xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

كتابات إسرائيلية عن الانتفاضة المصرية

الأخبار والحوادث

02-02-2011, 05:16 AM
غادة لبنان
 
كتابات إسرائيلية عن الانتفاضة المصرية




 
كتابات إسرائيلية عن الانتفاضة المصرية



مــاذا لــو أُغلقــت قنــاة السويــس ؟

ألون مروم


 
لأول مرة منذ توقيع اتفاق السلام مع مصر ثار امكان واقعي لاغلاق قناة السويس أمام حركة السفن

الاسرائيلية. نشر أمس ان واحدا من كبار مسؤولي حركة الاخوان المسلمين، التي تناضل من اجل الحكم

في مصر، دعا "الى أن يشتمل الاحتجاج الشعبي وقف الحركة في القناة". سواء تحقق هذا الامكان،

والعياذ بالله، أم لم يتحقق – فان مجرد وجوده يقتضي تفكيرا من جديد واستعدادات فورية. إن

نحوا من ثلث الاستيراد والتصدير الاسرائيليين يوجه الى الشرق من طريق البحر، وأكثره يمر من

طريق عنق الزجاجة المصرية. إن ضعف الولايات المتحدة ايضا كما تُبين الازمة، يقوي الحاجة الى

توجيه نظرنا الاقتصادي الى الصين واليابان والهند. ولاسباب مختلفة أُغلق اليوم البديل من

القناة من طريق ميناء ايلات. وحان وقت اصلاح هذا

إن جل تجارة اسرائيل الخارجية (98 في المئة) يمر من طريق موانئ البحر. تدل مقارنة دولية على

تعلق عال على نحو خاص بالموانئ مقارنة بدول اخرى؛ إن الموانئ تشكل أنبوب الاوكسجين لاقتصاد

اسرائيل، في حين ان قسط ميناء ايلات من حركة السلع ضئيل وهو 5 في المائة فقط من جملة

الحمولات وهو ربع النسبة المئوية في عدد الحاويات فقط

الآن، ونحن نرى بوضوح السيف يرتفع في الهواء، ربما تتفضل الحكومة في نهاية الأمر بالانفاق على

سكة حديد الى ايلات. في غضون خمس سنوات سيُشحن للشرق ومنه مليون حاوية كل سنة – وليس من

الاقتصاد فعل ذلك في شاحنات على تعرجات مرتفعات سدوم. يُحتاج لميناء ايلات الذي يعاني خلفية برية

ضيقة منطقة اخرى شمالي المدينة وينبغي ربطه بمسارات ذات أهداف. كذلك هناك حاجة الى استثمار

ذي شأن في بناء الأرصفة والرافعات وتعميق الميناء لاستيعاب السفن الحديثة. لن تقدم لنا

هذا أي شركة خاصة؛ على الحكومة ان تتخلى عن شهوتها لخصخصة الميناء والقطار وان تتدخل سريعا

ليس التخلف في البنية التحتية وحده هو الذي يسد الطريق الى ايلات بل الاعتبارات التجارية ايضا

يفضل النقلة الدوليون مينائي حيفا وأشدود لقربهما من شبكة المسارات المهمة في البحر

المتوسط. تُحمل الحاويات في أكثرها على سفن ضخمة الى موانئ رئيسة في المنطقة وتُشحن منها في

سفن أصغر الى اسرائيل ومنها. ليس في البحر الاحمر موانئ رئيسة صديقة لاسرائيل (سوى مصر)،

وأقربها موجود بعيدا في الهند. بدأ أكثر اولئك النقلة الدوليين يزورون اسرائيل في السنين

الاخيرة فقط، وقبل ذلك كانوا يخضعون للمقاطعة العربية التي يتبين انها قد تستيقظ مرة اخرى في

المستقبل وعلى نحو مفاجئ

لا تستطيع السوق الحرة ايضا تقديم جواب على الاعتبارات التجارية. لن يكون للناقلة الوطنية

الوحيدة وهي شركة "تسيم" منافسة في سيناريو العودة الى العزلة. لهذا يجب على الحكومة ان

تتدخل وان تنشئ خط ملاحة بين ايلات والهند. وهذا الحل هو جواب عن نفقات التأمين الزائدة للملاحة

في البحر الاحمر المعادي لاسرائيل، والحاجة الى حماية سلاح البحرية – ولا سيما في منطقة الصومال

