xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

المستشارة نهى الزينى فى قراءة لدفتر أحوال الوطن

الحوار المفتوح

11-09-2006, 04:33 PM
موسى بن الغسان
 
المستشارة نهى الزينى فى قراءة لدفتر أحوال الوطن

المستشارة نهى الزينى فى قراءة لدفتر أحوال الوطن
مصر كقطار قليوب يحمل ركابه إلى مصير مرعب
الأنظمة العربية فاقدة لشرعية وجودها وتم تركيعها وتقليم أظافرها كشرط لبقائها فى الحكم
الشباب المصرى والعربى مشغول بالمونديال وستار اكاديمى تلك هى الحقيقة المؤلمة
أكدت المستشارة نهى الزينى أن المواجهة المسلحة بين حزب الله والكيان الصهيونى أقل المشاهد أهمية لأن الأهم هو المناورات السياسية التى قبعت فى خلفية الصورة والأيدى الظاهرة أو الخفية التى تحرك الأحداث، وتدفعها فى طريق ما يسمى بالشرق الأوسط الجديد، وقالت المستشارة فى حوارها مع -العربي- دعنا نتمعن فقط فى مفردات خطاب الرئيس السورى الذى ألقاه بعد وقف إطلاق النار فهو يحمل الكثير من المعانى والدلالات الخطيرة التى أكدت لى صحة قراءتى لدفتر يوميات الحرب فى رأيى أن الحرب الأخيرة تمثل منعطفا مهما وخطيرا فى طريق طويل محطة الوصول فيه تركيبة مختلفة للمنطقة.
- سألناها: تباينت المواقف العربية حول هذا العدوان ولكنها جميعا سلبية.. بم تفسرين ذلك؟
-- الحقيقة أننى لا أجد تباينا فى المواقف العربية وأقصد هنا المواقف الرسمية الصادرة من أنظمة فاقدة فى مجملها لشرعية وجودها ومنفصلة تماما عن شعوبها وتم تركيعها وتقليم أظافرها على مدى سنوات طويلة وإلحاقها بالركب العولمى كشرط لبقائها فى الحكم وتخويفها من المصير المهين لمن يفكر فى الخروج عن النص، ولعل صورة صدام حسين الجالس فى قفص الاتهام أمام قضاة من شعبه فى تقاطعها مع صور الحرب فى لبنان كانت كافية لتخويف أى نظام عربى يفكر فى الإقدام على أى فعل يحفظ ماء الوجه العربى المراق على الأحذية الصهيوأمريكية.
- كانت مصر ملاذا لكل عربى.. كيف ترينها الآن؟
-- أرى مصر الآن كقطار قليوب يحمل ركابه من الفقراء والمظلومين والمغيبين والذين لا حيلة لهم منطلقا إلى مصير مجهول وحول القضبان ينتظر سماسرة الموت وتجار الحديد ليقتسموا جثث الضحايا وخردة القطار. ماذا ننتظرمن مصر اليوم وهى تقف على حياد مهين بينما يذبح الأطفال فى فلسطين وفى لبنان وكيف تبقى ملاذا للعرب ولماذا؟ لقد تخلت مصر عن دورها العربى تماما ونفضت يدها من القضية منذ زمن طويل بدعوى أن ذلك سيحقق الرخاء لمواطنيها فأين هو الرخاء؟ لعن الله رخاء يأتى على حساب الحرية والكرامة وحتى هذا الرخاء الملعون لا يأتى وإنما يوما بعد يوم يزداد اللصوص غنى ويزداد الفقراء فقرا.
تفرغت مصر داخليا لتأكل أبناءها، لقد أصبحت كلمات مثل مصر الكبيرة ومصر الملاذ ومصر القائدة للأسف مجرد كلمات جوفاء ليس لها معنى.
- ما أسباب الفجوة الكبيرة بين الموقف الشعبى والرسمى فى مصر ومعظم البلاد العربية؟
-- ببساطة لأن الأنظمة العربية فاقدة لشرعية وجودها ولا تستند فى توليها أو فى بقائها إلى إرادة شعبية حقيقية، وهى لا تضع عيونها على شعوبها ولا تهتم بمواقفهم ولا بإرادتهم التى لم تأت بها إلى السلطة وإنما أنظارها متجهة هناك إلى البيت الأبيض الذى يملك وحده أن يساندها لتبقى جاثمة فوق صدور شعوبها أو أن يطيح بها من فوق الكراسى والعروش التى يبذلون فى سبيل الاحتفاظ بها كل غال ورخيص، وشعوبنا العربية فقدت القدرة على الفعل منذ وقت طويل وتم تحجيم إرادتها وتعليقها فى ساقية لا تتوقف للبحث عن لقمة العيش وعن الكفاف ولم يعد الحكام العرب يقلقون من ردود فعل شعوبهم التى لا تملك سوى بضع كلمات تفضفض بها عن أوجاعها. عن أى موقف شعبى تتحدث؟ هل بعض المظاهرات التى خرجت هنا وهناك تمثل موقف الشعوب العربية؟ أنا لا أرى ذلك وإنما ما أراه صورة أخرى ففى الوقت الذى يتم حصار الشعب الفلسطينى وتجويعه وفى الوقت الذى لا يجد فيه الشيخ اللبنانى المريض دواء ينقذ حياته ويستصرخ همة العرب وفى الوقت الذى نرى فيه الفتاة الفلسطينية هايدى تصرخ وتنتحب فوق جثة أبيها الملقاة أمامها على الشاطئ كان الشباب العربى مشغولا بمن سيربح المونديال ومن سيكون ستار أكاديمى ومن ستكون ميس آراب.
- يقول علماء الاجتماع إن ظهور الجماعات الإسلامية المختلفة هو بداية تناحر اجتماعى ما رأيك فى ذلك؟
