xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

الرئيس بخير عقبال مصر

الحوار المفتوح

19-10-2010, 09:27 PM
amr_mero1
 
Icon15 الرئيس بخير عقبال مصر

ليس معقولا يا ناس أن يصبح كل ما يهم مسؤولى هذه البلاد وموظفيها ومنتسبيها وأغلب كتابها وإعلامييها هو أن يكون الرئيس بخير حتى لو لم يكن الوطن كذلك. ليس معقولا أن يكون مصير البلاد بيد شخص واحد فى دولة يقولون إنها دولة مؤسسات وإنها دولة متحضرة وإنها تعبر إلى المستقبل. أى مستقبل هذا الذى يصنعه شخص واحد؟ أليس محزنا أنك إذا سألت أحدا فى مصر عن مستقبلها سواء كان خراط مواسير أو خراط بنات أو وزيرا سياديا أو زبالا بمكافأة شهرية ستكون الإجابة واحدة لدى كل هؤلاء «العلم عند الله.. ربنا يلطف بينا»،
أليس مخجلا ألا يمتلك بلد علم العالم الحكمة والحضارة والتوحيد إجابة توحد الله عن مستقبله، دعونا يا قوم نصارح أنفسنا ونبحث عن إجابات لهذه الأسئلة بغض النظر عن رأينا فى الرئيس مبارك وما إذا كنا نؤيده أو نعارضه، دعونا بالله عليكم نخرج من أحكامنا حول شخصه لنفكر، بجدية، فى مستقبل بلادنا، دعونا نتذكر أن التاريخ سيسجل أن مصر عاشت سنوات طويلة كأنها عبَّارة تسبح فى بحر المجهول لا أحد على متنها يدرى ماذا سيحدث لها بعد لحظات، وماذا ستفعل لو اندلع بها، لا قدر الله، حريق مفاجئ أو تعطلت أجهزة القيادة أو اكتشف ركابها أنها تسير بالبركة.
إن المؤسف أن حكام بلادنا يظنون أن تقدمها سيأتى بتغيير الديكور السياسى لها، تماما كما يظنون أن تغيير برامج التليفزيون يأتى بتغيير ديكوراتها وشقلبة تسريحات مذيعاتها وتغيير المتعهد الذى يورد بدل مذيعيها. بينما التقدم لا يصنعه إلا أن يشعر كل مواطن بأنه شريك فى الوطن، لا أجير فى العزبة، وأن يدرك أنه قوى جدا لدرجة أنه يستطيع أن يحاسب أعلى رأس فى الدولة ويحتج عليه ويحاكمه لو أخطأ بل ويزيحه عن منصبه عبر صناديق الانتخابات لو وجد أنه عاث فى الأرض فسادا أو أنه لم يحقق له ما وعده به، عندها فقط سيشعر الإنسان المصرى بأن له قيمة وكرامة ولازمة، والإنسان الذى يشعر بأن له قيمة وكرامة ولازمة لا محالة سيؤدى أفضل أداء ممكن فى حياته، وسيكون عضوا فاعلا فى المجتمع لا مجرد كائن «مرنّخ» يزحف ذاهلا عن كل ما حوله، وعندها سيفعل المواطن المصرى ما عليه من التزامات على أكمل وجه، لأنه سيضمن أنه عندما يطالب بنيل حقوقه كاملة سينالها، ولو أدى كل إنسان فى بلادنا ما عليه من التزامات ولم يسكت على ضياع حقوقه لأصبحنا أعظم الأمم كما كنا، ولما تطلب منا ذلك قرونا بل لحدث التغيير فى سنين، تماما كما حدث فى بلاد الله المتقدمة.
لكننا بصراحة وللأسف الشديد نشبه حكامنا، نحن مثلهم نفضل حكم الفرد على حرية الفرد، ونعشق سحق الحرية الفردية التى جاءت كل الأديان لتكرسها وسعت كل المذاهب الإنسانية النبيلة لإعلائها، ولذلك نقمع بعضنا البعض ونتخلى عن حرياتنا التى فطرنا الله عليها، من أجل أن تكون هناك حرية وحيدة لفرد واحد يتصرف كيف يشاء ويفعل بنا ما يشاء ونضع أيدينا على خدودنا منتظرين ما سيفعله لكى نحدد مستقبلنا ومصيرنا، لو قرر أن يحارب ويغامر بالبلاد فليفعل، ولو قرر أن يسالم وينبطح فليفعل، ولو قرر أن يعدل الدستور فليعدله، ولو قرر أن يدعق الدستور فليتدعق الدستور، يفعل بنا ما يشاء تاركين للأقدار أن تفعل به ما تشاء، ثم نظن أننا سنورد على جنة، ونحسب أنفسنا بشرا، مع أن البشر من غير حرية ليسوا أكثر من سوائم. والغريب أن حكامنا وكتابهم وإعلامييهم لا يملون برغم كل هذا من الحديث عن عظمتنا وتفوقنا وحلاوتنا وجدعنتنا، مع أن الأمة التى يرتبط مصيرها بمصير شخص واحد هى أمة بائسة وثكلتها أمتها.
مقال /بلال فضل
جريدة المصرى اليوم
من مواضيع : amr_mero1 ماذا تفعل اذا كان الصمت طبعك.....؟
حتى تكون اسعد الناس
كله إلا مصر
اتخنقنا..!
أهالي دمنهور تواصل التنديد بالاجرام الصهيونى على غزة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مصر, الرئيس, بخير, عقبال

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
اخبار الجلسة الذى حضرها الرئيس مبارك
اخبار اليوم من بوب العدد3-28/8/2006
لمحات من مذكرات الأب متي المسكينالحواجز بين المسلمين والأقباط مصطنعة وليس لها أصل عرق
فى دائرة الضوء
التسلسل الزمنى لتاريخ فلسطين

الرئيس بخير عقبال مصر

الساعة الآن 02:44 AM.