التي تعج بالقراصنة. من المؤكد ان كثيرا من الحواجب الرأسمالية ترتفع الآن: أإستثمار في

البنى التحتية للجمهور العريض من ضرائبنا؟ أإنشاء شركة ملاحة حكومية مع ملاحين اسرائيليين لا

فيليبينيين؟ ولذلك تفضلوا باسقاطها – الحديث عن أكثر المشاريع ربحية في المدينة مع صفر من

الاستثمار. لاسرائيل ميزة جغرافية تُستغل اليوم جزئيا في مجال النفط فقط بواسطة خط أنبوب ايلات

– عسقلان. تُشغل الأنبوب بنجاح كبير شركة حكومية من اجل زبائن في الصين والهند. سيكون خط حاويات

سريع من الشرق الاقصى الى البحر المتوسط منافسا لقناة السويس ايضا

تجبي مصر اليوم نحوا من 5 مليارات دولار كل سنة، ومن المؤكد انه يمكن اقتطاع قطعة لا بأس بها من

هذه الكعكة. في حالات تطرف عندما تكون القناة مغلقة (كما حدث من قبل سنين طويلة)، نستطيع ان

نجبي حتى ضعفي ذلك. لهذا سيفرح البنك الدولي لاسباب استراتيجية واقتصادية لتمويل هذا المشروع

قد يثبت مبارك للجولة الحالية، لكن الغوغاء الذين رسموا نجمة داود على لافتات أحرقوها في

السويس قد تسيطر ذات يوم على القناة ايضا. إن المشكلة الاستراتيجية التي ظهرت في نهاية

الاسبوع تقتضي ردا






المصدر
"معاريف"
من مواضيع : غادة لبنان كاميرات مراقبة في زنازين عزل الأسرى الفلسطينيين
وفاة الامير سلطان بن عبد العزيز ولي عهد السعودية
نتنياهو يمدد لـ 20 سنة اضافية فترة السرية المفروضة على الارشيف
ليبرمان يتهم العربية السعودية بشن حملة لنزع شرعية إسرائيل
الثمن الذي يرفض نتانياهو دفعه
02-02-2011, 05:23 AM
غادة لبنان
 




 
السيـناريـو الأسـوأ:


ماذا لو سيطر الإخوان على مصر؟

غيورا ايلند



الاحداث الاخيرة في مصر تطرح مسألتين ترتبطان بالزاوية الاسرائيلية. الاولى ترتبط بالماضي

والثانية بالمستقبل. المسألة المرتبطة بالماضي هي هل فوجئنا؟ واذا كان نعم فلماذا؟ المسألة

المتعلقة بالمستقبل اكثر أهمية وتمس بآثار الوضع في مصر علينا

بالنسبةللمسألة الاولى – الاستخبارات العسكرية بشكل عام والاسرائيلية بشكل خاص تعرف بشكل عام

كيف تشخص على نحو سليم النشاط العسكري للعدو.

قدرتها على تشخيص اتجاهات سياسية، بما في ذلك التقدير كيف سيرد زعيم دولة ما مجاورة على مثل

هذه العملية او تلك من جانبنا، هي قدرة متوسطة، وقدرتها على التقدير والتنبؤ بسلوك

الجماهير متدنية. وبالذات لانه من الصعب جدا التنبؤ متى سيكون الانفجار الجماهيري وتقدير مدى

نجاحه فمن واجب اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية ان تراجع نفسها بطريقة نقدية وجذرية

الخطر الاكبر في محافل التقدير هو الميل للتفكير الجماعي. رئيس شعبة الاستخبارات الحالي، أفيف

كوخافي، بصفته قائد لواء، توجه الي في ختام مؤتمر قادة وقال: "تقلقني حقيقة أنكم، الالوية،

تتحدثون بصوت واحد، تطلقون الحجج ذاتها بل تستخدمون التعابير والامثلة ذاتها"

وقد كان محقا! اليوم يتعين عليه أن يفحص اذا لم نكن قد تأثرنا اكثر مما ينبغي بأنه على مدى

عشرات السنين كرر المتبوئون للمناصب العليا كل بدوره المرة تلو الاخرى كم هو الوضع في مصر

مستقر. يحتمل ان يكون هذا الخطاب أضر بالتفكير النقدي. تفسير آخر يتعلق بصعوبة تشخيص نشوب