-- تاريخ الفرق والمذاهب والجماعات الإسلامية تاريخ طويل وله أسباب عديدة بعضها عقائدى وأغلبها سياسى وتحتاج إلى حديث مطول لشرحها ولكن كما تقول فقد أدى هذا إلى خلافات وحروب بين المسلمين وهذه الحروب لا يمكننا أن ندينها كلها فبعضها كانت حروب الحق ضد الباطل وضد الظلم وبعضها كانت حروب أطماع ومن الخطأ التعميم فى هذا المجال، ولكن ينبغى أن نعرف أن هذا الأمر ليس حكرا على المسملين وحدهم وإنما حدث فى جميع العقائد فى أوروبا بين الكاثوليك والبروتستانت، إن الخلافات بين الناس على اختلاف أجناسهم وعقائدهم أمر إنسانى وطبيعى ولكن التناحر لا يكون إلا عندما تعوزنا ثقافة الاختلاف وعندما ينتقل الموضوعى إلى الشخصى وعندما يتم إلباس الباطل بثوب الحق وإلباس المطامع الدنيوية عمائم رجال الدين.
- حزب الله المقاوم والمسلح هل يمكن أن يكون ظاهرة فى دول المواجهة مع إسرائيل؟
-- على الإطلاق، فلبنان دولة لها تركيبة ووضع مختلفان عن باقى دول المواجهة وبالنسبة لدولة مثل مصر مثلا لا يمكن تصور أن يكون هناك حزب دينى مسلح ليقف فى مواجهة إسرائيل لأن هذا سيكون كارثة بكل المقاييس ولا ينبغى أن نترك حماستنا تتحدث دون إعمال العقل فمن يتحدث عن نموذج مماثل لحزب الله فى مصر لا يعرف شيئا عن التركيبة الحضارية لمصر ولم يقرأ تاريخها جيدا فجميع أعمال المقاومة المسلحة طوال التاريخ المصرى كانت تتم إما من خلال تحريض ومساعدة حكومية أو على الأقل تسامح من جانب حكومة مركزية. تذكر أيام المقاومة الشعبية فى بورسعيد وحتى الأعمال الفدائية التى قام بها الإخوان المسلمون فى القتال تمت بمعاونة من حكومة الوفد وصلت إلى إمدادهم بالسلاح، مصر لها حكومة مركزية منذ عهد الفراعنة والحديث عن خلاف ذلك يضر بنا كثيرا ويجب أن يكون هدف الشعب إرغام الحكومة على الانصياع لإرادته أو فلتذهب ولتأت بدلا منها حكومة شعبية حقيقية هى التى تقود المقاومة أو تسهل عملها.
- الوطن يعيش حالة انكسار ما هى مواضع الانكسار فيه.. هل هو سياسى أم اقتصادى أم اجتماعى أم ماذا؟
-- انكسار إنسانى يشمل كل ما سبق فعندما ينكسر الإنسان وتنكسر إرادته وكرامته وعزة نفسه تتوالى بقية الانكسارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية كنتيجة لهذا الانكسار الإنسانى، الوطن هو الإنسان هو مجموعة البشر الذين ينتمون إليه ويعيشون فيه فالانكسار الوطنى نتيجة حتمية للانكسار الإنسانى.
- لماذا تعمقت الفجوة بين النخبة المثقفة فى مصر وبقية الشعب؟
--هذه ملحوظة شديدة الأهمية لأن النخبة المثقفة انفصلت عن الهم الشعبى ربما يأسا من الإصلاح وانكفأت على نفسها تطنطن بنظريات غير قابلة للتطبيق ولا تشبع جوعا، سأعطيك مثلا واحدا من عشرات الأمثلة: الأدب الروائى كيف كان وكيف أصبح، لقد كان فى الماضى يحمل رسالة إنسانية ووطنية واجتماعية شديدة الأهمية أما اليوم فهو مجرد انكفاءات ذاتية يفرغ من خلالها المؤلف إحباطاته وهلاوسه وقس على ذلك كل العلوم والفنون والآداب، المثقفون أيضا حدث لهم انكسار إنسانى نتيجة مرحلة طويلة من الديكتاتورية وتكميم الأفواه والتفتيش عما فى داخل القلوب فاستسلموا ليأسهم وانفصلوا عن مجتمعاتهم.
- المرأة تمثل الثبات فى فكر نهى الزينى.. كيف ترصدين واقع المرأة المصرية الآن؟
-- هى كالرجل تماما وما يسرى على الرجل يسرى عليها لا فرق عندى، وحين اتحدث عن المرأة الثبات فإننى أقصد ذلك فى إطار علاقتها بالرجل فمن الممكن أن نقول إنها العامل الثابت فى هذه العلاقة الثنائية كما أنها فى قصصى ترمز إلى الوطن الثابت ولكن خارج هذه الأطر المرأة عندى كالرجل تماما والانكسار الإنسانى طالها أيضا وأنا أرى المرأة المصرية اليوم فى تراجع مستمر يتناسب طرديا مع التراجع المجتمعى وكل ما يحيط بدور المرأة الآن من تلميع إعلامى ومن ضجيج المقصود به التغطية على التراجع الواقعى فى دورها واختزالها فى جسد وهذه إحدى النتاجات الطبيعية للعولمة وللتوحش الرأسمالى أن يتمتع الأغنياء بنتاج كدح الفقراء، وأن يتمتع الرجال بأجساد النساء وأن يتم هذا كله فى إطار كاذب من الادعاء بالحرية بينما هو فى حقيقته قمة الارتداد للعبودية وللرق فى أحط صوره.
-.. أخيرا برأيك كيف تعود مصر إلى المصريين؟
-- عندما يعود المصريون إلى وعيهم.

