xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

في العراق الجديد: مذاق المرارة المألوف!

الأخبار والحوادث

07-11-2010, 07:03 AM
غادة لبنان
 
في العراق الجديد: مذاق المرارة المألوف!






في العراق الجديد: مذاق المرارة المألوف!



أعد أنتوني شديد تقريراً نشرته صحيفة نيويورك تايمز، قال فيه إن مشهد بغداد بعد أي تفجير

إرهابي لا يختلف عن مشهدها قبله، إذ إن المدينة مُهملة أكثر منها مُدمرة، ولا تزال تعيش على أطلال

ذكريات الماضي. والأمثلة كثيرة على غضب المواطنين من استمرار التفجيرات العشوائية بعد

سبع سنوات من الاحتلال، فيقول المواطن حسن البهادي إن «أول مبادئ في الدستور هي حقوق

المواطنين واحترامهم. ولكن لا يوجد احترام هنا.

فكل ما نسمعه أوهام ووعود على الورق». وبينما كان العراقيون ينظرون أحياناً إلى الجانب

الإيجابي من الحرب وهو حرية التعبير التي لم تكن متاحة لهم من قبل، وأن القتلى شهداء

الديموقراطية، لم تعد هذه العبارات المألوفة، لا سيما بعد يومين من أكثر أيام العراق دموية

منذ 2003. فقد لقي الاسبوع الماضي نحو 122 شخصاً مصرعهم خلال يومين بعد سبعة أشهر من الشلل

السياسي وسبع سنوات من الاحتلال الأميركي. مع الاشارة الى ان المجلس النيابي لم ينعقد

منذ انتخابه مارس الماضي سوى مرة واحدة لمدة

18 دقيقة. ومع استمرار الشلل الحكومي، تزايد التذمر الشعبي لشعورهم بعدم الاهتمام بهم أو

الإنصات الى مشاكلهم. فقد شهد هذا العام الانسحاب الجزئي للقوات الأميركية وانتخاب حكومة

جديدة لتولي شؤون البلاد بعد رحيل باقي القوات الأميركية، ورغم ذلك سيتذكره البعض بأنه العام

الذي شهد العراق كسيراً. فقد انفجرت 12 سيارة مفخخة و3 ألغام في وقت واحد تقريباً الثلاثاء،

ليسفر ذلك في النهاية عن مصرع نحو 64 شخصاً وإصابة 360 آخرين، أغلبهم في أحياء شيعية. وفي

حين وصف المسؤولون الأميركيون التفجيرات بأنها تتبع أسلوب «القاعدة» في العراق، ألقى معارضو

رئيس الوزراء نوري المالكي باللوم عليه في انهيار هيبة الدولة. أما أنصار المالكي فألقوا

باللوم على الدول العربية التي تريد عرقلة أي تقدم تحرزه المحادثات السياسية، بينما اختلف

المواطنون بين إلقاء اللوم على إيران والولايات المتحدة وحتى إسرائيل.

ولكن اللافت للنظر كان اعتراف أحد ضباط الشرطة العراقيين بأنه لا يستطيع الوقوف في وجه أي

إرهابي، لأن لديه أربعة أطفال وهو لا يستطيع المخاطرة بحياته، لأنه لا يثق بأن

الحكومة ستتكفل بهم










المصدر
نيويورك تايمز

من مواضيع : غادة لبنان مردوخ يتفاوض على اطلاق " سكاي عربية " من أبو ظبي وبوادر تنافس اعلامي سعودي اماراتي
من هو الأمير سلمان.. "كاتم أسرار" آل سعود؟
مساعدة إيرانية لقمع التظاهرات في سوريا
سليمان والشاطر وأبو إسماعيل خارج السباق الرئاسي
الكشف عن عصابة مرتبطة بالجيزاوي في السعودية
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاق, المألوف, المرارة, الجديد, العراق, في

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
نبذة عن العراق على مر العصور
حصــة العراق من احداث 11 سبتمبر
ايران وامريكا ..منظور غائب
في العراق الأمريكي الجديد: القتل على الأسماء
العراق القديم .. وداعاً

في العراق الجديد: مذاق المرارة المألوف!

الساعة الآن 05:31 AM.