ثورة، هو الصلة الاشكالية بين جهات رفيعة المستوى في اسرائيل والحكم المصري. كون الحاكم

الذي ضده تأتي الثورة هو مثل الزوج الذي يتعرض للخيانة، فهو آخر من يعلم، فانه هو ومحيطه

يبثون التفاؤل، وهذا التفاؤل يترك أثره بقوة على محادثيه الاسرائيليين

من المهم التشديد على ان الموضوع ليس دراماتيكيا بهذا القدر، كون اسرائيل غير مطالبة

في هذه المرحلة بان ترد (سياسيا أو عسكريا)، وبالتالي فليس هناك ثمن باهظ للقراءة

المتأخر للواقع ولكن الاهم هو المسألة الثانية ثمة ثلاثة سيناريوات:

1. الحكم الحالي (مبارك اوعمرسليمان) يواصل بقاءه في السلطة.


2. تأتي حكومة علمانية بل تبدأ بديموقراطية حقيقية

3 السيناريو الثالث هو سيطرة الاخوان المسلمين، سواء من خلال استغلال الفوضى القائمة ام نتيجة

النجاح في انتخابات ديموقراطية

تحقق الخيار الثالث يشكل تغييرا استراتيجيا وقد تكون له معانٍ جسيمة:

حماس ستشعر واثقة بما فيه الكفاية كي تحاول احداث نتيجة مشابهة في السلطة الفلسطينية ايضا

في يهودا والسامرة. حكم "حماس" في غزة وفي الضفة سيقضي على المسيرة السياسية ويسيء

جدا لوضع الامن

دول اخرى في المنطقة وعلى رأسها الاردن، قد تسير في أعقاب مصر

على مدى ثلاث سنوات كان يمكن لاسرائيل ان تبادر الى خطوات عسكرية، مرتين في لبنان ومرة واحدة

على الاقل في يهودا والسامرة، دون ان تخشى ان يؤدي الامر الى رد فعل عسكري مصري. ليس هكذا

سيكون الوضع في المستقبل اذا ما سيطر على مصر حزب اسلامي متطرف

الجيش الاسرائيلي كان يمكنه أن يأخذ مخاطر أكبر في كل ما يتعلق ببناء القوة (مثلا، مستوى

المخزون من الذخيرة) عندما شكلت مصر مجرد خطر احتمال تحوله الى تهديد ملموس طفيف. وضع جديد

من شأنه أن يتطلب ايضا رفعا لميزانية الدفاع وتغييرا في تركيبتها

يمكن أن نواسي أنفسنا بأنه حتى اذا تحقق السيناريو الاسوأ، فان الحكومة الجديدة في مصر

ستستغرقها سنوات عدة كي تثبت وضعها في الداخل

بتعبير آخر: حتى اذا ما حصل هذا التغيير الاستراتيجي السلبي، فسيكون لدينا ما يكفي

من الوقت لندرسه ونستعد له كما ينبغي






المصدر
"يديعوت احرونوت"
من مواضيع : غادة لبنان لبنان رفض استقبال طائرة هنيبعل القذافي
وائل غنيم بطل جديد لثورة الشباب تكلم وتلعثم وبكى فأبكى الملايين
ليبيا توقف تأشيرات الأوروبيين
اتهام ثماني شيخات إماراتيات بإساءة معاملة خادماتهن في بلجيكا
ليبرمان: لا سلام حتى في الجيل القادم
02-02-2011, 05:31 AM
غادة لبنان
 




 
السلام يُصنع مع المستبدين

موشيه أرينز




"السلام يُصنع مع الأعداء". هذا الشعار غير المنطقي، الذي كرر نفسه مرة بعد اخرى وعلى نحو

صارخ أكثر فأكثر عند "معسكر السلام" الاسرائيلي يجب ان يحل محله "السلام يُصنع مع المستبدين".

