xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

مع الحرية ضد القهر.. بالغنا!

الأخبار والحوادث

20-09-2006, 03:29 PM
bob
 
Exclamation مع الحرية ضد القهر بالغنا!



تحت عنوان لافت "مع الحرية ضد القهر" عقدت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين حفلا تضامنيا مع الصحفيين "إبراهيم عيسى" رئيس تحرير جريدة الدستور و"وائل الإبراشي" رئيس التحرير التنفيذي لجريدة صوت الأمة، يوم الثلاثاء 12 سبتمبر الماضي..
وذلك قبل أيام قليلة من محاكمة "الإبراشي" بعدما نشرت صوت الأمة تقريرا يفيد بمشاركة أحد القضاة في تزوير نتائج الانتخابات في إحدى الدوائر التي جرت فيها انتخابات مجلس الشعب في نوفمبر من العام الماضي، وأيضا جاء الحفل التضامني قبل محاكمة "إبراهيم عيسى" في قضيته الخاصة بإهانة الرئيس وذلك على خلفية نشر "الدستور" لتقرير يشير إلى قيام عدد من أهالي إمبابة برفع دعوى قضائية ضد رئيس الجمهورية من أجل أن ينالوا نصيبهم من أموال الخصخصة، وهو ما اعتبره أحد المحامين إهانة للرئيس فرفع دعوى بدوره ضد "عيسى" الذي قررت المحكمة حبسه سنة على ذمة القضية!
وذلك قبل أن يستأنف هو الحكم المنتظر النظر فيه مرة أخرى في أكتوبر القادم.

الجديد في الحفل أنه خلا من العبارات الضخمة والكلام المكلكع الكبير، بل كان عماده في الأساس احتفالا فنيا كبيرا بمشاركة ثلاثة من أهم الفرق الغنائية والمسرحية المصرية المستقلة وهي فرق "الورشة" و"حالة" و"إسكندريلا"، كما غلف الحفل بطابع من المرح وجو من البهجة للدرجة التي لا تجعلك تتصور مطلقا أنه معد من أجل التضامن مع اثنين من الصحفيين قاب قوسين أو أدنى من السجن مع تجار المخدرات ومسجلي الخطر!
ولربما بطل العجب في هذه النقطة إذا عرفنا أن من قدم الحفل هو الكاتب الساخر والسيناريست "بلال فضل" ومعه المذيعة صاحبة الصوت المميز "بثينة كامل"، اللذان شكلا معا دويتو قدم الحفل بشكل مميز جدا.

"بلال فضل" قال ساخرا في كلمته التي ألقاها من ورقة مكتوبة: "إن حال مصر سينصلح أكيد عندما يتم حبس "وائل الإبراشي" و"إبراهيم عيسى"، بل لعل منتخب مصر سيصل إلى نهائيات كأس العالم وربما تحدث المعجزة ويفوز الزمالك على الأهلي"!

ثم أضاف: "عندما يغلقون صوت الأمة والدستور سيكون الطريق مفتوحا أمام الشعب المصري لأن يستمتع بصحافة طشة الملوخية ولحم البعرور" -في إشارة للصحف القومية- وذلك قبل أن يختم كلمته بكلمة مؤثرة حين قال بأنهم "حين يحبسون إبراهيم عيسى ووائل الإبراشي فإنهم لا يخالفون الشريعة وإنما يلتزمون بالقرآن الكريم، لكن يختارون آية واحدة فقط هي (أخرجوهم من قريتهم إنهم أناس يتطهرون)".
قبل ذلك كانت فرقة "حالة" المسرحية قد قدمت عرضا مسرحيا قصيرا سياسيا لاذعا لم يزد عن ثلث الساعة، بعدها رحب مقدمو الحفل بقدوم "وائل الإبراشي" الذي جاء متأخرا نصف ساعة تقريبا، ثم قدمت "بثينة كامل" ثلاثة أفلام قصيرة أنتجتها حركة "شايفينكم"، وتم عرضها على شاشة مسرح نقابة الصحفيين الذي أقيم فيه الحفل.
الفيلم الأول تضمن لقاءات مع مواطنين عاديين في الشارع ليعبروا فيها عن آرائهم في أوضاعهم المعيشية والحياتية الآن، وضجت القاعة بالتصفيق عندما قال أحد المواطنين بعفوية -شاكيا الانفجار المتكرر لمواسير الصرف الصحي في المنطقة التي يسكن فيها-: "عاوزة الحال ينصلح هنا؟ هاتي مسئول كبير يعيش وسطنا.. كل حاجة هتبقى تمام".

