xpredo script

العودة   نيو حب > مالتى ميديا > اخبار الفنانين | اخبار النجوم
التسجيل

عالم الكوميديا

اخبار الفنانين | اخبار النجوم

09-09-2006, 01:16 AM
bob
 
Exclamation عالم الكوميديا


كما تعلمت أنا وأنت وكل من ألقى بالاً لأستاذ التاريخ في المدرسة الثانوية، فإن المسرح الروماني قد أطلق اسم الكوميديا على المسرحيات الفكاهية التي تثير الضحك والتي لا تهدف إلى أكثر من إثارة البهجة في قلوب الحاضرين، وأطلق على المسرحيات الحزينة أو الواقعية التي تتحدث عن أحداث تثير الحزن أو الأسى اسم التراجيدية، وأن أغلب المسرحيات كانت تتحدث عن الآلهة الرومانية وألعابها المتعددة وجنونها في إثارة مشاكل البشر، وأن كل هذا كان يدعى بالدراما.
مادمت تعلم ذلك فلن أقوله اختصارًا للوقت،ودعنا نبدأ على الفور بالتحدث عن

الكوميديا في الأفلام السينمائية

الملاحظة الأولى التي لاحظتها في الأفلام الكوميدية هي أنها تنجح معك حتى سن معينة، عندها تفقد الإحساس بتلك الأفلام وتجد أنك "قد أخذت أقصى ما تستطيع منها" لأنها ببساطة تتكرر في المواقف وفي الضحكات، وقليل جدًا من الأفلام الكوميدية يستطيع ببساطة أن يخرج عن هذه القاعدة.
من الصعب -إن لم يكن من المستحيل- أن تجد فيلمًا رومانسيًا حاليًا يجمع بين الحبكة الصحيحة والكوميديا الصحيحة في جو واحد، الأمر الذي يجعلك تفكر جديًا في اعتزال الكوميديا والبحث عن فيلم أكشن محترم أو فيلم رعب مثير للتقزز كي لا تضيع العشرين جنيهًا الخاصة بك في الهواء.
ولكن طبعًا هذا لا يمنع أن الأفلام الكوميدية الجيدة تلاقي نجاحًا باهرًا في كثير من الأحيان، فما يزال البعض يأمل في إيجاد فيلم كوميدي متميز يعيد إليه الضحك، بعيدًا طبعًا عن أن الكوميديا هي جانب أساسي في كثير من الأفلام التي لا تنتمي تمامًا للكوميديا، من أفلام الكرتون إلى أفلام الأكشن، والتي يكون فيها دائمًا (سنيّد) كوميدي للبطل يضفي على الجو بعض الكوميديا كي لا يجن المشاهد أو يمل من مشاهد الصراع الدائمة، وبالتالي وكي لا تكون دراستنا مملة، تعالوا نرى ما أنواع الأفلام الكوميدية التي من الممكن أن تتوقعها.

أولاً : الحب وسنينه!!
تندرج نسبة 80 % من الأفلام الرومانسية تحت عباءة الأفلام الكوميدية، هذا إن لم تكن أغلب الأفلام الرومانسية تحمل طابعا كوميديا قويا جدًا في جنباتها، من الصعب أن تلفت نظر أحدهم إلى قصة حب إن لم تكن قد وضعت فيها بعض البهارات التي تجعلها "مسلية"، وإلا سيتحول الأمر إلى "أحمد ومنى" اللذين يجريان إلى بعضهما عبر التل ويصرخان مناديين بعضهما البعض بسعادة، الأمر الذي لن يشجعك بكل تأكيد على متابعة الفيلم، وقد ينتهي بك الأمر مستريحًا للتكيف وتغط في نوم عميق طوال الفيلم.
سنتكلم أكثر عن هذا بإذن الله في المقال القادم حين نتحدث عن تقسيمات الأفلام الرومانسية المتنوعة.


ثانيًا : حماتي أقرب إلى وحش "لوخ نس" ..!
ثقافة المشاكل التي تحدث في اللقاء الأول بين حبيبتك/ خطيبتك/ زوجتك وبين عائلتك هي ثقافة أمريكية بحتة، فمن الطبيعي أن يأتي شاب العائلة في ليلة الكريسماس متأبطا فتاة تضع حلقًا غريبًا في أنفها كالثور وتضع كحلاً أسود حول عينيها ويبتسم للجميع أن "هذه خطيبتي أجاثا يا جماعة الخير" فينظر إليها الجميع برعب ثم يعاودون النظر إلى المائدة ويستمرون في الطعام، على عكس الطبيعة العربية طبعًا في أن العائلة أول من يعرف في مثل هذه الأمور.
ولكن الملاحظ طبعًا بأنه في كلتا الحالتين، إن عرفت العائلة أو لم تعرف، فإن علاقة "الزوجة/ الحماة" هي علاقة متأزمة دائمًا تحمل ملايين الاحتمالات الممتعة.
ونستطيع أن نرى هذه الاحتمالات طبعًا في كثير من الأفلام من أمثال:
The Family Stone
Monster-in-low



ثالثًا : الأبيض والأسود..
لا يصبحان رماديًا طوال الوقت..
أيضًا مشاكل الثقافات المتباينة يجعل الأمر مثيرًا للضحك دائمًا، عندما يقرر شخص من ثقافة ما أن يتزوج من ثقافة أخرى فتحدث المشاكل التي لابد أن تحدث..
لاحظ مثلاً فيلم Guess who الممتع، عندما يحاول الفتى الأبيض الزواج من حبيبته السمراء في أمريكا، وكيف أن والدها يحاول منع هذا الزواج بأي شكل..
أو دعنا ننظر إلى مثال متميز آخر، meet the Fockers حينما يريد ابن العائلة البوهيمية الزواج من ابنة العائلة المحافظة، وكيف تتحول الأمور إلى جنون لا ينتهي.