-------------------------------------
http://www.al-araby.com/articles/102...1024-fct03.htm
من مواضيع : موسى بن الغسان حلّ حكومة حماس
قراءة مغايرة لتطورات العراق وفلسطين
اعلام العدو يؤكد ان اسرائيل تواجه خصماً لم تواجه مثيلاً له في تاريخ حروبها وهو يرفض ا
الترابي يدعو الشعوب العربية الي الثورة علي الحكام
في حربه المزعومة على الإرهاب: بوش قتل 55 ألف مدني وشرد 4.5 ملايين
12-09-2006, 02:41 AM
اصحاب ولا بيزنس
 
مشاركة: المستشارة نهى الزينى فى قراءة لدفتر أحوال الوطن

قراءه
جمليه لانها مستئاره له اسم وباع كبير في الامور السياسه
من مواضيع : اصحاب ولا بيزنس النجاح والفشل شتان
احتاج الي اقلامكم حتي نجاوب علي هذا السوال
موقف صعب
ما سر احتفاظ الفتيات بالدب في غرفة نومهن؟
نظره من الواقع
28-09-2006, 03:29 PM
جون المقاتل
 
مشاركة: المستشارة نهى الزينى فى قراءة لدفتر أحوال الوطن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اصحاب ولا بيزنس
قراءه
جمليه لانها مستئاره له اسم وباع كبير في الامور السياسه
مشاركة: المستشارة نهى الزينى فى قراءة لدفتر أحوال الوطن
من مواضيع : جون المقاتل
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لدفتر, أجواء, المستشارة, الصيني, الوطن, في, وهي, قراءة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الخوف: اسبابه اشكاله ابعاده والعلاج منه

المستشارة نهى الزينى فى قراءة لدفتر أحوال الوطن

الساعة الآن 08:23 AM.