هذا الاستنتاج المؤسف مُلح ازاء الأحداث في مصر، لانه يوجد كثيرون يتساءلون هل سيثبت اتفاق السلام

معها حتى لو أُبعد حسني مبارك عن السلطة؟

الحقائق القبيحة هي ان اتفاقي السلام اللذين وقعت اسرائيل عليهما حتى الآن، مع مصر ومع

الاردن، وقعا مع المستبدين أنور السادات والملك حسين. وكذلك التفاوض الذي تم في فترة ما مع

سوريا ومع منظمة التحرير الفلسطينية تم مع مستبدين سيئي الذكر. كل من اعترض ازاء مساري

السلام هذين سمع عبارة ان "السلام يُصنع مع الأعداء"

لو كان لاسرائيل حرية اختيار لهبت بطبيعة الامر الى صنع سلام مع جارة ديموقراطية. لكن هذا لم

يكن امكانا واقعيا منذ نشأت الدولة. والسؤال الذي يسأله اسرائيليون كثر الآن هو هل اذا حل

محل نظام مبارك حكومة انتُخبت انتخابا ديموقراطيا ستستمر مصر على احترام اتفاق

السلام مع اسرائيل؟

حتى لو كان تخلي اسرائيل عن الارض قد عُد عنصرا مركزيا في كل اتفاق سلام مع جاراتها فقد كان

لاسرائيل مطلبان جوهريان عُدا شرطين ضروريين في التفاوض: الاول أن لا تستطيع موقعة اتفاق سلام مع

اسرائيل بعد التوقيع ان تطلب اليها اراضي اخرى بعبارة اخرى سيكون اتفاق السلام مع اسرائيل

نهاية المواجهة. والثاني ان يكون لزعيم الدولة الموقعة على الاتفاق القدرة على ان يكافح بشكل

فاعل نشاطا ارهابيا معاديا لاسرائيل

يستطيع كل مستبد ان يقدم هذين الشرطين اذا شاء ذلك بلا صعوبة. ويستطيع اصراره على ان المواجهة

مع اسرائيل قد انتهت أن يصبح هو الخطاب العام السائد. ويمكن ان نثق ايضا بأن الشرطة وقوات

الأمن التي يملكها الزعيم ستقمع كل نشاط ارهابي قد يوجه الى اسرائيل

وفت مصر السادات ومبارك بهذين الشرطين. وكذلك اردن الحسين وابنه عبد الله. وقت مفاوضة الاسد

وعرفات قدروا في القدس وبحق ان يفيا هما ايضا بالشرطين. فهما بعد كل شيء مستبدان أثبتا في

عدد من الفرص انهما قادران على الامساك بقوة مطلقة عندما أرادا. وفي نهاية الامر لم تستجب

حكومة اسرائيل لمطالب الاسد المتعلقة بالاراضي ولم يكن لعرفات أي نية لانهاء المواجهة

لم تصرّ حكومات اسرائيل قط على أن تُجري تفاوضا مع حكومة عربية ديموقراطية فقط. ومن شبه المؤكد

ان الافتراض غير المُعبر عنه قد كان ان المستبد أسهل عليه ان يفي بمطالب اسرائيل وان هذا سيكون

غير ممكن لحكومة ديموقراطية

اذا كان الامر كذلك فما هو الوضع الآن بالنسبة لمحمود عباس؟ هل له السلطة والقدرة على انهاء

الصراع الاسرائيلي الفلسطيني؟ إن كل نظر واقعي الى مكانة عباس عند السكان الفلسطينيين في

يهودا والسامرة وغزة يفضي الى استنتاج انه غير قادر على الوفاء بشروط اسرائيل. والدليل الأبين

على ذلك حقيقة انه لا يتحدث باسم سكان قطاع غزة الذين تحكمهم حكومة حماس "الديموقراطية"

ومكانته في يهودا والسامرة ايضا مضعضعة. وفي شأن قمع الارهاب الموجه الى اسرائيل، لا شك في

ان عباس غير قادر على التزويد بالأمن في هذا المجال

برغم انه يجتاز امتحان الادارة الديموقراطية في صعوبة، هل نفضل نظام حكم فلسطينيا مستبدا؟ هل

نتمنى هذا للفلسطينيين؟ يبدو ان الامتحان الاول لتأثير النظام الديموقراطي في العالم العربي في

المسيرة السلمية سيأتي من مصر. لننتظر في توتر ولنرَ ماذا تكون نتائج هذا الامتحان اذا وُلدت

ديموقراطية حقا في مصر
















المصدر
"هآرتس"
من مواضيع : غادة لبنان شيخ الأزهر : لن يزور القدس إلا بعد تحريرها.. وأرفض مصافحة بيريز
انسحاب أول مراقب من البعثة العربية: مهمتنا مسرحية ومسخرة..
المجلس العسكري ينفي العفو عن مبارك.. وإحالة صهره إلى "الجنايات"
واشنطن زودت الجيش الاسرائيلي قنابل ذكية صغيرة ودقيقة
تبرئة 3 وزراء بنظام مبارك والسجن المشدد لرشيد
03-02-2011, 02:01 AM
عصـــtigerـــام
 