Meet the Fockers
Guess who



رابعًا: الرحلة لا تنتهي دائمًا على خير..
أفلام الرحلات، العائلة التي تريد أن تجتمع بسبب مناسبة ما (كريسماس عادة) ولا تجد وسيلة للاجتماع، فيتحول الأمر إلى معركة من أجل الوصول إلى بعضهم، ويتحول الأمر إلى كوميديا عارمة مليئة بالمواقف التي من المستحيل أن تتصورها من أجل الوصول إلى الغاية الأساسية، اجتماع العائلة، تحمل هذه الأفلام رسالة إلى المجتمع الأمريكي المتفكك عادة على أهمية العائلة وما شابه، وهي عادة تصدر في أوقات الكريسماس والأعياد المجيدة.
منها طبعًا فيلم "ستيف مارتن" القديم Planes, Trains & Automobiles، أو فلنقل أن أغلب أفلام "ستيف مارتن" تحمل النكهة نفسها، حتى إنك تحس أنه متخصص نفسي في إصلاح ذات البين لدى العائلات أو أنه اليد اليمنى لـDr.Phil.
طبعًا هناك رحلات أخرى لا تنتهي على خير، كالرحلات التي تقوم بها العائلة نحو مكان ما من أجل هدف ما، دائمًا تكون العائلة متذمرة في بداية الرحلة ثم لا تلبث أن تصبح كلها متعاضدة من أجل إكمال الرحلة التي تحولت إلى رحلة ممتعة فلا تعرف كيف ولماذا، من هذه الأفلام طبعًا فيلم Robbin Williams الأخير R.V.
سألني الكثيرون عن معنى كلمة R.V هذه كي تكون اسمًا لفيلم "روبين ويليامز"، بما أنني المتخصص في "روبين ويليامز" برأيهم، والجواب هو أن الشاحنة التي يركبها الأشخاص عادة في مثل هذه الرحلات تدعى R.V، كما أن السلوجان الخاص بالفيلم كان Runaway Vacation.
Planes, Trains
Automobiles &

R.V




خامسًا: عائلة مجنونة.. مجنونة..
العائلات التي تحاول الاندماج فيما بينها، أو العائلات التي يعتبرها الجميع مجنونة تمامًا، نوع آخر من أنواع الأفلام التي تجذب النظر إلى أقصى درجة، دائمًا هناك عائلة تتشاجر طوال الوقت فيما بينها، ثم يحدث ما يجعل الأمر كوميديًا إلى أقصى درجة (على سبيل المثال يحدث طلاق ويبتعد الأب عن أطفاله فيقرر أن يتحول إلى سيدة عجوز كي يبقى قريبًا منهم كما في فيلم Mrs. Doubtfire..
كما أن هناك جانبا آخر من العائلات وهو دمج العائلات فيما بينها، الأم الوحيدة التي تملك عددًا لا يتناهى من الأطفال والأب الوحيد الذي يملك عددًا ضخمًا من الأطفال بدوره، والزواج الذي يحدث ليصبح عدد أفراد العائلة يفوق الـ24 فردًا، أو أفلام من نوعية Cheaper by the Dozen التي تتكلم عن العائلتين اللتين تحاولان التنافس طوال الوقت.
Mrs. Doubtfire
Cheaper by the Dozen



سادسًا: أفلام الشخصيات المعروفة..
دائمًا هناك علامات في عالم الكوميديا تتحول إلى أفلام بشكل دوري، منها طبعًا المحقق "كلوزو" في The Pink Panther والذي رأينا "ستيف مارتن" بدوره في العام الماضي، إلى جانب طبعًا Starsky & Hutch المحققين الأحمقين ويقوم بدوريهما Ben Stiller وOwen Wilson.
The Pink Panther
Starsky & Hutch



سابعًا: أفلام الأطفال..
وهو آخر نوع من الأنواع الذي أستطيع أن أفكر فيه، أفلام الأطفال أو التي يقوم ببطولتها أطفال بأعمار مختلفة دائمًا ما تثير الضحك، عندما كنت في العاشرة كان فيلمي المفضل هو الفيلم الرائع a baby day out الذي يتحدث عن طفل في السنة الثانية من حياته يحير عصابة لخطف الأطفال ويأخذهم في جولة عبر المدينة للبحث عنه في كل مكان في حين تبحث عنهم الشرطة..
وطبعًا لا نستطيع أن ننسى مجموعة أفلام "Home Alone" التي جعلت من Macaulay Culkin بطل الأطفال الأول عبر العالم.

A Baby's Day OutHome Alone

هذا كل شيء لهذا الأسبوع، وأراكم على خير في الأسبوع القادم..
من مواضيع : bob اخبار مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي
روبي" في أوروبا لتعويض فشلها
أنا مبدع‏..‏ و روبي تحترم فنها وذاتها
Dido
عودة "شريهان" مع "رابعة العدوية"
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الكوميديا, عالم

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

عالم الكوميديا

الساعة الآن 06:46 AM.