شاهد جزءا من الفيلم

ثم عرض الفيلم الثاني تحت عنوان "الأمن مستتب يا باشا" والذي استعرض الإجراءات الأمنية المبالغ فيها التي كانت تحيط بالتظاهرات المتضامنة مع القضاة وقت أزمتهم مع النظام، وصفق الحضور بشدة عندما ظهر في أحد مشاهد الفيلم المستشار "محمود الخضيري" رئيس نادي قضاة الإسكندرية.
شاهد جزءا من الفيلم

أما الفيلم الثالث "الأدباتي" فكان عن "إبراهيم عيسى"، وفيه استعرضت الكاميرا عددا من صفحات جريدة الدستور ومانشيتاتها الساخنة، ثم كان هناك حوار قصير مع "عيسى" تكلم فيه عن أسباب معارضته الدائمة للنظام وانتقاده الدائم للشعب المصري، ودوت القاعة بالتصفيق عندما قال: "دعني أحترم من ضحى فقط ودعني أدين من جلس على مكتبه ينظر إلى المضحي ولم يرفع صوته معارضا رافضا أو مختلفا لما حدث".
شاهد جزءا من الفيلم

بعد ذلك قامت فرقة "الورشة" بتقديم بعض أغانيها وعروضها، التي تجاوب معها الجمهور بشكل كبير وبخاصة أغنيتي "البحر بيضحك ليه" (تأليف نجيب سرور وتلحين الشيخ إمام) التي غناها "زين محمود"، وأغنية "بدي أهنيك" (تأليف وتلحين زياد الرحباني) التي غنتها العراقية "لانا مشتاق".
استمع إلى أغنية "البحر بيضحك ليه"

استمع إلى أغنية "بدي أهنيك"

وقبل أن يختتم الحفل بفرقة "إسكندريلا" ، ألقى "إبراهيم عيسى" و"وائل الإبراشي" كلمتين قصيرتين، إذ أشار "عيسى" إلى المفارقة في أن القضية المرفوعة ضده وضد "الإبراشي" يتقاسمهما معهما الصحفيتان "سحر زكي" و"هدى أبو بكر" مشيرا إلى أن ذلك يعني أن الصحافة المستقلة أثبتت أن المساواة بين الرجل والمرأة موجودة في كل لحظة، وذلك قبل أن يهاجم مؤسسات الإعلام الحكومي قائلا بأن المزج الوحيد الموجود في العالم بين النظام العسكري والإعلام موجود في مصر فقط، والدليل على ذلك هو أن آخر مبنى تليفزيون في العالم أمامه دبابة هو التليفزيون المصري، مؤكدا بأنه لن يفزع أو يخاف من السجن قائلا: "نحن لسنا أقل من عظماء دخلوا السجن ولا أكثر شرفا ممن دخلوه وأهلا بالسجون لو كان المصير السجن.. احنا أمام مجتمع يصحو ويستيقظ.. ونحن مشاركون في نوبة صحيان مصر ولن نسكت والبلد دي هتصحى هتصحى غصب عن أي حد".

شاهد جزءا من الكلمة

أما "وائل الإبراشي" فأبدى سعادته بتحويل التضامن إلى حفل فيه فرح وبهجة مشيرا إلى أنه سيذهب إلى المحكمة -يوم 16 سبتمبر- ومعه حكم من محكمة النقض صادر منذ أسبوع يؤكد تزوير الانتخابات في دائرة القاضي الذي كتبت عنه ذلك صوت الأمة، قائلا: "سنحول محاكمتنا إلى محاكمة سياسية للنظام ولكل من ساهم في تزوير الانتخابات"، وذلك قبل أن يضيف بأنه لن يتحقق أي إصلاح حقيقي إلا باستقلال القضاء وتعديل المادتين 76 و77 من الدستور على أساس مبدأ تداول السلطة.

شاهد جزءا من الكلمة

حضر الحفل المستشارون "محمود مكي" و"هشام البسطويسي" و"أحمد صابر" أبطال أزمة القضاة الأخيرة، كما حضر من حركة كفاية "جورج إسحاق" المتحدث باسم الحركة والفنان "عبد العزيز مخيون"، وكذلك د."سعد الدين إبراهيم" أستاذ علم الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية ورئيس مركز "ابن خلدون"، وعدد كبير من الصحفيين والكتاب، ولفت الانتباه غياب أي ممثل من مجلس نقابة الصحفيين باستثناء "محمد عبد القدوس" رئيس لجنة الحريات المنظمة للحفل، وغاب أيضا كل رؤساء الصحف المستقلة الأخرى وكذلك رؤساء تحرير الصحف المعارضة.. وبالقطع.. رؤساء تحرير الصحف الحكومية!

من مواضيع : bob رجال الأعمال ليسوا أفضل من الفلاحين
الذين خنقتهم السمنة‏..‏ ووقعوا تحت طائلة الجراحة‏ الموت‏..‏ بالتدبيس‏!‏
يازعماء لبنان‏..‏ تواضعوا
البطلة الأوليمبية ليست أنثي
هؤلاء‏..‏ يستحقون زكاتك
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مع, الحرية, القهر, بالغنا, ضد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
أنا حرّ
البداية بالقدوة منذ الطفولة:البيت والتقاليد والدين.. عوامل مؤثرة
الحرية المدنسة: القمع متأصل في العقل الغربي

مع الحرية ضد القهر.. بالغنا!

الساعة الآن 08:25 AM.