يتضح من تلك الكتابات ومن خلال تصريحات نتنياهو
خوف ورعب إسرائيل من إلغاء معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل
فى حالة تغير نظام الحكم الحالى
من مواضيع : عصـــtigerـــام بروفيسور يهودى يتوقع انتصار مصر على إسرائيل فى أى حرب مقبلة
ماذا صنعت العلمانية بأوروبا؟ بقلم: د. محمد عمارة
قادة اليورو يناقشون تقديم حزمة مساعدات جديدة لليونان
السفيرة سناء عطا الله: نقلة نوعية فى العلاقات بين مصر ورومانيا
إيران ترفض تحذيرات كلينتون بشأن برنامجها النووي
03-02-2011, 02:41 AM
HONDA ACCORD 99
 
إسرائيل جبانة ..وصدقوني فالذعر الذي تعيشه إسرائيل الآن لم تعشه من قبل..
لأنها على حافة الهاوية الآن وربما فعلاً تكون نهاية إسرائيل قد بدأت مع بدء المظاهرات..
أشكركِ للخبر أختي العزيزة,,
دمتِ بود..
من مواضيع : HONDA ACCORD 99 قيود على الحج بسبب إنفلونزا الخنازير
مطالب بعزل شيخ الأزهر بعد مصافحته بيريز
حجاب شرطية مسلمة يثير الجدل إزاء التسامح الديني بالنرويج
النيران تدمر أجزاء واسعة من المسرح القومي بالقاهرة
رقم قياسي للمنتحرين بالجيش الأميركي
03-02-2011, 02:24 PM
غادة لبنان
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصـــtigerـــام
يتضح من تلك الكتابات ومن خلال تصريحات نتنياهو

خوف ورعب إسرائيل من إلغاء معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل
فى حالة تغير نظام الحكم الحالى


شيء مؤكد بدليل ان اسرائيل ارسلت رسائل
الى كل الدول الاوروبية لدعم الرئيس مبارك
لانها تعتبر سقوط مبارك يعني سقوطها في المنطقة
شكرا الك عصام
نورت الموضوع
تحياتي الك
من مواضيع : غادة لبنان دبلوماسية إسرائيلية تنجو من اعتداء في لندن
هدم 25 منزلاً في الأغوار واعتقال 50 فلسطينياً في جنين
أين القانون الدولي من الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني؟
5 دول " أطلسية " تؤيد سحب الأسلحة النووية الأميركية من أوروبا
نجاد يعتبر إسرائيل حاملة " لواء إبليس " ويدفع سفيرها لمغادرة قمة
03-02-2011, 02:27 PM
غادة لبنان
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HONDA ACCORD 99
إسرائيل جبانة ..وصدقوني فالذعر الذي تعيشه إسرائيل الآن لم تعشه من قبل..

لأنها على حافة الهاوية الآن وربما فعلاً تكون نهاية إسرائيل قد بدأت مع بدء المظاهرات..
أشكركِ للخبر أختي العزيزة,,
دمتِ بود..

الله يسمع منك
شكرا الك
نورت الموضوع
تحياتي الك
من مواضيع : غادة لبنان وزير إسرائيلي: فشل حرب 2006 سببه الابتعاد عن الله
إيران تؤكّد إسقاط طائرتي تجسّس أميركيتين
باراك يسعى إلى تزويد اسرائيل مقاتلات " ف 35 "
لبنان يضبط سفينة محملة باسلحة ليبية
وفاة صحافي مصري على الهواء مباشرة بسبب الأسد
 

الكلمات الدلالية (Tags)
المصرية, الانتفاضة, عن, إسرائيلية, كتابات

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
تاريخ الزمالك نادى الفن والهندسة
بطولات نادى الزمالك الافريقية وأرجو التثبيت
مالم ينشر عن حرب اكتوبر ( القصة كاملة ).............للتثبيت..............
حدث فى يوم 8 ربيع أول
الصراع الحقيقي بين المخابرات المصرية والاسرائيلية

كتابات إسرائيلية عن الانتفاضة المصرية

الساعة الآن 09:02 PM.