xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث

أين القانون الدولي من الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني؟

الأخبار والحوادث

28-11-2010, 12:39 PM
غادة لبنان
 
أين القانون الدولي من الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني؟







 
أين القانون الدولي من الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني؟
 



يجادل الكاتب في صحيفة غارديان اللندنية اوليفر مايلز ان القانون الدولي يظل الملجأ الاخير لحل

المشكلات الدولية القائمة، لا سيما الصراع الاسرائيلي - الفلسطيني، ويقول انه نصح

الاسرائيليين كثيرا بانتهاج سبيل السلام، لكنهم ظلوا يفضلون طرق الجدار الحديدي

باعتباري دبلوماسيا سابقا، فإني ارى ان القانون الدولي بكل مساوئه، افضل بكثير من شريعة الغاب،

وقلت ذلك مرارا للمسؤولين الاسرائيليين على وجه الخصوص، لكن يبدو انهم يفضلون عقيدة الجدار

الحديدي، الذي يعتقدون ان عددهم اضعف من ان يهدمه، ويمكنهم بالتالي ان يعيشوا خلفه بأمان

وعلي ان اعترف ان القانون الدولي يؤثر في العلاقات الدولية احيانا بشكل غير متوقع،

واحيانا بصورة عكسية، فمثلا يقترب لبنان من ازمة، صحيح ان مجلس الأمن سعى الى تطبيق القانون

الدولي، لكنه جعل الازمة اكثر خطورة، والسودان يقف على مفترق طرق، حيث الاستفتاء وربما استقلال

الجنوب، ومحاولات المجتمع الدولي جلب الرئيس السوداني الى العدالة لم تؤد الى تقريب

الحل السلمي في هذا البلد

وسأحاول في هذه المقالة استذكار بعض الحوادث التي ربما يؤثر القانون الدولي في عملية السلام

الاسرائيلية - الفلسطينية التي يشهد حالة من الشلل حاليا

أولاً، «الولاية الكونية» فبموجب القانون البريطاني يمكن محاكمة اناس متهمين بارتكاب

جرائم معينة بما فيها بعض جرائم الحرب في بريطانيا، (ويبدو ان القائمة لا تشمل اولئك

الذين يشنون حروباً غير مشروعة مثل جورج بوش وطوني بلير، وقد الغى بعض الاسرائيليين

المتورطين في حرب غزة، خططا لزيارة بريطانيا خوفا من الاعتقال)

القضية القانونية الثانية، هي صادرات السلاح الى اسرائيل، ففي يناير 2009 واثناء حرب غزة، اقتحم

عدد من النشطاء مصنعا للاسلحة وهشموا المعدات لاعتقادهم انه يصنع الاسلحة التي تصدر الى

اسرائيل. ولم ينكروا الاتهامات الموجهة اليهم، لكنهم لجأوا الى دفاع «العذر القانوني»،

اي ارتكاب جنحة لمنع جريمة اخطر، وقد برأهم القاضي واثنى على ما قاموا به

القضية الثالثة، التي اثارتها صحيفة هآرتس اخيرا، هي استخدام المساعدات الاميركية لبناء

الطرق في الضفة الغربية. فالاحتلال الاسرائيلي غير شرعي بموجب القانون الدولي، وهو كذلك

ايضا، في نظر الحكومة الاميركية

وتتساءل الصحيفة الاسرائيلية: «كيف يمكن لادارة اوباما مواصلة تمويل بناء الطرق اذا كانت حكومة

اسرائيل تصر على الاستمرار بالاحتفاظ بالاراضي الفلسطينية وضمها بحكم الامر الواقع؟»

وتصل المساعدات الاميركية السنوية لاسرائيل الى 3 مليارات دولار، وتشير بعض التقارير الى

ان واشنطن عرضت تقديم مساعدات عسكرية اخرى بقيمة 3 مليارات دولار، اذا وافقت اسرائيل

على تجميد بناء المستوطنات (غير الشرعي)، لكن هذه التقارير لم تؤكد بعد

وتصدر ردود فعل مختلفة على كل هذه الاحداث من اصدقاء واعداء اسرائيل. وبصفتي احد اصدقائها،

فانني اعتبر ان النقطة الاولى هي الاهم. فقد دعوت حينما كنت مسؤولا الى التفاوض مع منظمة

التحرير، حين كانت تعتبر - في نظر الكثيرين - منظمة ارهابية

وطالبت بفتح بريطانيا والحكومات الغربية الاخرى باب الحوار مع حركة حماس ومع حزب الله، واضيف

اليهما اليوم حركة طالبان. فالمفاوضات هي السبيل الوحيد لحل المشكلات. وبالمنطق ذاته،

علينا ان نتحدث مع الاسرائيليين بحرية، سواء كانوا مسؤولين او غير ذلك. وعليه، فان وضع

عراقيل قانونية امام قدوم الاسرائيليين الى لندن يضر بعملية السلام








المصدر
الغارديان
من مواضيع : غادة لبنان أردوغان يتعهد بالصلاة في الجامع الأموي قريباً
ليبرمان يطالب بتهجير فلسطينيي 48
إسرائيل تصعّد غارات غزة و"القسّام" ترد بـ100 صاروخ
"جوجل" يتجاهل الاحتفال بذكرى أكتوبر.. ويحتفل بفيزيائى دنماركى
عن فساد الأمم المتحدة .. وإجراءات بان " البائسة "
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مدن, من, الدولى, الصراع, الفلسطيني؟, الإسرائيلي, القانون

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

أين القانون الدولي من الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني؟

الساعة الآن 10:14 PM.