من مواضيع : ملكه جمال الكون ما السبب في الانحدار الخلقي للشباب 00 التربية أم القنوات الفضائية ؟
ياترى انتا مع الناس اللي بتقول كفايه
أي الورقات تفضلون من هذه الورقات
{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }
لو صادفت جدران الزمن(ماذا ستكتب) وارجو يتم تثبيت الموضوع
12-10-2010, 11:44 AM
عصـــtigerـــام
 
يجب ألا نحكم على الأشخاص بوجهة نظرنا المجردة
لأن دائماً ما يوجد شئ نجهله
لذا يتوجب علينا أن نلتمس الأعذار
وقد أعجبتنى قصة تناقش هذا الأمر
،،،،،،
يحكى أن رجلاً عجوزاً كان جالساً مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار ، وبدا الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة.

اخرج يداه من النافذة وشع ربمرور الهواء وصرخ : "أبي انظر جميع الأشجار تسير ورائنا"!! فتبسم الرجل العجوزمتماشياً مع فرحة ابنه.
وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه. وشعروا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!!
فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: "أبي، أنظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، أنظر..الغيوم تسير مع القطار". واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.
ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي امتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى ، "أبي إنها تمطر ، والماء لمس يدي، أنظر يا أبي".
وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لابنك؟"
هنا قال الرجل العجوز :إننا قادمون من المستشفى حيث أن ابنى قد أصبح بصيراً لأول مرة فى حياته .



من مواضيع : عصـــtigerـــام إلى الكتَّاب الحائرين(كيف تطور مهاراتك فى الكتابة)
الفرق بين الشورى والديمقراطية
ما التنوير ,,؟
هل تعرف معنى كلمة ( مصــر ) و كلمة ( Egypt ) ؟
كيف تكون مُنظماً ؟, لِـ تجعل حياتك آجمل ..!
14-10-2010, 12:41 PM
ملكه جمال الكون
 
Icon15

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصـــtigerـــام
يجب ألا نحكم على الأشخاص بوجهة نظرنا المجردة

لأن دائماً ما يوجد شئ نجهله
لذا يتوجب علينا أن نلتمس الأعذار
وقد أعجبتنى قصة تناقش هذا الأمر
،،،،،،

يحكى أن رجلاً عجوزاً كان جالساً مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار ، وبدا الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة.




اخرج يداه من النافذة وشع ربمرور الهواء وصرخ : "أبي انظر جميع الأشجار تسير ورائنا"!! فتبسم الرجل العجوزمتماشياً مع فرحة ابنه.


وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه. وشعروا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!!


فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: "أبي، أنظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، أنظر..الغيوم تسير مع القطار". واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.


ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي امتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى ، "أبي إنها تمطر ، والماء لمس يدي، أنظر يا أبي".


وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لابنك؟"

هنا قال الرجل العجوز :إننا قادمون من المستشفى حيث أن ابنى قد أصبح بصيراً لأول مرة فى حياته .



فعلان يجب ألا نحكم على الأشخاص بوجهة
نظر ودراسه
ومرسى اخى الكريم على القصه
الجميله
ومرسى على الاضافه
تحياتى
من مواضيع : ملكه جمال الكون ستة الوان من الحب
أي الورقات تفضلون من هذه الورقات
ما السبب في الانحدار الخلقي للشباب 00 التربية أم القنوات الفضائية ؟
مجرمون خارج السجون .
لو صادفت جدران الزمن(ماذا ستكتب) وارجو يتم تثبيت الموضوع
 

الكلمات الدلالية (Tags)
من, الصفحة, فضلك, إقلب

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
انصر رسولك الصادق الامين لالالا للكاذبين
الرياض » تتفوق خليجياً .. وتفوز بجائزة الصفحة الصحية
مميزات جديدة على الصفحة الرئيسية ليوتيوب
نوايا قراءة القرآن الكريم
الأمويون و الاستبداد

{ من فضلك ,,, إقلب الصفحة }

الساعة الآن 03:56 PM